د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

اشياء حقيقية1

بعض الأنشطة التعليمية للاستفادة من الأشياء الحقيقية:

        ولكى تتحقق هذه المميزات يجب على التلميذ أن يشترك بنفسه اشتراكاً إيجابياً فى الحصول على المعرفة بواسطة هذه الوسائل، ويجب على المدرس أن يقوم بتخطيط استراتيجية الدرس التى تحقق ذلك. وفيما يلى عرض لبعض الأنشطة التعليمية التى يخطط لها المدرس مع تلاميذه للاستفادة من الأشياء الحقيقية فى عملية التدريس:

1- تخصيص مكان فى حجرة الدراسة يقوم فيه التلاميذ بعرض هذه الأشياء مثل عرض الأحجار أو الأصداف البحرية أو الملابس الشعبية أو الأدوات المنزلية، وغير ذلك من الأشياء التى يدور حولها موضوع الدرس.

2-  يمكن تخصيص أماكن متفرقة فى المكتبة لعرض مثل هذه الأشياء.

3- عرض الأشياء الحية فى غرفة الدراسة وخاصة فى الموضوعات التى تتطلب دراسة الكائنات الحية مثل دراسة الأحياء النباتية والحيوانية وعلاقة الماء والهواء بها، وفى هذه الحالة يمكن عمل حوض زجاجي مائي لتربية الكائنات المائية، كما يمكن أن يقوم التلاميذ بعمل أحواض جافة لتربية الكائنات الحية يوضع فيها الرمل والحصى وبعض النباتات والأعشاب الجافة وتربى فيها السلاحف أو حيوان القنفذ أو الفئران البيضاء، كما يمكن تربية بعض الحيوانات والطيور الأليفة فى حديقة المدرسة ويتولى التلاميذ ملاحظتها والعناية بها وتسجيل ملاحظاتهم عن سلوكها.

4- تقويم تحصيل التلاميذ بواسطة الأشياء، ويتم ذلك بعرضها وترقيمها ثم يطلب المدرس من التلاميذ التعرف عليها والإجابة على بعض الأسئلة التى تدور حول كل منها، ومن طرق التقويم أيضاً عرض عينات من منتجات بعض الدول وملابسهم الوطنية ومطالبة التلميذ التعرف على كل دولة وذكر عاصمتها مثلاً، وغير ذلك من الأمثلة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني