د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

مفهوم الكفاية

مفهوم الكفايات التقنية
لكن لا بد من التذكير منذ البداية بالحقيقة الأساسية التالية:
وجدنا في تحليلنا لمختلف التع ريفات التي قدمت للكفايات ، أنها تتأرجح
بشكل عام ، بين الفهم السلوكي و الفهم الذهني ( المعرفي )،ذلك أن بعض
الأعمال و البحوث تذهب إلى تعريف الكفاية باعتبارها سلسلة من الأعمال و
الأنشطة القابلة للملاحظة ، أي جم لة من السلوكيات النوعية الخاصة ( خارجية
وغير شخصية ) ، و ينتشر هذا التفسير بالأساس في التكوين المهني و في
بعض الكتابات المتعلقة بنموذج التدريس بواسطة الأهداف . في حين ينظر إلى
( نشاط ( ٩
٦٧
الكفاية تارة أخرى ، كإمكانية أو استعداد داخلي ذهني ، غير مرئي من طبيعة
ذاتية وش خصية . و تتضمن الكفاية حسب هذا الفهم و حتى تتجسد و تظهر،
عددا من الانجازات ( الأداءات )باعتبارها مؤشرات تدل على حدوث الكفاية
لدى المتعلم .لكن الاتجاه الذي تبنيناه يندرج بش كل عام ضمن هذا المنظور
الأخير و الذي يعتبر الكفاية قدرات عقلية داخلية و من طبيعة ذاتية وشخصية .
وسنعمل في العناوين اللاحقة على اس تعراض جملة من التعريفات خاصة تلك
التي ترفض التقيد بالفهم الس لوكي للشخصية و تستبعد تفسير التع لم و التعليم
بردهما إلى قانون "المثير و الاستجابة".
وأهم تعريف للكفاية أو الكفاءة في اللغة العربية هو الذي يورده ا بن منظور
في " لسان العرب " قول حسان بن ثابت : وروح القدس ليس له كِفاء ،أي
جبريل عليه السلام ، ليس له نظير و لا مثيل . و الكَفىء : النظير ، و كذلك
الكفء و المصدر الكفاءة .و الكُفاة : النظير و المساوي . يقول تعالي :(( لم
يلد و لم يولد و لم يكن له ، كُ فُواً أحد )) و يقال كَفَأْتُ القِدر و غيرها ، إذا
كببتها لتفرغ ما فيه ا. الكُفَاة : الخدم الذين يقومون بالخدمة ، جمع كاف ، و
كفى الرجل كفاية ، فهو كاف ، إذا قام بالأمر .
وهناك تعريفات عديدة للكفايات منها:
" نظام من المعارف المفاهيمية الذهنية والمهارية التي ت نظم في خطاطات
إجرائية تمكن في إطار وضعيات من التعرف على المهمة الإشكالية وحلها
بنشاط وفعالية ”.
" الكفاية تتضمن مجموعة مدمجة من المهارات للمجالات المعرفية والسوسيو –
وجدانية والسيكو حركية ". " مهارة مكتسبة عن طريق استيعاب معارف ملائمة
وعن طريق الخبرة والتجربة والتي تسمح بتحديد المشكلات الخاصة وحلها ".
" الكفاية هي التمكن من أداء عمل مركب، يعتمد استحضار مجموعة من
الطاقات وتوظيفها بفعالية".
من أهم ما عرفت به الكفاية ما يلي:
١) أنها ترتبط بالاعتماد الفعال للمعارف والمهارات من أجل إنجاز معين، )
وتكون نتيجة للخبر ة المهنية، ويستدل على حدوثها من خلال مستوى الأداء
٦٨
المتعلق بها، كما أنها تكون قابلة للملاحظة انطلاقا من سلوكيات فعالة ضمن
النشاط الذي ترتبط به.
٢) إنها مجموعة من المعارف نظرية وعلمية، يكتسبها الشخص في مجال )
مهني معين، أما في المجال التربوي، فيحيل مفهوم الك فاية إلى مجموعة من
المهارات المكتسبة عن طريق استيعاب المعارف الملائمة،إضافة إلى الخبرات
والتجارب التي تمكن الفرد من الإحاطة بمشكل يعرض له ويعمل على حله.
٣) أنها نظام من المعارف المفاهيمية والإجرائية المنتظمة بكيفية تجعل الفرد )
حين وجوده في وضعية معينة،فاعلا فينجز مهمة من المهام، أو يحل مشكلة من
المشاكل.
٤) إن الحديث عنها يعتبر حديثا عن الذكاء بشكل عام. )
٥) إنها تمكن الفرد من إدماج وتوظيف ونقل مجموعة من الموارد (المعلومات، )
معارف، استعدادات،استدلالات ...) في سياق معين لمواجهة مشكلات تصادفه أو
لتحقيق عمل معين.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني