د.إيمان سعيد حسن موسى عبد السلام

أستاذ البلاغة والنقد المساعد بكلية التربية بالزلفي

أولا الأدب مع الله

أولاً الأدب مع الله

ويشتمل على :

تعظيم الله ،  ثناء الله ،الحذر من التقول على الله،استشعار مراقبة الله عز وجل

الحذر من أقوال بها سوء أدب مع الله ، الخشية و الخوف من اللهوالإنابة لله

التوبة،الدعاء

أولاً

الأدب مع الله هو سلوك
الأنبياء والصالحين وإذا كان التأدب مع أصحاب الفضل واجباً فإن من


أوجب الواجبات التأدب مع الله سبحانه وتعالى ومن صور التأدب مع
الله ما يلي
:

الإخلاص

الإخلاص له سبحانه في لعمل قال الله تعالى فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صالِحاً وَلَا

يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً ) يقول الحسن البصري رحمه الله لا يزال العبد بخير إذا قال قال لله
وإذا عَمل عمِل لله عز وجل
.

الحذر من الشرك

الحذر من الوقوع في الشرك صغيره وكبيره فهذا مما لا يحبه الله ولا يرضاه قال الله تعالى

( وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ )

الشكر

شكر نعمته عليك والاعتراف بها قال الله تعالى( وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ )
وقوله تعالى ( وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ )

التعظيم

تعظيمه وتوقيره وتعظيم شعائره قال الله تعالى (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ )
وقال تعالى ( مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً ) وقال أيضاً ( ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا
مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ )

التقوّل على الله
عدم القول على الله بغير علم لقوله تعالى ( وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا
تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ
َهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ )

المراقبة

استشعار مراقبة الله لك في السر والعلانية وأنه مطلع عليك وأنت في ملكه وقبضته ( وَيَعْلَمُ مَا

تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ )

الخشية والإنابة


الخشية والخوف منه رجاؤه قال الله تعالى ( فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي ) وقال سبحانه وتعالى ( فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ) وقال ( وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ
عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً )

الـتـوبة

التوبة والإنابة إليه وطلب المغفرة منه قال الله تعالى ( وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ
فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً )

الــدعــاء

دعاؤه والتضرع إليه والانكسار بين يديه قال الله تعالى (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي
قَرِيبٌ
أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ )

وقوله عز وجل ( أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّع َ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ )

بتصرف

المصدر

الإخلاص

هوأن نعلم أن الله تعالى واحد لا شريك له. فرد لا مثل له. صمد لا ند له.

أزلي قائم. أبدي دائم. لا أول لوجوده. ولا آخر لأبديته. قيوم لا يفنيه الأبد.

ولا يغيره الأمد. بل هو الأول والآخر. والظاهر والباطن. منزه عن كل النواقص.

ليس كمثله شيء. وهو فوق كل شيء. فوقيته لا تزيده بعدا عن عباده.وهو

أقرب إلى العبيد من حبل الوريد. وهو على كل شيء شهيد. منزه عن أن يحده

زمان.مقدس عن أن يحيط به مكان. تراه أبصار الأبرار في دار القرار على ما

دلت عليه الآيات والأخبار. حي قادر. جبار قاهر. لا يعتريه عجز ولا قصور.

ولا تأخذه سنة ولا نوم. له الملكوت والعزة والجبروت. خلق الخلق وأعمالهم. وقدر

أرزاقهم وآجالهم.عالم بجميع المعلومات لا يعزب عنه مثقال ذرة في الأرض ولا

في السموات.يعلم السر وأخفى. ويطلع على هواجس الضمائر.وخفيات السرائر

. مدبر للحادثات. لا يجري في ملكه قليل ولا كثير ولا جليل ولا حقير خير أو شر

نفع أو ضر إلا بقضائه وقدره وحكمه ومشيئته.فما شاء كان. وما لم يشأ لم يكن.

فهو المبدىء المعيد. الفاعل لما يريد. لا معقب لحكمه. ولا راد لقضائه

ولا مهرب لعبد عن معصيته إلا بتوفيقه ورحمتهولا قوة له على طاعته إلا

بمحبته وإرادته. و اجتمع الإنس والجن والملائكة والشياطين على أن يحركوا في

العالم ذرة أو يسكنوها دون إرادته لعجزوا.سميع بصير متكلم بكلام لا يشبه

كلام خلقه. وكل ما سواه سبحانه وتعالى فهو حادث أوجده بقدرته. وما من حركة

وسكون إلا وله في ذلك حكمة دالةعلى وحدانيته.. قال الله تعالى : {إِنَّ فِي خَلْقِ

السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ }

وقال أبو العتاهية

..( فيا عجبا كيف يعصى الإله ... أم كيف يجحده الجاحد )

..( وفي كل شيء له آية ... تدل على أنه الواحد )

..( ولله في كل تحريكة ... وتسكينة في الورى شاهد )


وقال علي
رضي الله عنه في بعض وصاياه لولده
:

إعلم يا بنى أنه لو كان لربك شريك لأتتك رسله ولرأيت آثار ملكه وسلطانه

ولعرفت أفعاله وصفاته ولكنه إله واحد. لا يضاده في ملكه أحد..
وقال لبيد بن ربيعة


..( ألا كل ما خلا الله باطل ... وكل نعيـــــم لا محالة
زائـل
)

..( وكل ابن أنثى لو تطاول عمره ... إلى الغاية القصوى
فللقبر آيل
)

..( وكل أناس سوف تدخل بينهم ... دويهية تصفر منها
الأنامــل
)

( وكل امرىء يوما سيعرف سعيه ... إذا حصلت عند الإله
الحصائل
)..

وروي أن
النبي قال وهو على المنبر
:


( إنّ أشعر كلمة قالتها العرب ألا كل شيء ما
خلا الله باطل
)..


ثم بعد هذا
الاعتقاد الإقرار بالشهادة بأن محمدا رسول الله
صلى الله عليه و سلم بعثه برسالته إلى
الخلائق كافة
. جعله خاتم الأنبياء. ونسخ بشريعته   الشرائع  و
جعله سيد البشر والشفيع

المشفع في المحشروأوجب على الخلق تصديقه فيما أخبر عنه من أمور الدنيا والآخرة.

فلا يصح إيمان عبد حتى يؤمن بما أخبر به بعد الموت. من سؤال منكر ونكيروهما

ملكان من ملائكةالله تعالى يسألان العبد في قبره عن التوحيد والرسالةويقولان له من

ربك؟؟ وما دينك؟؟ ومن نبيك؟؟.. ويؤمن بعذاب القبر وأنه حق.وأن الميزان حق.

والصراط حق. والحساب حق. وأن الجنة حق. والنار حق.وأن الله تعالى

يدخل الجنة من يشاء بغير حساب. وهم المقربون وأنّه يخرج عصاة الموحدين من

النار بعد الحساب حتى لا يبقى في جهنم من في قلبه مثقال ذرة من الإيمان. ويؤمن

بشفاعة الأنبياء. رزقنا الله الثبات على هذه العقيدة ، وجعلنا من أهلها ووفقنا للدوام

إلى الممات على التمسك والاعتصام بحبلها ، إنّه سميع مجيب..

المصدر





الساعات المكتبية


الساعات المكتبية :

الأحد : المحاضرة الثالثة والرابعة

الاثنين : المحاضرة الثالثة والرابعة


 

أعلان هام


دورة لطالبات الفرقة الثانية وعنوانها

 " الطريق إلى التفوق والإبداع "

يوم الاثنين

الموافق 17/5/1433ه

د/ إيمان سعيد حسن


أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

البريد الالكتروني

[email protected]

الرسول الكريم

ذكرالله

 

سيد الاستغفار

حكمة

دعاء

 
 

دعاء

الحب الحقيقي

ذكرالله

القران الكريم

قراءة القرآن الكريم


للأحبة

تتحية حب وتقدير

ترحيب


الثقة في الله


المحبة في الله

شكر الله

العلم نور


دعاء

يوم الجمعة


الأمل في الله

دعاء

محمد رسول الله

الله جل جلاله

ذكر الله

رفيق الدرب

اركان الإسلام

المستغفرين

المرء مع من يحب

المغفرة

القران الكريم

هو الله

جميل ان تزرع وردة فى كل بستان
ولكن الاجمل ان تزرع ذكر الله على

كل لسان (( لا اله الا الله))


دعاء


صلة الرحم


الحجاب

الطيبة

هو الله

ذكر الله

أفضل الاعمال

صلة الرحم

حديث الرسول

حكمة غالية

لبيك اللهم لبيك

قيمة الذكر

نور قلبي

روائع الكلام

روائع الكلام2

روائع الكلام 3

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 151

البحوث والمحاضرات: 622

الزيارات: 77949