د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

شاشة العروض2

(3) - الشاشات الفضية :

ويتكون سطح الشاشات الفضية من طبقة رقيقة من أكسيد الفضة، وهي تملك القدرة الانعكاسية العليا كما في حالة الشاشات ذات الحبيبات الزجاجية وتكون زاوية الرؤية الجيدة حوالي 30 درجة مثل الشاشة المطفية  ولا يستخدم هذا النوع من الشاشات بكثرة في حجرات الدراسة ويفضل استخدامه في حالات خاصة مثل حالات الإسقاط ثلاثي الأبعاد .

(4)- شاشات الإسقاط الخلفي :

وسطح الشاشات التي تستخدم في الإسقاط الخلفي يكون في العادة سطحا شبه شفاف لكي يسمح بنقل الضوء من جهاز العرض إلى المشاهدين ، ويتطلب الأمر في هذه الحالة أن يكون جهاز العرض معدا بطريقة خاصة كأن يزود بمرايا لقب وتبئير الصورة على الشاشة كما يستخدم عدسات ذات بعد بؤري صغير لأن الجهاز يوجد خلف الشاشة وليس أمامها ، و لا تستخدم هذه الشاشات بكثرة في حجرات الدراسة .

وقد تكون الشاشة مثبتة على الحائط فوق السبورة ويمكن رفعها أو خفضها بواسطة مفتاح خاص أو حبل كما قد توجد الشاشة على حامل ثلاثي ويمكن رفعها أو خفضها عليه وفي هذه الحالة نجد أن الشاشة داخل الصندوق طويل وعندما يفتح الصندوق يصبح كقاعدة للشاشة وتثبت الشاشة في الوضع المطلوب بواسطة حمالات توجد داخل الصندوق .

ومهما كان نوع الشاشة فإنه يجب أن تكون ملفوفة حول القضيب الأسطواني المخصص لهذا الغرض في حالة عدم الاستخدام حتى لا تتجمع عليها الأتربة .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني