د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

المعاقين بصريا 6

ضمن برنامج في مركز التعليم الخاص

د. القصيبي: نطالب بتفعيل دور الاعلام العربي في تحسين صورة المعاقين

الخبر

كشفت دراسة أجرتها مديرة مركز التعليم الخاص التابع لجمعية فتاة الخليج النسائية الخيرية بالخبر الدكتورة سحر عبدالعزيز القصيبي في محافظة الخبر ان الاعاقات الجسدية هي الاكثر عرضا في التلفاز وتليها الاعاقات البصرية ثم العقلية فالسمعية.

واوضحت الدراسة التي اجرتها د. سحر حول نظرة طالبات الثانوية العامة لمدى فاعلية التلفاز في معالجة قضايا المعاقين ان البرامج التعليمية والثقافية هي الاكثر مشاهدة من قبل الطالبات تليها المسلسلات التلفزيونية والاعلانات والاخبار.

اعلنت ذلك مديرة مركز التعليم الخاص بالخبر د. سحر القصيبي ضمن برنامج خاص بالمعاقين ينظمه المركز لمدة ثلاثة ايام بمشاركة عدد من المتخصصين حيث تحدثت د. القصيبي مساء امس الاول في قاعة عبير بالجمعية عن (الاعلام والاعاقة) طالبت خلالها بتفعيل دور الاعلام العربي في خدمة المعاقين وتحسين صورتهم او اظهاره بالمظهر الحقيقي كفرد بسيط قادر على مواكبة المجتمع وتطوراته.

كما طالبت د. القصيبي وسائل الاعلام بالحد من تقديم الخدمة الاعلامية الإعلانية للجهات التي تقدم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة والتركيز على المنجزات ووسائل التوعية واصدار النشرات والمطبوعات المتخصصة مشيرة الى ان تخصيص صفحات وبرامج وابواب منفردة لهذه الفئة يشعرهم بالعزلة عن المجتمع وعدم تحقق الدمج الكافي.

ونوهت مديرة مركز التعليم الخاص الى اهمية التخطيط السليم للعلاقة التي تربط مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بالاعلام وضرورة تنفيذ حملات اعلامية واعلانية منتظمة لتأكيد الصورة الطبيعية للمعاق والتعرف على الخرائط البرامجية والصحفية التي تزخر بها وسائل الاعلام واستمرار التواصل بين المراكز والكتاب وصانعي القرار في المؤسسات الاعلامية.

كما قدمت د. سحر ملخصا لاوراق العمل التي قدمت للجمعية الخليجية للاعاقة في ملتقاها السابع خلال شهر مارس الماضي.

مشيرة الى ان التلفاز هو اكثر الوسائل التي يستخدمها المعاق وتليه الصحافة التي تتغيب كثيرا عن الاشارة الى المعاقين والاحتفاء بمناسباتهم.

كما انتقدت القصيبي الصورة التي يظهرها التلفاز للمعاقين كفقراء ومتسولين ومجرمين وربطهم الاعاقة بالعقاب او بالاعلانات التجارية التي تخفي صورة المعاق وتكتفي بوضع علامة تدل على ان ريع الاعلان يعود لصالح المعاقين اضافة الى اظهار المعاق كبطل في الافلام يكون افضل حالا بمجرد شفائه من الاعاقة.

من جانب آخر طالب عدد من المعاقات وسائل الاعلام بتحسين صورتهن ومحو النظرة الدونية التي يتعرضن لها في الاسواق والاماكن العامة وابدين استياءهم من هروب الصغار عند رؤيتهن في الاماكن العامة وانتقدن ما تقوم به المسلسلات العربية من اظهار المعاق بصريا او سمعيا في ادوار تسيء لاقرانه وسلوكيات لا تتناسب مع قدراتهم.

يذكر ان محاضرة مساء امس كانت عن تغذية المعاقين لغادة الحبيب والسلوك والتغذية لعواطف حمد فيما يقدم الدكتور شاهر ناصر الشهري ولولوة السهل مساء اليوم الثلاثاء محاضرة عن المراهقة عند المعاقين بمنظور طبي ونفسي وديني.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني