د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

مصادر التعلم1

المصادر التعليمية

إن الاتجاه السائد الآن هو الاهتمام بتكامل المصادر وليس مجرد اضافة مصدر جديد، ومما لاشك فيه أن تعدد المصادر يتيح للمتعلم الاستجابة لاهتماماته الخاصة مع التقدم فى التعلم طبقاً لقدراته وحسب الوقت المتاح له وتتيح هذه المصادر مستويات أعلى من المشاركة الايجابية للمتعلم وزيادة التفاعل بين المتعلم والمعلم.

والمصادر بمفهومها الشامل هى مكونات أو عناصر بشرية أو مادية عندما يتفاعل معها المتعلم تحدث أوتسهل حدوث التعلم المستهدف وتضم هذه المكونات :

ويعرف "محمد عطية خميس  2006المصدر فى اللغة هو ما يصدر عنه الشيء . ومصدر التعلم هو فرد أو وسيلة أو بيئة أو أسلوب ، أو اى شىء أخر يحمل رسالة تعليمية منظمة ، هادفة ومضبوطة ومقننة , ويمكنه نقلها إلى المتعلمين بطريقة مناسبة ، عندما يتفاعلون معه ، داخل المؤسسة التعليمة أو خارجها ، ويحصلون منه على التعلم المقصود ، بكفاءة وفاعلية .

- تصنيف أنواع مصادر التعلم :

يمكن تصنيف مصادر التعلم فى أربعة أنواع رئيسية هي

·       الأفراد (المعلمون ، أمناء المعامل والختبرات ،اخصائيو تكنولوجيا التعليم .......)

·       الوسائل التعليمية مثل (وسائل سمعية ، بصرية ، سمعية بصرية)

·   بيئات تعليمية ( المختبرات وأماكن العروض السمعية والبصرية وأماكن الدراسة الفردية، مركاز تعلم المصادر التعلم التقليدية والالكترونية  ......)

·       أساليب تعليمية (الخبرات المباشرة ، الزيارات التعليمية ، التمثيل ولعب الأدوار، أساليب التعلم الفردى والذاتى......... )

 

 

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني