د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

تك المعاق1

تكنولوجيا التعليم لذوى الاحتياجات الخاصة

د. داليا أحمد شوقي

أولا:مفهوم التربية الخاصة وفئاتها وعلاقتها بتكنولوجيا التعليم:

إذا نظرنا إلى التربية على أنها عملية التعليم والتغيير، نتيجة الالتحاق المدرسة والمرور بخبرات أخرى، فإن التربية الخاصة "Special Education" تعني التعليم الذي يصمم للطلاب ذوي الصعوبات أو الموهوبين الذين يحتاجون إلى احتياجات تعلم خاصة تساعدهم على تحقيق مهارات معينة لتصل بهم إلى أقصى الإمكانيات الممكنة في التعليم (كمال عبد الحميد زيتون 2003).

والطفل المعاق من الناحية التربوية هو الطفل الذي تختلف حاجاته التعليمية والتربوية عن الحاجات التي يتطلبها الطفل العادي، بحيث لا يمكن تعليمه بصورة فعالة أو مؤثرة دون تواجد برامج تعليمية وبيئة تعلم ومواد تعليمية ذات مواصفات خاصة.

حيث أن تكنولوجيا التعليم – إذا أحسن توظيفها – يمكن أن تقوم بتحسين التعليم كله بدءاً من مرحلة الحضانة حتى المستوى الجامعي، هذا بالتعاون مع بقية المنظومة الفرعية الأخرى العاملة في إطار منظومة التعليم الشاملة، وذلك لأن هذه التكنولوجيا تستطيع أن تجعل الخبرة التعليمية أكثر واقعية وأقرب للحياة وأكثر قبولاً للتطبيق.

كما أنه على المستوى التطبيقي أدى استخدام تكنولوجيا التعليم إلى حل كثير من المشكلات التي تواجه مجال التربية الخاصة، كذلك أدى إلى تحسين نواتج التعلم لدى التلاميذ المعاقين، لذلك فهناك حاجة إلى مزيد من البحوث عن مصادر التعليم الملائمة لذوي الاحتياجات الخاصة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني