د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الخدمات المسانده 2

على هذا الأساس تبلورت حديثا – كما أسلفنا – عدة أسس تشكل مجتمعه المنطلقات الأساسية التي تنطلق منها الخدمات المساندة في مجال الإعاقة البصرية.
     حيث أثبتت التجارب والبحوث أن المعوقين بصريا- مهما اختلفت درجة إعاقتهم- لديهم قدرات تجعلهم قادرين على الاندماج في الحياة العامة، وهذا يدعونا إلى الاهتمام بما يقدرون عليه 0
     فالتربية الخاصة بمفهومها الصحيح ليست متقوقعة بين جدران الفصول أو ساكنة داخل أسوار المدرسة  بل هي أبعد من ذلك، فهي تعني العملية الشاملة التي تهدف إلى تنمية الطالب في شتى جوانب النمو المختلفة،  مستخدمة في ذلك الوسائل المساعدة والمعينات التي تمكن المعاقين بصريا من تنمية قدراتهم وإمكانياتهم بما يتلاءم مع استعداداتهم وتنمية وتدريب حواسهم للاستفادة منها في إكسابهم الخبرات المتنوعة والمعارف المختلفة  وتوفير الاستقرار والرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية التي تساعدهم على التكيف مع المجتمع الذي يعيشون فيه.
 
     من هذا المنطلق انتظمت خطة الدراسة في هذا الموضوع كالآتي:
o المقدمة
o سبب اختيار الموضوع
o حدود الدراسة
o مشكلة الدراسة
o أسئلة الدراسة
o أهمية الدراسة
o تعريف المصطلحات
o الدراسات السابقة
   
 وتوصلت الدراسة الحالية إلى بعض التوصيات التي يمكن من خلالها للأهل والمعلمين والأخصائيين والمربين والمسئولون الأخذ بها، ويأمل الباحث  من خلال المبررات المطروحة أن يستفاد منه، في دعم نظم الخدمات المساندة للمعوقين بصرياً، في المملكة العربية السعودية، وغيرها من البلاد العربية.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني