د.إيمان سعيد حسن موسى عبد السلام

أستاذ البلاغة والنقد المساعد بكلية التربية بالزلفي

محاضرات بيان3ــ5ـ4



المحاضرة الثالثة والرابعة والخامسة

أقسام التشبيه باعتبار الطرفين

ينقسم التشبيه باعتبار الطرفين تقسيمات عدة:

1- تقسيم باعتبار الحسية والعقلية.

2- ويقسم باعتبار الإفراد والتركيب.

3-ويقسم باعتبار التعدد.

أولا:باعتبار الحسية والعقلية:

فطرفا التشبيه إما حسيان,أوعقليان أو مختلفان .

والمراد بالحسي:

مايدرك هو أو مادته بإحدى الحواس الخمس الظاهرة,ويدخل فيه الخيالي وهو المركب المعدوم الذي فرض وتخيل مجتمعا من أمور كل واحد منها مما يدرك بالحس.

كما في قول الصنوبري ::

وكأن محمر الشقيق إذا تصــوب أو تــصـــعد

أعلام ياقوت نشر ن على رماح من زبرجد

والتشبيه السابق مواده مدركة بالحس وهي الأعلام والياقوت والرماح

والمراد بالعقلي :

مالا يكون هو ولا مادته مدركا بإحدى الحواس الخمسة ,ويدخل فيه الوهمي:وهو ما ليس مدركا بشيء من الحواس الخمسة الظاهرة مع أنه لو أدرك لم يدرك إلا بها.

مثل قول امرئ القيس :

أيقتلني والمشرفي مضاجعي ومسنونة زرق كأنياب أغوال

وقوله تعالى:

"طلعها كأنه رؤوس الشياطين "

والفرق بين الوهمي والخيالي أن الخيالي لا وجود لهيئته وجميع مواده موجودة.

أما الوهمي لا وجود لهيئته ولا لمادته.

الأمثلة لكل ما سبق :.

1- الطرفان الحسيان :

مثل قول الشاعر :

أنت نجم في رفعة وضياء تجتليك العيون شرقاً وغرباً

شبه الممدوح بالنجم في الرفعة والضياء .

وقول بشار :

كأن مثار النقع فوق رؤوسنا وأسيافنا ليل تهاوى كواكبه

فالطرفان في ما تقدم يدركان بحاسة البصر.

وقد يدركان بحاسة السمع :

مثل قولك :صوت كصوت البلبل ,وكتشبيه صوت الغاضب الهائج بصوت نباح الكلب .

وكقول ابن سناء الملك يصف ساقية :

وساقية نزلت بها وإلفي أودعه كتوديع المروع

فصوت أنينها يحكي أنيني وفيض دموعها يحكي دموعي

فقد شبه الشاعر صوت أنين الساقية بأنينه , وهما يدركان بحاسة السمع

أو يدركان بحاسة الذوق :

كتشبيه بعض الفواكه الحلوة بالعسل ,والسكر ,مثل تفاحة كالعسل .

أو يدركان بحاسة الشم :

كتشبيه أنفاس الطفل بعطر الزهر ,وفي ريح الأولاد تقول أعرابية وهي ترقص ولدا لها :

يا حبذا ريح الولد ريح الخزامى في البلد

أهــكـذا كـل ولـــــد أم لــم يــلد قبــلي أحـــد

فقد شبهت الشاعرة : ريح ولدها بريح الخزامي ووجه الشيه هو الرائحة الطيبة

قول الشاعر :

بخور مثل أنفاس الحبيب وطيب قد أخل بكل طيب

أو يدركان باللمس :

كقولك هذا الورق كالحرير .

ومثل قول الشاعر:

لها بشر مثل الحرير ومنطق

رخيم الحواشي لا هراء ولا نزر

2- أما الطرفان العقليان : مثل العلم كالحياة والجهل كالموت .

3- والطرفان المختلفان : العلم نور,تشبيه عقلي بحسي وهو يدرك بحاسة البصر .

والمنية كالسبع تشبيه عقلي وهمي بحسي.

وقول الشاعر :

الرأي كالليل مسود جوانبه والليل لا ينجلي إلا بإصباح

فالمشبه فيما سبق عقلي والمشبه به حسي

وقد يكون المشبه حسي والمشبه به عقلي كتشبيه العطر بالأخلاق

مثل قول الصاحب بن عباد : تخيل أن للأخلاق طيبا ورائحة زكية وتخيل أن هذه الرائحة أقوى في الأخلاق منها في العطر .

أهديت عطرا مثل طيب ثنائه فكأنما أهدي له أخلاقه

ومثل قول الشاعر الآخر وهو زكي مبارك :

وجن علي الليل حتى حسبته جفاء كريم أو رجاء لئيم

ثانيا : تقسيم طرفا التشبيه باعتبار الإفراد والتركيب

طرفا التشبيه إما مفردان أو مركبان أو مختلفان

1- أما المفردان :

نحو : الشعر كالليل ؛ وكقول الشاعر :

تأمل إذا ما تأملت لذة فأفنيتها هل أنت إلا كحالم

2- والمركبان : بأن يكون كل من الطرفين كيفية حاصلة من مجموع أشياء قد تضامت وتلاحقت حتى عادت شيئا واحدا

كقول بشار :

كأن مثار النقع فوق رؤوسنا وأسيافنا ليل تهاوى كواكبه

المشبه : هو مجموع الغبار والسيوف المتألقة خلال المعركة

فالمشبه به: هو الليل الذي تتهاوى كواكبه ؛ وليس القصد تشبيه النقع بالليل؛والسيوف بالكواكب؛بل قصد تشبيه هيئة السيوف وقد سلت من أغمادها وهي تعلو وترسب وتجئ وتذهب وتضطرب اضطرابا شديدا وتتحرك بسرعة إلى جهات مختلفة في أثناء النقع المظلم وكذا القصد في المشبه به

فهو هيئة الكواكب في تهاويها وتصادمها وتداخلها واستطالة أشكالها عند السقوط أثناء الليل الحالك

وجه الشبه : هو الهيئة الحاصلة من تساقط أجرام لماعة وسط شيء مظلم

وقول أبي طالب الرقي :

وكأن أجرام النجوم لوامعاً درر نثرن على بساط أزرق

شبه صورة النجوم في أول النهار وقد مازجت زرقة لونها بياض نورها كأنها جواهر نشرن على بساط أزرق

وجه الشبه : هيئة صفحة زرقاء نثرت عليها أجسام متلألئة

3- المختلفان :

نحو قول الصنوبري السابق

وكأن محمر الشقيق إذا تصوب أو تصعد

أعلام ياقوت نشرن على رماح من زبرجد

فالمشبه : الشقيق عند تصوبه وتصعده فهو مفرد مقيد بالظرف

والمشبه به : صورة نشر أجرام حمر على رؤوس سيقان خضر فهو مركب

وجه الشبه : شيء أحمر فوق شيء أخضر متحرك

وقول عدي بن الرقاع :

تزجى أغن كأن إبرة روقه قلم أصاب من الدواة مدادها

يصف الظبي الذي في رأس قرنه سواد مثل القلم الذي يصيب من الدواة (المحبرة)

وجه الشبه:

هيئة من شكل معين ولون معين.

وقول أبي تمام :

يا صاحبي تقصيا نظريكما تريا وجوه الأرض كيف تصور

تريا نهارا مشمسا قد شابه زهر الربا فكأنما هو مقمـــــــر

يريد أن النبات لشدة خضرته مع كثرته وتكاثفه صار النهار لونه يميل إلى السواد فنقص من ضوء الشمس حتى صار كأنه ليل مقمر فهو قد شبه النهار الذي خالطه زهر الربا ؛ وهذا مركب

المشبه به : بالليل المقمر ؛ وهذا مفرد مقيد بالصفة ( وهي أنه ليل مقمر )

وجه الشبه : الهيئة الحاصلة من انتشار بياض خلال جو من الظلمة


ثالثًا: تقسيم الطرفين بإعتبار تعددهما

قد يكون التشبيه متعددًا وهو: عبارة عن عدة تشبيهات يستقل بعضها عن بعض ، والتشبيه المتعدد قد يتعدد طرفاه أو أحدهما

فالأول على ضربين :

1- أن يُؤتي بالمشبهات أولاً على طريق العطف أو غيره ثم يؤتى بالمشبهات بها كذلك كقول امرئ القيس يصف عقابًا بكثرة اصطياد الطيور :

كأن قلوب الطير رطبًا ويابسًا لدى                           وكرها العٌنابِ والحشفُ البالي

فقد شبه الرطب من قلوب الطير بالعناب ، واليابس العتيق بالحشف البالي ، أردى أنواع التمر

ويُسمى هذا تشبيهًا (ملفوفًا ) . وسمي بذلك للف كلٍ من المشبهات والمشبهات بها ؛ أي ضم بعضها إلى بعض في المشبهات وكذلك في المشبهات بها .

2- أن يُؤتى بالمشبه والمشبه به ثم بآخر وآخر ويُسمى (مفروقًا ) كقول المرقش الأكبر :

النشر مسك والوجوه دنا نير وأطراف الأكف عنم

وكقول الآخر

إنما النفس كالزجاجة والعلم سراج وحكمة الله زيت

فإذا أشرقت فإنك حي وإذا أظلمت فإنك ميت

وسُمي مفروقًا ؛ لأنه فرق بين المشبهات بالمشبهات بها وفرق بين المشبهات بها بالمشبهات

والثاني أن يتعدد فيه أحد الطرفين ، وهو على ضربين :

1- أن يتعدد المشبه، كقول الشاعر :

صدغ الحبيب وحالي كلاهما كا للـــيالي

وثغـــره في صفــاءٍ وأدمــعي كالآلي

الصدغ : (المنطقة بين الأذن والعين أوالشعر المتدلي وهو المقصود هنا )

ويُسمى هذا التشبيه ( التسوية ) ؛ لأن المتكلم سوى بين شيئين أو أكثر بواحد في التشبيه

2- أن يتعدد المشبه به :

كأنما يبسمُ عن لؤلؤ منضدٍ أو بردٍ أو أقاح

ويُسمى هذا التشبيه (الجمع ) ؛ لأنه جمع للشيء الواحد عدة مشبهات

قيمة التشبيه المتعدد

يظهر في التشبيه البراعة في الجمع بين الأشياء المتناسبة

1- والقدرة على نظمها في سلك قصير

2- وهو مظهر للاستيعاب والتقصي وقوة الملاحظة وهو مع هذا لا يرتفع إلى منزلة التشبيه المركب

قال بشار : لم يقر لي قرار منذُ أن سمعت بيت امرئ القيس:

كـأن قلوب الطير ....... حتى قلت كأن مثار النقع ....


ينقسم التشبيه باعتبار وجه الشبه إلى خمسة أقسام:-

1_باعتبار الحقيقة والخيال إلى (تحقيقي أو تخييلي)

2_باعتبار التركيب والإفراد إلي(مفرد و مركب)

3_باعتبار ذكره وحذفه إلى(مفصل ومجمل)

4_باعتبار قربه وبعده إلى (قريب مبتذل أو بعيد غريب)

5_باعتبار التمثيل إلى (تمثيلي وغير تمثيلي)

القسم الأول: من أقسام التشبيه باعتبار وجه الشبه

تعريف وجه الشبه:-

هو المعنى الذي قصد اشتراك الطرفين فيه

)فهو إما تحقيقي أو تخييلي

فالتحقيقي:-هو ما كان متقرراً في الطرفين على وجه التحقيق.

مثال:-

كقوله تعالى}وله الجواري المنشآت في البحر كالأعلام{

فوجه الشبه:- العظم والضخامة

وهذا الوجه موجود في كل من المشبه والمشبه به حقيقة وهما السفن والجبال, وكقولك محمد أسد فالشجاعة والقوة موجودة في الطرفين على الحقيقة.

2) والتخييلي:-

هو مالا يمكن وجوده في المشبه به إلا على التأويل.

مثال:-

كقول الشاعر:-

يا من له شعرُ كحظي أسودُ جسمي نحيلٌ من فراقكَ أصفرُ

وجه الشبه:-

السواد بين الشعر والحظ.

فالسواد يوجد في المشبه حقيقةً ولكن لا يوجد في المشبه به

إلا عن طريق التأويل والتخييل لأنه ليس من ذوات الألوان.

وكما في قول أبي طالب الرقي:-

ولقد ذكرتك والظلام كأنه يوم النوى وفؤاد من لم يعشق

فقد تخيل يوم النوى(الفراق)وفؤاد من لم يعشق شيئين لهما سواد,وجعلهما أعرف به وأشهر من الظلام فشبهه بهما

كقول الشاعر:-

وأرض كأخلاق الكرام قطعتها وقد كحل الليل السمَاك فأبصرا

تخيل أخلاق الكرام شيء له سعةٍ وجعلها أصلا فيه فشبه الأرض بأخلاق الكرام.

وكما في قول الشاعر:-

وكأن النجوم بين دجاها سنن لاح بينهن ابتداع

فوجه الشبه الكائن في البيت:-تخييلي

فالمشبه:- النجوم ظهرت بين أجزاء الظلمة

والمشبه به:-السنن المقيدة بكونها لاحت بين الابتداع

وهذا من تشبيه المحسوس بالمعقول وحينئذ يقدر أن السنن محسوسة على عكس التشبيه للمبالغة.

وجه الشبه:-الهيئة الحاصلة من حصول أشياء مشرقة بيض في جوانب شيء مظلم أسود.

وهذه الهيئة غير موجودة في المشبه به إلا عن طريق التخييب وذالك بتخييل أن السنن ونحوها من جنس الذي هو إشراق أو بياض والبدعة على خلاف ذلك ولما شاع وصف السنن بالبياض كما في قوله"أتيتكم بالحنيفية البيضاء"

ووصف البدعة بالسواد كما في قول القائل"شاهدت سواد الكفر في جبين فلان"

فصار تشبيه النجوم بين الدياجي بالسنن بين الابتداع كتشبيه النجوم في الضلام ببياض الشيب في سواد الشباب

وبالأنوار مأتلقة بين النبات الشديد الخضرة.

فالتأويل فيه:- أنه تخييل ما ليس متلون متلونا وهذا هو التأويل.

فوجه الشبه:- هو ما يشترك فيه الطرفين تحقيقا أو تخييلا,فإذا لم يوجد فيهما كذلك كان وجه الشبه فاسداً.

*كمن جعل وجه الشبه في قول القائل:"النحو في الكلام كالملح في الطعام"كون القليل مصلحا والكثير مفسداً",لأن القلة والكثرة إنما يتصور جريانهما في الملح,وذلك بأن يجعل منه في الطعام القدر المصلح أو أكثر دون النحو فإنه إذا كان من حكمه رفع الفاعل ونصب المفعول مثلا فإن وجد ذلك في الكلام فقد حصل النحو فيه وانتفى الفساد عنه,وصار منتفعاً به في فهم المراد منه ,وإلم يحصل كان فاسداً لا ينتفع به.

فالوجه الصحيح:-كون الاستعمال مصلحا والإهمال مفسداً لاشتراكهما في ذلك.


القسم الثاني من أقسام التشبيه باعتبار وجه الشبه:-

2_باعتبار الإفراد والتركيب والتعدد:-

فوجه الشبه إما مفرداً غير مقيد أو متعدد أو مركب.

أ)فالمفرد:-

ما أخذ وجه الشبه فيه من شيء واحد مثل شعر كالليل,العلماء كالنجوم في الهداية.

قال ذو الرمة:-

ونومٍ كحسو الطير قد بات صحبتي ينالونه فوق القلاص العياهل

وصف رفاقه وأنهم لا يذوقون طعم النوم الهانئ العميق وإنما هي إغفاءات سريعة خاطفة كحسو الطير.

وجه الشبه :-

السرعة وهي مفرد

ب)والمتعدد:-

أن يذكر في التشبيه عدد من أوجه الشبه اثنان فأكثر على وجه صحة الاستقلال بمعنى أن كل واحد منهما لو اقتصر عليه كفى في التشبيه لا امتزاج بينهما

مثل:-البرتقالة كالتفاحة في شكلها ولونها وحلاوتها فلو أسقط أحد الأوجه لكفى في إبانة قصد المتكلم وقد يكون هذا الوجه حسي أو عقلي أو مختلف,فمثال الحسي ما سبق

والعقلي:-البنت كأمها حنانا وعطفا وعقلا ولطفا

المختلف:-الولد كأبيه في طوله,ومشيته,وخلقه,وكرمه

ج/والمركب:-

هو ما انتزع وجه الشبه فيه من عدة أمور,يجمع بعضها إلى بعض,ثم يستخرج من مجموعها الشبه(وجه الشبه)

فيكون سبيله سبيل الشيئين يمزج أحدهما بالآخر حتى تحدث لهما صورة غير ما كان لهما في حال الإفراد,لا سبيل الشيئين يجمع بينهما وتحفظ صورتهما كما في المتعدد.

مثال المركب:قول بشار المتقدم.

فوجه الشبه:-الهيئة الحاصلة من هُوىَ أجرام مشرقةٍ مستطيلة على وجه مخصوص في جوانب شيء مظلم (هنا المركب الحسي)

ومثال المركب العقلي:-وهو أدق ويحتاج إلى فكر أكثر

قوله تعالى :" والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب "

فقد شبه ما يعمله الكافر من لا يقرن الإيمان المعتبر بالأعمال

التي يحسبها تنفعه عند الله وتنجيه من عذابه,ثم يخيب في الآخرة أمله ويلقى خلاف ما قدم.

شبه ذاك بسراب يراه الكافر بالساهرة وقد غلبه عطش يوم القيامة فيحسبه ماء فيأتيه فلا يجد ما رجاه ويجد زبانية الله عنده فيأخذونه إلى جهنم فيسقونه الحميم والغساق

فوجه الشبه الذي يجمعهما:-المنظر المطمع مع المخبر المؤيس الذي هو على عكس ما قدر.

وهو كما ترين منتزع من أمور مجموعة قرن بعضها إلى بعض,وذلك أنه روعي من الكافر فعل مخصوص وهو حسبان الأعمال نافعة له,وأن تكون للأعمال صورة مخصوصة وهي صورة الأعمال الصالحة التي وعد الله في الثواب عليها بشرط الإيمان به وبرسله ,وأنها لا تفيدهم في العاقبة شيئا وأنهم يلقون فيها عكس ما أملوه وهو العذاب الأليم وكذا في جانب المشبه به.

شاهد آخر:-

"مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا"

وجه الشبه:-

قرن عدم الانتفاع بأبلغ نافع مع تحمل التعب في استصحابه.

وهو أيضا منتزع من أمور مجموعة قرن بعضها إلى بعض وذلك أنه روعي من الحمار فعل مخصوص وهو الحمل ,وأن يكون المحمول شيئا مخصوصا وهو الأسفار التي هي أوعية العلوم, وأن الحمار جاهل بما فيها ,وكذا في حال المشبه يراعى ذلك أيضا


الساعات المكتبية


الساعات المكتبية :

الأحد : المحاضرة الثالثة والرابعة

الاثنين : المحاضرة الثالثة والرابعة


 

أعلان هام


دورة لطالبات الفرقة الثانية وعنوانها

 " الطريق إلى التفوق والإبداع "

يوم الاثنين

الموافق 17/5/1433ه

د/ إيمان سعيد حسن


أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

البريد الالكتروني

[email protected]

الرسول الكريم

ذكرالله

 

سيد الاستغفار

حكمة

دعاء

 
 

دعاء

الحب الحقيقي

ذكرالله

القران الكريم

قراءة القرآن الكريم


للأحبة

تتحية حب وتقدير

ترحيب


الثقة في الله


المحبة في الله

شكر الله

العلم نور


دعاء

يوم الجمعة


الأمل في الله

دعاء

محمد رسول الله

الله جل جلاله

ذكر الله

رفيق الدرب

اركان الإسلام

المستغفرين

المرء مع من يحب

المغفرة

القران الكريم

هو الله

جميل ان تزرع وردة فى كل بستان
ولكن الاجمل ان تزرع ذكر الله على

كل لسان (( لا اله الا الله))


دعاء


صلة الرحم


الحجاب

الطيبة

هو الله

ذكر الله

أفضل الاعمال

صلة الرحم

حديث الرسول

حكمة غالية

لبيك اللهم لبيك

قيمة الذكر

نور قلبي

روائع الكلام

روائع الكلام2

روائع الكلام 3

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 151

البحوث والمحاضرات: 622

الزيارات: 77413