Dr.Ibrahim.G.E

تكنولوجيا فحص ومراقبة جودة المنسوجات

العلاقات الأسرية و



العلاقات الأسرية ونمو الطفل                                                                                                       

      و والتربية الأسرية
هى حصيلة كل هذه الدراسات مجتمعه على مستوى الاسرة و يجب التمسك بهذه النظرة
الشاملة



-أولا:التغذية
وعلوم الا طعمه :



ان
الغذاء ركن هام فى حياة كل فرد و التغذية الصحية السليمة ليست مجرد إشباع لجوع او
ملء لمعده بالطعام او كيفيه طهى احد الأصناف و لكنها تتطلب دارسه مكونات الغذاء و
مصادره و تقدير احتياجات الأفراد من العناصر الغذائي و أسس تخطيط و إعداد و تقديم
الوجبات المتكاملة و طرق المحافظة على الا طعمه و الإقلال من الفاقد و معرفه علاقة
التغذية بالنمو العقلي و الجسمي والعادات الغذائية الشائعة و محاوله تغير الضار
منها  وفى مناهج التربية الا سريه اهتمامنا
الأول هو مساعده التلاميذ على تحسين صحتهم عن طريق تحسين عاداتهم الغذئيه و فى
إطار ذلك فأنهم يتعلمون العادات السليمة فى تنظيم و تخطيط الأعمال و العمل بدون
عصبيه و العمل نحو تحقيق الأهداف المنشودة و الاستمتاع بما يقومون به من أعمال



و
استخدام التلاميذ لمعلوماتهم عن مبادئ و أسس التغذية السليمة فى تصرفاتهم اليومية
فهم يتعلمون الأسس العلمية لإعداد الا طعمه و يفهمون القواعد الرئيسية بحيث
يمكنهم  نقل اثر التعلم من صنف الى أخر



 -ثانيا:الملابس و النسيج:



من
الجوانب الهامة فى حياة الا سره توفير الكساء المناسبة وفقا لحاجات و تقاليد و قيم
أفرادها و قد تعدى دور الملابس فى حياة انسان العصر الحديث حدود تحقيق هدف الوقاية
من العوامل الطبيعية فأصبحت الملابس تلعب دوراها ما فى الحياة الاجتماعية و
الاقتصادية و النفسية لأفراد المجتمع



و
تتضمن مناهج التربية الأسرية دارسه الباترون الاساسى للملابس المختلفة من حيث رسمه
و تلوينه و تشريحه و قد يكون هذا مهم على مستوى التخصص و لكن هناك اهتماما اكبر و
اوسع فالاهتمام الأول هو مساعدة التلاميذ على تحسين مظهرهم الشخصى و عاداتهم
الملبسيه عن طريق تدريس التربية الملبسيه و لتحقيق ذلك نتعرض الى دراسة انواع
الملابس المختلفة و العوامل التى يتواقف عليها اختيار الفرد لملابسه مثل
الاحتياجات الشخصية و القدرات المالية  و
السن و المركز الاجتماعى و طبيعه العمل و الظروف الجوية التى يعيش فيها و ما يؤمن
به من قيم و معتقدات .



و
لم تعد طريقه التفصيل باستخدام باترون مرسوم هى الطريقة الوحيدة فنتيجة للتطور نجد
ان طريقه استخدام الباترون الجاهز اسهل و أسرع و لذلك فتدريس كيفية استخراج
الباترون  الجاهز و استخدامه و تعديله امر
مهم .و بما ان اناقه الفرد تتمثل فى النظافة الشخصية و الملبسيه لذلك فان جمال
الملابس و بقائهايتوقف على مدى عنايه الفرد بها لذلك تتيح دراسة هذا المجال فرصه
التعرف على طرق الغسل و الكى المتبعة تبعا لنوع النسيج .



كذلك
يهتم هذا المجال بدراسة الملابس التاريخية و استعمال بعض خطوطها فى الأزياء
الحديثه و ذلك يعتبر احياء للتراث القومى و إثراء لمصادر البحث عن ثقافات الشعوب



-ثالثا:إدارة
المنزل و اقتصاديات الا سره:



يتلخص
مفهوم العملية الا دارية  بصورة مبسطه
استغلال و استخدام الموارد المتوفرة للفرد او الجماعه لبلوغ الاهداف المنشوده يتضح
من هذا ان العملية الإدارية  ضرورة حتمية
فى اى منشاة او مؤسسه ولا يفهم من ذلك انها تتواجد فى الجماعات فقط بل للافراد كل
فرد على حده .



ولا
يتغير جوهر العملية الادريه باختلاف الموقع فإدارة المنزل و شئون الا سره
مثلها  تماما مثل إدارة المصنع اوالمؤسسه و
هى عمليه ديناميكيه مستمرة تتضمن أنشطه الإنسان الموجهة نحو تحقيق أهدافه و قيمه



و
تتضمن مادة التربية  الا سريه تفهم و
ممارسه الفكر الا دارى منذ بواكير الطفولة و فى مواقف الحياة الفعلية  لكل سن و لكل جنس و كيف يعمل العقل الإنسان لكى
يحقق أهدافه و قيمه ؟و كيف تتدخل تلك القيم فى سلوك الفرد ؟ و كيف يمكن استخدام ما
يتوفر من موارد سواء ماديه او بشريه على أحسن وجه ؟ كيف يتخذ القرارات السليمة و
أسس الموازنة و المفاضلة بين بدائل و احتمالات متعددة  ؟



وتهدف
اقتصاديات الأسرة الى تبصير  المستهلك
بحقوقه و واجباته وبما تضعه الدولة من تشريعات و شروط و مواصفات فيما يختص بإنتاج
السلع و تزويد المستهلك بالمعلومات الأساسية عن السلع المتوفرة بالأسواق كذلك
أساليب غش السلع و حماية المستهلك من الإعلانات المضللة و تكوين العادات و
الاتجاهات السليمة و خلق الوعي الاستهلاكي السليم



وتعتبر
إدارة المنزل احد مجالات الدراسة في التربية الأسرية بل هي في الواقع تمثل العمود
الفقري و الركيزة الأساسية لهذا العلم حيث لابد ان يتدخل التفكير الإداري والقدرة
علي صنع واتخاذ القرارات السليمة في كل مجال من مجالات هذا العلم ، لذلك يجب
الاهتمام بتعليم الفكر الإداري السليم وتطبيق ذلك عمليا في مجالات الدراسة الا خري



-رابعا
: المسكن وأثاثه وأدواته



هناك
اهتمام متزايد في عالمنا المعاصر بدراسات البيئة وتأثيرها على الفرد و المعتقد فى
الحديث عن البيئة و سلامتها الاشاره الى تلوث المياه و الهواء و لكن الواقع ان
البيئة هى كل ما يحيط بالإنسان بدءا من



مسكن
الأسرة بما فيه من أثاث و أدوات و مفروشات وما يحيط به من شوارع و  مرفق



لذلك
تتضمن التربية الا سريه دراسة علمية للعلاقة بين المسكن المريح الصحي و صحة الأفراد
الجسمية و النفسية و ما يوفرة المسكن من مناخ حتى ينمو أفراده اجتماعيا و يتيح
فرصة التفاعل و المشاركة بين أفراد الأسرة الواحدة و ما يترتب على ذلك من سلوك
هولاء  الأفراد فى ا لمجتمع و نتيجة للتغير
و التطور أصبح من المهم ان يعرف كل فرد حقوقه و وجباته و دوره فى انجاز الاعمال
المنزليه و ذلك تبعا لظروف و مشاركة الأفراد تساعد على غرس حب التعاون بينهم كما
انهاتوفر جزء كبير من وقت وجهد ربه المنزل كذلك تكسبهم خبره و مهارة فى الأعمال



ان
تعليم مبادئ الفن التى تساعد فى تأثيث و فرش وتجميل  المسكن تنمى الوعي البيئي



و
الجمالي فى  كل ما يحيط بالفرد مما يؤدى
الى تحسين مستوى الحياة فى الأسرة و المجتمع و هذا ما تتضمنه التربية الأسرية



-خامسا:العلاقات
الأسرية و نمو الطفل:



الحياة
الأسرية هي مجموعة تفاعلات بين افراد من أعمار مختلفة ذكور و إناث لكل منهم ميوله
و اهتماماته و رغباته وهم يشتركون فى وحدة واحده هى الأسرة و إن دراسة الحياة
الأسرية بما فيها من تفاعلات بين أفرادها و دور كل منهم تشكل جانبا هاما فى منهج
التربية الأسرية



تتعرض
الدراسة فى هذا المجال لمعرفة خصائص النمو فى مراحل العمر المختلفة و متطلبات كل
مرحله و مسؤليات الفرد نحو نفسه و نحو الجماعة و تنمية روح و قيم الأسرة و الشعور
بالانتماء و الولاء نحو الأسرة و كيفيه تحقيق اهداف الاسرة سواء اهداف خاصة او
أهداف عامة



كذلك
تتضمن الدراسة فى هذا المجال أصول و آداب التعامل بين الأفراد على اختلاف اعمارهم
فى مواقف الحياة المختلفه و تكوين و تقويه مبادئ الأخذ و العطاء و المشاركة
الايجابية فى المجتمع و التربية الأسرية تتيح الفرصة الفرصة للتلاميذ فى مراحل
التعليم المختلفه للتعرف على ما لهم من حقوق و ما عليهم من مسؤوليات داخل الاسرة و
خاجها . 



الامومة



-الأهمية
الدينية                                          



يرى
الطفل فى والديه القدوة و الأسوة فينطلق الى محاكاتهما و تقليدهما فى الألفاظ و
الحركات والسلوك بل ان اللغة التى يتععلمها الطفل إنما يتلقاها عن والديه ثم عمن
يحيطون به فمن هنا كانت مسؤولية الوالدين عظيمة فى تنشئة صحيحة تتفق مع المنهج
الاسلامى الحكيم .



و
هناك أولويات ينبغي فى الطفل وأول تلك الالويات العقيدة الإسلامية متمثلة فى أركان
الإيمان فى أركان الإسلام ف"كلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته ".كما قال
رسول الله صلى الله عليه و سلم .



ومما
يدل على أهمية تربية الوالدين و آثرها فى عقيدة الطفل قوله صلى الله عليه وسلم
"كل مولود يولد على الفطرة ،فابواه يهودانه او ينصرانه او يمسحانه "



وهو
الامر الذى جسده القران فى وصف والدين صالحين يدعوان والدهما الى الإيمان  لكن بعد فوات الأوان حينما شب وكبر يقول الله  سبحانه و تعا لى " وَالَّذِي قَالَ
لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُمَا أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتْ
الْقُرُونُ مِنْ قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ
وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَيَقُولُ مَا هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ"  الأحقاف17



وثاني
الأولويات بعد العقيدة التشريع وهو ما حث عليه النبي صلى الله عليه وسلم وجعل
مسؤولية ذلك تقع على عاتق الوالدين يقول صلى الله عليه وسلم "مروا أولادكم
بالصلاة وهم أبناء السبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر ،وفرقوا بينهم فى
المضاجع "



ثم
ياتى بعد التشريع :الأخلاق ويكون بتعويد الأولاد على محاسن الأخلاق كالصدق
ولأمانه... وتحذيرهم من مساوى الاخلاق كالسرقة والكذب والخيانة والسباب والشتائم
..وعلى الأم ان تحرص الا تامر بما تذهب هى الى ما يخالفه ,فان ذلك سينعكس على سلوك
الولد.                                                                
                -الأهمية
الاجتماعية:



من المعلوم ان البيئة الاجتماعية لها
اثر كبير فى شخصية الإنسان ,وهو الأمر الذى لم يكن يجهله قوم مريم عليها السلام
حين قالوا  يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا
كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيّاً مريم:28"



وهناك
تداخل بين النواحي الأخلاقية والاجتماعية والنفسية فالإيثار :هو خلق له  طابع اجتماعي ونفسي لا ينفك عنه وكذلك العفو.



لكن
ما نريد ان نركز عليه فى الناحية الاجتماعية هو الانبساط فى سلوك الطفل الذى تؤدى
فيه الام الدور الأكبر ,فعليها ان تنشى ء ولدها على الاختلاط بالناس ,وتجنبه
العزلة والانطواء ليكون له دور فاعل فى المستقبل ,من هنا سن الإسلام تشريعات تكفل
تحقيق الألفة بين الأفراد,وهى الآداب الاجتماعية كآداب السلام و الاستئذان والحديث
والتهنئة والتعزية  وعيادة المريض.



فالأم
هي أول من يكون عند الطفل منطلق العلاقات الإنسانية ,فلا بد للطفل ان يتجاوز أمه
الى العالم الخارجي ,ولاشك ان العلاقة بين إلام والأب ستنعكس على سلوك الطفل
ونفسيته ,ان خيرا فخير وان شرا فشر.



-الأهمية
النفسية :



من
سنن الله فى الأنفس انه أودع المحبة والسكن فى الأم للولد ,وفى الولد  للام ,هذه هى السنة القويمة السوية ,ومن ثم
اوجب الله على الأم إرضاع ولدها فقال تعالى :"والوالدات يرضعن أولادهن حولين
كاملين "و الرضاعة تولد العلاقة الحميمة بين الام والطفل فيكون لصيقا
بها,الأمر الذي أكده البحث العلمي "فاوجب وضع الوليد على تماس حسي مع الأم بعد
الولادة مباشرة وذلك لأهمية هذه اللحظات فى مستقبل العلاقات اللاحقة بين الطفل
وألام ,وبين الطفل ومجتمعه "



وذلك
ليشعر بدفء الأم وحنانها منذ اللحظات الأولى من عمره فان لذلك أثرا كبيرا فى تكوين
الطفل الاجتماعي ,ومن ثم فان الام اليقظة لسلوك ولدها و حاجاته والقريبة منة تعزز
لديه الثقة بالكبار فيعممها على الآخرين ولا يشعر بالرهبة والفزع عند رؤيتهم
,بينما تكون الأم القليلة الحساسية على العكس من ذلك مما يخلق لديه عدم الثقة
والتعلق بالرهبة و الفزع عند رؤيتهم ,بينما تكون الام القليلة الحساسية على العكس  من ذلك مما يخلق لديه الثقة والتعلق بالقلق .



ان
الطفل اذا شعر بالأمن فى  علاقته بأمه يكون
اقدر على التفاعل الاجتماعي مع أقرانه والغرباء عنه ,ومن ثم كان الجو الذى يحاط به
الطفل له الأثر الكبير فى حياته .لذلك كله كانت الحاضن والمراضع نقمة على الطفل
,لأنها لاتوفر له تلك الضروريات التي تكلمنا عليها.وفائدة حب الام للطفل انه ضمان
مؤكد لاستمرارية حياته وتلبية حاجاته  
لذلك مظهرين :



المظهر
الأول

:ان رعاية الطفل والمسؤولية عنه ضرورة مطلقة لحفظ حياة الطفل ونموه



المظهر
الثاني

:يذهب الى أعمق من مجرد الرعاية فهو يغرس فى أعماق الطفل ومشاعره ان هناك ما يستحق
ان يعيش من اجله وان الحياة شيء مفيد وجميل .فالام هى النافذة التى يظل منها الطفل
على العالم ,لذلك عليها ان تنشئه على حب الخير للاخرين والجراة حتى يشعر بكيانه
وقدرته على التفاعل مع المجتمع ,فانه اذا تربى على الخجل والخوف والشعور بالنقص
ولد ذلك فى نفسه الحسد والغضب وكره المجتمع ومن ثم يصبح عدوانيا .



-الاهميه
الخلقية:



ان
انحراف الام والاب الاخلاقى سيولد الانهيار الاخلاقى فى الاسرة لان الوالدين هما
القدوة العليا للطفل –خاصة فى سنيه الاولى –فاذا كان رب البيت بالدف ضاربا فما بال
الولد ؟ذلك ان الطفل لا يحسن سوى التقليد فى سنيه الاولى حتى يتهيا له مصادر اخرى
للمعرفة فيما بعد كالمعلم والصديق



ولقد
ضرب الله سبحانه وتعالى مثلا للام الصالحة "ام مريم""وماكانت امك
بغيا " مريم 28.بشهادة القوم ,ولذلك اتجهت الى تنشئة ابنتها مريم تنشئة صالحة
"انى اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرحيم "وكذلك الاب "يا اخت
هارون ما كان ابوك امرا سؤ"مريم 28



فهذه
البيئة الصالحة انتجت ذلك الفرد الصالح فى المجتمع وهو "مريم"لذلك كان
للبيئة الدور الاكبر فى



التنشئة
الاخلاقية ,ومن ثم كانت ظاهرة السباب والشتائم تعكس سوء التربية الاخلاقية
للولد         



تواصل معي



تواصل معي

جامعة المجمعة


الساعات المكتبية





مواعيد الساعات المكتبية

المحاضرة

اليوم

الرابعة

الخامسة

الاحد

ساعات مكتبية

الثلاثاء

ساعات مكتبية

روابط جامعة المجمعة التي تهمك














رحلة ساحلية









ابداع الطالبات

ابداع طالبات الفرقة الرابعة (المستوى الثامن )

مقرر التصميم الزخرفي



........ شاهد المزيد

ابداع طالبات الفرقة الثالثة  (المستوى  السادس )

مقرر الاشغال الفنية بالخامات المختلفة


شمعدان بعلب البيبسي الفارغة


......شاهد المزيد

ابداع طالبات الفرقة الثالثة (المستوى السادس)

مقرر الاشغال اشغال النسيج


.....شاهد المزيد

ابداع طالبات الفرقة  الثانية

(المستوى  الرابع)

مقرر طباعة المنسوجات



.....شاهد المزيد

الاقمشة غير المنسوجة



http://youtu.be/go0Wqw8eR3c
http://youtu.be/COehZjJnipM
http://youtu.be/1hKcVl8Oz_Q
http://youtu.be/XZs30GPCXQY

الاقمشة غيرالمنسوجة


تذوق علم وفن وصناعة الغزل والنسيج



http://youtu.be/48fuf9JB9XQ

http://youtu.be/JeG2lsliLWM

مع غالية



انتبه فأنت مراقب



قد تظلم علينا  الدنيا في لحظة وتضيق بقدر ما

اتسعت وتضيع السعادة في احضان الالم ولكن

تبقي شموع الاخوة الصادقة  تنير الطريق

و ترسم ابتسامة الامل


التقويم والتوقيت









التقويم الاكاديمي لجامعة المجمعة

1433-1434 هـ


نصف الايمان

نصف الايمان








لحظة من فضلك


لحظة من فضلك









علمتني الحياة

علمتني الحياة





علمتني الحياة


اليوم وكل يوم


لا تأسفن على حال الزمان لطالما

رقصت على جثث الاسود كلاب

لا تحسبنها برقصها تعلو على اسيادها

تبقي الاسود اسود والكلاب كلاب







أبكي وأضحك والحالات واحدة
اطوي فؤادا شقه الالم
فإن رأيت دموعي وهي ضاحكة
فالدمع من زحمة الآلام يبتسم

اضف الى معلوماتك

أضف الى معلوماتك

مأثورات الشعوب


in a day when
u dont come across any problems

u can be sure that u r traveling in a wrong bath


في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل,

تأ كد أنك في الطريق  غير الصحيح


مأثورات الشعوب



تعلمت



ابتسم




ابتسم

خير صديق في الزمان كتاب


القراءة غذاء الروح

المكتبة الاسلامية

مكتبة الاسكندرية


المكتبة الروسية



الكتاب هوالمعلم الذي يعلم بلا عصا

ولا كلمات ولا غضب.. بلا خبز ولا ماء
إن دنوت منه لاتجده نائم وإن قصدته

لا يختبئ منك.. إن أخطأت لا يوبخك
وإن أظهرت جهلك لا يسخرمنك .....اقرأ المزيد


الإنسان بلا قراءة قزم صغير

خير صديق في الزمان كتاب


سر الحياة


سر الحياة



العلم والايمان


العلم والايمان



لك ان تتخيل





شيطان نت

إلى كل مستخدمى الانترنت



المرأة كل المجتمع

المرأة

المرأة هي نصف المجتمع وهي

التي تلد و تربي النصف الآخر


....................اقرأ المزيد



المنتديات الألكترونية (سلبيات وايجابيات )


المنتديات الالكترونية

المنتديات الالكترونية ايجابيات

أم سلبيات أو كلاهما معا ؟

وهل السلبيات تطغى على الايجابيات

أو العكس ؟سؤال مطروح للمناقشة ،

أرجو التفاعل

علمتني المنتدياتــ

اِن أناقش الأفكار ولا أنتقد الأشخاص


تهاني وتبريكات (متجدد)












آخر الانباء






الابداع والاعجاز الالهي






الجمال المنسي


ما اجمل الطبيعة الساحرة








شاهد المزيد

شذى الزهور

عبير الزهور




أماكن في القلب






ابحث عما تريد





قسم اللغة الانجليزية

قسم اللغة الانجليزية



الى طالبات قسم اللغة الانجليزية


جدول اختبارات منتصف الفصل الدراسى

الاول 1433/1434 هـ

جدول الفرقة الثالثة

جدول الفرقة الرابعة

الاخبار


اخبار أزياء المحجبات


روابط تهمك


Translation





زملائي الباحثين


جوجل







شارك برابط الموقع على الفيسبوك




سجل اعجابك


انشر اعجابك


تابعوني على اليوتيوب


تابعوا اكثر من 120 عمل من اعمالي و مناشطي
على قناتي على اليوتيوب


اعلانات

اعلان هام لطالبات

قسم اللغة الانجليزية

اعلان هام لطالبات

قسم اللغة الانجليزية

جداول اختبارات نهاية الفصل

 الدراسي الثاني

جدول المستوى الاول والثاني

جدول (المستوى الرابع)

جدول (المستوى السادس )

جدول  (المستوى الثامن)

اعلانات لطالبات قسم الاقتصاد المنزلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مواعيد تسليم المشاريع النهائية

مواعيد تسليم أعمال مقرر تشكيل المعادن والحلي

المستوى السابع 

رقم الشعبة

تاريخ التسليم

ملاحظات



1436/7/16 هـ


التسليم من الساعة الثامنة الى الساعة العاشرة

مواعيد تسليم مشروع مقرر 'طباعة المنسوجات


الفرقة الرابعة

رقم الشعبة 

تاريخ التسليم

ملاحظات

437

1436/7/17 هـ




مواعيد تسليم عروض دراسات جدوى المشروعات الصغيرة 


الفرقة الرابعة


1436-7-17 هـ

ملاحظات



التسليم من الساعة الثامنة الى الساعة العاشرة


للزملاء

يوم البحث العلمي في جامعة المجمعة

21-4-1436


اقرأ التفاصيل

أسبوع البحث العلمي الرابع  في جامعة المجمعة


22-2-1436

للاطلاع



Scientific Calculator

الألة الحاسبة الإلكترونية


حول العالم في دقائق





لا تنسى ذكر الله










رحلة لبيوت الله












لطالبات مقرر دراسة جدوى المشروعات الصغيرة

نموذج دراسة الجدوى بصيغة Word

نموذج دراسة الجدوى Pdf

ابحاثي العلمية

أبحاثي العلمية



أنشطتي الأكاديمية






أنشطتي العامة

نماذج من انتاج الطالبات

نماذج من انتاج الزملاء (ذات الصلة العلمية )

الجداول الدراسية

اهتماماتي العلمية


 





<iframe width="200" height="150" src="https://www.youtube.com/embed/MqFaqe8XPN8" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>




الباحث العلمي


مشروعات مستقبلية

الخطط الدراسية لمرحلة البكالوريوس( من اعدادي )




الخطط الدراسية لمرحلة الدراسات العليا (من إعدادي)

سعدت بزيارتكم






آخر الأحبار






الاخبار








ترحيب



	أخبار BBC


























تحذير"دولي" من "كارثة انسانية كبرى" بسبب الحرب في سوريا إطلاق سراح مئات السجناء في العراق السعودية: تغييرات جديدة تشمل أمراء المناطق انقلاب قطار في مصر تصادم قطارين في محافظة الجيزة مقتل 18 وإصابة العشرات في انقلاب قطار في مصر مقتل 19 وإصابة 107 في انقلاب قطار في مصر وفاة فلسطينيين متأثرين بجراح أصيبا بها في غزة تشييع جنازة فلسطيني قتله الجيش الإسرائيلي بريطانيا: أموال مصر المنهوبة "اخفيت بطرق معقدة" أول مقهى "إسلامي" في القاهرة سوريا: عشرات القتلى في قصف جوي لمناطق على أطراف دمشق الرئيس التونسي يحضر احتفالا بالذكرى الثانية للثورة ممثلون عن الفصائل الفلسطينية يلتقون في المغرب لدعم المصالحة مسؤول أوروبي: قرض صندوق النقد سيدعم اقتصاد مصر المتداعي مظاهرة بالكويت تطالب بحل البرلمان العراق: انفجار عبوة ناسفة في طريق موكب وزير المالية إرسال بعثة عربية لتفقد أوضاع لاجئي سوريا في دول الجوار مصر: محكمة النقض تقضي بإعادة محاكمة مبارك والعادلي مصر: اعتقال المتهم الرئيس في اعتداءات قصر الاتحادية اسرائيل تقتحم "قرية باب الشمس" التي اقامها فلسطينيون ليبيا والجزائر وتونس تتفق على تعزيز الأمن الحدودي بينها روسيا تؤكد مجددا أن حل الازمة السورية بأيدي السوريين مصر:16 مصابا اثر هجوم على المعتصمين قرب القصر الرئاسي ليبيا: نجاة القنصل الايطالي من اعتداء في بنغازي هدر الأغذية في الوطن العربي، نقص إمكانات أم مشكلة وعي؟ مصر: حكم قضائي بوقف بث قناة "الحافظ" الإسلامية ورفض دعوى وقف برنامج باسم يوسف سوريا: الحكومة "تسيطر" على داريا وتعرض ضواحي في دمشق للقصف اليمن وتحديات التحول السياسي في مؤتمر دولي في لندن تجمع جماهيري مؤيد للمالكي في ساحة التحرير ببغداد تقارير: كويتيون مولوا "شبكة الإخوان" في الإمارات الجيش السوداني يقتل "العشرات" في اشتباكات بكردفان مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة احتجاجات عنيفة في تونس والغنوشي يحذر من الفوضى الإبراهيمي يعلن انتهاء مباحثات جنيف "دون حل" تظاهرات في غربي العراق ضد المالكي، وأخرى في جنوبيه تأييدا له فلسطينيون يلجأون لأسلوب جديد للاحتجاج على المستوطنات سوريا: المعارضة تعلن سيطرتها على قاعدة تفتناز الجوية السعودية: الملك عبد الله يعيّن 30 امرأة في مجلس الشورى سوريا: الإبراهيمي "خرج عن جوهر مهمته" الرئيس المصري يقبل استقالة محافظ البنك المركزي ماضي الدوحة وحاضرها القرصان الصومالي محمد عبدي حسن "البوق الكبير" يقلع عن القرصنة دبلوماسي أمريكي: الحل يبدأ بترك بشار الأسد ونظامه سوريا الناتو: سوريا استخدمت "صواريخ بالستية" في قصف حلب وإدلب الناتو: سوريا استخدمت "صواريخ بالستية" في قصف حلب وإدلب عواصف ثلجية تجتاح مناطق في الشرق الأوسط نبذة عن: حزب العمال الكردستاني تشتت سياسي في التعامل مع اللاجئين السوريين في لبنان الشأن السوري على رأس محادثات مصرية-ايرانية قصة نجاة مذهلة لأحد اللاجئين السوريين انفجار سيارة مفخخة في تل أبيب العراق: قتلى وجرحى بتفجيرات في بغداد وبعقوبة فتح وحماس تتفقان على بدء إجراءات المصالحة لا تقدم في اجتماع القاهرة بين فتح وحماس سوريا: الإبراهيمي يستبعد دورا للأسد في حكومة انتقالية غزة: حكم بسجن عضو بكتائب شهداء الأقصى 15 عاما الذهب التركي "متنفس لإيران في مواجهة العقوبات الدولية" السلام الآن: اسرائيل شرعت بؤرة استيطانية غير قانونية تفاقم سوء أحوال الطقس في الشرق الأوسط قطر : من الاستكانة الاقليمية الى وضعية التأثير العالمي سوريا: إتمام عملية تبادل السجناء بين الحكومة والمعارضة الإمارات: تحقيق مع "تنظيم نسائي" مرتبط بمعتقلين إسلاميين العراق يغلق معبر طريبيل الحدودي مع الاردن بسبب احتجاجات الأنبار السعودية: اعدام سيرلانكية "خنقت" طفل مخدوميها محللون اسرائيليون: تعيين تشاك هيغل وزيرا للدفاع بامريكا سيحول دون ضرب ايران البحرين: بدء محاكمة ناشط بارز بعد اسابيع من احتجازه بالصور: ثلوج وأمطار وفيضانات في الشرق الأوسط عباس ومشعل يبحثان المصالحة الفلسطينية مع الرئيس المصري البرلمان الكويتي يقر تعديل قانون الانتخابات مسؤول أممي يصف الوضع بولايتين بجنوب السودان بـ "المروع" حقيقة الانقسام في صفوف جبهة الإنقاذ المعارضة في مصر الأمم المتحدة: الغذاء لا يصل لنحو مليون شخص في سوريا بسبب القتال قطر ترفع مساعدتها لمصر إلى 5 مليارات دولار أمريكي لاعب الكرة الجزائري عراش ينفي انضمامه إلى ناد اسرائيلي في الاراضي المحتلة: دعوة لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية ليبيا: اطلاق سراح المشتبه به الوحيد في الهجوم على القنصلية الأمريكية اليمن: أحزاب اللقاء المشترك ترفض قانون المصالحة الوطنية لبنان: ثلاثة قتلى في "أقوى عاصفة ثلجية تشهدها البلاد منذ 10 سنوات" العراق: مظاهرات مؤيدة للمالكي وتشكيل لجنة تبت في المطالب هيومان رايتس واتش: أحكام البحرين القضائية "محيرة" العراق: مجلس النواب يصوت على قانون المحكمة الاتحادية، وغلق المنفذ الحدودي مع الاردن سوريا: استمرار المواجهات وبان كي مون يشعر بخيبة أمل من خطاب الأسد مصر: تواصل الجهود لانقاذ مركب غارق في مرسى مطروح ليبيا: تحالف القوى الوطنية يقاطع جلسات البرلمان العراق: الجيش يطلق النار لتفريق مظاهرة في الموصل حكومة السودان: الموقعون على ميثاق الفجر الجديد "خونة" البابا: اوقفوا "المجزرة" في سوريا قبل ان تتحول البلاد الى "أطلال" محكمة التمييز في البحرين تؤيد أحكاما بالسجن ضد نشطاء معارضين عاصفة شديدة تشل الحياة في لبنان واسرائيل والضفة جدل بسبب زواج سعودي في التسعينيات من فتاة ذات 15 عاما سوريا: استمرار المواجهات وبان كي مون يشعر بخيبة أمل من خطاب الأسد البابا: اوقفوا "المجزرة" في سوريا قبل ان تتحول البلاد الى "أطلال" استمرار الاحتجاجات في بلفاست والشرطة تواجه اعمال عنف رسائل حب لزوجين بكاليفورنيا تستعاد بعد نحو 50 عاما اليمن: مئات من سكان العاصمة يتظاهرون أمام منزل الرئيس اسرائيل: احزاب اليسار والوسط تفشل في التوصل لاتفاق حبس المدون الكويتي عياد الحربي لاتهامه بالإساءة للأمير أجهزة الأمن المصرية تحبط محاولة تفجير كنيسة مهجورة في رفح عباس يطالب بإدراج عبارة "دولة فلسطين" في الوثائق الرسمية بالضفة الغربية بالصور: ثلوج وأمطار وفيضانات في الشرق الأوسط














 















												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
			
			
			
			
			
			













				
				
				
				
تحذير"دولي" من "كارثة انسانية كبرى" بسبب الحرب في سوريا إطلاق سراح مئات السجناء في العراق السعودية: تغييرات جديدة تشمل أمراء المناطق انقلاب قطار في مصر تصادم قطارين في محافظة الجيزة مقتل 18 وإصابة العشرات في انقلاب قطار في مصر مقتل 19 وإصابة 107 في انقلاب قطار في مصر وفاة فلسطينيين متأثرين بجراح أصيبا بها في غزة تشييع جنازة فلسطيني قتله الجيش الإسرائيلي بريطانيا: أموال مصر المنهوبة "اخفيت بطرق معقدة" أول مقهى "إسلامي" في القاهرة سوريا: عشرات القتلى في قصف جوي لمناطق على أطراف دمشق الرئيس التونسي يحضر احتفالا بالذكرى الثانية للثورة ممثلون عن الفصائل الفلسطينية يلتقون في المغرب لدعم المصالحة مسؤول أوروبي: قرض صندوق النقد سيدعم اقتصاد مصر المتداعي مظاهرة بالكويت تطالب بحل البرلمان العراق: انفجار عبوة ناسفة في طريق موكب وزير المالية إرسال بعثة عربية لتفقد أوضاع لاجئي سوريا في دول الجوار مصر: محكمة النقض تقضي بإعادة محاكمة مبارك والعادلي مصر: اعتقال المتهم الرئيس في اعتداءات قصر الاتحادية اسرائيل تقتحم "قرية باب الشمس" التي اقامها فلسطينيون ليبيا والجزائر وتونس تتفق على تعزيز الأمن الحدودي بينها روسيا تؤكد مجددا أن حل الازمة السورية بأيدي السوريين مصر:16 مصابا اثر هجوم على المعتصمين قرب القصر الرئاسي ليبيا: نجاة القنصل الايطالي من اعتداء في بنغازي هدر الأغذية في الوطن العربي، نقص إمكانات أم مشكلة وعي؟ مصر: حكم قضائي بوقف بث قناة "الحافظ" الإسلامية ورفض دعوى وقف برنامج باسم يوسف سوريا: الحكومة "تسيطر" على داريا وتعرض ضواحي في دمشق للقصف اليمن وتحديات التحول السياسي في مؤتمر دولي في لندن تجمع جماهيري مؤيد للمالكي في ساحة التحرير ببغداد تقارير: كويتيون مولوا "شبكة الإخوان" في الإمارات الجيش السوداني يقتل "العشرات" في اشتباكات بكردفان مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة احتجاجات عنيفة في تونس والغنوشي يحذر من الفوضى الإبراهيمي يعلن انتهاء مباحثات جنيف "دون حل" تظاهرات في غربي العراق ضد المالكي، وأخرى في جنوبيه تأييدا له فلسطينيون يلجأون لأسلوب جديد للاحتجاج على المستوطنات سوريا: المعارضة تعلن سيطرتها على قاعدة تفتناز الجوية السعودية: الملك عبد الله يعيّن 30 امرأة في مجلس الشورى سوريا: الإبراهيمي "خرج عن جوهر مهمته" الرئيس المصري يقبل استقالة محافظ البنك المركزي ماضي الدوحة وحاضرها القرصان الصومالي محمد عبدي حسن "البوق الكبير" يقلع عن القرصنة دبلوماسي أمريكي: الحل يبدأ بترك بشار الأسد ونظامه سوريا الناتو: سوريا استخدمت "صواريخ بالستية" في قصف حلب وإدلب الناتو: سوريا استخدمت "صواريخ بالستية" في قصف حلب وإدلب عواصف ثلجية تجتاح مناطق في الشرق الأوسط نبذة عن: حزب العمال الكردستاني تشتت سياسي في التعامل مع اللاجئين السوريين في لبنان الشأن السوري على رأس محادثات مصرية-ايرانية قصة نجاة مذهلة لأحد اللاجئين السوريين انفجار سيارة مفخخة في تل أبيب العراق: قتلى وجرحى بتفجيرات في بغداد وبعقوبة فتح وحماس تتفقان على بدء إجراءات المصالحة لا تقدم في اجتماع القاهرة بين فتح وحماس سوريا: الإبراهيمي يستبعد دورا للأسد في حكومة انتقالية غزة: حكم بسجن عضو بكتائب شهداء الأقصى 15 عاما الذهب التركي "متنفس لإيران في مواجهة العقوبات الدولية" السلام الآن: اسرائيل شرعت بؤرة استيطانية غير قانونية تفاقم سوء أحوال الطقس في الشرق الأوسط قطر : من الاستكانة الاقليمية الى وضعية التأثير العالمي سوريا: إتمام عملية تبادل السجناء بين الحكومة والمعارضة الإمارات: تحقيق مع "تنظيم نسائي" مرتبط بمعتقلين إسلاميين العراق يغلق معبر طريبيل الحدودي مع الاردن بسبب احتجاجات الأنبار السعودية: اعدام سيرلانكية "خنقت" طفل مخدوميها محللون اسرائيليون: تعيين تشاك هيغل وزيرا للدفاع بامريكا سيحول دون ضرب ايران البحرين: بدء محاكمة ناشط بارز بعد اسابيع من احتجازه بالصور: ثلوج وأمطار وفيضانات في الشرق الأوسط عباس ومشعل يبحثان المصالحة الفلسطينية مع الرئيس المصري البرلمان الكويتي يقر تعديل قانون الانتخابات مسؤول أممي يصف الوضع بولايتين بجنوب السودان بـ "المروع" حقيقة الانقسام في صفوف جبهة الإنقاذ المعارضة في مصر الأمم المتحدة: الغذاء لا يصل لنحو مليون شخص في سوريا بسبب القتال قطر ترفع مساعدتها لمصر إلى 5 مليارات دولار أمريكي لاعب الكرة الجزائري عراش ينفي انضمامه إلى ناد اسرائيلي في الاراضي المحتلة: دعوة لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية ليبيا: اطلاق سراح المشتبه به الوحيد في الهجوم على القنصلية الأمريكية اليمن: أحزاب اللقاء المشترك ترفض قانون المصالحة الوطنية لبنان: ثلاثة قتلى في "أقوى عاصفة ثلجية تشهدها البلاد منذ 10 سنوات" العراق: مظاهرات مؤيدة للمالكي وتشكيل لجنة تبت في المطالب هيومان رايتس واتش: أحكام البحرين القضائية "محيرة" العراق: مجلس النواب يصوت على قانون المحكمة الاتحادية، وغلق المنفذ الحدودي مع الاردن سوريا: استمرار المواجهات وبان كي مون يشعر بخيبة أمل من خطاب الأسد مصر: تواصل الجهود لانقاذ مركب غارق في مرسى مطروح ليبيا: تحالف القوى الوطنية يقاطع جلسات البرلمان العراق: الجيش يطلق النار لتفريق مظاهرة في الموصل حكومة السودان: الموقعون على ميثاق الفجر الجديد "خونة" البابا: اوقفوا "المجزرة" في سوريا قبل ان تتحول البلاد الى "أطلال" محكمة التمييز في البحرين تؤيد أحكاما بالسجن ضد نشطاء معارضين عاصفة شديدة تشل الحياة في لبنان واسرائيل والضفة جدل بسبب زواج سعودي في التسعينيات من فتاة ذات 15 عاما سوريا: استمرار المواجهات وبان كي مون يشعر بخيبة أمل من خطاب الأسد البابا: اوقفوا "المجزرة" في سوريا قبل ان تتحول البلاد الى "أطلال" استمرار الاحتجاجات في بلفاست والشرطة تواجه اعمال عنف رسائل حب لزوجين بكاليفورنيا تستعاد بعد نحو 50 عاما اليمن: مئات من سكان العاصمة يتظاهرون أمام منزل الرئيس اسرائيل: احزاب اليسار والوسط تفشل في التوصل لاتفاق حبس المدون الكويتي عياد الحربي لاتهامه بالإساءة للأمير أجهزة الأمن المصرية تحبط محاولة تفجير كنيسة مهجورة في رفح عباس يطالب بإدراج عبارة "دولة فلسطين" في الوثائق الرسمية بالضفة الغربية بالصور: ثلوج وأمطار وفيضانات في الشرق الأوسط








 















												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
			
							
							
							
							

ترحيب



غالية ترحب بالزوار الكرام
 

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 4894

البحوث والمحاضرات: 3444

الزيارات: 175105