د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

بحث عن تقنيات التعليم


 

جامعة المجمعة كلية التربية

مراحل تطور تكنولوجيا التعليم

أمجاد الهيشه, ريم الحره ,أشواق العويس

لغة إنجليزيه

1436-1437هـ

د-إيمان زغلول..


 


مما لاشك فيه ؛ أن هذا الموضوع هو من الموضوعات الهامة في حياتنا ، ولذا سوف اكتب عنه في السطور القليلة القادمة متمنيا من الله أن ينال إعجابكم ؛ ويحوز على رضاكم .

نعيش اليوم عصراً يتجدد ويتغير على مدار الساعة وحيثما نظرنا في ميادين العلم والمعرفة تطالعنا أسماء جديدة ومخترعات حديثة لا عهد لنا بها وحتى في ميدان التربية والتعليم يفرض هذا الواقع وجوده في جميع المجالات ولعل في مقدمة ما ورد إلينا اصطلاح "تقنيات التعليم" ومع تكدس المدارس بالعديد من هذه الوسائل والأجهزة بما تمثله من جزء بسيط تحت مظلة "تقنيات التعليم" إلا أن استيعاب رجل الشارع والطالب وحتى المدرس أو المسئول عن العملية التعليمية في المدرسة لهذا المفهوم ما زال دون المستوى المطلوب بل وفي العديد من المجتمعات والدول أثيرت أسئلة تدور في معظمها حول ما إذا كانت "تقنيات التعليم" هي نزعة واتجاه نحو الرفاهية التعليمية أم أنها ضرورة حتمتها الظروف المحيطة بالعملية التعليمية لضمان تعليم وتعلم أفضل..

 

لقد أثبتت نتائج العديد من الدراسات والأبحاث العلمية :

1: أن الاستخدام الأمثل لتقنيات التعليم بواسطة المدرس الكفء سوف يساعد هذا المدرس على أداء عمله بكفاءة عالية وجودة فائقة فقد ثبت من دراسة للمؤلف (fullata 1982) أن بوسع المدرس الذي يستخدم وسيلة تعليمية سمعية/بصرية أن يوفر 50% من وقت الحصة مع ضمان مستوى تعليمي أفضل..

:2 كما أن استخدام تقنيات التعليم سوف يساعد المدرس على أن يطور من مستواه العلمي خاصة عندما يستفيد من البرامج المتاحة..

3: كذلك فعن تقنيات التعليم قادرة على تقديم المادة التعليمية بأسلوب مشوق وتستطيع أن تخلق جواً من التفاعل والعمل الجماعي داخل الفصل وخارجه..

4: وأخيراً فإن بوسع تقنيات التعليم أن تتيح الفرصة أمام الطالب لكي يتعلم وينمي مواهبه وحصيلته وفقاً لقدراته..

 

رغم أن مصطلح تقنيات التعليم instructional technology ظهر في النصف الأخير من القرن العشرين إلا جذوره تعود إلى تقريباً بداية ذلك القرن فقد جاء ما "سمي بالخط الزمني لتقنيات التعليم"أنه في عام:

 

_1899م نشر جون ديوي كتاب "المدرسة والمجتمع"..

_1905م افتتح أول متحف مدرسي يحتوي على شرائح صور,أفلام,مجسمات ونماذج كمتمم للتعليم اللفظي..

_1913م صرح توماس أديسون بإمكانية تدريس أي فرع من فروع المعرفة بواسطة الصور المتحركة..

_الفترة من عام 1928-1918م شهدت نمواً كبيراً في حركة التعليم البصري فقد قدمت مقررات رسمية في التعليم البصري وكذلك تم تكوين المجلات والمؤسسات وتنفيذ الدراسات في مجالات التربية البصرية مثل إنشاء "الأكاديمية الوطنية للتعليم البصري" وقسم التعليم البصري في عام 1923م وكذلك تأسست الصور التعليمية المتحركة التربوية الأمريكية في عام 1919م..

_خلال العشرينات ازداد استخدام المعينات البصرية في الفصول الدراسية والتي عرفت حركة التعليم البصري..

_خلال الأربعينات من القرن العشرين سخرت لدعم المجهود الحربي للولايات المتحدة الأمريكية عند دخولها الحرب العالمية الثانية حيث أنتجت أفلام وصور وشرائح لتدريب الجنود..

_1946م قدم إإجار ديل مخروط الخبرة..

_كذلك خلال الأربعينات تحولت حركة التعليم البصري إلى التعليم السمعي البصري..

_1945م دافع سكنر التعليم المبرمج..

_خلال الخمسينات والستينات بدء بعض التغيير الذي كان له التأثير العميق على حقل التعليم السمع بصري والذي تمثل في دمج نظرية الاتصال ونظرية النظم في حقل التعليم السمع البصري فحل مصطلح "الاتصال السمع البصري" Audiovisual Communications محل مصطلح التعليم السمع بصري Audiovisual Instructions ..

_1925م دعا جمس فن وارثر لمسدايني إلى حرفية الاتصال السمع البصري (الحاجة إلى النظرية والبحث) وتوسيع هذا الميدان إلى مجال تقنيات التعليم..

_خلال الخمسينات دخل التلفزيون الفصل الدراسي خلال الستينات قدم جلازر مصطلح تطوير نظم التعليم Instructional Systems Development وظهر كذلك أسلوب منحنى النظم System Approach..

_خلال السبعينات والثمانينات ظهر عدد من نماذج التصاميم التعليمي مثل نموذج جانيه وغيره..

_ خلال الثمانينات دخل الحاسب الآلي كمساعد في عملية التعليم والتعلم..

_في التسعينات بدء دخول الانترنت في التعليم..

_في عام 1999م ظهر الجيل الثاني من نماذج التصميم التعليمي..


رابط البحث http://faculty.mu.edu.sa/ekassem/ed.c

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني