د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

تك تعليم المعاق3

و يقصد بتكنولوجيا التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة تطبيق الأسس العلمية علي تخطيط, وتنفيذ الخدمات, و البرامج الخاصة بهم في ضوء أهداف تربوية محددة مع الاهتمام بتوجيه الأسس و المبادئ نحو الممارسة و التطبيق و اكتساب الخبرات مع التأكيد علي الاستخدام الشامل لمحوري تكنولوجيا التعليم الأجهزة, البرامج, و المواد التعليمية.(محمد علي نصر  , 2005  )

ويتمثل الهدف من التكنولوجيا المساعدة في تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من التغلب على العجز الذي يوجد لديهم والقيام بالأعمال المختلفة بصورة تماثل قيام أقران هذه الفئة الأصحاء بنفس الأعمال. تقاس فاعلية هذه التكنولوجيا بمدى تمكين الفرد من ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يستخدمها القيام بعمل ما واتقان ذلك العمل. بمعنى أن التكنولوجيا المساعدة تكون فعّالة عندما يستطيع المستخدم من ممارسة العمل بشكل طبيعي ولا يكون لإعاقته أي أثر يحول بينه وبين ممارسة هذا العمل.

      لقد فتحت التكنولوجيا المساعدة لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة على اختلاف أنواع هذه الفئات العمرية أو طبيعة احتياجاتهم  الأبواب وكسرت الحواجز أمامهم  في البيت والمدرسة والعمل والأماكن العامة.  فقد مكّنتهم من أن يعيشوا حياتهم بصورة طبيعية في كثير من الأحيان وجعلتهم ينخرطون في مجتمعاتهم بصورة مرضية منتجين فيها لا عالة عليها.  

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني