د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

العينات4

أولاً: الحفظ الجاف للعينات:

تتبع عدة أساليب فى الحفظ الجاف للعينات، ومنها:-

1- التصبير: وهو تخليص الكائن مما فيه من رطوبة، مع الاحتفاظ بشكله العام، وبعد ذلك يمكن حفظ العينة مدة طويلة دون أن تتلف، وتتبع عملية التصبير فى حفظ النباتات الصغيرة وبعض أجزاء أو فروع النباتات الكبيرة، أما بالنسبة للحيوانات فإن عمليات التصبير تكاد تكون قاصرة على الحشرات وبعض الحيوانات العنكبوتية نظراً لصغر أحجامها، ولطبيعة أجسامها التى يغطيها هيكل شيتينى صلب، وأثناء عملية التجفيف تضغط العينة فتصبح مسطحة مثل تجفيف زهرة   بوضعها بين أفرخ نشاف أو ورق جرائد، ثم يضغط عليها لفترة طويلة، قد تصل إلى أسبوع، وقد نغير النشاف أو ورق الجرائد، حتى نحصل فى النهاية على الزهرة جافة تماماً، وإذا كان المراد الاحتفاظ بالعينة مجسمة ففى هذه الحالة، يوضع فرع النبات مثلا رأسياً فى وعاء، ثم يملأ الوعاء باحتراس برمل جاف ناعم، ويترك لفترة، ثم يكشف عن طرف النبات من أعلى باحتراس، للتأكد من تمام جفاف النبات، وينزع الرمل باحتراس حتى لا ينكسر النبات.

      ولحفظ الحشرات حفظاً جافاً تصاد الحشرات باستخدام شبكة من التل كالفراشة مثلاً، ثم توضع فى برطمان به مادة جافة سامة ثم تثبت مفرودة الجناحين بدبابيس على صلابة خشب وتترك لتجف ثم تعرض بعد ذلك فى إناء زجاجي شفاف به قطعة فلين تثبت عليها الحشرة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني