د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

امن المعلومات9

ثانياً: بعض وسائل وأساليب الاعتداء على نظم الحاسبات، المعلومات والاتصالات

إضافة إلى الاختراق المادي الملموس لنظم ومنشآت الحاسبات والاتصالات المتمثل مثلاً في سرقة وسائط إلكترونية مشحونة بالبيانات أو تكسير المعدات أو إتلافها أو سرقة الأجهزة المحمولة الخ فإن من الوسائل الفنية للاعتداء على نظم المعلومات والاتصالات ما يلي:

1. اختراق شبكات الاتصالات بوسائل مادية بالدخول إلى الخط التليفوني الواصل للمنشأة عبر وصلة سلكية مادية وذلك للحصول على معلومات صوتية أو بيانات منقولة.

2. التنصت على المكالمات التليفونية باستخدام وسائل فنية.

3. استخدام وسائل مثل جهاز ماسح الموجات للتنصت على الاتصالات الخاصة بالمحمول وخلافه.

4. وضع اجهزة تنصت في أجهزة الحاسبات أو الاتصالات الخاصة بالمنشأة أو في غرف اجتماعاتها.

5. عدم الكشف على البرمجيات التي يتم إعدادها للمنشأة من قبل مهندسي برمجيات للتأكد من وجود أو عدم وجود أوامر نائمة أو مدفونة لإساءة استخدام البرمجيات في الحال والاستقبال عند تشغيل تلك البرمجيات.

6. أجهزة البيئة اللاسلكية الإنترنتية مثل المساعد الرقمي والهاتف الذكي غير مصممة والأمان أحد أولياتها ففي حالة هواتف الواب WTLS المرسلة إلى المواقع الإلكترونية إلى صيغة تشفير الويب SSL وخلال عملية التحويل يتم فك التشفير لفترة قصيرة ويمكن أن تتعرض الرسالة للاختراق أثناء عملية فك الشفرة هذه حتى لو كانت لفترة قصيرة.

7. وجود ثقب أو ثقوب ثغرات في نظم الحاسبات أو البرمجيات قد يؤدي إلى إمكانية اختراق نظم المعلومات والاتصالات لاغتراف المعلومات أو تغير البيانات والعبث بها أو تدمير نظم المعلومات والشبكات. علماً بأن جرائم الاعتداء على نظم وشبكات الحاسبات والاتصالات تتسم في معظم الأحوال بالخفاء ونتناول الوقاية منهم في الأقسام التالية.

 

الوقاية من المخاطر:

لما كانت الأعمال والتجارة لا تزدهر أو تستقر إلا بتوافر الثقة والأمن بسائر أنواعهما ومراتبهما سواء الأخلاقية، الفنية "التقنية" والقانونية فإننا نبسط في هذه الورقة مفهوم الأمن الأخلاقي والفني والقانوني للأعمال الإلكترونية.

 

أولاً: خط الدفاع الأول أو الرادع الأخلاقي

في كل مجتمع من المجتمعات المعاصرة تسود معايير أخلاقية بشكل أو بآخر تكيف بعض الأفعال على أنها من قبيل الصواب والبعض الآخر من قبيل الخطأ، كما يوجد نوع ثالث من الأفعال في منطقة رمادية غير محددة المعالم لا يمكن وصفها بأنها صواباً أو خطأ. إن الرادع الأخلاقي كان ولا يزال بشكل أقل متجذراً في الأصل بالعقائد الدينية ومع مقدم عصر النهضة في الدول الأوروبية وما تبع ذلك من ثورة تجارية وصناعية في العالم العربي وطغيان قيم الحضارة المادية والفصل في كثير من المجتمعات الحديثة بين الدين والدولة ظهور الانقسام في العالم العربي الحديث بين ما يعرف بشؤون الكنسية وشؤون الدولة حيث أصبحت العقائد الدينية في الكثير من المجتمعات الغربية الحديثة مسائل شخصية وأضحى كثير من البشر في المجتمعات الغربية الحديثة منصاعين لما يعرف بالثورة العلمية والتكنولوجية الحديثة واعتقد البعض أن الإنسان هو سيد الكون وقد نتج عن ذلك فلسفات متعددة تقوم على اساس لا ديني علماني بشري بحت ومثالها النزعات النفعية، الليبرالية، الوضعية، الماركسية والمادية المفرطة بل تطرق البعض إلى القول بوحدانية السوق.

 

بل ظهر ما يعرف بمعتقدات العصر الجديد بعيدة عن الوحي الإلهي وأصبح في تلك المجتمعات الغربية المعيار الأخلاقي قائماً على أساس وأيدلوجيات جاء بها الفكر الإنساني الفلسفي أو على نظم التعامل العملية القائمة على العقد الاجتماعي حيث تحول المجتمع في جانب كبير منه من المجتمع الإيماني إلى المجتمع العلماني الذي يقوم على الأساس النفعي التعاقدي. هذا وقد تأثرت تلك المجتمعات بالتغير السريع في العلوم والتكنولوجيا وتبدلت العادات الاجتماعية فظهر السلوك النسبي مع الابتعاد عن المطلق بل إن الفصل بين الكنيسة والدولة في المجتمعات الغربية أدى إلى انتشار مبدأ منطق الدولة ومنطق المؤسسة الاقتصادية الذي قد لا يعبأ كثيراً بقيم دينية أو أخلاقية فيما يتعلق بسلوك الدولة أو سلوك المنشأة الاقتصادية هذا ومع ذلك ولا يزال لخط الدفاع الأول أو الرادع الأخلاقي أثره حيث يقرر منطق البقاء السائد في المجتمعات الغربية. إن لكل فعل رد فعل "وأن الإنسان ترتد عليه بشكل مادي ملموس نتائج أفعاله فيفضل من باب الذكاء الاجتماعي أن يعامل الإنسان الغير كما يجب أن يتم التعامل معه ووجدت تلك المجتمعات أن الأمانة وعدم الغش في حد ذاتهما لهما فوائد نفعية عملية.

 

ومن الممكن للدولة أن تطالب بإعمال سيف القانون لكن ليست كل مشكلة قابلة للحل بإعمال القانون أو باستحداث قوانين جديدة ذلك أن للمجتمع حدوداً في القدرة على تطبيق وتنفيذ قوانين وتبقى الأخلاق هي خط الدفاع الأول.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني