د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

مركز الدمام

المعاقون يتفوقون على الأسوياء في مركز تأهيل الدمام

احد المجسمات من انتاج متدربي المركز

محمد صالح ـ الدمام

هو انسان فقد جزءا من قدراته الحسية او العقلية او الجسدية مما ادى الى صعوبة في ممارسة حياته الطبيعية، وللتخفيف من معاناة هذا الانسان ولفتح ابواب الامل امامه عملت الدراسات والبحوث الاجتماعية للتعرف على مشاكله وامكانياته ومدى قدرته على التفاعل والانسجام مع افراد المجتمع، كما تم البحث عن مكامن القوة لديه وتحفيزها وتلمس نقاط الضعف ومعالجتها.

فكان من ثمار ذلك ايجاد مراكز التأهيل المهني للمعوقين والتي تسعى الى تنمية وتطوير قدرات المعاق وتوجيهها نحو الانتاج والاعتماد على ذاته في تحقيق دخل يساعده على العيش الكريم وتنشئة جيل يساهم في مسيرة العطاء ويأخذ دوره الايجابي في صفوف الطاقات الوطنية المنتجة.

من اجل ذلك قامت (اليوم) بزيارة لمركز تأهيل المعاقين بالدمام لالقاء الضوء على الجهود التي تبذلها الدولة لهذه الفئة الغالية وما يقدم لهم من برامج وانشطة مستعرضة طموحاتهم واحلامهم في الحياة.

بطاقة ركوب

اول دخولنا الى المركز رأيناه كخلية نحل فكل شخص منهمك بعمله، وتفاجأنا من انجازات هذه الفئة الغالية من مجتمعنا ومدى تفاعلهم مع المجتمع الذي يعيشون فيه فقطعنا تذكرة وركبنا قطار الرحلة التي بدأت من مكتب مدير المركز محمد الصفيان الذي استقبلنا بكل رحابة وسعة صدر وبابتسامة علت وجهه.

بدأ الصفيان حديثه قائلا ان المركز يقوم بتأهيل ابناء المجتمع المعاقين وتكون لديهم قابلية للتأهيل وفرصة التدرب على مهنة تتناسب مع اعاقتهم وتمكنهم من ممارسة دورهم في الحياة بحيث يتحول الشخص من انسان مستهلك الى انسان منتج معطاء قادر على اعالة نفسه واسرته وقادرا على الوفاء والنهوض بمتطلبات الحياة.

واضاف الصفيان ان المركز يقيم برامج تدريبية منتظمة لتأهيل هذه الفئة من المجتمع ويمنح المتدرب مكافأة شهرية تبلغ 500 ريال للاعزب و1200 ريال للمتزوج كما ان لدى المركز قسما داخليا يؤوي المتدربين الذين يأتون من اماكن بعيدة حيث تقدم في هذا القسم مجموعة من الخدمات المتكاملة من وجبات غذائية ولباس صيفي وشتوي والبسة رياضية بالاضافة الى تلقيه مكافأة شهرية تبلغ 200 ريال, كما ان المتدرب المقيم يمكنه ممارسة هواياته الرياضية في الصالة الرياضية المجهزة حيث تمارس رياضة كرة القدم والسلة والطائرة ورفع الاثقال والالعاب الترفيهية وغيرها من الرياضات.

وافاد الصفيات بان المتدرب يستطيع متابعة البرامج التلفزيونية في صالة التلفزيون وبعض الالعاب الخفيفة, ويوجد لدى المركز مكتبة تحوي العديد من الكتب في شتى صنوف المعرفة والدوريات حيث يستطيع المتدرب المطالعة وتوسيع القاعدة الثقافية والمعرفية اضافة الى اقامة مسابقات ثقافية.

ويشير الصفيان الى ان خدمات التأهيل لم تقتصر على المتدربين بل امتدت الى المجتمع حيث يقوم المركز بتدريب عدد من المتدربين والمتدربات في مجموعة من المراكز والمؤسسات وفي العديد من المدن حيث يسهل على قاطني هذه المدن الذهاب الى اماكن التدريب والعودة الى منازلهم ويقوم المركز بالاشراف والرعاية لهذه المجموعة من المتدربين ويتم منحهم مكافأة مادية وشهادة تأهيل اسوة بزملائهم الذين يتدربون في المركز. ويفيد الصفيان الى ان المركز يقوم بدراسة طلبات الاعانة المقدمة من المواطنين واجراء البحوث الاجتماعية والكشوف الطبية ورفع الطلبات للوزارة ويقوم كذلك بصرف الاعانات المالية للمعاقين وذلك للتخفيف من معاناتهم وتخفيف العبء الاقتصادي عن كاهل اسرهم وتوفير احتياجات المعاق، ويقوم المركز كذلك بصرف بطاقات تخفيض اجور اركاب المعاقين وتصرف كراسي متحركة للحالات المستحقة ويقدم المركز منحا للمشاريع الفردية حيث يبلغ مقدار المنحة المقدمة خمسين الف ريال.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني