د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

العاب الاصم

             نماذج الألعاب التعليمية لتنمية مهارات السمع لدي المعاق سمعياً:

1. لعبة اللوحة الصوتية:

عبارة عن لوحة خشبية بها مربعات وأشكال هندسية فارغة داخل كل فراغ قطعة خشبية وعليها صورة حيوان ودوائر إلكترونية لأصوات الحيوانات وكمبيوتر يمثل اللوحة الصوتية.

خطوات ممارسة اللعبة:

·     يقوم المعلم بعرض اللوحة الصوتية أمام كل مجموعة.

·     يطلب المعلم من كل طفل بداخل المجموعة رفع صورة الحيوان الذي يريد، ويحاول تقليد ما يسمع.

·     يقوم المعلم بتقليد صوت الحيوان بقراءة الشفاه وإشارة كل حيوان الدالة عليه أمام الأطفال ويطلب منهم تقليد الصوت، والإشارة.

لعبة اللوحة الصوتية


1. لعبة الشفاه المتحركة:

عبارة عن برنامج كمبيوتري لقراءة الشفاه به مجموعة حيوانات يشاهدها الطفل من خلال البرنامج، وعندما يشير إلى أي منها بواسطة الماوس يتم عرض إطار صورة لشفتين ومصدر صوتي وتتحرك الشفتان ببطء لتذكر صوت الحيوان.

الخطوات:

·     يقوم المعلم بتدريب الأطفال على الضغط على الماوس أو الضغط على الصورة من على الشاشة مباشرًا.

·     يقوم كل طفل بالضغط مرة أخرى على الصورة ليظهر له بجانب الحيوان عرض صوت لأسم الحيوان بواسطة مخرج صوت كل حرف من خلال قراءة الشفاه على هيئة شفاه تتحرك بشكل صوت الحروف.

·     قراءة الشفاه من خلال التدريب السمعي بالمرآة والتدريب على مخارج الحروف والتدريب على قراءة الشفاه بواسطة برنامج كمبيوتر لحركة الشفاه.

2.      لعبة الكرة المتدحرجة:           

وهي عبارة عن لعبة تعليمية، جذابة للأطفال المعاقين سمعياً، لعبة لتنقل الكرة متحركة إلى أعلى وتنزل في مجرى لها بسرعة معينة، وتعمل على جذب انتباه الطفل إليها، وتقوم الفكرة على أساس تحول الطاقة الصوتية للأطفال إلى طاقة كهربية تعمل على تحريك اللعبة وإدارتها وتتوقف شدة التيار الكهربي وحركة اللعبة على شدة الصوت وطبقته واستمراره، ويتم وضع اللعبة في إطار بلاستيكية يخرج منها ميكرفون فقط يتكلم من خلاله ويرى من خلال البلاستيك الشفاف اللعبة وحركتها بحيث لا يستطيع الإمساك باللعبة.

لعبة الكرة المتدحرجة


الخطوات:

·     يقوم المعلم أمام الأطفال بالتحدث وإصدار أصوات في الميكرفون ليشاهد الأطفال الحركة في اللعبة التي أمامهم.

·     يطلب المعلم من الأطفال التقليد ومحاولة جعل اللعبة تتحرك، بحيث عندما يصدر الطالب الصوت يلاحظ تحرك اللعبة وتتوقف بتوقفه دون تتدخل من المشرف مجرد متابعة والإرشاد فقط مما يزيد دافعية الطالب على الاستمرار ويحاول إصدار أي صوت لأنه هو السبب في تحرك اللعبة التي أمامه.

ثالثاً: الأنشطة الأكاديمية باستخدام وسائل بسيطة:

عبارة عن وسائل تعليمية لإكساب بعض مهارات العمليات الحسابية، والمفردات اللغوية، او وسائل تستخدم في عملية التقييم للمعوق سمعياً مثل ما يلي:

1.    اللوحة الصوتية المضيئة: وتحقق هذه الوسيلة الأهداف التالية:

·        إثارة حاسة البصر وجذب انتباه المعوق سمعياً للتعلم.

·        جعل التعليم أكثر تشويقًا.

·        تقييم قدرات المعوق سمعياً التحصيلية.

·        خدمة معظم المواد الدراسية.

الأدوات: لوح خشبي ابيض – توصيلات على اللوحة الكهربية تعمل ب 3 فولت متصلة بمصباح كهربي ملون وجرس كهربي.

اللوحة الصوتية المضيئة