د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الاعلام والمعاقين9

وفي دراسة تحليل مضمون صحافية بجامعة جلاسكو بالمملكة المتحدة، أتضح أن من مجموع 562 مادة صحافية من الموضوعات والأخبار المحلية والوطنية عن مضامين لها علاقة بالأمراض العقلية، تشكل 62% منها قصصا ذات سمة تربط هذه الفئات بالعنف والجريمة نحو الآخرين[iii].  كما أشارت دراسة أخرى من كندا على الصحافة، الى أن مقالا واحدا فقط من مجموع 72 مقالا تم تحليلها عكست وجهة نظر المرضى من ذوي الأمراض العقلية[iv].

 

وعن التغطيات الصحافية لقضايا الإعاقة في المملكة العربية السعودية أشار المقوشي في دراسته التي أجرها عام 1417هـ (1996م) إلى أن قضية العلاج هي الموضوع الذي تصدر باقي الموضوعات الأخرى، ثم جاء البعد الإعلامي للإعاقة ثانيا، والأبحاث والدراسات ثالثا.  أما الجهات التي تشكل مصادر استقاء موضوعات الإعاقة في الصحافة، فقد جاءت جمعية الأطفال المعاقين اولا، تلتها مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، ثم مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة.. وهذه المؤسسات هي من بين أهم مؤسسات الإعاقة في المملكة.  أما المقارنة بين حجم تناول الصحف السعودية لقضايا الإعاقة، فقد أشارت الدراسة إلى أن صحيفة الجزيرة تصدرت باقي الصحف، تلتها الرياض ثم عكاظ[v].

 

وفي دراسة عن تأثير التغطيات السلبية على الأشخاص الذي لديهم مشاكل عقلية مختلفة، اشار حوالي 50% من مجموع العينة (515 فردا) الى أن هذه الصورة السلبية التي تروج وتبثها وسائل الإعلام لها تأثيرها المباشر على الحالة العقلية لهم، و34% ذكروا أن هذه التغطيات أدت الى زيادة حالات الإحباط والقلق لديهم، و22% منهم قالوا أن وسائل الإعلام خلقت منهم أشخاصا يميلون الى العزلة والانسحاب، ونسبة 8% اعترفوا أن هذه التغطيات السلبية عنهم تقودهم الى نزعات نحو محاولة الانتحار[vi].

 

وفي دراسة على أفلام هوليوود خلال خمسين عاما، أشارت ليزا ليفيرز  Levers   في تحليلها لواحد وعشرين فيلما سينمائيا ذات علاقة بالإعاقات العقلية الى أن المشاهدة لهذه الأفلام تدعم الفكرة السائدة الى أن هذه الأفلام تجسد صورا سلبية عن فئات ذوي الإعاقة العقلية والنفسية، حيث استنبط الباحث عددا من الصور النمطية السلبية (مثلا: مصدر العنف ومصدر الخطر) وعددا من الرموز المرئية (مثلا، تعبيرات الوجه، الأيادي المرتعشة) التي تعكس هذه النظرة السلبية في اتجاهات الأفلام السينمائية نحو ذوي الأمراض العقلية[vii].

 

وفي الإعلان الأوروبي عن الآداب والثقافة والإعلام والإعاقة الذي صدر عن المنتدى الأوربي للإعاقة في مؤتمر أثينا باليونان عام 2003م، وجد المنتدون أن هناك نقصا حادا في فرص التعبير لذوي الاحتياجات الخاصة الذين يبلغون خمسين مليون معاق في أوروبا عن قضاياهم وموضوعاتهم في وسائل الإعلام. ويدعو هذا الإعلان الى: (1) المساواة بين المعاقين وغيرهم من الأشخاص العاديين في الحقوق والواجبات؛ (2) نشر مبادئ هذا الإعلان في مختلف الأوساط الأوروبية بهدف تشجيع تطبيق هذا الإعلان؛ (3) توسيع نطاق القنوات الثقافية التي تدعم فرص حضور ذوي الاحتياجات الخاصة والدفاع عن حقوقهم؛ (4) إجراء دراسات موسعة على السياسات والاستراتيجيات المؤثرة على مسيرة المعاقين في المجتمعات الأوروبية[viii].

 



[i]  Haller, Beth, "News Coverage of Disability Issues", The Center for An Accessible society, July 1999, www.accessiblesociety.org

[ii]  Haller, Beth, " Balancing Acts: Government, Business and Disability Sources in the News Representations of the ADA".  Paper presented in the Annual Conference of the Association for Education in Journalism and Mass Communication, 1996

[iii]  Cutcliffe, J. and B. Hannigan, "Mass Media, "Monsters" and Mental Health clients", Journal of Psychiatric and Mental Health Nursing, 8:4, pp. 315-21,  in Dara R. Edney, "Mass Media and Mental Illness: A Literature Review" Canadian Mental Health Association, Ontario, January 2004.

 

[iv]  Dara R. Edney, "Mass Media and Mental Illness: A Literature Review" Canadian Mental Health Association, Ontario, January 2004, p.3.

 

[v]  المقوشي، عبدالعزيز بن علي، قضايا الإعاقة في الصحافة السعودية، مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، الرياض، 2000م

[vi]  Dara R. Edney, "Mass Media and Mental Illness: A Literature Review" Canadian Mental Health Association, Ontario, January 2004.  

[vii]  Leavers, Lisa Lopez, "Representations of Pschiatric Disablity in Fifty Years of Hollywood Film: An Ethnographic Content Analysis",  Theory and Science, www.theoryandscience.icaap.org 

[viii]  European Disability Forum, "European Declaration on Arts, Culture, Media and Disability", www.edf-feph.org/papers

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني