د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

برنامج تدريبي

برنامج تدريبي مقترح في المستحدثات التكنولوجية وأثره في تنمية مهارات استخدام الانترنت لدي الطلاب المعلمين بكليات التربية واتجاهاتهم نحوه

 

 

 

إعـــــــــــــــداد

 

 

د / محمد محمد عبد الهادي بدوي

مدرس تكنولوجيا التعليم – كلية التربية

بالدقهلية  – جامعة الأزهر

1429هـ - 2008م

 

منشور بمجلة كلية التربية– جامعة الازهر-العدد (134 الجزء الرابع)- يناير2008 

 

مشكلة الدراسة:    

       يتضح مما سبق ومن خلال الاطلاع على اللائحة الداخلية لبعض كليات التربية بالمملكة العربية السعودية أن برامج إعداد المعلمين تخلو من أى مقررفي المستحدثات التكنولوجية، وخاصة ما يرتبط باستخدام الانترنت، ليساعد معلم المستقبل على أداء دوره بصورة أفضل، ولكى تؤهله للحصول على معارف ومعلومات متجددة، وتوظيفها فى العمل المدرسى، للدخول إلى القرن الجديد بقوة، وقد لاحظ الباحث اثناء تدريسه لمقرر استخدام الحاسب في التعليم لطلاب الدبلوم التربوي بكلية التربية انهم يعانون من صعوبة التجول داخل شبكة الإنترنت، مع ضعف آدائهم  للعديد من المهارات الخاصة بهذا المجال، مثل مهارات البحث، والتحميل، والحفظ، والمهارات الخاصة باستخدام البريد الإلكتروني، وغيرها.

        وقد تبين من خلال المقابلات التي عقدت مع العديد من طلاب الدبلوم التربوي بكلية التربية جامعة الملك خالد، أن الطلاب في حاجة ماسة إلى ممارسة هذه المهارات، وقد تم تطبيق بطاقة ملاحظة لقياس مدى توافر هذه المهارات في دراسة استطلاعية على مجموعة من طلاب الدبلوم التربوي بكلية التربية جامعة الملك خالد مكونة من (12) طالب، وقد أسفرت عملية التطبيق على ضعف في أداء الطلاب لمهارة استخدام شبكة الإنترنت.

وتأسيسا علي ما سبق تتحدد مشكلة الدراسة الحالية في السؤال الرئيسي التالي:

ما أثر برنامج تدريبي مقترح في المستحدثات التكنولوجية للطلاب المعلمين بكليات التربية بالمملكة العربية السعودية في تنمية:  

 أ- التحصيل المعرفى المرتبط بمهارات التعامل مع التطبيقات التعليمية للإنترنت.

ب- مهارات التطبيقات التعليمية للانترنت.

جـ- الاتجاه نحو استخدام التطبيقات التعليمية للانترنت.

أهمية الدراسة: نبعت أهمية الدراسة في أنها يمكن أن تسهم في:     

 - تنمية مهارات استخدام الانترنت لدى الطلاب المعلمين بكليات التربية بالمملكةالعربية السعودية

-  تعريف الطلاب المعلمين بكليات التربية بالمملكة العربية السعودية بالمستحدثات التكنولوجية المعاصرة.   

-  تنمية اتجاهات الطلاب المعلمين بكليات التربية بالمملكة العربية السعودية نحواستخدام تلك المستحدثات في التعليم.

أهداف الدراسة: تهدف الدراسة الحالية إلي:

- الكشف عن أثر البرنامج القائم علي المستحدثات التكنولوجية في تنمية مهارات استخدام الانترنت لدى الطلاب المعلمين.

- الكشف عن أثر البرنامج القائم علي المستحدثات التكنولوجية في تنمية اتجاهات الطلاب المعلمين نحو استخدام المستحدثات التكنولوجية.

 فروض الدراسة: في ضوء الدراسات السابقة والإطار النظري تم صياغة الفروض التالية:

1- يوجد فرق دال إحصائيا عند مستوي (0.01) بين متوسطي درجات أفراد العينة في التطبيق القبلي والبعدي لاختبارالتحصيل المعرفي المرتبط بمهارات التطبيقات التعليمية للإنترنت، يرجع أثرة الأساسي للبرنامج المقترح.

2- يوجد فرق دال إحصائيا عند مستوى (0.01) بين متوسطى درجات أفراد العينة في التطبيق القبلي والبعدي على بطاقة ملاحظة الأداء العملى لمهارات التعامل مع التطبيقات التعليمية للإنترنت يرجع أثرة الأساسي للبرنامج المقترح .

3 - يوجد فرق دال إحصائيا عند مستوي (0.01) بين متوسطي درجات أفراد العينة في التطبيق القبلي والبعدي علي مقياس اتجاهات المستحدثات التكنولوجية يرجع أثرة الأساسي للبرنامج المقترح.

 حدود الدراسة: اقتصرت الدراسة علي:    

1- إعداد برنامج مقترح فى المستحداث التكنولوجية قائم علي الانترنت كأحد هذه المستحدثات ويشتمل علي الموضوعات التالية:( خلفية نظرية عن شبكة الإنترنت - الاتصال بشبكة الإنترنت والقدرة على التصفح – انشاء واستخدام البريد الإليكترونى – البحث عن المعلومات– التعامل مع القوائم البريدية) للطلاب المعلمين في كليات التربية بالمملكة العربية السعودية، وذلك في ضوء أراء المحكمين الذين أشاروا إلي أنها أكثر مناسبة وأكثر ارتباطاً بالمستحدثات المعاصرة، كما عضدت الدراسات السابقة ذلك.   

2- تحديد قائمة بالمستحدثات التكنولوجية في ضوء الأدبيات التربوية والخبراء والمتخصصين.

3- تطبيق برنامج المستحدثات التكنولوجية علي عينة من طلاب الدبلوم التربوي        ( المستوي السابع) في كليات التربية بالمملكة العربية السعودية،عينة البحث.

 منهج الدراسة: استخدمت الدراسة الحالية منهج البحث التجريبي في بيان أثر المتغير المستقل التجريبى (الوحدة المقترحة) على المتغيرات التابعة، والتى تتمثل فى الجوانب المعرفية المرتبطة بمهارات التعامل مع التطبيقات التعليمية للإنترنت،ومعدل أداء مهارت التعامل مع التطبيقات التعليمية الانترنت، واتجاهات الطلاب المعلمين نحو المستحدثات التكنولوجية والمنهج الوصفي فى بناء استبانة الدراسة، وتحديد مهارات تطبيقات الانترنت.

التصميم التجريبى للدراسة:

     فى ضوء طبيعة البحث استخدمت الدراسة التصميم التجريبى المعروف باسم تصميم المجموعة الواحدة ذو الطبيق القبلى والتطبيق البعد.

متغيرات الدراسة: اشتملت الدراسة على المتغيرات التالية:

  المتغيرالمستقل: تشتمل الدراسة الحالية على متغير مستقل واحد وهو:(البرنامج المقترح في ضوء المستحدثات التكنولوجية.

المتغيرات التابعة: تشتمل الدراسة علي متغيرين تابعبين هما:(التحصيل المعرفى المرتبط بمهارات التعامل مع التطبيقات التعليمية للإنترنت – معدل أداء مهارت التعامل مع التطبيقات التعليمية للانترنت- اتجاهات الطلاب نحو المستحدثات التكنولوجية).

عينة الدراسة: تم اختيار عينة البحث من طلاب الدبلوم التربوي (المستوي السابع) بكلية التربية جامعة الملك خالد بالمملكة العربية السعودية، وتكونت العينة من (40) طالبا ممثلين للشعب الموجودة بالكلية، وهى( الشريعة، اللغة العربية، اللغة الإنجليزية) وتم تطبيق مقياس الاتجاه والاختبار التحصيلي، وبلغ عددها(35) طالباً بعد استبعاد عدد من الطلاب (5) الذين لم يكملو دراسة البرنامج.   

أدوات الدراسة: تكونت أدوات الدراسة من:            

1- إستبانة للتعرف على المستحدثات التكنولوجية من وجهة نظر الخبراء والمتخصصين.

2- إختبار تحصيلى الجوانب المعرفية المرتبطة بمهارات استخدام شبكة الإنترنت.   

3- بطاقة ملاحظة الأداء العملى لمهارات التعامل مع التطبيقات التعليمية للإنترنت.

4-مقياس اتجاهات نحو استخدام المستحدثات التكنولوجية .

الأساليب الإحصائية:

     تم استخدام الأسلوب الاحصائي المعروف بـ (كا2) للتحليل الإحصائي وذلك عند تحليل بيانات استبانة مفاهيم المستحدثات التكنولوجية، كما تم استخدام المتوسطات والانحرافات المعيارية وإختبار "ت" ( t – Test) لحساب الفروق بين المقياس القبلي والبعدي، وذلك باستخدام حزمة البرامج الإحصائية SPSS.

مصطلحات الدراسة:      

1- المستحدثات التكنولوجية:Technological Inventions

     يقصد بها إجرائيا: الاكتشافات والاختراعات التكنولوجية التي أفرزتها ثورة الاتصالات والمعلومات بما تتضمنه من أجهزة تكنولوجية، ومواد وبرامج تكنولوجية، وما نتج عنها من شبكة الاتصال العالمية الانترنت والتي يمكن إدخالها في العملية التعليمية بالمدارس والكليات والمعاهد تمشياً مع التغيرات العلمية والتكنولوجية.

2- التطبيقات التعليمية للإنترنت:

      ويقصد بها في الدراسة الحالية مجموعة المهارات المرتبطة بشبكة الإنترنت، والتى يستطيع الطالب المعلم بكلية التربية أن يكّمل بها أدواره لخدمة العملية التعليمية؛ من خلال الاتصال بالشبكة والتصفح وانشاء واستخدام البريد الإليكترونى والبحث عن المعلومات والتعامل مع القوائم البريدية، وغيرها من المهارات التى تساعده فى أداء دوره فى العصر الحالى.  

3- الاتجاه: Attitudes

     يعرفه الباحث إجرائياً بأنه: الشعور العام والثابت نسبيا لدى الطالب المعلم من حيث تقبله أورفضه للمستحدثات التكنولوجية، وأهميتها من الناحية العلمية والعملية، بحيث يكون هذا الشعور موجها له لاتخاذ موقف التأييد أو المعارضة منها.

4- معدل الأداء العملى:

يعرفه الباحث إجرائيا بأنه: حاصل خارج قسمة الدرجة التى يحصل عليها الطالب فى أدائه لمهارات التعامل مع التطبيقات التعليمية للإنترنت على الزمن الذى استغرقه فى أدائه لتلك المهارات.

 

توصيات البحث:بعد أن حقق البرنامج التدريبي دلالة ايجابية للطلاب المعلمين توصي الدراسة بعمل:    

1- دورات تدريبة للمدرسين بجميع مراحل التعليم على مهارات الانترنت .

2- برامج إعداد للمعلمين في مجال المستحدثات التكنولوجية، على أن يتم تدريب الطلاب المعلمين على مهارات تطبيقات الانترنت أثناء فترة التربية العملية.

3- دورات تدريبية للمعلمين نحو توظيف المستحدثات التكنولوجية0

4-ورش عمل لتدريب المعلمين حول توظيف المستحدثات التكنولوجية في مجال التعليم

 

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني