التعليم الإلكتروني

يعتبر التعليم من أهم من مقومات التطور والتقـدم، والعنـاية به يعني العناية بالأجيال القادمة التي تقود هذا التقدم والنهضة. وفي وقتنا الحاضر، اصبحت التكنولوجيا تشكل جزء ضرورياً في حياة كل شخص كالهواتف الذكية، الحاسوب المكتبي، الحاسبات المحمولة، الاستخدام الشاسع للشبكة العنكبوتية، التطبيقات الإلكترونية، المواقع التعليمية، المكتبات الرقمية، وغيرها من التقنيات المتسارعة في الظهور والانتشار. والحديث عن استخدامها هو حديث عن حقيقة واقعية فرضها التقدم التقني الهائل الذي يشهده العالم اليوم.

ولعَل التماشي مع هذا التطور ومواكبته يُعتبر أمـراً ضرورياً حتمياً، لاسيما في المجال التربوي الذي يشهد تطوراً كبيراً في المملكة العربية السعودية، وهذا واضح كالشمس في مشاريع وزارة التعليم في السنوات الأخيرة عبر مؤسساتها ومشاريعها الضخمة التي تعمل عليها.



الساعات المكتبية والإرشاد الأكاديمي

مكتب كلية التربية:

الأحد ١٠-١٢، ١-٢مساءً

الثلاثاء ١٠-١٢


مكتب عمادة التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعـد:

الأثنين-الأربعاء-الخميس ٨-٢ ظهراً

تواصل معي

[email protected]

تابعنـي

[email protected]

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 11

البحوث والمحاضرات: 1

الزيارات: 5915