د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

اكتشاف الموهوب

من أهم الطرق التي يمكن من خلالها التعرف على الموهبة في مرحلة الروضة :

1 – تزود أسرة الطفل الروضة بأهم الصفات والقدرات والخصائص التي يتميز فيها ابنهم الطفل ، وذلك من خلال استمارات مثلاً تصممها الروضة يخصص فيها خانة لتدوين القدرات التي يرى والدي الطفل أنه متميز فيها ومن تتم متابعة الطفل خلال مرحلة بقائه في الروضة والعمل على تنمية هذه المواهب والقدرات .

2 – أيضاً ملاحظات المعلمين والمعلمات المباشرة  للأطفال في هذه المرحلة في حجرات الدراسة أو أماكن اللعب وتنفيذ النشاط يساعد في الكشف عن الموهوبين ، ولعل من الخصائص التي تساعد في الكشف على الموهبة منها :

§      يتعلم بسرعة دون الحاجة إلى الإعادة والتكرار (وهما الشرطان الأساسيان للحفظ).

§      يفكر بشكل فيه منطقية وأن كلامه مبني على أساس مما يلفت النظر إليه.

§      يميل ميلا شديدا للدعابة وحب الفكاهة.

§      لديه حبا للزعامة وميلا للقيادة ، يمارسها على أقرانه أو عند الالتقاء مع أطفال يكبرونه سناً.

§      يفضل ممارسة الألعاب التي تحتاج إلى فك وتركيب ، وإعادة تكوين.

§      يملك مهارة فائقة في الرسم ، واستخدام الألوان.

§      يلح في طلب الإجابة عن سؤال لاستجلاء الغامض مما يحيط به من مواقف.

§      يتعامل مع الأرقام الحسابية بطريقة مغايرة لما هو متعارف عليه لدى أقرانه.

§   لديه القدرة على التعرف – وبسرعة - على المفاهيم المجردة والحجوم .

3 – ترشيحات الأقران : وهم أصدقاء الموهوب داخل الحجرة الدراسية وفي الملعب وأماكن تنفيذ الأنشطة فعند استخدام  ترشيحات الأقران يطلب منهم أن يذكروا زميلهم الذي يمكن أن يساعدهم في بعض المهام ، أو من هو الزميل المتميز في مقرر أو نشاط ما، أو من الذي لديه أفكار أو إلى أي زميل سيذهبون للمساعدة في موقف محدد.

ويمكن القول إن ترشيحات الأقران لاتقل أهمية عن الطرق الأخرى في اكتشاف الموهبة وبالتحديد عندما نريد التعرف على بعض الصفات الاجتماعية كالصفات القيادية.

3 – إجراء اختبارات ومقاييس خاصة على الطلاب التي يرى العاملون في الروضة  أنهم يتميزون بمواهب وقدرات يمكن العناية بها والعمل على تنميتها .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني