Dr.Ibrahim.G.E

تكنولوجيا فحص ومراقبة جودة المنسوجات

ضمان الجودة والاعت

ضمان الجودة والاعتماد في الدنمارك:

يعتبر العقد الأخير هو الفترة التي شهدت اهتماما كبيراً بضمان الجودة في الدنمارك فمؤسسات التعليم العالي حتى عام 1990م لم يكن لديها أسس قوية لإعطاء الأولوية لضمان الجودة في عملية التدريس والتعليم، وعلى النقيض وخاصة في مؤسسات التعليم الجامعي استندت رسالة الجامعة على عملية البحث، وقد كان عام 1992م هو بداية ظهور ضمان الجودة في الجامعات، حيث سعت الحكومة الدنمركية إلى وضع نظام قومي للتقييم الخارجي للتعليم العالي بهدف تقييم البرامج في الجامعة والمؤسسات غير الجامعية على أسس نظمية.

ويمثل إنشاء هذا المركز انعكاسات لكثير من الاهتمامات والاتجاهات والخبرات وقد أصبح التقييم في عقد التسعينات قضية هامة في السياسة التعليمية، وتم النظر إليه على أنه نتيجة طبيعية للاتجاهات التنموية المتوازنة في التعليم العالي سواء في الدنمارك أو في غيرها من الدول الأخرى.

ومن ثم أصبحت هناك حاجة ملحة لضمان الجودة في التعليم العالي، وفي نفس الوقت ركزت الحكومات على عملية توجيه وتقييم محتوى برامج التعليم العالي ومدى ارتباطها بتوزيع الموارد، وبالتالي كانت هناك رغبة شديدة في تحقيق الربح في عدد من الدول من خلال لا مركزية العمليات، وقد تم الربط بين معايير الأيزو 9000 وإدارة الجودة الشاملة في المؤسسات التعليمية وازدادت معها الحاجة إلى عمليات التقييم والمراجعة المستمرة، وفيما يلي نتعرض لطبيعة التعليم العالي في الدنمارك.

طبيعة التعليم العالي في الدنمارك:

تتم إدارة التعليم بواسطة وزارة التعليم العالي، إلا أن بعض البرامج في مثل هذا المجال مثل الأدب والعمارة والهندسة تخضع لسلطة وزارة التعليم الدنماركية ويتم تمويل التعليم بواسطة الدولة، وعلى نفقة الطالب في بعض الجامعات، ويتميز التعليم العالي في الدنمارك بهيكلة غير الهيراركي الذي يعتمد على الفصل بين قطاع التعليم الجامعي والتعليم غير الجامعي والبرامج المهنية.

ويتكون التعليم غير الجامعي من المؤسسات المهنية الصغرى حيث يتم تقسيم القطاع إلى قطاع فرعي غير جامعي ويتضمن دائرة صغرى من التعليم العالي، ودائرة وسطى أيضاً وقطاع الجامعة الذي يمثل دائرة كبرى من برامج التعليم العالي.

ومعنى ذلك أن الدنمارك قد نجحت في بناء نظام تعليمي جيد ومميز، ويتضح ذلك في القطاع غير الجامعي، حيث يوفر عدداً كبيراً من المؤسسات الدراسة لمدة زمنية مختلفة ومستويات متنوعة ويتضمن مجال الدائرة القصيرة للتعليم العالي ما يقرب من السبعين مؤسسة، و112 مؤسسة في الدائرة الوسطى و12 مؤسسة في الدائرة

 

 

الكبرى في حين أن وزارة الشئون الثقافية تدير 21 مؤسسة، سواء كانت على المدى المتوسط أو العالي.

وقد وضع قانون التعليم العالي في عام 1993م هيكلاً توصيفياً للجامعات ومؤسسات التعليم العالي المتمركزة حول البحث وقد أوضح هذا القانون الأهداف الرئيسية لإطار قطاع التعليم العالي وإتاحة الحرية للمؤسسات في المستوى الجامعي والسلطة لتنمية هذا الإطار وقد أكدت عمليات الإصلاح على تصنيف الهيكل الإداري لكل مؤسسة وتعديله لضمان جودة بيئة العمل وإيجاد مستوى جيد من التوازن بين الطلب والعرض للمؤسسة وسعتها، وأخيراً لتحسين جودة البرامج ومن ثم تتناسب مع المعايير الدولية بالإضافة لذلك فإن القانون يتضمن انتقال السلطة من وزارة التعليم إلى مؤسسات التعليم العالي، الحفاظ على ديمقراطية المؤسسة ولكن في ظل تقليل عدد المستويات الإدارية المسئولة عن إدارتها وأعضائها وبالفصل بين إدارة التعليم والبحث والتمثيل الخارجي في المجالس الجامعية، وأخيراً يعد تقدم النظم المالية هي حجر الأساس الأخير للإصلاح استناداً على ما يدفعه الطالب للمؤسسة.

وبالتالي فقد وضعت الحكومة بعض الأسس لتحقيق اللامركزية في التعليم وربطها ببعض الأساليب لضمان الجودة، وأصبح وزير التعليم مسئولا عن وضع إطار ومعايير لمتطلبات وحاجات عملية التسجيل ومحتوى البرامج المختلفة في حين أن بعض البرامج يتم وضع محتواها بواسطة المؤسسة نفسها وخاصة في المنهج والتخطيط، ومن أهم أهداف عملية الإصلاح أن التغيرات التي يتسبب فيها الإصلاح والضغوط من قبل الطلاب لا ينبغي أن تؤثر سلبياً على جودة البرامج وبالمثل فقد ساهمت بعض الإجراءات في تحقيق جودة التعليم وضمان الجودة من خلال مراكز التقييم وإعادة تنظيم نظم التقييم الخارجية وعلى الجانب الآخر تستقبل مؤسسات التعليم العالي سلطة حقيقية كنتيجة لقانون الجامعات الجديد، ومن ثم فقد أصبح الجهاز الإداري داخل هذه المؤسسات يواجه صعوبة في عملية صنع القرار، وسوف تساعد التقييمات النظامية المؤسسة بتوفير رؤية خاصة بجودة برامجها الدراسية، ويشكل التقييم الجيد الذي يعكس العلاقة بين الأهداف المؤسسية والحقائق الموجودة في الواقع القاعدة الرئيسة لتخطيط المهام.

المركز الدنماركي لضمان وتقييم جودة التعليم العالي:

وقد تم إنشاء هذا المركز في عام 1992م ، ويعتبر مؤسسة منفصلة عن وزارة التعليم، ويقوم بتقييم مستوى جودة الجامعات وبعض مؤسسات التعليم العالي، وتتلخص مهام المركز فيما يلي:

-         القيام بعملية التقييم داخل مؤسسات التعليم العالي سواء الجامعات أو القطاع غير الجامعي.

-         توفير ووضع الطرق الملائمة لتقييم البرامج.

-         توجيه مؤسسات التعليم العالي نحو أهمية عمليتي التقييم وتحسين الجودة.

 

 

 

-    دعم وتبادل الخبرات الدولية والقومية في تقييم النظم التعليمية وضمان جودتها فضلاً عن ذلك فإن هذا المركز يقوم بتقييم البرامج الجديدة بعد وضعها والبرامج الخاصة بوزارة التعليم.

أهداف وخبرات مركز التقييم:

تعد مهمة تقييم وتحقيق الجودة في مؤسسات التعليم العالي هي الأهمية الكبرى لمراكز التقييم التي تستند فيه عملية التقييم على رؤية واضحة وأسس محددة، ولكي يتم تحقيق هذا الهدف فإن من الضروري أن تكون تقييمات البرامج التعليمية

الفردية نظامية ومتغيرة بالإضافة إلى استنادها على مفهوم محدد جيداً، ولذا فقد أصبح تطوير ووضع نماذج للتقييم وطرقه هي أهم جزء في عملية التقييم التي تعتمد على التعاون مع المؤسسات الأخرى، ويستند المدخل الدنماركي للتقييم على عملية مكونة من أربع مراحل:

-         التقييم الذاتي للبرامج التعليمية اعتماداً على البروتوكولات التي يقدمها المركز.

-    المسوح الشاملة للأداء حول جودة البرامج التي يحصل عليها المستخدمين مثل الطلاب والخريجين والأفراد العاملين.

-         الزيارات الميدانية التي تمثل جزءاً هاماً من التوثيق الشامل الذي يتم تحليله من قبل لجنة التقييم.

-    نشر تقرير يقدم تحليلاً كاملاً لجودة البرامج على المستوى القومي بالإضافة إلى التحليل الفردي على مستوى المؤسسة.

بعد انتهاء هذه المرحلة يصبح جلياً أنه قد تم بناء وعمل نموذج يمكن أن تتقبله معظم مؤسسات التعليم العالي ومن الممكن أن يؤدي إلى نتائج مفيدة والإحساس بمدى جودة التقييمات الخارجية، ويمكن طرح بعض التفسيرات والتأويلات حول عملية التطوير، أولها نجاح المركز ي وضع وبناء قسم للعمالة بين الأفراد العاملين المهنيين في المركز وغيرهم ممن في المؤسسات التعليمية الأخرى، وتوجد بعض الجوانب التي يمكن ذكرها أيضاً ومنها:

-         التوازن بين تحسين الجودة، والمحاسبية.

-         الاتصال المستمر بين المركز ومؤسسات التعليم العالي.

-         الالتزام بجودة التوثيق المرتبط بالتقنية.

-         البدء في عملية التقييم بدون الاعتماد على محكات مسبقة للنجاح أو مؤشرات الجودة.

عملية التقييم:            

لم تكن عملية التقييم محددة قبل إنشاء مؤسسة التقييم الدنماركية، حيث لم تكن هناك أسس واضحة يتم في ضوئها عملية التقييم، ولكن مع إنشاء المؤسسة تم تطبيق بعض المعايير التي تؤكد أن البرامج التعليمية بقدر الإمكان يتم معاملتها وتقييمها بنفس الطريقة وجعلها متاحة لتحليل ورسم النتائج من خلال عمليات التقييم المختلفة، وقد

 

 

تطلب ذلك التحول من طريق المعايير إلى عملية التقييم المؤسسي الشامل، وبالتالي فقد تنوعت عملية التقييم استناداً على مجالات الدراسة، فربما يتضمن التقرير المقرر كاملاً أو مواد منفردة والعلاقة بين المواد والمقررات والمؤسسة ككل والعلاقة بين الحكومة والسلطات المحلية كمسئولين وكمؤسسات على الجانب الآخر، وعلى الرغم من ذلك فسوف يعتمد التقويم على الأهداف القومية والمحلية.

وترتبط جودة عملية التقييم بالمدى الذي يتم نعده استخدام التوثيق في بناء قاعدة للنتائج والتوصيات، ويجب أن تكون البرامج الدراسية قادرة على تقبل الأسباب الرئيسة التي تستند عليها هذه النتائج، وبالإضافة لذلك فإن عملية التقييم متضمنة التوثيق يجب أن تساعد في تحقيق ضمان الجودة الداخلي المستمر، ومن ثم يجب أن تعتمد على قاعدة واضحة للتقييم ولتحقيق هذه الأهداف يجب إتاحة الفرص للأفراد العاملين للمشاركة في عملية التقييم على أن يكون هناك قائد مسئول عن عملية التقييم كلها وعن كتابة التقرير النهائي للمقيمين.

وجدير بالذكر أنه كلما كانت هناك خبرة بعملية التقييم الذاتي أدت عملية التقييم الذاتي دورها في تدريب وإعداد المؤسسة أو البرنامج لتحمل مسئولية تحقيق جودتها وكلما قل ذلك تم النظر إلى التقييم الذاتي على أنه مصدر لإنتاج المعلومات فقط للجنة الخبراء ويعد التقييم الذاتي هو المعيار الذي تستطيع المؤسسة في ضوئه تقييم أدائها حيث يوفر إطاراً لوضع مفهوم للجودة ويساعد المؤسسة في تحديد مدى تحقق رسالتها الإستراتيجية وأهدافها وتسمح لها ببناء خطة إجرائية للتطوير.

وفي السياق النوعي يجب استخدام التقييم الذاتي ليضع مزيداً من الضغوط على تحسين جودة البرامج الدراسية بهدف تحليل رسالتها وقيمها وأهدافها ونقاط القوى والضعف ولذلك فإن الهدف الثاني للتقييم الذاتي هو مد المؤسسة والبرامج الدراسية بالالتزام والإجراءات المطلوبة لاستمرارية ضمان الجودة، ومن المهم أن نؤكد على أن المنظور المستمر لجهود وإجراءات التقييم الذاتي أقل في توصيل المواد والمقررات لعملية الضبط، ولكنها أكثر إسهاماً في تحقيق الجودة.

ورغم ذلك فإن الخبراء لديهم مسؤولية مهنية عن الجزء الخارجي من التقييم، وتعد عملية الاختيار مهمة جداً، ولذا يجب أن يمتلك الخبراء المعرفة اللازمة والفهم الكامل لهدف التقييم مع مراعاة مدى استقلاليتها عن البرامج والمؤسسات المشاركة، وفي هذا السياق توجد سمة مشكلة التي يمكن أن تكون غاية في الصعوبة، وهي مدى موضوعية عملية التقييم وخاصة في التقييم التعاوني الذي يتم من خلال الأقران، ومن ثم يجب أن يتمتع هؤلاء الخبراء بخلفية قوية حول البحث الجامعي،و سوف تعكس هذه الممارسة مدى اهتمام القيادات بالتركيز على المستخدمين في التخطيط للتعليم العالي، ويتحقق ذلك عن طريق تناول اتجاهات كل من الطالب والخريجين والأفراد والعاملين كجزء من عملية التقييم، ولا يمكن اعتبار التقييم كوسيلة لقيادة مؤسسات التعليم العالي نحو سوق العمل، ومن ثم يجب إحداث نوع من التوازن بين

 

 

 

المستهلكين والمؤسسات بالطريقة التي لا ينظر فيها إلى تكامل واستقلالية هذه المؤسسات على أنها أمر حتمي.

وتعتبر المتابعة وإجراءاتها مسؤولية هامة ضمن مجتمع مؤسسات التعليم، وبمجرد انتهاء عملية التقييم تبدأ إجراءات عملية المتابعة بهدف تحقيق ضمان الجودة المستمر في البرامج الدراسية، فمن الضروري أن تلتزم المؤسسات نفسها بعملية المتابعة وإجراءاتها، لأنها ترتبط إلى حد بعيد بمدى نجاح عملية التقييم الذاتي، ونتيجة أخرى هي وجود ارتباط بين نتائج التقييم وبين اعتماد مؤسسات التعليم العالي.

وقد بذلت العديد من المحاولات بهدف تحقيق ضمان الجودة في التعليم العالي، ويكمن الهدف الرئيس في للإصلاح في التركيز على أهداف الجامعة الواحدة ونتائجها بدلاً من التركيز على الموارد لمستخدمة أو الميزانية والتنظيمات والإجراءات العامة، وسوف يتيح ذلك لكل جامعة إمكانية تنظيم نفسها في ضوء الوقف الذي توجد فيه، وفي سبيل تحقيق ذلك يمكن استخدام مؤشرات للأداء حول مدى ارتباط ضمان جودة التعليم بعملية التقييم الداخلي والخارجي، وتهدف هذه المؤشرات إلى توجيه الأداء الجامعي وتحسين العمل داخل منظومة الجامعة في المجالات المختلفة، حيث تستند على درجة عالية من الاستقلالية وحيث تظهر كل مؤسسة معاييرها وأهدافها الخاصة والتنظيمات من القمة للقاع والقيم الجديدة مثل الاتصال والاتفاق بدلاً من الضبط والمراقبة للجودة.

ولذا يجب أن تكون المؤشرات الأداء واضحة ومفهومة ومحددة تحديداً تاماً، وتقيس الأهداف التي وضعت من أجلها وأن تقوم مؤسسة ضمان الجودة باختيار المجالات الرئيسة التي يتم فيها وضع بعض الأهداف المحددة وعلى الرغم من ذلك فثمة عقبة قد تقف حائلا دون جودة عملية التقييم، وهي كيف يتم وضع إطار للتقييم والبحث في عملية الجودة ولذلك ينبغي وضع الخطط التي تهدف إلى تحقيق الجودة الداخلية.

وقد سعت الدنمارك إلى استخدام بعض السيناريوهات لاحتواء مشكلة كيفية تحقيق ضمان الجودة في التعليم من خلال:

-         استخدام استراتيجيات قومية مع التركيز على تنظيم كل من موردي ومستقبلي التعليم.

-         اعتماد الاستراتيجيات الدولية والمحلية على ضمان الجودة والاعتراف من قبل المؤسسات والوكالات الدولية.

-    الاعتماد المتعدد وما يتضمنه من اعتراف دولة ومؤسسات التقويم والاعتماد القومية والهياكل التعليمية والاعتماد من قبل مؤسسات عالمية كمعتمدين.

وخير سبيل للدنمارك لكي تستطيع تحقيق جودة المؤسسات التعليمية أن تعيد هيكلة وهندسة هذه النظم في ضوء إجراءات ومعايير الاعتماد الأكاديمي والمؤسسي، ويمكن تناول الاعتماد كعملية تضمن أن التقييمات وإجراءاتها وضمان الجودة يتم ممارستها في النظام التعليمي على الرغم من أن ذلك قد يتجاهل نقطة مهمة وهي أن الاعتماد بصفة أساسية عملية تستند على بعض المعايير الواضحة والمحددة من قبل

 

 

مؤسسات الاعتماد العالمية التي تضع محكات ومؤشرات ودلالات يتم استخدامها في توجيه وتقييم أداء المؤسسات ومن ثم الحكم على مدى تطبيق هذه المؤسسات للمعايير أو لا.

ويتطلب ذلك أيضاً إنشاء مؤسسة قومية لعملية التقييم لا تقتصر مهمتها فقط على تقييم مؤسسات التعليم العالي، بل تتخطى ذلك إلى تحقيق ضمان الجودة في جميع مستويات النظام التعليمي بالإضافة إلى التعليم المستمر والتعليم الإضافي وتعمل في ضوء توجهات مؤسسات الاعتماد العالمية ومؤشرات جودة الأداء التي يتم في ضوئها الحكم على مدى إمكانية تحقيق المؤسسة لضمان الجودة.

 

تواصل معي



تواصل معي

جامعة المجمعة


الساعات المكتبية





مواعيد الساعات المكتبية

المحاضرة

اليوم

الرابعة

الخامسة

الاحد

ساعات مكتبية

الثلاثاء

ساعات مكتبية

روابط جامعة المجمعة التي تهمك














رحلة ساحلية









ابداع الطالبات

ابداع طالبات الفرقة الرابعة (المستوى الثامن )

مقرر التصميم الزخرفي



........ شاهد المزيد

ابداع طالبات الفرقة الثالثة  (المستوى  السادس )

مقرر الاشغال الفنية بالخامات المختلفة


شمعدان بعلب البيبسي الفارغة


......شاهد المزيد

ابداع طالبات الفرقة الثالثة (المستوى السادس)

مقرر الاشغال اشغال النسيج


.....شاهد المزيد

ابداع طالبات الفرقة  الثانية

(المستوى  الرابع)

مقرر طباعة المنسوجات



.....شاهد المزيد

الاقمشة غير المنسوجة



http://youtu.be/go0Wqw8eR3c
http://youtu.be/COehZjJnipM
http://youtu.be/1hKcVl8Oz_Q
http://youtu.be/XZs30GPCXQY

الاقمشة غيرالمنسوجة


تذوق علم وفن وصناعة الغزل والنسيج



http://youtu.be/48fuf9JB9XQ

http://youtu.be/JeG2lsliLWM

مع غالية



انتبه فأنت مراقب



قد تظلم علينا  الدنيا في لحظة وتضيق بقدر ما

اتسعت وتضيع السعادة في احضان الالم ولكن

تبقي شموع الاخوة الصادقة  تنير الطريق

و ترسم ابتسامة الامل


التقويم والتوقيت









التقويم الاكاديمي لجامعة المجمعة

1433-1434 هـ


نصف الايمان

نصف الايمان








لحظة من فضلك


لحظة من فضلك









علمتني الحياة

علمتني الحياة





علمتني الحياة


اليوم وكل يوم


لا تأسفن على حال الزمان لطالما

رقصت على جثث الاسود كلاب

لا تحسبنها برقصها تعلو على اسيادها

تبقي الاسود اسود والكلاب كلاب







أبكي وأضحك والحالات واحدة
اطوي فؤادا شقه الالم
فإن رأيت دموعي وهي ضاحكة
فالدمع من زحمة الآلام يبتسم

اضف الى معلوماتك

أضف الى معلوماتك

مأثورات الشعوب


in a day when
u dont come across any problems

u can be sure that u r traveling in a wrong bath


في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل,

تأ كد أنك في الطريق  غير الصحيح


مأثورات الشعوب



تعلمت



ابتسم




ابتسم

خير صديق في الزمان كتاب


القراءة غذاء الروح

المكتبة الاسلامية

مكتبة الاسكندرية


المكتبة الروسية



الكتاب هوالمعلم الذي يعلم بلا عصا

ولا كلمات ولا غضب.. بلا خبز ولا ماء
إن دنوت منه لاتجده نائم وإن قصدته

لا يختبئ منك.. إن أخطأت لا يوبخك
وإن أظهرت جهلك لا يسخرمنك .....اقرأ المزيد


الإنسان بلا قراءة قزم صغير

خير صديق في الزمان كتاب


سر الحياة


سر الحياة



العلم والايمان


العلم والايمان



لك ان تتخيل





شيطان نت

إلى كل مستخدمى الانترنت



المرأة كل المجتمع

المرأة

المرأة هي نصف المجتمع وهي

التي تلد و تربي النصف الآخر


....................اقرأ المزيد



المنتديات الألكترونية (سلبيات وايجابيات )


المنتديات الالكترونية

المنتديات الالكترونية ايجابيات

أم سلبيات أو كلاهما معا ؟

وهل السلبيات تطغى على الايجابيات

أو العكس ؟سؤال مطروح للمناقشة ،

أرجو التفاعل

علمتني المنتدياتــ

اِن أناقش الأفكار ولا أنتقد الأشخاص


تهاني وتبريكات (متجدد)












آخر الانباء






الابداع والاعجاز الالهي






الجمال المنسي


ما اجمل الطبيعة الساحرة








شاهد المزيد

شذى الزهور

عبير الزهور




أماكن في القلب






ابحث عما تريد





قسم اللغة الانجليزية

قسم اللغة الانجليزية



الى طالبات قسم اللغة الانجليزية


جدول اختبارات منتصف الفصل الدراسى

الاول 1433/1434 هـ

جدول الفرقة الثالثة

جدول الفرقة الرابعة

الاخبار


اخبار أزياء المحجبات


روابط تهمك


Translation





زملائي الباحثين


جوجل







شارك برابط الموقع على الفيسبوك




سجل اعجابك


انشر اعجابك


تابعوني على اليوتيوب


تابعوا اكثر من 120 عمل من اعمالي و مناشطي
على قناتي على اليوتيوب


اعلانات

اعلان هام لطالبات

قسم اللغة الانجليزية

اعلان هام لطالبات

قسم اللغة الانجليزية

جداول اختبارات نهاية الفصل

 الدراسي الثاني

جدول المستوى الاول والثاني

جدول (المستوى الرابع)

جدول (المستوى السادس )

جدول  (المستوى الثامن)

اعلانات لطالبات قسم الاقتصاد المنزلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مواعيد تسليم المشاريع النهائية

مواعيد تسليم أعمال مقرر تشكيل المعادن والحلي

المستوى السابع 

رقم الشعبة

تاريخ التسليم

ملاحظات



1436/7/16 هـ


التسليم من الساعة الثامنة الى الساعة العاشرة

مواعيد تسليم مشروع مقرر 'طباعة المنسوجات


الفرقة الرابعة

رقم الشعبة 

تاريخ التسليم

ملاحظات

437

1436/7/17 هـ




مواعيد تسليم عروض دراسات جدوى المشروعات الصغيرة 


الفرقة الرابعة


1436-7-17 هـ

ملاحظات



التسليم من الساعة الثامنة الى الساعة العاشرة


للزملاء

يوم البحث العلمي في جامعة المجمعة

21-4-1436


اقرأ التفاصيل

أسبوع البحث العلمي الرابع  في جامعة المجمعة


22-2-1436

للاطلاع



Scientific Calculator

الألة الحاسبة الإلكترونية


حول العالم في دقائق





لا تنسى ذكر الله










رحلة لبيوت الله












لطالبات مقرر دراسة جدوى المشروعات الصغيرة

نموذج دراسة الجدوى بصيغة Word

نموذج دراسة الجدوى Pdf

ابحاثي العلمية

أبحاثي العلمية



أنشطتي الأكاديمية






أنشطتي العامة

نماذج من انتاج الطالبات

نماذج من انتاج الزملاء (ذات الصلة العلمية )

الجداول الدراسية

اهتماماتي العلمية


 





<iframe width="200" height="150" src="https://www.youtube.com/embed/MqFaqe8XPN8" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>




الباحث العلمي


مشروعات مستقبلية

الخطط الدراسية لمرحلة البكالوريوس( من اعدادي )




الخطط الدراسية لمرحلة الدراسات العليا (من إعدادي)

سعدت بزيارتكم






آخر الأحبار






الاخبار








ترحيب



	أخبار BBC


























تحذير"دولي" من "كارثة انسانية كبرى" بسبب الحرب في سوريا إطلاق سراح مئات السجناء في العراق السعودية: تغييرات جديدة تشمل أمراء المناطق انقلاب قطار في مصر تصادم قطارين في محافظة الجيزة مقتل 18 وإصابة العشرات في انقلاب قطار في مصر مقتل 19 وإصابة 107 في انقلاب قطار في مصر وفاة فلسطينيين متأثرين بجراح أصيبا بها في غزة تشييع جنازة فلسطيني قتله الجيش الإسرائيلي بريطانيا: أموال مصر المنهوبة "اخفيت بطرق معقدة" أول مقهى "إسلامي" في القاهرة سوريا: عشرات القتلى في قصف جوي لمناطق على أطراف دمشق الرئيس التونسي يحضر احتفالا بالذكرى الثانية للثورة ممثلون عن الفصائل الفلسطينية يلتقون في المغرب لدعم المصالحة مسؤول أوروبي: قرض صندوق النقد سيدعم اقتصاد مصر المتداعي مظاهرة بالكويت تطالب بحل البرلمان العراق: انفجار عبوة ناسفة في طريق موكب وزير المالية إرسال بعثة عربية لتفقد أوضاع لاجئي سوريا في دول الجوار مصر: محكمة النقض تقضي بإعادة محاكمة مبارك والعادلي مصر: اعتقال المتهم الرئيس في اعتداءات قصر الاتحادية اسرائيل تقتحم "قرية باب الشمس" التي اقامها فلسطينيون ليبيا والجزائر وتونس تتفق على تعزيز الأمن الحدودي بينها روسيا تؤكد مجددا أن حل الازمة السورية بأيدي السوريين مصر:16 مصابا اثر هجوم على المعتصمين قرب القصر الرئاسي ليبيا: نجاة القنصل الايطالي من اعتداء في بنغازي هدر الأغذية في الوطن العربي، نقص إمكانات أم مشكلة وعي؟ مصر: حكم قضائي بوقف بث قناة "الحافظ" الإسلامية ورفض دعوى وقف برنامج باسم يوسف سوريا: الحكومة "تسيطر" على داريا وتعرض ضواحي في دمشق للقصف اليمن وتحديات التحول السياسي في مؤتمر دولي في لندن تجمع جماهيري مؤيد للمالكي في ساحة التحرير ببغداد تقارير: كويتيون مولوا "شبكة الإخوان" في الإمارات الجيش السوداني يقتل "العشرات" في اشتباكات بكردفان مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة احتجاجات عنيفة في تونس والغنوشي يحذر من الفوضى الإبراهيمي يعلن انتهاء مباحثات جنيف "دون حل" تظاهرات في غربي العراق ضد المالكي، وأخرى في جنوبيه تأييدا له فلسطينيون يلجأون لأسلوب جديد للاحتجاج على المستوطنات سوريا: المعارضة تعلن سيطرتها على قاعدة تفتناز الجوية السعودية: الملك عبد الله يعيّن 30 امرأة في مجلس الشورى سوريا: الإبراهيمي "خرج عن جوهر مهمته" الرئيس المصري يقبل استقالة محافظ البنك المركزي ماضي الدوحة وحاضرها القرصان الصومالي محمد عبدي حسن "البوق الكبير" يقلع عن القرصنة دبلوماسي أمريكي: الحل يبدأ بترك بشار الأسد ونظامه سوريا الناتو: سوريا استخدمت "صواريخ بالستية" في قصف حلب وإدلب الناتو: سوريا استخدمت "صواريخ بالستية" في قصف حلب وإدلب عواصف ثلجية تجتاح مناطق في الشرق الأوسط نبذة عن: حزب العمال الكردستاني تشتت سياسي في التعامل مع اللاجئين السوريين في لبنان الشأن السوري على رأس محادثات مصرية-ايرانية قصة نجاة مذهلة لأحد اللاجئين السوريين انفجار سيارة مفخخة في تل أبيب العراق: قتلى وجرحى بتفجيرات في بغداد وبعقوبة فتح وحماس تتفقان على بدء إجراءات المصالحة لا تقدم في اجتماع القاهرة بين فتح وحماس سوريا: الإبراهيمي يستبعد دورا للأسد في حكومة انتقالية غزة: حكم بسجن عضو بكتائب شهداء الأقصى 15 عاما الذهب التركي "متنفس لإيران في مواجهة العقوبات الدولية" السلام الآن: اسرائيل شرعت بؤرة استيطانية غير قانونية تفاقم سوء أحوال الطقس في الشرق الأوسط قطر : من الاستكانة الاقليمية الى وضعية التأثير العالمي سوريا: إتمام عملية تبادل السجناء بين الحكومة والمعارضة الإمارات: تحقيق مع "تنظيم نسائي" مرتبط بمعتقلين إسلاميين العراق يغلق معبر طريبيل الحدودي مع الاردن بسبب احتجاجات الأنبار السعودية: اعدام سيرلانكية "خنقت" طفل مخدوميها محللون اسرائيليون: تعيين تشاك هيغل وزيرا للدفاع بامريكا سيحول دون ضرب ايران البحرين: بدء محاكمة ناشط بارز بعد اسابيع من احتجازه بالصور: ثلوج وأمطار وفيضانات في الشرق الأوسط عباس ومشعل يبحثان المصالحة الفلسطينية مع الرئيس المصري البرلمان الكويتي يقر تعديل قانون الانتخابات مسؤول أممي يصف الوضع بولايتين بجنوب السودان بـ "المروع" حقيقة الانقسام في صفوف جبهة الإنقاذ المعارضة في مصر الأمم المتحدة: الغذاء لا يصل لنحو مليون شخص في سوريا بسبب القتال قطر ترفع مساعدتها لمصر إلى 5 مليارات دولار أمريكي لاعب الكرة الجزائري عراش ينفي انضمامه إلى ناد اسرائيلي في الاراضي المحتلة: دعوة لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية ليبيا: اطلاق سراح المشتبه به الوحيد في الهجوم على القنصلية الأمريكية اليمن: أحزاب اللقاء المشترك ترفض قانون المصالحة الوطنية لبنان: ثلاثة قتلى في "أقوى عاصفة ثلجية تشهدها البلاد منذ 10 سنوات" العراق: مظاهرات مؤيدة للمالكي وتشكيل لجنة تبت في المطالب هيومان رايتس واتش: أحكام البحرين القضائية "محيرة" العراق: مجلس النواب يصوت على قانون المحكمة الاتحادية، وغلق المنفذ الحدودي مع الاردن سوريا: استمرار المواجهات وبان كي مون يشعر بخيبة أمل من خطاب الأسد مصر: تواصل الجهود لانقاذ مركب غارق في مرسى مطروح ليبيا: تحالف القوى الوطنية يقاطع جلسات البرلمان العراق: الجيش يطلق النار لتفريق مظاهرة في الموصل حكومة السودان: الموقعون على ميثاق الفجر الجديد "خونة" البابا: اوقفوا "المجزرة" في سوريا قبل ان تتحول البلاد الى "أطلال" محكمة التمييز في البحرين تؤيد أحكاما بالسجن ضد نشطاء معارضين عاصفة شديدة تشل الحياة في لبنان واسرائيل والضفة جدل بسبب زواج سعودي في التسعينيات من فتاة ذات 15 عاما سوريا: استمرار المواجهات وبان كي مون يشعر بخيبة أمل من خطاب الأسد البابا: اوقفوا "المجزرة" في سوريا قبل ان تتحول البلاد الى "أطلال" استمرار الاحتجاجات في بلفاست والشرطة تواجه اعمال عنف رسائل حب لزوجين بكاليفورنيا تستعاد بعد نحو 50 عاما اليمن: مئات من سكان العاصمة يتظاهرون أمام منزل الرئيس اسرائيل: احزاب اليسار والوسط تفشل في التوصل لاتفاق حبس المدون الكويتي عياد الحربي لاتهامه بالإساءة للأمير أجهزة الأمن المصرية تحبط محاولة تفجير كنيسة مهجورة في رفح عباس يطالب بإدراج عبارة "دولة فلسطين" في الوثائق الرسمية بالضفة الغربية بالصور: ثلوج وأمطار وفيضانات في الشرق الأوسط














 















												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
			
			
			
			
			
			













				
				
				
				
تحذير"دولي" من "كارثة انسانية كبرى" بسبب الحرب في سوريا إطلاق سراح مئات السجناء في العراق السعودية: تغييرات جديدة تشمل أمراء المناطق انقلاب قطار في مصر تصادم قطارين في محافظة الجيزة مقتل 18 وإصابة العشرات في انقلاب قطار في مصر مقتل 19 وإصابة 107 في انقلاب قطار في مصر وفاة فلسطينيين متأثرين بجراح أصيبا بها في غزة تشييع جنازة فلسطيني قتله الجيش الإسرائيلي بريطانيا: أموال مصر المنهوبة "اخفيت بطرق معقدة" أول مقهى "إسلامي" في القاهرة سوريا: عشرات القتلى في قصف جوي لمناطق على أطراف دمشق الرئيس التونسي يحضر احتفالا بالذكرى الثانية للثورة ممثلون عن الفصائل الفلسطينية يلتقون في المغرب لدعم المصالحة مسؤول أوروبي: قرض صندوق النقد سيدعم اقتصاد مصر المتداعي مظاهرة بالكويت تطالب بحل البرلمان العراق: انفجار عبوة ناسفة في طريق موكب وزير المالية إرسال بعثة عربية لتفقد أوضاع لاجئي سوريا في دول الجوار مصر: محكمة النقض تقضي بإعادة محاكمة مبارك والعادلي مصر: اعتقال المتهم الرئيس في اعتداءات قصر الاتحادية اسرائيل تقتحم "قرية باب الشمس" التي اقامها فلسطينيون ليبيا والجزائر وتونس تتفق على تعزيز الأمن الحدودي بينها روسيا تؤكد مجددا أن حل الازمة السورية بأيدي السوريين مصر:16 مصابا اثر هجوم على المعتصمين قرب القصر الرئاسي ليبيا: نجاة القنصل الايطالي من اعتداء في بنغازي هدر الأغذية في الوطن العربي، نقص إمكانات أم مشكلة وعي؟ مصر: حكم قضائي بوقف بث قناة "الحافظ" الإسلامية ورفض دعوى وقف برنامج باسم يوسف سوريا: الحكومة "تسيطر" على داريا وتعرض ضواحي في دمشق للقصف اليمن وتحديات التحول السياسي في مؤتمر دولي في لندن تجمع جماهيري مؤيد للمالكي في ساحة التحرير ببغداد تقارير: كويتيون مولوا "شبكة الإخوان" في الإمارات الجيش السوداني يقتل "العشرات" في اشتباكات بكردفان مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة احتجاجات عنيفة في تونس والغنوشي يحذر من الفوضى الإبراهيمي يعلن انتهاء مباحثات جنيف "دون حل" تظاهرات في غربي العراق ضد المالكي، وأخرى في جنوبيه تأييدا له فلسطينيون يلجأون لأسلوب جديد للاحتجاج على المستوطنات سوريا: المعارضة تعلن سيطرتها على قاعدة تفتناز الجوية السعودية: الملك عبد الله يعيّن 30 امرأة في مجلس الشورى سوريا: الإبراهيمي "خرج عن جوهر مهمته" الرئيس المصري يقبل استقالة محافظ البنك المركزي ماضي الدوحة وحاضرها القرصان الصومالي محمد عبدي حسن "البوق الكبير" يقلع عن القرصنة دبلوماسي أمريكي: الحل يبدأ بترك بشار الأسد ونظامه سوريا الناتو: سوريا استخدمت "صواريخ بالستية" في قصف حلب وإدلب الناتو: سوريا استخدمت "صواريخ بالستية" في قصف حلب وإدلب عواصف ثلجية تجتاح مناطق في الشرق الأوسط نبذة عن: حزب العمال الكردستاني تشتت سياسي في التعامل مع اللاجئين السوريين في لبنان الشأن السوري على رأس محادثات مصرية-ايرانية قصة نجاة مذهلة لأحد اللاجئين السوريين انفجار سيارة مفخخة في تل أبيب العراق: قتلى وجرحى بتفجيرات في بغداد وبعقوبة فتح وحماس تتفقان على بدء إجراءات المصالحة لا تقدم في اجتماع القاهرة بين فتح وحماس سوريا: الإبراهيمي يستبعد دورا للأسد في حكومة انتقالية غزة: حكم بسجن عضو بكتائب شهداء الأقصى 15 عاما الذهب التركي "متنفس لإيران في مواجهة العقوبات الدولية" السلام الآن: اسرائيل شرعت بؤرة استيطانية غير قانونية تفاقم سوء أحوال الطقس في الشرق الأوسط قطر : من الاستكانة الاقليمية الى وضعية التأثير العالمي سوريا: إتمام عملية تبادل السجناء بين الحكومة والمعارضة الإمارات: تحقيق مع "تنظيم نسائي" مرتبط بمعتقلين إسلاميين العراق يغلق معبر طريبيل الحدودي مع الاردن بسبب احتجاجات الأنبار السعودية: اعدام سيرلانكية "خنقت" طفل مخدوميها محللون اسرائيليون: تعيين تشاك هيغل وزيرا للدفاع بامريكا سيحول دون ضرب ايران البحرين: بدء محاكمة ناشط بارز بعد اسابيع من احتجازه بالصور: ثلوج وأمطار وفيضانات في الشرق الأوسط عباس ومشعل يبحثان المصالحة الفلسطينية مع الرئيس المصري البرلمان الكويتي يقر تعديل قانون الانتخابات مسؤول أممي يصف الوضع بولايتين بجنوب السودان بـ "المروع" حقيقة الانقسام في صفوف جبهة الإنقاذ المعارضة في مصر الأمم المتحدة: الغذاء لا يصل لنحو مليون شخص في سوريا بسبب القتال قطر ترفع مساعدتها لمصر إلى 5 مليارات دولار أمريكي لاعب الكرة الجزائري عراش ينفي انضمامه إلى ناد اسرائيلي في الاراضي المحتلة: دعوة لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية ليبيا: اطلاق سراح المشتبه به الوحيد في الهجوم على القنصلية الأمريكية اليمن: أحزاب اللقاء المشترك ترفض قانون المصالحة الوطنية لبنان: ثلاثة قتلى في "أقوى عاصفة ثلجية تشهدها البلاد منذ 10 سنوات" العراق: مظاهرات مؤيدة للمالكي وتشكيل لجنة تبت في المطالب هيومان رايتس واتش: أحكام البحرين القضائية "محيرة" العراق: مجلس النواب يصوت على قانون المحكمة الاتحادية، وغلق المنفذ الحدودي مع الاردن سوريا: استمرار المواجهات وبان كي مون يشعر بخيبة أمل من خطاب الأسد مصر: تواصل الجهود لانقاذ مركب غارق في مرسى مطروح ليبيا: تحالف القوى الوطنية يقاطع جلسات البرلمان العراق: الجيش يطلق النار لتفريق مظاهرة في الموصل حكومة السودان: الموقعون على ميثاق الفجر الجديد "خونة" البابا: اوقفوا "المجزرة" في سوريا قبل ان تتحول البلاد الى "أطلال" محكمة التمييز في البحرين تؤيد أحكاما بالسجن ضد نشطاء معارضين عاصفة شديدة تشل الحياة في لبنان واسرائيل والضفة جدل بسبب زواج سعودي في التسعينيات من فتاة ذات 15 عاما سوريا: استمرار المواجهات وبان كي مون يشعر بخيبة أمل من خطاب الأسد البابا: اوقفوا "المجزرة" في سوريا قبل ان تتحول البلاد الى "أطلال" استمرار الاحتجاجات في بلفاست والشرطة تواجه اعمال عنف رسائل حب لزوجين بكاليفورنيا تستعاد بعد نحو 50 عاما اليمن: مئات من سكان العاصمة يتظاهرون أمام منزل الرئيس اسرائيل: احزاب اليسار والوسط تفشل في التوصل لاتفاق حبس المدون الكويتي عياد الحربي لاتهامه بالإساءة للأمير أجهزة الأمن المصرية تحبط محاولة تفجير كنيسة مهجورة في رفح عباس يطالب بإدراج عبارة "دولة فلسطين" في الوثائق الرسمية بالضفة الغربية بالصور: ثلوج وأمطار وفيضانات في الشرق الأوسط








 















												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
												
			
							
							
							
							

ترحيب



غالية ترحب بالزوار الكرام
 

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 4894

البحوث والمحاضرات: 3444

الزيارات: 172605