د.إيمان سعيد حسن موسى عبد السلام

أستاذ البلاغة والنقد المساعد بكلية التربية بالزلفي

النقد البلاغي



النقد البلاغي

مصطلح مأخوذ مما بين النقد والبلاغة


بإضافة الأول إلى الثاني. وهو على ذلك له مدلولان

أحدهما: بإضافة الجزء إلى الكل 

والآخر: بإضافة الكل إلى جزئه

والمعنى فيهما محتمل فيفهم من المدلول الأول أن المراد هو النقد المعتمد على البلاغة بمعنى أن

المفاهيم النقدية لهذا النوع مستفادة من القوانين البلاغية.

وأما على الدلالة الثانية فمفهوم المصطلح هو أن النقد يفيد من البلاغة على أنها أحد مصادر

أدواته وليست البلاغة حينئذ هي كل ما يقوم عليه النقد.

وهذان المفهومان للمصطلح تتنوع فيه كتب النقد التراثية في تاريخ النقد الأدبي العربي. 

إلا أنه قد يظن بعض الدارسين المعاصرين أن النقد الأدبي في التراث العربي خلط بين البلاغة والنقد، وظنهم هذا هو الخلط بعينه. ذلك أنهم حسبوا أن المقصود بالبلاغة التي أفاد منها النقد هي البلاغة الاصطلاحية ذات القوانين المنطقية.

والحق أن المقصود بالنقد البلاغي هو النقد الذي يُبنى على مفاهيم جودة الإبداع وبلوغه غاية الشرف والإحسان. فمقاييس البلاغة لم تكن المقياس الوحيد لدى النقاد العرب عبر تاريخ النقد الأدبي، ولن تجد كتابا عني بالنقد الأدبي وأدواته هي مقاييس التشبيه والمجاز ونحوهما. بل إن النقد الحقيقي هو الذي يأخذ بكل مقاييس الجودة ومعايير الفن سواء كانت مقاييس الصحة اللغوية أو سعة أفق التصوير وثراء الخيال، أو في جزالة الأسلوب، أو في تكامل بنية العمل الأدبي. لأن العمل الأدبي إذا وضع على محك البلاغة وجب أن يستوفي شروط الصحة البلاغية من:
1- السلامة الصوتية. مع توفر اللفظ على السلاسة والسهولة والجزالة والرقة والفخامة 
2- الصحة الصرفية
3- الصحة النحوية 
4- السلامة العروضية في الشعر
5- سلامة الأسلوب وجزالته
6- جودة التراكيب 
7- سعة الخيال وجمال الصورة 
8- استقامة الموقف النفسي
9- سلامة القيم الأخلاقية والمثل الاجتماعية
10- جدة العمل الإبداعي وتخلصه من المحاكاة السافرة للأعمال السابقة. 
11- منطقية المحتوى وخلوه من الخطأ التاريخي والعلمي
إن مجموع هذه القيم الفنية هي مجموع مقاييس النقد الأدبي الذي نسميه بالنقد البلاغي، فإن النقاد البلاغيين الذين قرأنا تراثهم وجدنا لديهم هذه المقاييس معمولا بها في قراءاتهم النقدية، وإن يتوفر عليها مصدر واحد. 

والذي جعل المعنيين من المعاصرين يصمون النقد الأدبي العربي القديم بأنه مقتصر على معيارية اللغة ومنطقية التصوير، إنما تتبعوا بعض مقولات النقد التي كانت تتضمن إشارات تستحسن البيت أو البيتين من القصيدة لما فيها من تصوير أو معنى خاص.
وهذه الإشارات التي استحسنوها وإن كانت في ذاتها أمرا مقبولا من النقاد قديما إلا أنها ليست قصارى ما كان عليه النقد العربي لأن النقد العربي في مجموعه يعتبر نقدا تكامليا. وذلك حين ننظر إلى مجموع ما قدمه النقاد العرب والبلاغيون.





    

الساعات المكتبية


الساعات المكتبية :

الأحد : المحاضرة الثالثة والرابعة

الاثنين : المحاضرة الثالثة والرابعة


 

أعلان هام


دورة لطالبات الفرقة الثانية وعنوانها

 " الطريق إلى التفوق والإبداع "

يوم الاثنين

الموافق 17/5/1433ه

د/ إيمان سعيد حسن


أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

البريد الالكتروني

[email protected]

الرسول الكريم

ذكرالله

 

سيد الاستغفار

حكمة

دعاء

 
 

دعاء

الحب الحقيقي

ذكرالله

القران الكريم

قراءة القرآن الكريم


للأحبة

تتحية حب وتقدير

ترحيب


الثقة في الله


المحبة في الله

شكر الله

العلم نور


دعاء

يوم الجمعة


الأمل في الله

دعاء

محمد رسول الله

الله جل جلاله

ذكر الله

رفيق الدرب

اركان الإسلام

المستغفرين

المرء مع من يحب

المغفرة

القران الكريم

هو الله

جميل ان تزرع وردة فى كل بستان
ولكن الاجمل ان تزرع ذكر الله على

كل لسان (( لا اله الا الله))


دعاء


صلة الرحم


الحجاب

الطيبة

هو الله

ذكر الله

أفضل الاعمال

صلة الرحم

حديث الرسول

حكمة غالية

لبيك اللهم لبيك

قيمة الذكر

نور قلبي

روائع الكلام

روائع الكلام2

روائع الكلام 3

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 151

البحوث والمحاضرات: 622

الزيارات: 77395