د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الجامعة السعودية الالكترونية

فرعان جديدان لـ ” الجامعة السعودية الإلكترونية ” مطلع السنة المقبلة

الجامعة السعودية الإلكترونية

بعد ثلاث سنوات من تجربتها الناجحة : استحداث فرعين للجامعة الإلكترونية في الطائف وجازان مطلع 2015

تعكف الجامعة السعودية الإلكترونية التابعة لوزارة التعليم العالي على افتتاح فرعين لها مطلع العام الدراسي المقبل بكل من مدينتي الطائف (غربا) وجازان (جنوبا)، لتكون إلى جوار فرعها الرئيس في العاصمة الرياض، وستة أفرع في الدمام، وجدة، والمدينة المنورة، وأبها، والجوف، والقصيم.

وقال الدكتور عبد الله الموسى، مدير الجامعة الإلكترونية، خلال الاجتماع الخامس بمسؤولي الجامعة ومديري الإدارات، إن الجامعة الإلكترونية تسعى إلى بناء اقتصاد ومجتمع المعرفة، وتقديم تعليم إلكتروني مدمج يستجيب في مضامينه لمتطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل، وفق استراتيجية وطنية تزيد من كفاءة إنتاجية مؤسسات التعليم العالي، باستخدام أنظمة تعليمية متميزة، وتدريب الكوادر البشرية وتأهيلها، إداريا وقياديا، بما يساعد على الجودة في المخرجات.

وشدد الموسى على أهمية العمل بروح الفريق الواحد، حيث يكون الموظف جزءا أساسيا في صنع الحلول وتطوير العمل، مطالبا الجميع بالحرص كل الحرص على سمعة الجامعة وشكلها الخارجي، من نظافة وغيره.

وناقش الحضور المرحلة الأولى من استخدام التعاملات الإلكترونية بالجامعة وتطبيقها، مطالبين بالاعتماد على البريد الإلكتروني في الخطابات بحيث يكون رسميا ومعتمدا، وذلك ضمن سعي الجامعة نحو تحويل التعامل إلى التعاملات الإلكترونية وعدم الاعتماد على الورق نهائيا.

يذكر أن الجامعة السعودية الإلكترونية التي جرت الموافقة عليها قبل ثلاثة أعوام، تعد مؤسسة تعليمية حكومية تقدم التعليم العالي والتعلم مدى الحياة، وتكون مكملة لمنظومة المؤسسات التعليمية تحت مظلة مجلس التعليم العالي.

وتضم الجامعة كلية العلوم الإدارية والمالية، وكلية الحوسبة والمعلوماتية، وكلية العلوم الصحية، وكلية العلوم والدراسات النظرية، وتمنح الجامعة شهادات البكالوريوس والدراسات العليا، إضافة لتقديم دورات في التعلم المستمر والتعلم مدى الحياة.

وتهدف الجامعة للحصول على الاعتمادات الأكاديمية داخليا وخارجيا بما يساعد على رفع جودة مخرجاتها، كما تقدم الجامعة تعليما عاليا مبنيا على أفضل نماذج التعليم المستند على تطبيقات وتقنيات التعلم الإلكتروني والتعليم المدمج، الذي يدمج بين التعليم بالحضور المباشر، والحضور عن طريق التقنية، ونقل وتوطين المعرفة الرائدة بالتعاون مع جامعات وهيئات وأعضاء هيئة تدريس داخليا وعالميا.

وتمثل الجامعة الإلكترونية أحد أنماط التعليم العالي وتوفر بيئة قائمة على تقنيات المعلومات والاتصالات والتعلم الإلكتروني والتعليم المدمج، وتمنح درجات علمية في برامج وتخصصات متوائمة مع احتياجات سوق العمل وملبية لمتطلبات التنمية والتعلم مدى الحياة والإسهام في بناء اقتصاد ومجتمع المعرفة في المملكة وإيصال رسالتها الحضارية عالميا.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني