Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

الإرشاد النفسي وأمراض العصر

ثاني عشر : الإرشاد النفسي وأمراض العصر

الإيدز

مازال الإنسان حتى قيام الساعة يجهل أنه مجهلة،ويسعى للعيش في دروب ذاتيته وإمام عينيه آية قرآنية هامة وهى :

    بسم الله الرحمن الرحيم

"وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً"،وآية أخرى هي"وكان الإنسان لنفسه ظلوماً جهولاً"..صدق الله العظيم

وما بين الآيتين الكريمتين تظهر بواكير أمراض العصر.

 ونحن إذ يظهر علينا القرن إلحادي والعشرين نجد هناك الكثير من الأمراض التي يمكن أن نطلق عليها أمراض العصر قد بدأت تظهر في الأفق وهى كثيرة ومتنوعة ومتعددة،فعلى سبيل المثال هناك ما يتعلق منها بالحالة الجسمية للإنسان ومثل تلك الأمراض يتحدد في مرض ضعف المناعة المكتسب(الإيدزH.I.V) ،والسرطان،وأمراض العمود الفقري،ومرض الجنس الثالث (الخنوثة)،وغيرها من أمراض العصر الجسمية.

 أما أمراض العصر العقلية فمنها الاكتئاب العقلي المؤدى للانتحار سواء على المستوى الفردي أو الجماعي،على حين نجد أن أمراض العصر النفسية تظهر بواكيرها في الهلع النفسي،وهستيريا الإنترنت،والخواف الاجتماعي،الخ وغيرها .

 وقد نجد أمراض العصر الاقتصادية متمثلة فى التكتلات الدولية والعولمة الاقتصادية وغيرها،مما ينتج عنها أمراض نفس جسمية،وأمراض اقتصادية ،وأمراض اجتماعية.

أما أمراض العصر الاجتماعية فنجدها تظهر في الفردية وتحلل القيم والتفكك الأسرى وغيرها.

 هذا على مستوى الفرد أما على مستوى الجماعة والتي هي نواة للمجتمع الدولي،فهي تأخذ في فحواها تلك التي يعانيها الفرد بصورة رمزية دالة وخير مثال على ذلك إذ أمعنا النظر فى ماذا يجرى في العالم الآن من صراعات تكتليه هي في حقيقتها عدوان وهلع نفسي ليس من شئ سوى الخوف من ظلمة الغد،هل ستكون هذه الظلمة للغد ملفحة بأسباب اقتصادية أم دينية أم مكانة عسكرية..أم..الخ

 ومادمنا بصدد الحديث عن مرض ضعف المناعة المكتسب(الإيدزH.I.V)كأحد أمراض العصر فأننا سوف نتعرض له بتعريفه وكيفية ظهوره والوقاية منه وعلاقته بالعرض المرضى ولكنهه  مرض مكتسب،وأتمنى أن ينال هذا المقال لدى القارئ الاستفادة والاستزادة العلمية وأن تمهد تلك الكلمات لأجيالنا من بناتنا الأعزاء وأبنائنا فى فترات نموهم الحرجة تعديلات سلوكية وفكرية تبنى على الاستزادة العلمية السليمة بما تتفق بالسلوك المستقيم للإنسان المصري فى بداية القرن الحادي والعشرين ليكون المصري عصريا بعلمه وسلوكه.                  

  اللوحة الإكلينيكية لمريض ضعف المناعة المكتسب(الإيدزH.I.V)

1-من الممكن أن يكون الفرد مصاب بالإيدز وهولا يعلم إلا من خلال تحليل الدم،وبعدها يعلم بمرضه (وتسمى إكلينيكيا كمون الأعراض)

2-إصابة الفرد بأدوار البرد وتستمر معه فترة طويلة جداً

3-يشعر الفرد بأن جسمه بأكمله قد أصابه الألم (الآم في الجسم كله).

4-ازدياد الرشح بالأنف بصورة متزايدة.

5-التهابات بالجلد.

6-عند إصابة الفرد بجرح ما فى جسده إلا انه لا يلتئم.

7-شعور الفرد بالسخونة (ارتفاع درجة الحرارة)

8-وفى بعض الأحيان يشخص مريض الإيدز بمدى كفاءته في قيادة السيارة والقدرة على التحكم وسرعة الحركة واتخاذ القرار.

9-كل هذه الأعراض السابقة تستمر مع مريض فترة كبيرة من الوقت وهى لا تشفى.""

* مرض ضعف المناعة المكتسب(الإيدزH.I.V)

 رغم تقدم العلوم واستخدام الأساليب الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة التي نسمع أو نقرأ عنها كل يوم ،إلا أن الإنسان يقف عاجزاً مكتوف الأيدي أمام لغز جديد من ألغاز الحكمة الإلهية التي تتحدى الإنسان كل فترة ،والتي تجعل العلم والعلماء حيارى أمام تفسيرها ولاكتشاف مسبباتها وصولا إلى التحكم فيها محققين أهداف العلم ورفاهية الإنسان ،فالعلماء والباحثين في سعى حثيث دائم وراء فض هذا اللغز،والوصول إلى المعرفة التي قد تعنى في كثير من الأوقات الشفاء،واللغز المحير فى الوقت الحاضر هو لغز مرض (الإيدزH.I.V)AIDS) ).

  والذي ظهر مع أوائل عام (1981) ميلادية محيرا للبشرية عدو للإنسان ،حيث يعد مرض الأيد زمن الأمراض المكتشفة حديثاً والتي لاقت اهتماما كبيراً حيث تبين للعلماء مدى جسامته وخطورته،وصعوبة علاجه الحاسم حتى الوقت الحاضر،فعلى الرغم من حداثة المرض الذي لا يزال في مهده حسب قول العلماء إلا أنه قد أصبح مشكلة مؤرقة لهم في مختلف المجالات والميادين لأسباب كثيرة من أهمها: .

1-كثرة عدد المصابين به في فترة وجيزة.

2-لا يوجد له علاج حتى الآن ونهاية المصاب به الموت المحتوم لا محالة.

3-سرعة انتشاره على مستوى العالم أجمع وفى آسيا وأفريقيا على درجة الخصوص.

4-طول فترة حضانة المرض.

 وحتى الوقت الحاضر يعد مريض الإيدز محكوما عليه بالهلاك والموت إن عاجلاً أو أجلا،وبالتالي فمن المتوقع أن يعانى من اضطرابات انفعالية شديدة،نظرا لارتباط المرض في أذهان الناس بالمحرمات والمعاصي وهو الأمر الذي يؤدى إلى سوء توافقهم النفسي مما ينعكس أثره على حياتهم الانفعالية بوجه عام.فالمرض الجسمي كما نعلم يؤدى إلى تفاعلات نفسية شديدة على حياة الإنسان.

 ويعرف المرض بأنه انحراف في حالة الإنسان عن المعتاد،والانحراف إما أن يكون في التركيب أوفى وظيفة العضو المريض،والأمراض تختلف مسبباتها اختلافا كبيراً،فمنها الأمراض البيئية،وهى التي تتسبب عن البيئة التي يعيش فيها الإنسان،وهى تضم الأمراض الجرثومية والتي تكون بطبيعتها معديه،أي أن المرض يمكن أن ينتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم إما باللمس المباشر،أو باستعمال أدوات المريض الملوثة.

 أما الأمراض الفسيولوجية فتنشأ من إختلالات وظيفية داخل الجسم،كاختلاف الغدد الصماء المفرزة للهرمونات ومن أمثلتها أمراض الغدة الدرقية،ومرض السكرDIABETES

 أما الأمراض الوراثية فهي التي تنتقل من الأباء إلى الأبناء والأحفاد حسب القوانين الوراثية،وتسبب هذه الأمراض حدوث بعض العيوب الخلقية أو التركيبية،أو بعض الأمراض الوظيفية أو العقلية،كمرض المنغولية (MONGLISM)،وأمراض الحساسية الموروثة،وحساسية بعض الأفراد لبعض البر وتينات ومرض الصرع..الخ.

أذن فليكن تساؤلنا على هذا النحو:.

 هل الإيدزH.I.V  بهذه الشاكلة المرضية يعتبر من الأمراض الفسيولوجية،أم من الأمراض البيئية،أم من الأمراض الوراثية؟..

والإجابة على هذا التساؤل هي أن الإيدز  H.I.Vيعتبر من الأمراض البيئية الجرثومية والتي تكون بطبيعتها معدية.

 ويعرف الإيدز H.I.V بأنه تدهور عام في كرات الدم البيضاء المكون الثاني للدم وهو بذلك يعتبر أحد أمراض الدم فهو ضعف عام في المناعة للجسم يهدد البناء الكلى لجسم الإنسان .

والمناعة هي الطرق والوسائل التي بواسطتها يدافع الجسم عن نفسه ويحفظ بيئته الداخلية من غزو الكائنات الغريبة أومن نمو أو تكون أي نوع غير مرغوب فيه من الخلايا(كالخلايا السرطانية)أو بعض النتاجات الداخلية غير المرغوب فيها .

 أما علم المناعة IMMUNE LOGIC فهو العلم الذي يبحث تلك الطرق والوسائل .

 ويمتلك الجسم للإنسان الكثير من وسائل المقاومة أو الدفاع ضد هجوم الجراثيم والأجسام الغريبة الضارة الأخرى ويمكن تقسيم هذه الوسائل إلى :..

(أ)وسائل دفاعية غير نوعية.                 (ب)وسائل دفاعية نوعية.

 ويعتبر جهاز المناعة IMMUNE  SYSTEMأمتن واعتي وسائل الجسم الدفاعية النوعية،ويعتبر كل من الجلد والدم وينقسم إلى كرات دم حمراء أو كرات دم بيضاء والمسئول الرئيسي للدفاع عن الجسم كرات الدم البيضاء،وعمل هذه الكرات الدم البيضاء للدفاع عن الجسم يكون بأشكال متعددة فبعضها يفرز نوعا من السموم لقتل البكتيريا،بينما يقوم قسم آخر بتثبيت السموم التي تفرزها بعض أنواع البكتيريا،

أما جهاز المناعة المركزي IMMUNE  SYSTEM    

يتكون من ثلاثة أنواع من الخلايا هي:

1-الخلايا البلازمية.            Plasma Cells 

2-الخلايا البلعومية الكبيرة.     Macrophages

3-الخلايا الليمفاوية.             Lymphocytes

 وتشريحيا يتكون الجهاز المناعي المركزي IMMUNE  SYSTEMمن:.

1-التوثةThymus     2-جراب فابريشيش (الخلايا الليمفاوية للأمعاء واللوزتين)

3-الجهاز المناعي المحيطى  Peripheral

ويتكون من الطحال Spine-العقد الليمفيةLymph nodes 

 وعلى هذا الأساس الوصفي والتشريحي لجهاز المناعة لدى الإنسان يمكن أن نقول أنه وعلى الرغم من أن الإيدز H.I.Vمن أمراض العصر التي تصيب الإنسان ولم يتم العثور بعد على عقار كيميائي يتم بواسطته التغلب على هذا الفيروس الذي يهدد ديمومة الجسم بأسرها:

 إلا أن العوامل المسببة لوجود هذا الفيروس والتي من الممكن كما أوضحنا سابقاً أنها بيئية(مرض بيئي) ينتقل بالعدوى من فرد لآخر وهذه العوامل نسوف نعرضها بشيء من الإيجاز:.

*العوامل التي تؤدى إلى الاتجاه للزيادة بالنسبة لمرض الإيدز.

 وتتضمن هذه العوامل ،عوامل طبية،أو عوامل بيئية،أو عوامل سلوكية أو نفسية،أو اجتماعية،أو اقتصادية،ونوضح هذه العوامل فيما يلي:.

(أ)-العوامل الطبية:

1-كثيراً ما يستخدم الفرد الحقن التي تستخدم بعد غليها بالماء الساخن نظراً لاستخدامها أكثر من مرة من مريض لآخر ولذا يجب أن تستخدم الحقن البلاستيكية لمرة واحدة فقط.

2-كثيراً ما تنتقل عدوى المرض طبياً عن طريق بنوك الدم ولذا يجب التأكد من تحليل الدم أكثر من مرة عند استخدام دم خارجي للمريض .

3-يجب أن يستخدم الطبيب التعقيمات الطبية اللازمة قبل بدء الجراحة للمريض وتطهير الأدوات وكذلك استخدام الواقي اليدوي،والواقي الأنفي حتى لا يتطاير الدم أو الرزاز من المريض ويصيبه وكذلك فريق العمل الطبي بأكمله من الجراح وطبيب التخدير والمساعدين من الممرضين..الخ.

4-يجب أن يقتصر استخدام الحاجات أو الأشياء الخاصة بخدمة المريض مثل أدوات الحلاقة،وملابسه،والأواني الخاصة بأكله وحاجاته الخاصة تقتصر عليه وحده وأن لا يستخدمها أي مريض آخر.

5- كثيرا من الأطباء يقعون في سوء التشخيص للحالة مما يتبعه كتابة عقار كيميائي يؤثر سلباً فى ظهور الإيدز.

(ب) العوامل البيئية:

1-يجب تهوية المكان المتواجد به المريض حتى لا يساعد في انتشار العدوى.

2-وكذلك لابد من عزل المريض في مكان بعيد عن الأفراد الأسوياء والذين لا يعانون من المرض حتى لا تنتقل العدوى فيما بينهم.

3-يجب تطهير المكان والهواء وتنظيف مكان المريض حتى لا تتسرب العدوى.

(ج)العوامل السلوكية (النفسية)

1-الانحراف الجنسيSex Div ،أو ما يسمى بالبغاء،ولقد ثبت أن البغاء في أشكاله المتعددة من انحراف جنسي مثلى،أو غيري يشكل السبب الرئيسي في الإصابة بعدوى مرض الإيدزH.I.Vبنسبة من 10-90% من الإصابات بالمرض .

2-ولقد دلت الدراسات أن المريضات البغيات اللاتي يعانين من الإيدز يتصفن بأنهن أقل ذكاء،ويتصفن بعدم النضج العاطفي،والكثير منهن له تاريخ يدل على الإدمان على الخمور وتعاطى الحقن المخدرة.

3-من الأسباب والعوامل التي تؤثر في ظهور مرض الإيدز تعاطى المخدرات عن طريق الحقن أو شرب الخمر فانتقال العدوى من مريض لآخر عن طريق تعاطيه الأبرالمخدرة خلف زميله ذلك

يجعل العدوى تنتشر من فرد لآخر،ومن المعروف أن مرضى الإدمان يعانون من اضطراب في الشخصية.

4-انتشار العدوى لعدم الطهارة ففي كثير من الأحيان أن يكون المصاب بالإيدز يحمل الفيروس وهو كامن بداخله،ولا يخفى على أحد طرق الطهارة الغير طبية،واتى يقوم بها غير متخصص في مجال الجراحة في علم الطب،فى أنه يستخدم أدوات غير مطهرة ومن الممكن أن يصاب أو تصاب الحالة بانتقال فيروس العدوى.

5-ولا يغيب على الذهن الحالة النفسية التي يعانى منها مريض فيروس الأيد زمن هلع نفسي Pain Anxiety وهو الخوف الحاد والهلع والانطواء عن الآخرين ومعاناته من الكبت،والاكتئاب النفسي،الأمر الذي نجده مع بعض الحالات بعد علمهم بخطورة الحالة التي يعانون منها إي الانتحار،والخلاص من الحياة،فضلا عن المحيطين بمريض الإيدز،ومعاناتهم،من أن بينهم مريض حامل للإيدز وانقطاع صلة التعامل معه نجدهم وقد تملكهم الخوف والرغبة في الابتعاد عنه والاشمئزاز من المريض والهروب حتى من الحديث معه.

 (ج)العوامل الاجتماعية:

1-لقد دلت البحوث الاجتماعية أن النساء اللاتي يعانين من مرض الإيدز،ويقبلن بسهولة الاتصال الجنسي قد جئن من بيوت غير مستقرة وهذا ناتج عن وفاة العائل للأسرة،أوفى الأسر التي يحدث فيها انفصال بين الزوجين أو طلاق.

2-عدم الاستقرار العاطفي والاجتماعي وقد أشارت الدراسات أن مرض الإيدز ينتشر فى سن المراهقين بين الذكور والإناث في المجتمعات الغربية بنسبة كبيرة،نظراً للإباحة الجنسية هناك،وهذه المرحلة من العمر تتصف عادة بعدم الاستقرار العاطفي.

3-العلاقات الزوجية غير المتوافقة،هذا ما يدعو لإصابة بعض من لا تستقر علاقاتهم الزوجية،أولا يشعرون بالسعادة فى إطارها،فيصبحون ضحايا للأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ومنها الإيدز.

4-التحول إلى المدنية والتقدم الصناعي،فكثيراً ما نجد أن مرض الإيدز H.I.V تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي،فهي مشكلة هامة في المدن والمراكز الصناعية والمناطق التي تنتقل إليها أعداد غفيرة من الناس.

(د)العوامل الاقتصادية:

1-أوضحت الدراسات أن كثيراً من الفتيات اللاتي أصبن بالإيدز قد جئن من بيوت فقراء ،وأن انخفاض المستوى الاقتصادي قد ظهر لديهن بشكل واضح.

2-كذلك ظهرت حالات المرضى الذكور المصابون بالإيدز بأنهم كانوا يبحثون على زيادة دخلهم الاقتصادي وذلك بالعمل في البلاد الأخرى

(الإيدزH.I.V ) المصيـــــر،والمــــآلوالعلاج.

 حتى الآن لا نستطيع معرفة سر المرض ،ولم يعد كمال التركيب البشرى أو مظاهر نقصه محلا للجدال ،لأن كل من الرأيين السابقين يفترض جسداً لا يتغير في بيئة دائمة التغيير،ويدرك الأطباء فى يومنا هذا أن من المستحيل فهم حقائق الصحة والمرض إلا إذا تصورنا الجسم البشرى كله على أنه نظام ديناميكي يتأثر ويستجيب باستمرار لمختلف العوامل الخارجية.

 ولهذا السبب فأن دراسة الطب يجب أن تمتد إلى كل شيء يتصل بسعادة الإنسان وصحته،وبدلا من أن تقتصر على علاج أمراضه يجب أن تمتد إلى دراسة العالم المحيط به من الخارج جنباً إلى جنب مع دراسة تركيبه الداخلي.

أن الثالوث الجديد للطب الحديث هو الإنسان والمرض والمجتمع،ويستحيل فصل أي منهما عن الآخر.

ولذلك فأن مآل مرض الإيدز ومآله وعلاجه حتى الآن هو الوقاية السلوكية للعوامل التي أوضحناها سابقاً والابتعاد عن السلوكيات التي تؤدى إلى الإصابة به .

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 194636