Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

اثر استخدام كل من الانترنت والحاسوب1

http://www.ulum.nl/c3.htm

اثر استخدام كل من الانترنت والحاسوب

 في تدريس الكترونيات القدرة الكهربائية في دافعية الطلبة للتعلم واتجاهاتهم نحوهما

أ.د. موفق عبد العزيز ألحسناوي

رئيس قسم الكهرباء – المعهد التقني في الناصرية- هيئة التعليم التقني- جمهورية العراق

 

ملخص البحث:

هدف البحث إلى المقارنة بين اثر استخدام الانترنت والحاسوب في تدريس الكترونيات القدرة الكهربائية في دافعية الطلبة للتعلم واتجاهاتهم نحوهما .

وتكونت عينة البحث من (90) طالبا ً وطالبة في الصف الثاني في قسم الكهرباء بالمعهد التقني في الناصرية لعام (2005-2006) قسموا إلى ثلاث مجموعات متساوية ومتكافئة , تجريبيتان وضابطة . وحددت المادة بثمانية مواضيع من منهج الكترونيات القدرة الكهربائية .

وأعدت ثمانية برامج حاسوبية لتزويد الطلبة لمعلومات إضافية تعزيزيه عن المادة . وأعدت ثمان خطط تدريسية بالطريقة الاعتيادية لتدريسها لطلبة المجموعات الثلاث معا ً .

وأعد مقياس الدافعية لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية ويتكون من (40) فقرة , ومقياس الاتجاهات نحو استخدام الانترنت والحاسوب في التعلم ويتكون من (30) فقرة , وفق الخطوات المعتمدة , واستخرجت الخصائص السيكومترية لهما .

وطبق البحث بإدخال طلبة المجموعة التجريبية الأولى في دورة عن الانترنت , وطلبة المجموعة التجريبية الثانية في دورة عن الحاسوب . وطبق مقياس الدافعية لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية , ومقياس الاتجاهات نحو استخدام الانترنت والحاسوب في التعليم قبليا لطلبة المجموعات الثلاث معا , فلوحظ عدم وجود فروق دالة بينها .

وبدأ تنفيذ التدريس , إذ كانت المجموعات الثلاث تدرس معا بالطريقة الاعتيادية , ويستخدم طلبة المجموعة التجريبية الأولى الانترنت , وطلبة المجموعة التجريبية الثانية الحاسوب , للحصول على معلومات تعزيزية إضافية بينما لا يستخدم طلبة المجموعة الضابطة أي منهما .

واستمرت هذه العملية ثمانية أسابيع , وأعيد بعدها تطبيق مقياس الدافعية للتعلم , ومقياس الاتجاهات على طلبة المجموعات الثلاث معا .

واستخدمت عدد من الوسائل الإحصائية لتحليل نتائج البحث , وأجراء التكافؤ , وإيجاد الخصائص السيكومترية .

وتوصل البحث إلى تفوق طلبة المجموعة التجريبية الأولى في مقياس الدافعية لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية , ومقياس الاتجاهات نحو استخدام الانترنت والحاسوب في التعليم , على المجموعة التجريبية الثانية , وطلبة المجموعة الضابطة , على التوالي .

 

The Effect of the Internet and the Computer by the Electrical power Electronics Teaching on the students Motivation to Learning and Retention of Information .

By

Prof . Dr . Mowaffaq Abdul – Aziz Al- Hisnawi

Abstract :

The aims of research in comparative between the effect of using each of internet and computer in Electrical power Electronics teaching in motivation of students to learning and their Attitutes to them .

The sample consist of second  class in Electric Department in Technical Institute of Nassirriayah at (2005-2006) divided to three equivalent groups , two experimental and one control , and limited eight subject from Electrical Power Electronics circulum.

There are eight computer programs designed to provide the students by more  information about subject , and designed eight teaching plans by traditional method to teach the three groups .

The researcher designed the motivation scale to Elecrical power Electronics learning that consist of (40) items , and Attitutes scale to the using of internet and computer in instruction that consist of (30) items , they have validity and reliability 

The research applied by training the first group about internet and second group about computer , and applied the scales of motivation and Attitutes to three groups , and found not statistical defferences .

After that all three group  used the traditional method to teaching , then the first group used internet and second group used computer to get more information .

That is continues eight weeks , after that the scales motivation and Attitutes applied to the three groups .

There are some sutible statistical methods used to analysis the results .

The finding of research are supremacy the first experimental group in motivation scale to Electrical power Electronics learning and Attitutes scale to using internet and computer in instruction , than second experimental group , and control group at series .

أهمية البحث:

نتيجة للتطور العلمي والتكنولوجي الذي يشهده العالم , برز استخدام كل من الحاسوب والانترنت كأبرز مظاهر هذا التطور . حيث أصبح استخدامهما يدخل في شتى مجالات الحياة وتعددت تطبيقاتهما إلى درجة كبيرة .

وحيث إن المؤسسات التعليمية وخاصة الجامعات والمعاهد التقنية , ينبغي إن تكون  سباقة للاستفادة من معطيات التطور كونها الأكثر تؤثرا ً وتأثيرا ً بما يحدث في المجتمع , لأنها ترفده بالخريجين الذين ينبغي ان يكونوا مؤهلين للتعامل والاستجابة مع معطيات التطور العلمي والتكنولوجي , لخلق المجتمع المتقدم ذو المكانة العلمية والاقتصادية والثقافية والإنسانية المتميزة بين المجتمعات .

ومن أهم العوامل التي تساعد على إعداد الخريجين بصورة جيدة وكفوءة هو  الاهتمام بطرائق التدريس ورفدها بأحدث ما تتوصل إليه التقنية من أجهزة ومستلزمات تعليمية قادرة على إحداث التغيير الشامل في طرائق الإعداد وتنمية التفكير العلمي لدى الطلبة , وجعلهم قادرين على مواجهة المواقف المختلفة إثناء حياتهم العملية والتي تفرضها عليها متطلبات التطور الحاصل في المجتمعات نتيجة وجود التقنيات الحديثة فيه . ونتيجة ذلك قامت العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية وخاصة في الدول المتقدمة  بوضع خطط واستراتيجيات مختلفة لاستخدام التقنيات الحديثة , ومنها الحاسوب والانترنت إلى أنظمتها التعليمية , لتكون عنصرا ً أساسيا ً في العملية التعليمية , وعملت على تغيير فلسفة إعداد وتأهيل طلبتها , من خلال استخدام طرائق تدريسية مختلفة تعمل على جعل الطالب محورا ً للعملية التعليمية , وبالتالي تعمل على تنمية مهارات التفكير العلمي لديه وتؤهله للانخراط في صفوف المجتمع , ليتفاعل مع ما يحدث فيه من تطور علمي وتكنولوجي ويكون قادرا ً على إحداث التنمية الشاملة فيه .

مشكلة البحث:

تتميز هيئة التعليم بأهمية كبيرة ضمن مؤسسات التعليم العالي في العراق , كونها الجهة الرئيسة المسؤولة عن التعليم التقني , والتي تتولى إعداد الأطر التقنية في مختلف التخصصات لتلبية احتياجات مشاريع التنمية المرتبطة بالتطورات العلمية والتكنولوجية الحاصلة في المجتمع .

ومن المواد التخصصية المهمة التي تدرس في الصف الثاني بأقسام الكهرباء في هيئة التعليم التقني هي الكترونيات القدرة الكهربائية , والتي تربط بين علمي الكهربائية والالكترونيات حيث تعنى بالسيطرة على عمل الدوائر الكهربائية باستخدام أحدث التطورات الحاصلة في المكونات الالكترونية وتطبيقاتها .

ونتيجة لخبرة الباحث في تدريس هذه المادة لعدة سنوات لاحظ انخفاض المستوى العلمي , وانخفاض نسب النجاح فيها , ووجود صعوبة لدى الطلبة في استيعاب مفرداتها . وهذا أدى إلى انخفاض دافعيتهم نحو دراستها , مما أثر سلبيا ً على نتائجهم فيها .

ولاحظ أن من الأسباب المهمة التي أدت إلى ذلك هو طرائق التدريس المستخدمة , وقلة الوقت المخصص للتدريس , وعدم كفايته لتغطية جميع مفردات المنهج المقرر للمادة , بالشكل الأمثل والارتقاء بالمستوى العلمي للطلبة , من خلال تزويدهم بمعلومات تعزيزيه أضافية خارج وقت المحاضرة الأصلي , والعمل على زيادة دافعيتهم نحو هذه المادة , من خلال استخدام التقنيات التربوية الحديثة ومنها الحاسوب والانترنت , وبالتالي العمل على تحسين نسب النجاح والمستوى العلمي لهم , لوجود علاقة ايجابية بين التحصيل والاحتفاظ بالمعلومات والدافعية للتعلم . وكذلك التعرف على اتجاهاتهم نحو هذه التقنيات قبل وبعد استخدامها في العملية التعليمية لتكون تغذية راجحة , لبناء الأسس العملية والتربوية الصحيحة لاستخدامهما في مؤسساتنا التعليمية .

أهداف البحث :

هدف البحث إلى المقارنة بين أثر استخدام كل من الانترنت والحاسوب في تدريس الكترونيات القدرة الكهربائية في دافعية الطلبة للتعلم واتجاهاتهم نحوهما .

حدود البحث :

تحدد البحث بما يأتي :

1- طلبة الصف الثاني في قسم الكهرباء بالمعهد التقني في الناصرية للعام الدراسي (2005-2006) .

2- ثمانية مواضيع من المنهج المقرر للفصل الدراسي الأول لمادة الكترونيات القدرة الكهربائية .

فرضيات البحث :

حاول البحث التحقق من صحة الفرضيات الصفرية الآتية :

1- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطي دافعية الطلبة لتعلم مادة الكترونيات القدرة الكهربائية في المجموعتين :

أ- التجريبية الأولى والتجريبية الثانية .

ب- التجريبية الأولى والضابطة .

جـ- التجريبية الثانية والضابطة .

2- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطي اتجاهات الطلبة نحو استخدام كل من الانترنت والحاسوب في التعليم في المجموعتين :

أ- التجريبية الأولى والتجريبية الثانية .

ب- التجريبية الأولى والضابطة .

جـ- التجريبية الثانية والضابطة .

تحديد المصطلحات :

1- الانترنت (Internet) :

عرفها (Eustance , 1994) : بأنها شبكة عالمية مكونة من مجموعة كبيرة من الشبكات التي يرتبط فيها الملايين من المستخدمين . (Eustance , 1994,p.2)

وتعرف إجرائيا ً : بأنها عبارة عن عدد من أجهزة الحاسوب الموجودة في مركز الانترنت بالمعهد التقني في الناصرية , والتي تستطيع من خلالها عينة البحث من طلبة الصف الثاني في قسم الكهرباء , الحصول على معلومات تعزيزية إضافية لما تم دراسته في المحاضرة الاعتيادية لمادة الكترونيات القدرة الكهربائية , من خلال استخدام عدد من مواقع البحث في الشبكة .

2- الحاسوب (Computer) :

عرفه (الحسيني , 1987) : بأنه جهاز يستطيع تقبل المعلومات ومعالجتها وإصدار نتائج            (الحسيني , 1987)

ويعرف إجرائيا ً : بأنه عبارة عن استخدام عدد من برامج الحاسوب التعليمية , والتي قام الباحث بأعدادها وتصميمها , لغرض استخدامها من قبل الطلبة عينة البحث للحصول على معلومات تعزيزيه إضافية لما تم دراسته في المحاصرة الاعتيادية لمادة الكترونيات القدرة الكهربائية .

3- الكترونيات القدرة الكهربائية (Electrical Power Electronics) :

عرفتها (هيئة التعليم التقني , 1998) : بأنها احد المواد الدراسية المقررة للصف الثاني بأقسام الكهرباء في هيئة التعليم التقني بواقع ساعتين نظرية , وساعتين عملية في الأسبوع . وتهدف إلى تعريف الطلبة على الاجزاء الالكترونية المستخدمة في أنظمة القدرة الكهربائية , وخاصة الثايرستورات وترانزستورات القدرة . ويكون قادرا ً على استخدام العديد من القطع الالكترونية , وكذلك تحليل الدوائر الالكترونية ذات العلاقة الكهربائية .         (هيئة التعليم التقني,1998,ص19)

4- الدافعية للتعلم (Motivation to Learning) :

عرفها (يوسف , 1993) : بأنها الحالة التي تسيطر على الطلبة أثناء مشاركته في مواقف تعلم وخبرات وأنشطة صفية ومدرسية بقصد تحقيق هدف يعتبره هؤلاء الطلبة على درجة عالية من الأهمية لا يهدؤون حتى يتسنى لهم تحقيقه وإشباعه .(يوسف , 1993 : ص 233)

وتعرف إجرائيا ً : بأنها مقدار دافعية الطلبة عينة البحث , لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية مقاسه من خلال الدرجات التي يحصلون عليها نتيجة استجاباتهم لمقياس الدافعية للتعلم المعد لهذا الغرض .

5- الاتجاهات (Attitutes) :

عرفها (نشوان , 1989) : بأنها عبارة عن مواقف انفعالية تتصف بالقبول أو الرفض للأشياء أو الموضوعات أو القضايا . (نشوان , 1989 : ص 267)

وتعرف إجرائيا ً : بأنها عبارة عن مواقف طلبة الصف الثاني في قسم الكهرباء بالمعهد التقني في  الناصرية , واستجاباتهم نحو استخدام الانترنت والحاسوب في التعليم فيما يتصل بالقبول أو الرفض نحوهما .

أطار نظري ودراسات سابقة:

أن التعلم داخل غرفة الصف ينبغي أن يتغير من الطرائق التدريسية القديمة التي تعتمد الحفظ والتلقين أساساً لها , إلى تعليم الطلبة بطرائق ووسائل حديثة تؤكد على الدور الايجابي للطالب . (محمد , 2000 : ص 17)

وفي الوقت الذي تكون فيه المحاضرة من أهم الطرائق التدريسية المستخدمة , ألا أنها لن تكون بالضرورة الطريقة الأفضل والوحيدة لاستيعاب الطلبة للمعلومات المقدمة من المدرسين . فالطلبة قد لا يتعلمون من خلالها فقط . لذا أصبح من الضروري أن يتم تفعيل طرائق تدريس العلوم وتطويرها , عن طريق إحداث نوع من التكامل بين التقنيات التربوية الحديثة وطرائق التدريس كأحد مكونات المنهج الدراسي . (طاهر , 2002 : ص1)

وقد برز استخدام الحاسوب كأبرز التقنيات التربوية الحديثة في هذا الاتجاه , حيث ازدادت رغبة التربويين لاستخدامه في التعليم , إذ وجدوا أن فعاليته قد فاقت فعالية معظم التقنيات التربوية التي سبقته .

حيث أكد (Binder) أهمية استخدام الحاسوب في التدريس لأنه يمنح الطلبة الفرصة للتعلم الذاتي , ويكون مساعدا ًَ للطلبة الذين يجدون صعوبة في متابعة المدرس , والانتباه إلى المادة الدراسية , والتركيز على الأمور المهمة فيها , وتكرار الجوانب التي لم يتم استيعابها . (Binder , 1993 , p.39)

أن أهمية استخدام الحاسوب في التعليم يكاد يكون امرأ لا خلاف عليه , ولكن الجدل والنقاش يدور حول أفضل الاستخدامات له , من حيث أمكانية استخدامه بديلا ً عن المدرس , أو مساعد له , أو وسيلة تعليمية , أو لعلاج نقاط الضعف في إتقان الطلبة للتعلم . (Friedman , 1984 , p.122-123)

وقد حدث التطور الكبير في الخدمات التي يقدمها الحاسوب , بعد أن برزت شبكة الانترنت بخصائصها الحالية , خلال السنوات القليلة الماضية , وأصبحت أسلوبا ً للتبادل المعرفي بين مختلف المؤسسات التعليمية في العالم , واستطاعت إيجاد تغييرات جذرية في أنظمتها وبرامجها الدراسية .

حيث أكد (Kuhn) بأن شبكة الانترنت قد أصبحت أداة مساعدة مهمة في عملية التدريس في الدول  المتقدمة , وخاصة في مؤسسات التعليم العالي . ويختلف دور هذه الشبكة فيها تبعا ً للتخصص وطبيعة المادة الدراسية وطرائق التدريس المستخدمة .(Kuhn , 2001 , p.1)

ويشير (Moras) بأن شبكة الانترنت توفر للطلبة السيطرة على عملية التعلم , وتمكنهم من التقدم بالمادة الدراسية حسب سرعتهم الخاصة , واختيار مسارات تعلمهم وفق احتياجاتهم الذاتية , بالإضافة إلى أثارة دافعيتهم للتعلم . وتساعد في زيادة استقلالية الطلبة , وتطوير إستراتيجيات تعلمهم , وتمنحهم الوقت الكافي للتفكير والمشاركة في تبادل المعلومات مع الآخرين . (Moras , 2001 , p.2)

وهي لا تحل محل طرائق التدريس الاعتيادية ووسائلها , ولكنها تقدم فوائد أضافية للطلبة , وثقافة متطورة ومهمة , وتبرز أهميتها الأساسية من خلال تعزيز التعلم الذاتي عند الطلبة (Phemister , 2001 , p.4)

وقد أصبح هناك اتجاه ايجابي لاستخدام كل من الحاسوب والانترنت في العملية التعليمية لتقديم معلومات أضافية تعزيزيه عن العديد التي يتم دراستها في المحاضرات الاعتيادية , وبدأ هذا الاتجاه يزداد في العديد من الجامعات في الدول وخاصة المتقدمة منها , التي بدأت بأجراء التجارب والمشاريع البحثية حولها .

وأجريت العديد من الدراسات في هذا المجال . وسنذكر هنا بعض منها والتي هدفت إلى بيان فعالية كل من الحاسوب أو الانترنت أو كليهما في العملية التعليمية من خلال معرفة أثر كل منهما في بعض المتغيرات الأساسية المتعلقة بتعلم الطلبة .

فقد لاحظ (Christ mann and Badgett , 1999) في دراسته تفوق الطلبة الذين استخدموا الحاسوب في التدريس بدرجة كبيرة في التحصيل والفائدة من دراسة المادة على الطلبة الذين استخدموا الطريقة الاعتيادية فقط في التدريس .

وتوصلت (الطحان , 2003) في دراستها إلى تفوق الطالبات اللواتي استخدمن الحاسوب في تدريس الفيزياء على الطالبات اللواتي استخدمن الطريقة الاعتيادية في التدريس بالتحصيل والدافعية نحو تعلم المادة . (الطحان , 2003)

وهدفت دراسة (العمودي وآخرون , 2000) إلى تأليف مقرر تعليمي الكتروني في موضوع الميكانيك ووضعه على شبكة الانترنت , واستطاعت تدريب الطلبة على المفاهيم التي استخدموها في المحاضرة                الاعتيادية , وتطوير مهارة البحث والتفكير لديهم , وتنمية مهارة الملاحظة والاستنتاج والتحليل  مما يساعد على تكوين شخصية الطالب الباحث . (العمودي وآخرون , 2000 : ص 91)

وتوصلت دراسة (Truell , 2001) إلى وجود فروق دالة إحصائيا ً في اتجاهات الطلبة نحو استخدام الانترنت في التدريس , قبل وبعد استخدامها لصالح بعد الاستخدام . وحصول تطور في درجة تقييمهم لفعاليتها بعد الاستخدام . (Truell , 2001 , p.9-40)

ووجد (ألحسناوي , 2004) في دراسته تفوق الطلبة الذين استخدموا شبكة الانترنت في تدريس الكترونيات القدرة الكهربائية على الطلبة استخدموا الطريقة الاعتيادية في التدريس بالتحصيل والدافعية لتعلم المادة . (ألحسناوي , 2004)

وهدفت دراسة (Douglas) إلى تقييم فعالية كل من شبكة الانترنت والحاسوب . فلاحظ تفوق الطلبة في المجموعتين اللتين استخدمتا شبكة الانترنت والحاسوب في الاختبار ألبعدي , ومقياس اتجاهات الطلبة ألبعدي نحو استخدامهما عما كانت عليه قبل الاستخدام .  (Douglas , without date , p.1-2)

وتوصل (ألحسناوي , 2005) في دراسته إلى تفوق الطلبة الذين استخدموا الانترنت في تدريس الكترونيات القدرة الكهربائية على الطلبة الذين استخدموا الحاسوب بالتحصيل والاحتفاظ بالمعلومات والدافعية للتعلم. (ألحسناوي ,2005)

إجراءات البحث:

1- التصميم التجريبي :

اختير تصميم المجموعات المتكافئة ذات المجموعتين التجريبيتين والمجموعة الضابطة ذات الاختبار القبلي و ألبعدي كتصميم تجريبي مناسب للتحقق من فرضيات البحث .

2- مجتمع البحث :

تم تحديد مجتمع البحث بطلبة الصف الثاني في قسم الكهرباء بالمعهد التقني في الناصرية التابع إلى هيئة التعليم التقني , للعام الدراسي (2005-2006) والبالغ عددهم (185) طالبا ً وطالبة موزعين على أربع شعب دراسية .

3- عينة البحث :

تم اختيار (90) طالبا ً وطالبة بصورة عشوائية من مجتمع البحث ليكونوا عينة البحث . تم تقسيمهم الى ثلاث مجموعات متساوية ومتكافئة في عدد من المتغيرات التي قد تؤثر على سلامة التصميم التجريبي للبحث . وتم اختيار المجموعة الأولى لتكون المجموعة  التجريبية الأولى , والثانية لتكون المجموعة التجريبية الثانية , والثالثة لتكون المجموعة الضابطة .

4- مستلزمات البحث :

أ- تحديد المادة العلمية :

حددت المادة العلمية المقرر تدريسها بثمانية مواضيع من المنهج المقرر خلال الفصل الدراسي الأول لمادة الكترونيات القدرة الكهربائية . وشملت ما يأتي :

1- Power Electronics .

2- Three phase Rectifier Circuits .

3- Transistor as witching .

4- Transistor Switching .

5- Unipolar Junction Transistor .

6- Multi – Harmonics Oscillator .

7- Photo Conduction Cells .

8- Thyristor .

ب- إعداد المادة العلمية :

نظراً لعدم وجود كتاب منهجي مقرر لتدريس المادة باللغة الانكليزية , تم إعداد مجموعة محاضرات خاصة بالمادة , بالاعتماد على عدد من المصادر المتخصصة في هذا المجال . وعرضت على عدد من المتخصصين لبيان أرائهم وملاحظاتهم حولها لغرض تعديلها وتطويرها . حيث تم الأخذ بهذه الملاحظات وتعديل هذه المحاضرات .

جـ- تحديد الأهداف التدريسية :

حددت  الأهداف الخاصة لتدريس المادة . وضعت على شكل أهداف تدريسية محددة وتم عرضها على عدد من المختصين لبيان ملاحظتهم حولها . وعدلت في ضوء هذه الملاحظات . وتم الاعتماد على هذه الأهداف عند إعداد الخطط التدريسية الخاصة بتدريس المادة بالطريقة الاعتيادية .

د- إعداد الخطط التدريسية :

تم إعداد ثمان خطط تدريسية للمواضيع المقرر تدريسها بالطريقة الاعتيادية وللمجموعات الثلاث معا ً , في ضوء الأهداف التدريسية . وتم عرض هذه الخطط على مجموعة من المختصين لبيان ملاحظاتهم             حولها , وعدلت في ضوئها لتكون جاهزة للتطبيق .

هـ- إعداد وتصميم برامج الحاسوب التعليمية :

قام الباحث بأعداد وتصميم ثمان برامج تعليمية حاسوبية في مادة الكترونيات القدرة الكهربائية , تهدف إلى تقديم معلومات تعزيزيه إضافية عن مادة الدراسية التي تم دراستها في المحاضرة الاعتيادية .

وشملت هذه العملية تحديد المادة العلمية المقرر تدريسها للطلبة بواسطة الحاسوب , وتحديد أهداف برامج الحاسوب التعليمية , واختيار برنامج العروض التوضيحية (power point) لتقديم  المادة العلمية  للطلبة . وتضمنت برامج الحاسوب التعليمية عرض المقدمة وهي تشمل عنوان الموضوع واسم المصمم والفئة المستفيدة وهدف البرنامج الحاسوبي مع عبارات ترحيبية , ثم عرض الأهداف التدريسية المتوقع أدائها من قبل الطالب بعد الانتهاء من استخدام البرنامج الحاسوبي , وشاشات تعريفية بكيفية  استخدام البرنامج , وعرض شاشة قوائم الخيارات للوصول إلى الفقرات الأساسية في البرنامج . بالإضافة إلى شروحات نظرية عن المادة الدراسية . ورسوم الدوائر الكهربائية والالكترونية , والإشكال الموجبة والعلاقات البيانية من المتغيرات , بالإضافة إلى القوانين والعلاقات الرياضية التي تحكم عمل المكونات والدوائر الكهربائية والالكترونية . وأمثلة وتطبيقات وتمارين رياضية متعددة عن الموضوع . ثم يتم إجراء تحصيلي في نهاية البرنامج الحاسوبي من نوع الاختيار من متعدد وتزويد الطالب بالتغذية الراجعة الفورية لنتائج إجابته . ثم الشاشات الخاصة بنهاية البرنامج .

بعد ذلك قام الباحث بنفسه بتنفيذ البرامج , ومن خلال استشارة بعض المتخصصين في هذا المجال إثناء العمل . وبعد الانتهاء من تنفيذها عرضت على عدد من المتخصصين لمعرفة أرائهم حولها . حيث تم تعديلها في ضوء هذه الآراء .

 كما عرضت على عدد من الطلبة من غير عينة البحث اختيروا بصورة عشوائية لغرض التعرف على سهولة استخدامها من قبل الطلبة وكفاءتها والمتطلبات التي يرغبون أضافتها إليها . وأجريت التعديلات المطلوبة . وعليه أصبحت جاهزة للتطبيق .

5- أدوات البحث :

أ- مقياس الدافعية للتعلم :

تم بناء مقياس يهدف إلى قياس دافعية الطلبة عينة البحث لتعلم مادة الكترونيات القدرة الكهربائية . حيث حدد الهدف من المقياس أولا ً, وجمعت فقراته في استبيان استطلاعي مفتوح إلى عينة عشوائية من غير عينة البحث مكونة من عدد من التدريسيين والطلبة . وفي  ضوء ما حدد من قبلهم والدراسات السابقة اعد مقياس الدافعية للتعلم وهو مكون (40) فقرة حسب مقياس ليكرت (Likert) الخماسي , واعدت تعليمات الإجابة       عليه , ولبيان صلاحيته عرض على عدد من المختصين , واعتمدت معادلة كوبر (Cooper) لحساب الاتفاق بين المحكمين . حيث تم التأكد من صلاحيته وأصبح المقياس صادقا ً (Validity) .

وتم إجراء التحليل الإحصائي لفقرات المقياس من خلال تطبيقه تطبيقا ً استطلاعيا ً على عينة عشوائية من غير عينة البحث , واستخرج معامل التمييز لكل فقرة , وحسبت علاقة الفقرة بالدرجة الكلية للمقياس حسب الطرائق الإحصائية المعروفة . حيث وجد إن جميع فقرات المقياس مستوفية لشروط الصدق . ولغرض حساب ثبات المقياس استخدمت طريقة حساب معامل ثبات الاستقرار عن طريق إعادة تطبيق المقياس مرة أخرى على نفس العينة السابقة , وباستخدام معامل ارتباط بيرسون (Pearson) وجد إن معامل الثبات هو (0.83) . وحسب معامل ثبات ثبات كروبناخ – إلفا باستخدام معادلة كروبناخ فوجد أن قيمته8 (0.91) . وبذلك أصبح المقياس مستوفيا ً لشروط الثبات (Reliability) وحاجزا ً للتطبيق في صيغته النهائية . (ملحق رقم 1)

ب- مقياس الاتجاهات نحو استخدام الانترنت والحاسوب في التعليم :

قام الباحث بإعداد مقياس اتجاهات الطلبة نحو استخدام الانترنت والحاسوب في التعليم بنفس الطريقة التي تم بها إعداد مقياس الدافعية لتعلم مادة الكترونيات القدرة الكهربائية التي تم ذكرها سابقا ً . وتكون المقياس من (30) فقرة حسب مقياس ليكرت (Likert) الخماسي . وتم استخراج الصدق والثبات له بطريقة مشابهة لما تم عمله عند إعداد  مقياس الدافعية للتعلم . حيث وجد أن المقياس مستوفي لشروط الصدق والثبات وجاهر للتطبيق في صيغته النهائية . (ملحق رقم 2) .

6- تطبيق البحث :

في البداية قام الباحث بإدخال طلبة المجموعة التجريبية الأولى في دورة عن شبكة الانترنت , وطلبة المجموعة التجريبية الثانية في دورة عن الحاسوب .

بعد ذلك جرى التطبيق القبلي لمقياسي الدافعية للتعلم والاتجاهات نحو استخدام الحاسوب والانترنت في التعليم على طلبة المجموعات الثلاث معا ً وفي آن واحد . وحللت نتائج التطبيقين فوجد عدم وجود فروق دالة إحصائيا ً بين طلبة المجموعات الثلاث فيهما . وهذا اعتبر أساسا ً للبدء بتطبيق البحث .

وبدأت عملية التدريس بتدريس طلبة المجموعات الثلاث معا ً بالطريقة الاعتيادية وحسب الخطط التدريسية التي تم إعدادها مسبقا ً . وبعد ذلك يستخدم طلبة المجموعة التجريبية الأولى شبكة الانترنت , ويستخدم طلبة المجموعة التجريبية الثانية برامج الحاسوب , للحصول على معلومات إضافية عن المادة التي تم  دراستها بينما لا يستخدمهما طلبة المجموعة الضابطة . واستمرت هذه العملية لمدة ثمانية أسابيع . جرى بعدها إعادة تطبيق مقياسي الدافعية للتعلم والاتجاهات نحو استخدام الحاسوب والانترنت في التعليم على طلبة المجموعات الثلاث معا ً وفي آن  واحد . ثم حللت نتائجهما باستخدام الوسائل الإحصائية المناسبة لهذا الغرض .

7- الوسائل الإحصائية :

استخدم الباحث عدد من الوسائل الإحصائية المناسبة للتوصل إلى نتائج البحث , ومنها الاختبار الثاني لعينتين مستقلتين عند مستوى (0.05) وبدرجة حرية (87) . ومعامل ارتباط بيرسون , ومعادلة سيبرمان             براون , ومعادلة التحقق من دلالة معامل الارتباط , ومعامل التمييز , معادلة كروبناخ – إلفا , ومعادلة كوبر . (احمد وخليل , 1988 : ص 305) , (احمد , 1998 : ص 288 , 355) , (Eble , 1972 , p.413) , (Cooper , 1974 , p.27) , (Glass and Julion , 1970 , p.114 , 295)

 

 

نتائج البحث :

من ملاحظة جدول رقم (1) نجد أنه :

أولا ً : الدافعية لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية  :

يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطي دافعية الطلبة لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية في المجموعتين :

1-     التجريبية الأولى والتجريبية الثانية .

2-     التجريبية الأولى والضابطة .

3-     التجريبية الثانية والضابطة .

ثانيا ً : الاتجاهات نحو استخدام الحاسوب والانترنت في التعليم :

يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطي اتجاهات الطلبة نحو استخدام الحاسوب والانترنت في التعليم في المجموعتين :

1-     التجريبية الأولى والتجريبية الثانية .

2-     التجريبية الأولى والضابطة .

3-     التجريبية الثانية والضابطة .

 

مناقشة النتائج :

     إن استخدام كل من الانترنت والحاسوب تتكامل مع طرائق التدريس الاعتيادية من الممكن اعتباره أسلوبا ً  فعالا ونافعا ً للطلبة . فبإمكان كل من الانترنت والحاسوب تزويد الطلبة بالتعلم الذاتي (Self – Learning) . ويمكن من خلالهما عرض المعلومات المتعلقة بالمادة الدراسية بصورة شيقة وجذابة . ويمكنان الطلبة من التعلم حسب سرعتهم الخاصة وإمكانياتهم العلمية , ويوفران التفاعل المتبادل بين الطالب وبينهما . وكل منهما عبارة عن وسيلة  اتصال ذو اتجاهين تعتمد على استجابة الطالب .

     وان استخدام الانترنت في التعليم بعد امتدادا ً لاستخدام الحاسوب في التعليم , وتطورا ً كبيرا ً في إمكانياته  وبما يتناسب مع متطلبات العصر الراهن الذي أصبح فيه العالم أشبه بالقرية الصغيرة , التي يمكن الحصول على المعلومات فيها بكل يسر وسهولة .

     وهناك العديد من الاختلافات بين الحاسوب والانترنت , سواء من حيث الإمكانيات أو الأساليب أو نوعية المعلومات المقدمة من خلالهما , من الممكن إن تكون سببا ً لهذا الاختلاف بين استجابات الطلبة على مقياسي الدافعية  لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية , والاتجاهات نحو استخدام الحاسوب والانترنت في التعليم , والذي أدى إلى تفوق طلبة المجموعة التجريبية الأولى التي استخدمت الانترنت , على طلبة المجموعة التجريبية الثانية التي استخدمت الحاسوب , وعلى طلبة المجموعة الضابطة التي لم تستخدمهما على التوالي .

     إن استخدام الأساليب المتنوعة والتقنيات التربوية المناسبة في عملية التعلم قد يكون له دور حاسم في زيادة دافعية الطلبة نحو تعلم المادة الدراسية , والاتجاهات نحو استخدمها في التعليم . وبما أن استخدام الانترنت يتضمن تزويد الطلبة بعدد من الحوافز والمتغيرات المناسبة بدرجة اكبر مما قد يزوده الحاسوب , فأن هذا من الممكن أن يؤدي إلى إثارة دافعيتهم واهتماماتهم بالمادة الدراسية , واستخدام الانترنت في التعليم .

إن حداثة دخول الانترنت إلى المجتمع في شتى المجالات ومنها المجال التعليمي , ورغبة الطلبة بالاطلاع عليه والتعرف على تطبيقاته المختلفة , وكيفية الحصول على المعلومات المطلوبة , شكلت دافعا ً للطلبة نحو التعلم , وبينت لهم أهمية استخدامه في التعليم , وعليه فقد تفوقوا على طلبة المجموعتين الآخريتين .

الاستنتاجات :

1-  إن استخدام الانترنت لتزويد الطلبة بمعلومات إضافية  عن مادة الكترونيات القدرة الكهربائية التي تم دراستها في المحاضرة الاعتيادية  قد أثرا ً  ايجابيا ً في :

أ‌-       دافعية الطلبة لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية .

ب‌-  اتجاهات الطلبة نحو استخدام الحاسوب والانترنت في التعليم .

2-  إن استخدام الحاسوب لتزويد الطلبة بمعلومات إضافية عن مادة الكترونيات القدرة الكهربائية التي تم دراستها في المحاضرة الاعتيادية قد أثر ايجابيا ً في :

أ‌-       دافعية الطلبة لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية .

ب‌-  اتجاهات الطلبة نحو استخدام الحاسوب والانترنت في التعليم .

3-  إن استخدام الانترنت لتزويد الطلبة بمعلومات إضافية عن مادة الكترونيات القدرة الكهربائية التي تم دراستها في المحاضرة الاعتيادية قد اثر ايجابيا ً في دافعية الطلبة لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية , واتجاهاتهم نحو استخدام الانترنت والحاسوب في التعليم بدرجة اكبر من تأثير الحاسوب .

التوصيات :

1-  استخدام الانترنت والحاسوب في تقديم معلومات تغزيزية إضافية عن المادة التي يتم دراستها في المحاضرة الاعتيادية لمادة الكترونيات القدرة الكهربائية .

2-  تصميم مواقع تعليمية متخصصة على الانترنت , وبرامج تعليمية حاسوبية متخصصة لعدد من المواد الدراسية , لتكون مصادر للمعلومات , يمكن الإفادة منها من قبل التدريسيين والطلبة في هيئة التعليم التقني .

3-     ربط المؤسسات التعليمية وخاصة الجامعات والمعاهد التقنية بشبكة الانترنت والاستفادة منها للإغراض التعليمية .

المقترحات :

استكمالا ً للبحث الحالي يقترح الباحث إجراء بعض البحوث الأخرى المكملة له والممتدة لنتائجه , وباستخدام عدد من التطبيقات الخاصة بالانترنت  والحاسوب , ومحاولة المقارنة بينها وفي عدد من المواد والمراحل الدراسية , ومعرفة أثرها على عدد من المتغيرات .

جدول رقم (1)

عرض نتائج البحث

الفرضية

المجموعة

المتوسط الحسابي

الانحراف المعياري

قيمة t المحسوبة

الأولى

(الدافعية)

ت1

38.32

8.235

2.853

ت2

32.52

10.214

ت1

38.32

8.235

6.867

ض

25.21

6.532

ت2

32.52

10.214

3.319

ض

25.21

6.532

الثانية

(الاتجاهات)

ت1

29.83

6.441

2.779

ت2

24.53

8.293

ت1

29.83

6.441

6.066

ض

20.76

5.131

ت2

24.53

8.293

2.128

ض

20.76

5.131

(*) ت1 : التجريبية الأولى   ت2 : التجريبية الثانية    ت3 : الضابطة

(*) قيمة t الجدولية عند مستوى (0.05) وبدرجة حرية (58) = 2.000

المصادر:

1- أحمد سليمان عودة . القياس والتقويم في العملية التدريسية . ط3 , عمان , دار الأمل , 1998 .

2- أحمد عودة وخليل يوسف الخليلي , الإحصاء للباحث في التربية والعلوم الإنسانية . عمان , دار الفكر , 1988 

3- ألحسناوي , موفق عبد العزيز . أثر استخدام شبكة الانترنت في الكترونيات القدرة الكهربائية على تحصيل الطلبة والدافعية نحو التعلم . وقائع مؤتمر العملية التعليمية والتعلمية في الوطن العربي إلى اين , عمان , جامعة الحسين بن طلال , 3-4 مايس 2004 .

4- ــــــــــــــــــــــــــــــ . أثر شبكة المعلومات الدولية وبرامج الحاسوب في تدريس الكترونيات القدرة الكهربائية في تحصيل الطلبة والاحتفاظ بالمعلومات والدافعية للتعلم . العراق , جامعة  بغداد , كلية التربية ابن الهيثم , 2005 (رسالة دكتوراه غير منشورة)

5- الحسيني , عبد الحسن , معجم المصطلحات المعلوماتية . ط1 , بيروت , دار العلم , 1987 .

6- طاهر احمد طاهر . أهمية استخدام الطرق الحديثة في التدريس : دور المختبرات العملية في تدريس العلوم . المؤتمر الثاني للفيزياء والعلوم , 2002 .

7- الطحان , نسرين كامل . أثر استخدام الحاسوب في تدريس الفيزياء في تحصيل الطالبات ودافعيتهن نحوها . بغداد , جامعة بغداد , كلية التربية , ابن الهيثم , 2003 (رسالة ماجستير غير منشورة)

8- العمودي , محمد (وآخرون) . المقرر التعليمي ألوبي كأداة واعدة لنموذج جديد في التعلم , المؤتمر الكيميائي العربي الحادي عشر , عدن 6-8 تشرين الثاني , 2000

9- محمد عثامنه صلاح . مدى تحقيق مؤسسات تعليم الكبار لأهدافها في الأردن . مجلة تركز البحوث التربوية ,  المجلد 9 , العدد 17 , قطر , جامعة قطر , 2000

10- نشوان , يعقوب حسين . الجديد في تعليم العلوم . ط1 , عمان , دار الفرقان , 1989 .

11- هيئة التعليم التقني . مفردات مناهج التخصصات التكنولوجية , قسم الكهرباء , فرع القوى الكهربائية , بغداد هيئة التعليم التقني , 1998 .

12- يوسف قطامي . الدافعية للتعلم الصفي لدى طلبة الصف العاشر في مدينة عمان , مجلة دراسات (العلوم الإنسانية) , المجلد 12 , العدد 20 , عمان , 1993 .

13- Binder , C . Behavioral Fluency anew paradiym , (in) Educational Technology ,       vol .33 , U . S . A ,Englewoodcliffs , 1993 .

14- Christ mann , E . and Badgett , J . A comparative Analysis of the Effect of computer Assisted Instruction on Students Achievement in Differing Science and Domographical Areas  , (in) Journal of Computers in Mathematics and science Teaching , vol.18 , No.2 , 1999 .

15- Cooper , J . Measurement and Analysis of Beha vorial Techniques ,Columbus, Chio , Charles , E . Mcrill , 1974 .

16- Douglas , Masakoo , Individualized Learning , Utilizing the Internet and Jwpcc computer program : A case study of Heritage Japanes . Language Learner , U . S . A , University fCalifornia, (without date) .

17- Eble , Robert L . Essentials of Educational Measurement , U . S . A , Prentic Hall  Inc , 1972 .

18- Eustance , Ken . Intractive Education : Teaching and Learning on the Internet , Charles study university , 1994 .

19- Friedman , E . A . , The wired University , (in) IEEE . Spectrum , vol . 2 , No . 11 , 1984 .

20- Glass , G . V . and Julion C . S . Statistical Methods in Educational and psychology ,       U . S . A , Prentic Hall Inc , 1970 .

21- Moras , Solange . Computer – Assisted Language Lerning (CALL) and the Internet ,Brazil, Cultra Inglesa Desaocarlos , June , 2001.

22-Phemister , Pauline . Teaching the History of philosophy using Electronic Texts , (in) Learning and Teaching Support Network ,England,UniversityofLiverpool, July , 2002 .

23- Truell , Allen D . Student Attitudes Toward and Evaluation of Internet Assisted Instruction , (in) Deltapi Epsilon Journal , vol . 43 , No . 1 , 2001 .

 

ملحق رقم (1)

مقياس الدافعية لتعلم الكترونيات القدرة الكهربائية

1- لي رغبة كبيرة بدراسة الكترونيات القدرة الكهربائية .

2- اهتم كثيرا ً بالكترونيات القدرة الكهربائية واتابع التطورات الحاصلة فيها .

3- أعتبر دراسة الكترونيات القدرة الكهربائية ممتعة وشيقة .

4- أشعر بأهمية الكترونيات القدرة الكهربائية في الحياة العملية .

5- اتابع الكترونيات القدرة الكهربائية بصورة جدية اثناء الدرس .

6- أشعر بالسعادة والارتياح عند دخولي المحاضرة .

7- أشعر بأني امتلك معلومات واسعة في الكترونيات القدرة الكهربائية .

8- اتمنى ان احصل على درجات عالية في الكترونيات القدرة الكهربائية .

9- اتمنى ان اكون عالما ً ومبدعا ً في الكترونيات القدرة الكهربائية .

10- يعجبني الاطلاع على سيرة حياة المختصين في الكترونيات القدرة الكهربائية .

11- ادرس الكترونيات القدرة الكهربائية لغرض التعلم وليس للنجاح فقط .

12- ليس لي موقف سلبي تجاه الكترونيات القدرة الكهربائية .

13- لدي اندفاع كبير نحو دراسة الكترونيات القدرة الكهربائية لقلة الصعوبات التي واجهها فيها.

14- تسعدني المنافسة مع الطلبة المتميزين في الكترونيات القدرة الكهربائية .

15- استعد كثيرا ً لأمتحان الكترونيات القدرة الكهربائية لغرض النجاح فيها .

16- أشعر بان لدي القدرة على النقاش اثناء محاضرة الكترونيات القدرة الكهربائية .

17- استخدم مصادر متنوعة للتعلم عند دراستي الكترونيات القدرة الكهربائية .

18- ارغب بالعمل في مهنة لها علاقة بالالكترونيات في المستقبل .

19- اهتم بقراءة مواضيع الكترونيات القدرة الكهربائية في الصحف والمجلات ومشاهدتها في التلفاز.

20- اشعر بان علم الالكترونيات اكثر ارتباطا ً بالحياة العملية من المواد الاخرى .

21- اهتم بالعمل في مختبرات الكهرباء والالكترونيات .

22- احرص على انجاز جميع الواجبات التي أكلف بها في محاضرات الكترونيات القدرة الكهربائية .

23- اتمنى زيادة عدد الساعات المخصصة لمادة الكترونيات القدرة الكهربائية .

24- اشعر ان الوقت يمضي سريعا ً اثناء محاضرة الكترونيات القدرة الكهربائية .

25- اشعر بالاعتزاز لتشجيع المدرس لي على التفوق في الكترونيات القدرة الكهربائية .

26- ارغب بطرح الاسئلة على المدرس اثناء محاضرة الكترونيات القدرة الكهربائية .

27- ارى ان دراسة الكترونيات القدرة الكهربائية تساعدني بالتعرف على التقنيات الحديثة .

28- ارغب بمتابعة اخبار التطورات والمستجدات العلمية في الكترونيات القدرة الكهربائية .

29- أهتم بالاسئلة الصعبة والمثيرة للتفكير التي يطرحها مدرس الكترونيات القدرة الكهربائية .

30- أشعر بالفخر عندما يكلفني مدرس االكترونيات القدرة الكهربائية بأنشطة اضافية عنها .

31- احب كثيرا ً دراستي في قسم الكهرباء .

32- ارغب بأعداد وتصميم اجهزة كهربائية والكترونية والعمل عنها .

33- اشعر بالدافعية لمعرفة كيفية عمل الاجهزة الكهربائية والالكترونية .

34- أعتبر مادة الكترونيات القدرة الكهربائية من المواد الاساسية في اقسام الكهرباء .

35- ارغب بالعمل على اجهزة الحاسوب وشبكة الانترنت كأحد التطبيقات التقنية لالكترونيات القدرة الكهربائية

36- لدي ثقة كبيرة بنفسي وامكانياتي بدراسة الكترونيات القدرة الكهربائية .

37- لدي مطالعات خارجية متعددة تخص الفيزياء .

38- لا اشعر بالقلق من الرسوب في امتحانات الكترونيات القدرة الكهربائية بسبب استيعابي لها

39- استمتع كثيرا ً بالقراءة عن الكترونيات القدرة الكهربائية في اوقات الفراغ .

40- اشعر بالحزن عند تغيب مدرس مادة الكترونيات القدرة الكهربائية .

ملحق رقم (2)

مقياس اتجاهات الطلبة نحو استخدام الانترنت والحاسوب في التعليم

1- يمنحني استخدام هذه التقنية سعة الاطلاع وزيادة المعلومات الاضافية عن المادة .

2- استمتع بالحصول على المعلومات الاضافية من هذه التقنية .

3- اشعر بالراحة والسرور عند وجودي في مختبرات الحاسوب والانترنت .

4- تجعلني هذه التقنية محبا ً لمادة الكترونيات القدرة الكهربائية ومتعلقا ً بها .

5- تنمي هذه التقنية التفكير العلمي عندي .

6- يزيد استخدامي لهذه التقنية من ثقافتي العامة .

7- اعتقد ان استخدام هذه التقنية يساعد في التقدم العلمي والتكنولوجي .

8- احب دائما ً استخدام هذه التقنية في الحصول على معلومات اضافية .

9- يجعلني استخدام هذه التقنية استكشف كثير من المعلومات الغامضة .

10- اشعر ان استخدام هذه التقنية ضروري مهم لجميع الطلبة .

11- اشعر ان الفضل يعود الى هذه التقنية في معظم التطورات الحاصلة في العالم .

12- اشعر بان الجميع يحتاجون الى تنمية مهاراتهم في استخدام هذه التقنية وتطبيقاتها .

13- اتمنى زيادة عدد الساعات الاسبوعية التي استخدم فيها هذه التقنية .

14- اتمنى ان اكون مبدعا ً في استخدام هذه التقنية وتصميم المواقع التعليمية عليها .

15- ارى ان استخدام هذه التقنية يساعدني في التعرف على التقنيات الحديثة .

16- اشعر بكفاءة هذه التقنية بتقديم معلومات اضافية عن الكترونيات القدرة الكهربائية .

17- ارى ان استخدام هذه التقنية يساعدني على البحث عن كل ما هو جديد .

18- ارى كفاءة هذه التقنية في تطوير طرائق التدريس الاعتيادية .

19- اعتقد ان استخدام هذه التقنية يحفزني على التعلم المستمر .

20- اتمنى ان اكون متخصصا ً في استخدام هذه التقنية في التعليم مستقبلا ً .

21- اعتقد بامكانية ايصال المنهج المقرر لآذهان الطلبة باستخدام هذه التقنية .

22- استثمر أوقات الفراغ بالتدريب على استخدام هذه التقنية .

23- تشبع هذه التقنية رغباتي ومنولي العلمية تجاه الكترونيات القدرة الكهربائية .

24- استخدام هذه التقنية يمنحني الحرية في اكتساب المعلومات الاضافية التي ارغب بها .

25- يزداد شعوري بالارتياح عند حصولي على معلومات اضافية عن الكترونيات القدرة الكهربائية باستخدام هذه التقنية .

26- يمنحني استخدام هذه التقنية الدقة والتأني والصبر في اختيار المعلومات المطلوبة .

27- لهذه التقنية تطبيقات واسعة في العملية التعليمية وطرائق التدريس .

28- احب استخدام هذه التقنية في التعليم في جميع المواد الدراسية .

29- احب الحضور الى المحاضرات التي تم خلالها استخدام هذه التقنية للحصول على معلومات اضافية عن الكترونيات القدرة الكهربائية .

30- يجعلني استخدام هذه التقنية في التعليم احكم بموضوعية عند معالجة القضايا العلمية .

مجلة علوم انسانية  WWW.ULUM.NLالسنة الرابعة: العدد 32:ك2 (يناير) 2007 - 4th Year: Issue 32, Jan:

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 195740