د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

بعض الجوانب السلبية الأخرى

بعض الجوانب السلبية الأخرى التي تعيق طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وتقف عائق في طريقهم لتحقيق الأهداف التربوية والنفسية الاجتماعية لهم

 مجال الإرشاد النفسي:
أ- الاتجاهات الوالدية وأثرها في صحة الطفل النفسية:
1- اتجاه الحماية الزائدة.
حرص الوالدين على حماية الطفل المعوق عقليا والتدخل في كل شئونه مما يؤدي ذلك إلى عدم الاستقرار وانعدام التركيز وانخفاض الطموح وفقدان الثقة.
2- اتجاه الإهمال.
ترك الطفل دون تشجيع أو توجيه والنظر إلى الإعاقة العقلية إلى نوع من العار يؤدي ذلك إلى اتجاهات سلبية تظهر في إهمال الطفل وعدم الإهمال برعايته.
3- اتجاه الرفض الصريح.
4- تظهر في عدم تقبل الطفل صاحب الإعاقة العقلية وإظهار مشاعر الضيق والعدوان يؤدي ذلك إلى قيامه بسلوك غير مرغوب فيه.
5- اتجاه التقبل.
يتمثل في قبول الطفل صاحب الإعاقة العقلية والقيام بكل متطلبات الحالة وهذا الاتجاه يساعد على التكيف والنمو السليم ويعتبر اتجاه الحماية الزائدة والإهمال والرفض الصريح اتجاهات سلبية.

ب- المشكلات النفسية لدى ذوي الحاجات الخاصة:
‌أ- فكرة المتخلف عن نفسه.
‌ب- الانسحاب والعزلة.
‌ج- العدوان.

ج- المبادئ الإرشادية الخاصة بالتعامل مع أسرة الطفل ذوي الحاجات الخاصة :
o إمداد الوالدين بأكبر قدر من المساندة العاطفية وتفهم مشاعرها ومشاركتها همومها عندما يعلمون لأول مرة بأن ابنها متخلف عقلياً.
o مساعدة الوالدين على التفهم الموضوعي لحالة ابنها المعوق والعمل على تقبله والاستبصار بالآثار المترتبة على الإعاقة.
o مساعدة الوالدين على تعلم طرق وأساليب إيجابية في التعامل اليومي مع طفلها المعوق بشكل يؤكد على علاج المشكلات والصعوبات المتنوعة التي يعاني منه.
o مساعدة الوالدين على اكتشاف قدرات طفلها المعوق وطرق تنمية إمكاناته الإيجابية.
o مساعدة الوالدين على التعرف على الجو الأسري المناسب لإشباع حاجات النمو لدى طفلها التخلف في المراحل العمرية المختلفة.
o ضمانة مشاركة الوالدين في العملية الإرشادية وتحملها لمسئوليتها وتنمية روح التحدي لديها.
o بناء علاقة إرشادية مهنية بين المرشد النفسي والوالدين يقوم على الثقة المتبادلة واحترام وجهة نظر الوالدين.
o تزويد الوالدين بدليل إرشادي يصف بوضوح الطفل ومشكلاته التي يمكن أن تتطور وطرق مواجهتها.
o مساعدة الوالدين على تشجيع الطفل المعوق على المشاركة في أنشطة وقت الفراغ وإتاحة الفرصة له للشعور بالسعادة والرضا.
o بناء الخطة الإرشادية الخاصة للطفل المتخلف.
o الحرص على التشخيص والتقييم الدقيق لقدرات الطفل ذوي الإحتياجات الخاصة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني