Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

التصميمات التجريبي

                                                                           التصميمات التجريبية:

يوجد العديد من التصنيفات للتصميم التجريبي ويجب على الباحث قبل اجراء أي دراسة اختيار تصميم تجريبي مناسب لاختبار صحة النتائج المستنبطة من الفروض وتتفاوت أنواع التصميمات التجريبية في مزاياها ونواحي قصورها أي في قوتها وضعفها من حيث كفاية ضبط المتغيرات المؤثرة في المتغير التابع.

التصميمات التجريبية في مجال بحوث التربية الرياضية:

أولا- التصميم التجريبي لمجموعة واحدة

ثنيا-التصميم التجريبي للمجموعات المتكافئة

أولا-التصميم التجريبي لمجموعة واحده:

يتطلب هذا النوع من التصميم التجريبي وجود مجموعه واحدة من الأفراد لذلك يعد أبسط أنواع التصميمات التجريبية وهذا النوع من التصميم التجريبي ينقسم الى نوعين:

أ-التصميم القبلي والبعدي لمجموعة واحدة:

فهذا التصميم لا يتطلب إعادة تنظيم وتوزيع أفراد العينة لأنه يستخدم نفس الأفراد ويقارن أداءهم في ظل ظرف معين بأدائهم في ظل ظرف اخر وتتلخص خطوات هذا التصميم فيما يلي:

  1. إجراء قياس قبلي على المفحوصين(أفراد المجموعة) وذلك قبل إدخال المتغير المستقل

  2. يستخدم المتغير المستقل على النحو الذي يريده الباحث ويضبطه بهدف إحداث تغيرات معينة في المتغير التابع.

  3. يجري قياس بعدي للتعرف على تأثر المتغير المستقل في المتغير التابع.

  4. يحسب الفرق بين القياس البعدي والقياس القبلي ثم تختبر دلالة هذا الفرق احصائيا.

ونوضح هذا التصميم بالمثال التالي:

لنفرض أن باحثا يهتم بدراسة أثر برنامج مقترح للتدريب العقلي (المتغير المستقل)على مستوى الأداء المهارى لسباحة الصدر(المتغير التابع) فيقيس الباحث القياس القبلي لمستوى الأداء المهارى لكل فرد من أفراد العينة عن طريق الدرجات التي يحصل عليها في المهارة وذلك بواسطة لجنة اختبار مكونة من ثلاث افراد متخصصين لضمان الموضوعية في وضع الدرجة.

 ثم يتم ادخال المتغير التجريبي(المستقل) وهو البرنامج التدريبي العقلي وتم استخدامه لمدة ستة اسابيع ثم بعدها قياس مستوى الأداء المهارى لنفس الأفراد مرة اخرى وبنفس لجنة الاختبار التي قامت بالقياس القبلي.

        ولتحديد التغير الناتج الذي حدث بعد اجراء القياس البعدي في مستوى الأداء المهارى يتم ايجاد متوسط الفروق بين القياس البعدي والقبلي فإذا ظهرت فروق يكون مرجعها الى تأثير المتغير المستقل على المتغير التابع.

وفي المثال السابق اذا حدث تقدم لمستوى افراد العينة بعد تطبيق البرنامج المقترح فانه يصعب تحديد أن هذا التحسن يرجع اساسا الى تطبيق البرنامج نظرا لوجود العديد من المتغيرات المرتبطة التي تحتاج الى ضبط وتحكم.

فمثلا يمكن أن يكون الفرق راجعا الى ان التلاميذ قد اصبحوا اكبر سنا او اكثر تحمسا حينما طبق عليهم الاختبار الثاني وربما يكون الفرق راجعا الى ان خبرة المفحوصين الناتجة عن الممارسة الأولى في الاختبار القبلي هي التي ساعدت على ان يكون اداءهم أفضل في الاختبار الثاني.

ب- التصميم المقارن باستخدام مجموعة ضابطة:

ويتضمن هذا التصميم اختيار مجموعتين عشوائيا بحيث تعتبر احدى المجموعتين تجريبية تخضع للمعالجة التجريبية بينما المجموعة الأخرى ضابطة لا تخضع للمتغير التجريبي ثم يجري قياس بعدي للمقارنة بين درجات القياس البعدي للمجموعتين.

وفي المثال التالي نوضح خطوات هذا التصميم التجريبي.

نفرض أن باحث اراد دراسة أثر برنامج مقترح للتدريب بالأثقال على تطوير القوة المميزة بالسرعة للمصارعين فبعد اختيار عينة البحث يتم الاتي:

  1. يتم اختيار المفحوصين عشوائيا ثم تقسيمهم الى مجموعتين.

  2. يستخدم مع احد المجموعتين برنامج مقترح للتدريب بالأثقال لفترة زمنية ولعدد الوحدات التدريبية التي يحددها الباحث.

  3. يجري قياس بعدي لهذه المجموعة بعد انتهاء فترة التدريب المحدد ويحسب متوسط نتائج المتغير التابع وهو القوه المميزة بالسرعة للمصارعين.

  4. يتبع مع المجموعة الثانية والتي تمثل المجموعة الضابطة اسلوب التدريب العادي في نفس الفترة الزمنية ونفس عدد الوحدات التدريبية التي تم تحديدها للمجموعة الأولى.

  5. يجري اختبار بعدي لنفس المجموعة بعد انتهاء فترة التدريب ويحسب متوسط نتائج المتغير التابع وهو القوة المميزة بالسرعة للمصارعين.

  6. يقارن بين متوسطي النتائج في الحالة الأولى والحالة الثانية وتختبر دلالة هذه الفروق احصائيا.

وعموما فإن استخدام طريقة المجموعة الواحدة كأحد التصميمات التجريبية يتم فيه اختيار عينة الدراسة بالطريقة العشوائية كما ان عدم وجود قياس قبلي لكل مجموعة يعتبر عامل من العوامل التي يصعب معها تحديد تكافؤ المستوى بين المجموعات لذلك فإن الفروق التي تظهر في القياس البعدي قد ترجع الي الفرق بين المجموعات في المستوى في البداية وليس الي المتغير التجريبي.                                                    

ثانيا- التصميم التجريبي للمجموعات المتكافئة:

يختلف التصميم التجريبي للمجموعات المتكافئة عن التصميم التجريبي للمجموعة الواحدة حيث أن التصميم التجريبي للمجموعات المتكافئة صمم للتغلب على عيوب التصميم للمجموعة الواحدة من حيث عدم الدقة والتحكم في المؤثرات غير التجريبية.

ويستخدم في هذا التصميم طريقة المجموعة التجريبية الواحدة والمجموعة الضابطة الواحدة كما ان هناك تصميمات اخرى تستخدم أكثر من مجموعة تجريبية مع مجموعة ضابطة واحدة أو مجموعة تجريبية واحدة مع اكثر من مجموعة ضابطة الا انه في جميع هذه الحالات ينبغي على الباحث ان يراعي تحقيق التكافؤ بين المجموعات المستخدمة.

 وهناك اساليب يتبعها الباحث لتحقيق التكافؤ المطلوب بين مجموعات البحث من هذه الأساليب ما يلي:

1-أسلوب الأزواج المتماثلة :

ومضمون هذا الأسلوب أن الباحث يوزع أفراد العينة على اساس تماثل كل فردين في الخصائص والمتغيرات التي قد يكون لها تأثير في النتائج التجريبية (مثل- العمر- الطول- الوزن- الذكاء) ثم يقوم بالتوزيع عشوائيا واحدا من كل زوج على احد المجموعتين الضابطة مثلا والثاني على المجموعة التجريبية بحيث يضمن ان افراد المجموعة الضابطة والتجريبية متماثلتين ومتكافئتين في جميع الظروف والمتغيرات ماعدا المتغير التجريبي.

2-الأسلوب الإحصائي في التوزيع:

       في هذا الأسلوب من اساليب التكافؤ يقوم الباحث بإيجاد متوسطات درجات المجموعات التجريبية والضابطة وانحرافاتها المعيارية للمتغيرات المؤثرة في المتغير التابع فإذا كان مثلا مستوى الأداء المهارى هو الذي نريد التكافؤ على اساسه فإننا نختار جماعات ذات متوسط واحد في مستوى الأداء المهارى وقد يتطلب الأمر استبعاد بعض افراد العينة ليتحقق التكافؤ بينهما.

3-اسلوب الانتقاء العشوائي:

اذا كان الباحث يختار العينة من مجتمع كبير فانه يستخدم اساليب الاختيار عشوائيا حيث ان هذه الأساليب تحقق التكافؤ بين المجموعات وذلك عن طريق ترقيم الأفراد ترقيما متسلسلا ثم تستخدم جداول الأعداد العشوائية او اي طريقة من طرق المصادفة بحيث توزع نصف الأفراد في مجموعة والنصف الأخر في مجموعة الثانية.                                  

أنواع التصميمات التجريبية التي تستخدم أكثر من مجموعة :

1-القياس البعدي لمجموعتي البحث:

عند استخدام هذا التصميم التجريبي يختار الباحث مجموعتين متكافئتين بقدر الإمكان ثم يدخل المتغير المستقل على المجموعة التجريبية اما المجموعة الضابطة فتمارس بالشكل المعتاد اي لا تخضع لأي معاملة تجريبية وبعد فترة مناسبة يحددها الباحث لانتهاء التجريب يجري القياسات البعدية للمجموعتين ويقارن الفرق بينهما ثم يختبر دلالة الفروق احصائيات.

وهدف هذا التصميم هو معاملة مجموعتين متماثلتين معاملات مختلفة للوصول الى نتيجة تتعلق بأثر هذه المعاملات المختلفة وبدون المجموعة الضابطة تصبح نتائج كثير من التجارب لامعنى لها فالباحث يستخدم مجموعة ضابطة ليدعم اعتقاده بأن المتغير المستقل هوه المسؤول فعلا عن التغير الحادث في المتغير التابع.

والمثال التالي يوضح كيفية استخدام هذا التصميم التجريبي:

عند الرغبة في دراسة أثر الأحماء بجمباز الموانع على تنمية بعض عناصر اللياقة البدنية يختار الباحث مجموعتين متكافئتين في كل الخصائص تمثل احدى المجموعتين المجموعة التجريبية والأخرى هي المجموعة الضابطة ثم يقوم بتنفيذ جزء الأحماء مع المجموعة الضابطة بالطريقة العادية التي تستخدم دائما في التدريس بينما ينفذ مع المجموعة التجريبية الإحماء باستخدام جمباز الموانع وبعد انتهاء التجربة يقيس عناصر اللياقة البدنية للمجموعتين فإذا حدث تقدم في مستوى اللياقة البدنية بالنسية للمجموعة التجريبية التي استخدمت الإحماء بجمباز الموانع عن مستوى اللياقة البدنية في المجموعة الضابطة التي مارست الإحماء العادي فإن مرجع هذا التقدم الى تأثير المتغير التجريبي (الإحماء بجمباز الموانع).

2-القياس القبلي – البعدي لمجموعتين احداهما ضابطة والأخرى تجريبية:

وفي هذا التصميم يختار الباحث مجموعتي البحث بالطريقة العشوائية اجراء التكافؤ بين مجموعتي البحث يتم اخذ القياس القبلي للمتغير التابع لكل من مجموعتي البحث يتم حساب متوسط درجات مجموعتي البحث في القياسات القبلية تتعرض المجموعة التجريبية للمتغير المستقبل اما المجموعة الضابطة فلا تتعرض له، يتم تطبيق القياس البعدي على المجموعتين.

يتم حساب متوسط الفرق بين القياس البعدي والقبلي لكل مجموعة لحساب متوسط التحسن لكل مجموعة ثم تتم مقارنة بين متوسطي التحسن في المجموعتين لإيجاد الفرق بينهما ثم حساب دلالة هذا الفرق احصائياً.

ولتوضيح ذلك التصميم التجريبي المثال التالي:

في دراسة لتحديد أثر استخدام وسائل الإيضاح على مستوى اداء مهارة الشقلبة على اليدين يقوم الباحث باختيار مجموعتين بالطريقة العشوائية وبعد التأكد من ان مجموعتي البحث متكافئتين يتم اخذ القياس القبلي (لمهارة الشقلبة على اليدين ) عن طريق المحكمين لتقيم الأداء المهارى للتلاميذ مجموعتي البحث ثم يتم ادخال المتغير التجريبي(وسائل الإيضاح) اثناء تعليم المجموعة التجريبية بينما يتم تعليم المجموعة الضابطة بدون استخدام وسائل الإيضاح وبعد انتهاء التجربة يتم اخذ القياس البعدي للمجوعة الضابطة والمجموعة التجريبية لتحديد متوسط مستوى التحسن في الأداء المهارى لكل مجموعة على حده ثم اجراء المقارنة بين متوسط تحسن المجموعتين لتحديد اي المجموعتين أفضل في المستوى اداء المهارة.

3-القياس القبلي والبعدي لأكثر من مجموعه تجريبية ومجموعة ضابطة واحده

       وهذا التصميم التجريبي يستخدم حينما يريد الباحث ان يقارن تأثير اكثر من متغير مستقل على متغير تابع واحد فعند محاوله المقارنة بين اكثر من اسلوب تدريس على سرعة التعلم أو المقارنة بين انواع مختلفة من التغذية الراجعة وتأثيرها على التحصيل المعرفي فإن الباحث يستخدم مجموعتين أو ثلاثة مجموعات تجريبيه ومجموعه واحده ضابطه.

وكمثال على ذلك أن يستخدم الباحث اسلوب التدريس بالعرض التوضيحي مع المجموعة التجريبية الأولى واسلوب التدريس عن طريق الاقران مع المجموعة التجريبية الثانية ويستخدم مع المجموعة التجريبية الثالثة أسلوب التعلم الذاتي اما المجموعة الرابعة فيستخدم فيها أسلوب التعلم العادي وتكون كمجموع ضابطه.

وللمقارنة مع المجموعات التجريبية الثلاثة أو المجموعة الضابطة يتم استخدام تحليل التباين كوسيله إحصائية تصلح للمقارنة بين اكثر من مجموعتين.

 

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 188027