Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

الإعلام الجديد ودو

                                                                                                     

            الإعلام الجديد ودوره في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة .

إعداد : لمياء اليحياء

اشراف: د. منى توكل

·       ما هو الإعلام الجديد ؟

- الإعلام الجديد هو مصطلح حديث يتضاد مع الإعلام التقليدي كون الإعلام الجديد لم يعد فيه نخبة متحكمة أو قادة إعلاميين بل أصبح متاحاً لجميع شرائح المجتمع وأفراده الدخول فيه واستخدامه والاستفادة منه طالما تمكنوا وأجادوا أدواته.

- لا يوجد تعريفا علمياً محددا حتى حينه يحدد مفهوم الإعلام الجديد بدقة إلا أن للإعلام الجديد مرادفات عدة ومنها:

الإعلام البديل , الإعلام الاجتماعي , صحافة المواطن و مواقع التواصل الاجتماعي.

والإعلام الجديد له أدوات ضرورية من خلالها يتم الولوج إلى عالمه كَ :

توفر الجهاز الإلكتروني (حاسب آلي، هاتف ذكي، جهاز لوحي) .

توفر الإنترنت .

الاشتراك أو الانضمام لإحدى مواقع التواصل الاجتماعي كَ الفيسبوك وتويتر و اليوتيوب و المدونات وغيرها من المواقع الاجتماعية الإلكترونية النشطة والتي تشكل ثقلاً في العالم الافتراضي .

 

_____________________________________________________________________رابط الموضوع :

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

 

 

·       ما هو دور هذا الإعلام في ( رعاية حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة ) ؟

تعد وسائل الإعلام في أي مجتمع المسؤول الأول عن صياغة ونشر وتوزيع الأخبار والمعلومات والأفكار والآراء , حيث تمثل أهم الوسائل الفعّالة في المجتمع ، وتعتمد الحكومات والمؤسسات الحكومية والخاصة و غيرها على وسائل الإعلام الجماهيرية على اختلافها سواء كانت صحافة مكتوبة , إذاعة أو تلفزيون في الوصول إلى الجمهور المستهدف والمتلقي الرسالة الإعلامية لتحقيق الأهداف من الاتصال الإعلامي.

 

 و هنا تكمن علاقة الإعلام بذوي الاحتياجات الخاصة .

فالأشخاص من ذوي الإعاقة هم جزء لا يتجزأ من كيان المجتمع وعندما نتحدث عن علاقة الإعلام بالإعاقة ونصنفها بأنها علاقة تفاعلية ومسؤولية متبادلة فإن ذلك يعني أننا ندرك ونعي أهمية توظيف وسائل الإعلام في إثارة قضايا الأشخاص المعاقين في المجتمع ، و استغلال هذه الوسائل في التوعية الشاملة لكل أفراد المجتمع فيما يتعلق بمفهوم الإعاقة وبضرورة دمج فئة المعاقين مجتمعياً وضمان كامل حقوقهم الإنسانية والحياتية ليكونوا فعَّالين كغيرهم من الأفراد غير المعاقين.

 

فالإعلام أصبح مؤثّراً وفعَّالاً في حياة الناس عامة ، ويمكن أن يغيّر القناعات أو يحرفها و قادر على خلق قناعات جديدة ومن هنا نشعر بقوّة الإعلام في تشجيع المعاقين و إبراز دورهم , خاصة النساء من ذوات الإعاقة لكونهن يعانين من ضغوطات مضاعفة تتعلق بكونهن نساء أولاً ومعاقات ثانياً , إضافة إلى حثّ أفراد المجتمع على الاهتمام بالمعاقين/ات وتشجيعهم/هنّ على مواصلة الحياة بثقة قائمة على احترام كرامتهم .

 

 

 

 

___________________________________________________ رابط الموضوع :
http://www.ahlan.com/2013/09/29/media-disabilities/#ixzz3D7bXaJrm

 


فإنّ على الإعلام والقائمين عليه واجب في جذب اهتمام المسئولين وذوي العلاقة وصناع القرار إلى واجبهم نحو رعاية المعاقين والاهتمام بهم و حفظ حقوقهم ودمجهم في المجتمع كواجب إنساني وأخلاقي وقانوني يستند إلى مشروعية حفظ حق المعاقين في فرص متكافئة مع غيرهم في مجالات الحياة كافة

في العيش بكرامة وحرية على قدم المساواة مع الآخرين.

 

إن المعاقين لم يختاروا أن يكونوا كذلك ، وإنّ مبدأ المساواة وعدم التمييز يقتضي قبولهم في المجتمع و انصهارهم وتفاعلهم في تفاصيل حياه المجتمع.

في الجانب الآخر ، أظهرت الدراسات والبحوث أنّ الإعلام يتناول الإعاقة بشكل لم يصل إلى المستوى المطلوب للوصول للمناصرة والمطالبة الحقوقية في تغيير اتجاهات المجتمع وتغيير السياسات المتعلقة بالقانون في دمج الفئات من ذوي الإعاقة , و إننا نؤمن بشدة أنّ الإعلام يستطيع تحويل هذه القضية من نظرة الشفقة إلى دائرة التفاعل الايجابي في تقبلهم للتأثير على الرأي العام ودمجهم , خاصة وأن التكنولوجيا المهيمنة اليوم أتاحت الفرصة للتواصل بين الناس بكل أشكالها المقروء والمكتوب والمسموع والمرئي ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة التي يمكن استثمارها في النهوض بواقع الأشخاص ذوي الإعاقة وحقوقهم.

 

·       حقوق المعاقين والإعلام الاجتماعي :

فرضت شبكات التواصل الاجتماعي نفسها بقوة داخل الفضاء الإعلامي ، بالنظر إلى قدرتها على التأثير في الرأي العام وتوجيه الأحداث , وأحدثت ثورة جذرية في حياة الأشخاص من ذوي الإعاقة ، حيث سمحت لهم باندماج أفضل وساهمت في تعزيز حريتهم في التعبير عن أفكارهم واستخدامها كوسيلة وأداة لإيصال رسائلهم وآرائهم إلى أكبر شريحة ممكنة من الناس ، بالإضافة إلى زيادة معارفهم ومفاهيمهم وهذا يعني زيادة في استقلاليتهم دون حواجز الإعاقة والحركة والانتقال , خاصة وأنه يتمتع بميزة سهولة الوصول إلى الجميع وقلة تكاليفه ، مما يجعله ينتشر بسرعة بالإضافة إلى إمكانية استخدامه من قبل الأشخاص والمؤسسات على حدٍ سواء ، الأمر الذي يتيح تفاعلاً لا يمكن أن تحققه وسائل الإعلام التقليدية.

 

___________________________________________________ رابط الموضوع :
http://www.ahlan.com/2013/09/29/media-disabilities/#ixzz3D7bXaJrm

 


هنا علينا أن ننتبه إلى أن ما يدعم أداء شبكات التواصل الاجتماعي على مستوى دعم قضايا المعاقين هو القدرة على الاستثمار الجيد والموضوعي للحرية التي تتيحها شبكة الانترنت في هذا الصدد ، بصورة موضوعية بعيدة عن التحريض والابتذال ونشر الكراهية من جهة ، والتحديد الدقيق للأهداف المرجوة من جهة ثانية.

 

إن الإعلام الاجتماعي اليوم، يعتبر جزءاً مهماً في حفظ حقوق المعاقين و إيصال الرسالة الإعلامية ، حيث يركز على الصعوبات والتحديات التي تواجه ذوي الإعاقة على اختلاف إعاقاتهم ، لاسيما وأنّ ذوي الإعاقة يواجهون صعوبات في ممارسة حقوقهم الحياتية من خلال التوعية بكافة هذه القضايا عبر وسائل الإعلام الاجتماعي .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

___________________________________________________ رابط الموضوع :
http://www.ahlan.com/2013/09/29/media-disabilities/#ixzz3D7bXaJrm

 

 

·       ما هو دور هذا الإعلام في ( التوعية المجتمعية بذوي الاحتياجات الخاصة ) ؟

                       يسعى الإعلام الجديد بالتوعية بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة من حيث شّن حملات توعيه لهم و القيام بأعمال تطوعية يتم تغطيتها إعلامياً يعرض في التلفاز و الصحف و المجلات و برامج التواصل الاجتماعي .

 لكن عيبُها أنها ليست ( بإستمرارية )

 فلابد من القائمين على تلك الأعمال أن يقومون بها بشكل مستمر يخدم أشاخص ذوي الاحتياجات الخاصة العمر بأكمله لا مدة إقامة العمل فتنقطع الأخبار و التغطيات و الحملات و غيرها عن تلك الفئة .

بوجه عام و بغض النظر عن  عدم الإستمرارية و غيرها , الإعلام بتقدم مما عليه في السابق

 لكن أيضاً يوجد به بعض السلبيات يرجى معالجتها لتخدم

ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل متكامل و مستمر لا بشكلٍ مؤقَّت .

( الاهتمام بقضية المعاقين و التوعية بهم وحفظ حقوقهم ليس ترفاً إعلامياً ، ويجب ألّا يُنظر إليهم على أنهم شريحة صغيرة من المجتمع ، بل هو واجب وطني وإنساني تمليه مصالح الوطن و تلبية حاجات المعاقين و حفظ حقوقهم ) .



لمياء اليحياء h

___________________________________________________ رابط الموضوع :
http://www.ahlan.com/2013/09/29/media-disabilities/#ixzz3D7bXaJrm

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 193112