Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

التعلم الإلكترونيذ

التعلم الإلكتروني

أولا :  تعريف التعلم الإلكتروني

ولعل أهم ما يميز التعلم الإلكتروني هو أن المحتوى التعليمي في ظل هذا النظام يتم بناؤه في ضوء استراتيجيات حديثة، مع تقديمه من خلال مجموعة من الوسائط المتعددة مثل النصوص والصور الثابتة، والمتحركة، والرسوم الثابتة، والمتحركة، والصوت، وهذا في مجمله يزيد من انتباه المتعلم نتيجة لاستخدامه حواسه المختلفة في عملية التعلم، وبالتالي يكون الناتج اكتساب المتعلم للمعارف والمهارات والاتجاهات المطلوبة بدقة.

التعلم الإلكتروني جانب مهم من جوانب المستحدثات التكنولوجية التعليمية، وقد تعددت تعريفاته وتنوعت ومعه نظره الباحثين إليه إلا أننا يمكن بلورة هذه النظرات فيما يلي:-

أ- النظرة إليه على أنه نمط لتقديم المناهج أو المعلومات

 

وتنظر إلى التعلم الإلكتروني على أنه وسيلة أو نمط لتقديم المناهج الدراسية عبر شبكة المعلومات الدولية، أو أي وسيط إلكتروني آخر، الأقراص المدمجة، أو الأقمار الصناعية، أو غيرها من التقنيات المستحدثة في المجال التعليمي.

 

ب- النظرة إليه على أنه طريقة للتعلم:

حيث يرى أصحاب هذه النظره أن التعلم الإلكتروني طريقة للتعليم أو التدريس يستخدم فيه وسائط تكنولوجية متقدمة، كالوسائط المتعددة، والهيبرميديا، والأقمار الصناعية، وشبكة المعلومات الدولية، حيث يتفاعل طرفي العملية التعليمية من خلال هذه الوسائط لتحقيق أهداف تعليمية محددة ، ومما هو جدير بالذكر أن بعض الباحثين يقصر عملية التعلم الإلكتروني على التعلم من خلال شبكة الإنترنت ، سواء كان تعليما مباشرا عن بعد أو في الفصول الدراسية، وفي رأينا أن هذا تضييق لمجال واسع ورحب.

أيا كان شكل وتعريف التعلم الالكتروني ونوعه فهو لا يخرج عن واحد من النوعين الرئيسيين التاليين :

(1)التعلم الالكتروني المتزامن                         Synchronous E-learning

وهو موقف يتعلم فيه المتعلم المعلومة (المساق) عبر وسيط الكتروني من خلال صف افتراضي في وقت محدد وزمن محدد سواء بطريقة فردية او جماعية لتلقي دروس محددة للحصول على درجة علمية او تدريب معين.

(2) التعلم الالكتروني غير المتزامن A synchronous E-learning               

وهو موقف يتعلم فيه المتعلم معلومة (مساق) وفق برنامج مخطط ينتقي فيه المتعلم الوقت والمكان المناسبين له وباستخدام وسيط الكتروني مناسب (شبكة المعلومات ،بريد الكتروني ،تعلم على الخط ،.....)

وأي كان نوع التعلم الالكتروني المستخدم فهو في الاصل تعلم عن بعد بل ان التعلم الالكتروني الحديث هو التطور الطبيعي للتعلم عن بعد   Distance learning "" وذلك لان كل من المعلم والمتعلم في الموقف ألتعلمي يكونان بمعزل عن بعضهما البعض في المكان وفي الزمان او في كليهما معا ،ويتم توصيل المادة العلمية من المعلم الى المتعلم باستخدام وسيط تعليمي مناسب (التليفزيون، الراديو ،البريد العادي ،البريد الالكتروني ،شبكة المعلومات ،.....).

ثانيا : أهمية التعلم الإلكتروني:

  تتضح أهمية التعلم الإلكتروني من خلال توصيات التقارير العلمية ونتائج البحوث والدراسات التي أثبتت فاعليته في مختلف جوانب العملية التعليمية. فقد قدم تقرير للكونجرس حول أهمية استخدام الإنترنت في التعليم توصيات من أهمها، أن استخدام الإنترنت في التعليم يزيد من قوته وفاعليته، وأنه ليس من الصعب تبنى ذلك على الرغم من احتياجه لدعم مالي قوي لأنه يتيح فرص للتعلم واضحة وقوية ومبنية على المشاركة، وقد جعل هذا التقرير المسئولين يعتقدون بضرورة الأخذ بهذه الصيغة في التعلم والتعليم ،وقد دلت نتائج بحوث عديدة على أن التعلم الإلكتروني يساعد على:

1-  تقديم فرص للطلاب للتعلم بشكل أفضل.

2-  ترك أثر إيجابي في مختلف مواقف التعلم.

3-  تقديم فرص للتعلم متمركزة حول التلميذ، وهو ما يتوافق مع الفلسفات التربوية الحديثة ونظريات التعلم الجادة.

4-  يقدم أداة لتنمية الجوانب الوراء معرفية للتعلم، وتنمية مهارات حل المشكلات، وتقديم بيئة تعلم بنائيه جادة.

5-  تقديم فرص متنوعة لتحقيق الأهداف المتنوعة من التعليم والتعلم.

6- إتاحة فرصة كبيرة للتعرف على مصادر متنوعة من المعلومات بأشكال مختلفة تساعد على إذابة الفروق الفردية بين المتعلمين أو تقليلها.

ثالثا :  خصائص التعلم الإلكتروني:

1- يحتاج للتعامل مع مستحدثات تكنولوجية متعددة وإلى التدريب عليها بشكل     جيد قبل المرور بالخبرات التعليمية من خلالها.

2-  يحتاج إلى إعداد مسبق متسم بالدقة لتحديد عناصر التفاعل التعليمي ومصادر التعلم وسبل الحصول عليها.

3-  نوع من التعليم والتعلم يحتاج إلى مهارات خاصة في المعلم وفي المتعلم لابد من تنميتها لديهم.

4-  يحتاج لإمكانيات تقنية خاصة لابد من توافرها في بيئة التعلم.

 

 

رابعا : الأسس العامة للتعلم الإلكتروني

يقوم التعلم الإلكتروني على مبادئ نظرية برونر للتعلم من حيث:

1-  مراعاة خصائص المتعلمين.

2- مراعاة توافر قدر كبير من الحرية في مواقف التعلم بإعداد مواقف تعلم متعددة تسمح للمتعلم للاختيار منها وفق قدراته وإمكاناته.

3- مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين، وذلك بتقديم المعلومات في أشكال متنوعة تناسب قدراتهم من حيث تقديمها في صورة لفظية مكتوبة أو مسموعة، أو في صور ورسوم ثابتة أو متحركة.

4- التمركز حول المتعلم، حيث يتحول نمط التعليم من التمركز حول العلم كمصدر للمعلومة، إلى التمركز حول المتعلم ومهاراته في الحصول على المعلومات، وتنمية المهارات.

5- الاعتماد على نشاط التعلم، حيث يساعد على إيجاد بيئة تعليمية تساعد على إقبال المتعلم على التعلم والرغبة فيه، مما يزيد من دافعية للتعلم، والسرعة في تحقيق الأهداف.

خامسا : أهمية تدريب المعلمين على استخدام التعلم الإلكتروني

هناك عدد من المبررات التي تدفع إلى ضرورة تدريب المعلمين على استخدام التعلم الإلكتروني وتنمية مهاراتهم لتنفيذه من أهمها:

1-  الحاجة إلى التنمية المهنية :

   إذا كان التعلم الإلكتروني وسيلة يستخدمها المعلم لتنمية مهارات طلابه، وتنمية قدراتهم التحصيلية؛ فإن التعلم الإلكتروني أيضا وسيلة لتنمية مهارات المعلم وقدراته المهنية؛ إذ يقدم للمعلم من خلال الإنترنت مثلا – مصادر عديدة وبرامج وبحوث ودراسات تساعده على تنمية مهاراته وقدراته منها على سبيل المثال المواقع التالية:

www. Pdkint.org/kappan/kappan.html

www. Ased.org/readingroom/ed/ead//frame0005el.html

www. Aera.net/pubs/er   

www.traingle.co.uk

وهي مواقع تهتم بتدعيم عمل المعلم بشكل عام، وتقدم مقالات عن مجالات متعددة متعلقة بأدوار المعلم. ومنها المواقع التالية:

www.iste.org/l&l/index.html

www. Ino.org

www.theschoolquarterly.com

 www.teaching.org/lessons.html

وهي مواقع تقدم وصفاً وتدعيماً للممارسات الصفية للمعلم.

 

2-  الحاجة للدعم المعلوماتي:

   المعلم بحاجة دائمة لتطوير معلوماته، والاطلاع على الجديد في مجال تخصصه، والتعلم الإلكتروني قد يساعده على ذلك بشكل جيد وكبير، فمن خلال الأوجه المتعددة للتعلم الإلكتروني يمكن للمعلم ان يطلع على الجديد في مجال تخصصه، فهناك عدد من البرامج التلفزيونية، والكمبيوترية المعدة لذلك، ومنها مواقع الإنترنت المتعددة التي تقدم له ذلك ومنها على سبيل المثال ما يلي: www.aero.nq.nasa.gov/edu   www.national. geographic Com/kids www.thursdaysclassroom.com  وهي مواقع تقدم معلومات علمية وجغرافية متنوعة.

3-  الحاجة لتأكيد نجاح التدريس:

   يحتاج المعلم لمصادر عديدة لتأكيد نجاح عمليات التدريس التي يقوم بها، ويقدم له التعلم الإلكتروني عددا من المصادر التي تتيح له ذلك من مصادر لطلابه، وقوائم لتقويم أدائه وأداء طلابه، كما يمكن أن يستخدم الإنترنت في ذلك لتلقي عدد من التغذية الراجعة من الغير، أو تقديمها لطلابه بشكل يضمن له الخصوصية في الأداء، ومن خلال الإنترنت يمكن للتعلم الإطلاع على مواقع تساعده في أداء مهامه بدقة منها   www.rh12school.com/English.htm هو موقع يقدم مصادر متنوعة لمعلم اللغة الإنجليزية للتدريب على قواعد اللغة الإنجليزية وتركيباتها.

4- الحاجة للوقت:

  المعلم في حاجة لوقته، خصوصا مع تزايد مهامه وأدواره، ومن ثم فإن التعلم الإلكتروني يساعده على جمع معلوماته، بل ويقدم له عددا من مخططات الدروس الجاهزة التي تساعده على توفير وقته لمتابعة أعمال طلابه داخل وخارج المدرسة ومن المواقع التي تقدم مخططات دروس للمعلم ما

http://Imagine.gsfc.nasa.gov/docs/teachers/lesson.plans.html

http://explorer.scrtec.org.explorer/ وهي مواقع تقدم مخططات للدروس في مجالات العلوم والرياضيات، يختص الأول منها بالمرحلة الثانوية. وهناك مواقع عامة لمخططات الدروس لمختلف مجالات العلوم والمناهج منها:www.askeric.org/virtual/lessons/

http://encarta.msn.com/schoolhouse/derauit/asp

وإن كانت هذه المواقع تقدم مخططات جاهزة للدروس إلا ان المعلم يمكن أن يستخدمها ليطور أدائه، ويعدل فيها وفق مجريات عمليات التدريس، وظروف طلابه.

 

 

 

5-  تغير عمليات التدريس وأدوار المعلم:   

تطور النظريات التربوية، جعل عمليات التدريس وأدوار المعلم تتغير، وأصبح التمركز في التدريس يتحول للطلاب، وأصبح دور المعلم تيسير تعلم الطلاب، ويقدم له التعلم الإلكتروني مساعدات كثيرة للقيام بدوره، وتغير عمليات التدريس.

سادسا : أوجه التعلم الإلكتروني:

هناك العديد من أوجه التعلم الإلكتروني، والتي يمكن استخدامها في الفصول الدراسية، منها

1-    استخدام الفيديو التعليمي:  

  يعد الفيديو التعليمي ببرامجه المتعددة من أهم أوجه التعلم الإلكتروني، خاصة وأن الفيديو التعليمي يقدم المعرفة للطلاب في صورة متكاملة من وسائل عرض المعلومات، المقروءة، والمسموعة والمرئية، وقد تطور استخدام الفيديو في التعليم بشكل كبير، حيث استخدم لتوجيه التعلم فيما يسمى بالتوجيه الفيديوي Video Tutorial، أو بالتفاعل بين البرنامج والطلاب فيما يسمى بالفيديو التفاعلي Interactive Video الذي يحتاج لتآلف جهود فريق عمل يبدأ بعمل المعلم لتجهيز مصادر التعليم اللازمة وأوجه المعرفة المطلوبة، والمشاركة في إعداد السيناريو، ويلزم لذلك العديد من المهارات، التي يجب أن يكتسبها المعلم حتى يستطيع استخدام هذا الوجه من أوجه التعلم الإلكتروني بدقة.

2-   شبكات مؤتمرات الفيديو:

 شبكات مؤتمرات الفيديو أو ما يعرف بالفيديوكونفرانس Video Conference، هي إحدى الابتكارات التكنولوجية التعليمية الحديثة، التي تسمح للمعلم باللقاء مع تلامذته من مختلف الأماكن لقاء حي يسمح بالتحاور ونقل المعلومات بأشكالها المختلفة، ويستخدم أيضا لتدريب المعلمين في أماكن عملهم تدريبا حيا تفاعليا، يسمح بالنقاش بين المدرب والمتدربين، وتلقي التكليفات وتلقي التغذية الراجعة عليها بسهولة ويسر.

3-    التعلم بالكمبيوتر:

 يعد الكمبيوتر من أخطر إبداعات الإنسان خلال القرن السابق، فقد غزا هذا الاختراع العجيب كل مجالات حياة الإنسان بسرعة وبشكل مذهل، بما يقدمه من إمكانات لعرض المعلومات والاحتفاظ بها ومعالجتها بشكل فائق السرعة، ولم يكن المجال التعليمي ليقف جامدا أمام هذا الاختراع، بل استفاد منه علماء التربية حتى غدا من أهم صيغ التعلم والتعليم في هذا العصر، وتتعدد أوجه استخدام الكمبيوتر في التعليم سنورد بعضها فيما يلي:

أ‌-     استخدام الكمبيوتر كمصدر من مصادر التعلم:

 لكون الكمبيوتر يتمتع بقدرة عالية على تخزين المعلومات بصورها المتعددة، فيمكن أن يستخدم الكمبيوتر كمصدر من مصادر التعلم للطلاب، حيث يمكن للطلاب الإطلاع على ملفات معدة من خلال الكمبيوتر تقدم لهم خبرات تعليمية متعددة الأشكال (مكتوبة، مصورة، فيديو) ولم يعد الأمر يحتاج إلى حاسب لكل طالب في الصف الدراسي للإطلاع على مصادر المعرفة المتاحة به، حيث تطور أسلوب عرض المعلومات من خلاله، بشكل يسمح بعرضها بشكل جماعي على شاشة كبيرة من خلال وحدة توصل بالكمبيوتر تعرض المعلومات التي تظهر على شاشته بشكل جمعي على شاشة كبيرة ومن هنا يعد الكمبيوتر من الوسائل التعليمية المهمة التي يمكن للمعلم استخدامها، فهو يتيح عرض المعلومات بصورة مختلفة من خلال برامجه المتنوعة، فعلى سبيل المثال يمكن له استخدام برنامج PowerPoint  لجعل المعلومات تتابع بشكل معين يسهل عرضها على الطلاب.

ب‌-  استخدام الكمبيوتر ليقدم البرامج التعليمية:

 لا يقف استخدام الكمبيوتر عند حد استخدامه كوسيلة تعليمية، بل أصبح يقدم البرامج التعليمية مباشرة للطلاب، ويتيح للطلاب التعلم من خلاله ذاتيا فرادى وفي مجموعات من خلال ما أتاحته برامج التأليف فيه من إعداد برامج تعليمية كاملة تتيح للطلاب التفاعل مع المعلومات المقدمة، وتتيح لهم تلقي تغذية راجعة مباشرة، وذلك من خلال بعض البرامج التي تؤلف لهذا الغرض والتي من أهمها:

* برامج الوسائل المتعددة  Multimedia Programs     :

وهي برامج تعليمية يعتمد إعدادها على تآلف عناصر الكتابة والصورة والموسيقى، والصوت، والفيديو، والرسوم المتحركة وغيرها من العناصر لتقديم المعلومات، والتدريب على المهارات من خلال الكمبيوتر، وتتيح هذه البرامج للطلاب حرية الحركة، وتلقي التغذية الراجعة، أو التوجيه لأداء أعمال معينة مرتبطة بفاعليات تعلمهم، كما تقدم الاختبارات اللازمة، وتحسب درجاتهم عليها لتسمح له بالانتقال إلى دراسة برامج أخرى أو تقدم له نشاطات إثرائية تساعده في الوصول إلى مستوى الإتقان المطلوب وقد أثبتت دراسات عديدة فاعلية هذه البرامج في تنمية التحصيل والمهارات، وبعض الجوانب الوجدانية الأخرى كمفهوم الذات، والدافعية للتعلم في مختلف المواد الدراسية.

ويلزم للمعلم لاستخدام هذه التقنية وإعدادها العديد من المهارات، والتي يعد من أبسطها تحليل جوانب المحتوى، واختيار المصادر المختلفة التي تساعد على تقديمها من خلال برامج الوسائط المتعددة، والمشاركة في إعداد السيناريوهات اللازمة لتأليفها، كما تستلزم مهارات استخدام الكمبيوتر وتشغيله، ويجدر التنبيه أن تأليف هذه البرامج كمبيوتريا يحتاج إلى فنيين يجيدون استخدام برامج التأليف.

* برامج الوسائط الفائقة Hypermedia programs  :

وهي برامج تعتمد على الانتقال من وسيط لوسيط في البرنامج التعليمي بيسر وسهولة، وتعتمد على فكرة الإبحار ، والنقاط الحارة Hotpoint التي تضاء بشكل خاص في الوسيط المقدم، والتي يمكن للمتعلم الضغط عليها بمؤشر الفأرة للانتقال إلى وسيط آخر يقدم المعلومة بشكل آخر أو بدرجة أعمق، فعلى سبيل المثال حينما يدرس الطالب نصاً من النصوص الأدبية يمكن له الضغط على بعض الكلمات لتقدم له معانيها، أو تصريفها، أو موقعها الإعرابي وفق ما يهدف إليه مصمم البرنامج، أو بالضغط على أحد الأبيات ليقدم له لوحة فنية مرسومة تعبر عن معنى هذا البيت وهكذا.

وجدير بالذكر أن أنماط الإبحار في برامج الوسائط الفائقة متعددة يختار منها مصمم البرنامج ما يناسب المعلومات المقدمة، وأشهر هذه الأنماط النمط الشبكي الذي يتيح أوجه متعددة للإبحار والانتقال، وتصمم هذه البرامج بحيث تتيح للدارس أو المتعلم الرجوع أو التقدم وفق ما يناسبه ، ويحتاج إعداد هذه البرامج إلى مهارات خاصة من المعلم من أبسطها تحديد النقاط الحارة، التي يجعل منها منطلق في الإبحار في معلومات الدرس، وا لمشاركة في تحديد الوسائل والمصادر اللازمة للتعلم من خلال استخدام هذه التقنية كما يجب أن يمتلك مهارات توجيه طلابه أثناء التعلم من خلال هذه البرامج.

4-   الإنترنت    Internet :

الإنترنت هي شبكة اتصالات إلكترونية فائقة السرعة، تتعدد فيها أوجه الاتصال في آن واحد، يتم من خلالها تبادل المعلومات بين عدد كبير لا متناهي من المرسلين والمستقبلين في شتى بقاع المعمورة ، وأصبح الإنترنت مجالا مهما من مجالات التعلم الإلكتروني بما تقدمه من خدمات يمكن استخدامها في المجال التعليمي أو التدريس بشكل مذهل وسريع، ويمكن عرض هذه الخدمات ووسائل استخدامها في التعليم فيما يلي:-

أ- الشبكة العنكبوتية   Web  :

شبكة الاتصال العالمية العنكبوتية  World wide web، أو كما يطلق عليها W3، وهي عبارة عن دائرة معارف هائلة ممتدة عبر بلدان العالم، يتيح لمستخدمها أن يبحث عن أية معلومات تهمه (علمية، سياسية، ثقافية، دينية، أدبية، تجارية، فنية...إلخ) بشكل يسير، كما يتيح نشر المعلومات بمختلف أشكالها بشكل يسهل انتشارها، ولذا اتجهت الجامعات ومؤسسات التعليم لاستخدامها لتسهل على الباحثين والدارسين نشر معلوماتهم، واستقبال المعلومات التي تسهل تعلمهم، كما أصبحت وسيلة من وسائل التعلم عن بعد، حيث أمكن الدراسة وأداء الاختبارات، وعقد المؤتمرات من خلالها ، وتتعدد أشكال عرض المعلومات من خلال الإنترنت وذلك بعرضها في صورة مكتوبة أو مصورة، أوفيديو، أو مسموعة، كما أمكن الاعتماد على تكنولوجيا الوسائط الفائقة لتصبح الصفحات بشكل يسهل من عملية الإبحار بأشكاله المختلفة.

ويمكن لهذه الشبكة تقديم تسهيلات تدريسية وتعليمه من خلال:-

1)    الاحتفاظ بالمعلومات والبيانات وتصنيفها ومعالجتها في مختلف مجالات المعرفة.

2)  إتاحة الفرصة للتواصل بين جنسيات مختلفة من الطلاب في أماكن مختلفة حول حول موضوعات معينة، والتناقش حولها مما يزيد من فرص تعلمهم، واتقانهم للمهارات، واتقانهم لجوانب التحصيل المختلفة.

3)  إتاحة الفرصة أمام الطلاب للبحث، وإعداد أوراق العمل اللازمة لتعلمهم، وذلك بتقديم كم هائل من البحوث والدراسات والمعلومات، حول عدد كبير من القضايا.

4)  تسهل انتقال الملفات والبيانات بين المستخدمين من الطلاب والمعلمين، ومن هنا يسهل تقديم التغذية الراجعة، وتكامل الخبرات بين الطلاب.

5)  تتيح لأولياء الأمور الإطلاع على مستوي تقدم أبنائهم من خلال الدخول على مواقع مدارسهم أو جامعتهم والإطلاع على التقارير الخاصة بمستوى  تحصيلهم وتقدمهم الدراسي.

6)    تتيح فرص التفاعل بين المعلمين والطلاب، أو بين الطلاب وزملائهم من خلال التلاقي الحي عبر الشبكة.

7)  تيسر للمعلم عمله، وتساعده على تنمية قدراته المهنية من خلاله ما يطلع عليه من بحوث ودراسات، أو مخططات دروس جاهزة في شتى مجالات المعرفة.

8)    تستخدم لتقديم مصادر تعلم جاهزة، حيث تتوافر هذه المصادر بكثرة على مواقعها المختلفة.

9)  تعطي فرصاً لتنمية القدرات الابتكارية لدى كل من العلم والطالب، حيث تسهل نشر أعمالهم، والإطلاع على أعمال الآخرين.

ويمكن لنا ان نقدم بعض تطبيقات استخدام الإنترنت في التدريس والتعليم فيما يلي:

1-  التعليم والتعلم عن بعد، حيث يمكن للطلاب تلقي الخدمات التعليمية في أماكن بعيدة عن المؤسسات التي تقدم الخدمة.

2-  التعلم التعاوني؛ حيث يمكن لمجموعة من الطلاب التعاون لإنجاز مهام تعليمية محددة من خلال الاتصال بهذه الشبكة.

3-  التعلم غير المتزامن، حيث تقدم الخدمات التعليمية للطلاب، ويتفاعلون معها وفق ظروفهم ومعدل خطرهم الذاتي.

4-  التعليم الافتراضي، ويتم ذلك من خلال:

5-  ربط المدارس في البلد الواحد أو في بلاد متعددة لتقديم خبرات علمية مباشرة للطلاب، وللاستفادة من بعضهم البعض.

6-  حضور المؤتمرات العلمية التي تتناول قضايا مهمة ترتبط بالمنهج.

7-  تساعد على نقل الخبرات التعليمية التي يصعب تقديمها في الفصول الدراسية كالتجارب العلمية الخطرة.

ب‌-  البريد الإلكتروني  E-mail:

 البريد الإلكتروني أحد الخدمات المهمة التي تقدمها الإنترنت فهو بديل حي لتفاعل الرسائل البريدية، أو حتى الرسائل اللاسلكية كالتلغراف أو الفاكس، حيث يمكن من خلاله  تبادل الرسائل النصية، أو تبادل الملفات التي تحوي المعلومات بمختلف أشكالها بسهولة وسرعة فائقة لا تتعدى دقائق محدودة ، وفي المجال التعليمي ينبغى أن نشجع الطلاب على استخدام البريد الإلكتروني، واستخدامه بفاعلية في عملية التدريس حيث يتيح البريد الإلكتروني فرصا عديدة للتعلم من أهمها:

 - الاتصال السريع بين المعلم والطالب، بشكل يسمح بتصحيح الواجبات، والرد على الاستفسارات، وتلقي التغذية الراجعة، والتعرف على ميول الطلاب واستعدادهم تجاه جوانب المقررات المختلفة.

- تقديم المعلومات ومصادر التعلم للطلاب بسهولة ويسر، حتى وإن كانوا خارج جدران المدرسة.

- يسهل للطلاب والمعلمين الاتصال بالمتخصصين في مختلف بلدان العالم، للإطلاع على الجديد في موضوع أو قضايا الدراسة.

ت‌- القوائم البريدية  Mailing lists :

هي نوع من البريد الإلكتروني يسمح بالمناقشة بين مجموعة من الأفراد تجمعهم اهتمامات متقاربة من خلال الرسائل البريدية، ويمكن للمشترك الواحد أن يرسل رسالة لجميع أفراد المجموعة، ويتم من خلالها تبادل المعلومات والأفكار، وتقدم هذه القوائم خدمات تعليمية وتدريسية كالتي يقدمها البريد الإلكتروني، وإن كانت يتيح للمعلم تسهيلا بإرسال الرسالة الواحدة ذات الهدف المشترك لجميع طلابه المقصودين بهذه الرسالة.

ث‌- مجموعات الأخبار  News groups :

وهي ساحة يلتقي فيها مجموعة كبيرة جدا من ذوي الاهتمامات المتقاربة لتبادل الأفكار والمعلومات، ويختلف هذه المجموعات عن القوائم البريدية في أنها يمكن التحكم في الرسائل التي تصلك ، وأنك لا تستطيع تحديد من يقرأ رسالتك بخلاف القوائم البريدية وأنها تستخدم برنامجا خاصا لقراءة الرسائل يعرف باسم  News reader بخلاف القوائم البريدية التي تعتمد على برنامج البريد الإلكتروني في القراءة والإرسال.

هـ - المحادثة الحية  Internet Relay chat

 حيث يمكن من خلال هذه الخدمة التحدث والتخاطب وتفاعل الرسائل الفورية بين عدد كبير من المستخدمين، عن طريق أحد البرامج الخاصة بذلك، ويسهل هذا الأمر إلقاء المحاضرات وعقد الندوات التعليمية وورش العمل من بعد بين المعلم وعدد كبير من الطلاب.

سابعا : خطوات أساسية يجب إتباعها عند التعلم الإلكتروني:

هناك عدد من الخطوات التي يجب إتباعها عند اختيار التعلم الإلكتروني كأساس للتعلم منها

1-    تحديد الاحتياجات:

    فقبل أن تختار برنامجا أو تعده ليتم تنفيذه من خلال التعلم الإلكتروني لا بد من مسح احتياجات الطلاب، والمدرسين، والدراسة ليتم هذا التعلم في ضوء محك أساسي هدفه تلبية حاجات المتعلمين والمجتمع، كما يتم مراجعة هذه الاحتياجات في ضوء متطلبات دراسة القضايا والموضوعات ليحدث التكامل بينهما.

2-    التعرف على الممارسات المعتادة:

    يجب أن نتعرف على الممارسات التدريسية المعتادة قبل اتخاذ خيار التعلم الإلكتروني، فمن خلال التعرف على هذه الممارسات سوف يتم اتخاذ قرار بشأن الأنشطة التي سوف تتضمن في البرنامج، وأسلوب التعليم جمعي وتعاوني فردي وفق الإمكانات والممارسات المتبعة داخل الفصول.

 

3-    تحديد النموذج المناسب من التعلم الإلكتروني:

يجب أن يقف العلم إزاء النماذج والأوجه المتعددة موقف المنتقي وفقا لطبيعة طلابه وقدراتهم، ووفقا للإمكانات المتاحة لديهم في المدرسة وفي المنزل، وما يمكن أن يوفره من هذه الإمكانات مستقبلا، وعليه أن يختار البديل المرن الذي يسهل تعديله مستقبلا ليتلاءم مع أي مستجدات أو ظروف تطرأ.

4-    تحديد قدرات المعلمين والطلاب على استخدام تقنية التعلم الإلكتروني وتنميتها:

 قبل الشروع في اختيار بديل من بدائل التعلم الإلكتروني لابد من دراسة قدرات المعلمين والطلاب على استخدام هذه التقنية وإلا فشل الهدف من استخدامها مطلقا، وعلى ذلك فإن ظهر تدنٍ في مستوى استخدامهم لهذه التقنية يجب أن يتضمن البرنامج أو الممارسات التدريسية جانبا لتنمي هذه المهارات لدى الطلاب والمعلمين على حد سواء.

ثامنا :كيفية الاستفادة من التعليم الإلكتروني في كليات التربية

ظهور التعلم الإلكتروني غير من بعض الأدوار التي تقوم بها كليات المعلمين حيث أن أهم أدوار هذه الكليات هو تخريج معلم يواكب التطورات الحديثة لذلك يجب على المتعلم في هذه الكليات أن يقوم ببعض الأدوار نبرز بعض منها  فيما يلي:-

1 - أدوار المعلم في التعلم الإلكتروني: يقوم المعلم بأدوار عديدة في التعلم الإلكتروني منها:-

أ‌-     دوره في اختيار وإعداد برامج التعلم الإلكتروني:-

    يقوم المعلم بدور مهم في اختيار برامج التعلم الإلكتروني، وعليه عند الاختيار أ، يراعي خصائص طلابه والأهداف المرجو تحقيقها من دراسة المقرر وأن يختار نمط التعلم الإلكتروني الذي تتوفر له الإمكانات بمدرسته ويحدد بدقة الأقراص المدمجة أو شرائط الفيديو، أو مواقع الإنترنت مثلا معلومات كافية ولازمة وضرورية لتعلم الطلاب، ويقوم المعلم بدور تدريب الطلاب على استخدام تقنية التعلم الإلكتروني التي سوف يختارها إن رأى أن طلابه في حاجة لذلك ، ولكي يقوم المعلم بدوره في اختيار البرامج الجاهزة أو المواقع المنشورة عليه أن يطلع ويبحث بدقة عن المتوافر منها في مصادرها سواء داخل المدرسة أو خارجها، أو من خلال البحث عنها على شبكة الإنترنت ، ويقوم المعلم بدور مهم في بناء وإعداد برامج التعلم الإلكتروني؛ حيث يقوم بالتخطيط لهذه البرامج، ويحلل محتويات القرارات ويختار المصادر والرسائل التي يجب تضمينها من خلال هذه البرامج، ويشارك في تأليفها بإعطاء تغذية راجعة للفنيين حول أسلوب عرض هذه الخبرات وتدرجها كما يشارك في إعداد وسائل التقويم اللازمة وبنائها ، ويلزمه للقيام بهذا الدور أن يتقن مهارات التخطيط للبرامج التعليمية من تحديد لاحتياجات طلابه، وصياغة الأهداف، وتحديد المحتوى والأنشطة اللازمة للتعلم بدقة، كما يجب أن تكون لديه حساسية تجاه الإخراج الفني لهذه البرامج من أساليب عرض الخبرات، وإختيار ألوان الواجهات، وتحديد اللقطات، وإختيار الوسائل المناسبة للخبرة المراد تعلمها.

ب‌-دوره في تنفيذ التعلم الإلكتروني:

  يقوم المعلم بدور كبير في تنفيذ التعلم الإلكتروني، فهو يقوم بدور الموجه لطلابه، والمحفز لهم، والمدرب على استخدام التقنية التكنولوجية التي يتم من خلالها التعلم، كما يقوم بدور التغذية الراجعة، ومتابعة مستوي تقدم  الطلاب، وتقديم الاختبارات اللازمة في وقتها. كما يقوم بدور في تجهيز بيئة التعلم اللازمة لهذا النوع من التعلم.

2- أدوار المتعلم:

تقع على عاتق المتعلم في التعلم الإلكتروني جزء كبير من مسئولية تعلمه، فعليه القيام بالنشاطات، والقيام بالتكليفات التي يقدمها له المعلم، أو التي تقدم له من خلال البرنامج، كما أن عليه التعامل والتفاعل مع مصادر التعلم المتاحة من خلال وسيط التعلم الإلكتروني والبحث عنها إن لزم الأمر، كما يجب عليه أن يتقن أولا مهارات التعامل مع تقنيات التعلم الإلكتروني المختلفة، كتشغيل الاسطوانات المدمجة على الكمبيوتر، أو استخدام مستعرضات صفحات الويب، أو البرامج الخاصة بالتفاعل من خلال الانترنت كبرامج المحادثة Chat وغيرها من برامج إرسال الملفات واستقبالها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكتاب الإلكتروني

أولا: تعريف الكتاب الالكتروني

إن مصطلح الكتاب الالكتروني ليس بمصطلح جديد فهو موجود منذ التسعينات ويختلف تعريف الكتاب الالكتروني باختلاف المحور الذي يتم التعريف من خلاله , فالبعض يعرفه من حيث التصميم والآخر من حيث الإنتاج أو من حيث الاستخدام وفيما يلي سوف نستعرض بعض التعريفات للكتاب الالكتروني ...

تعريف سيمونز وآخرون :( Simmons et …, 2005

الكتاب الالكتروني هو صيغة رقمية لنص مكتوب ويمكن قراءة محتويات الكتاب الالكتروني على أجهزة الحاسب أو الأجهزة الكفية أو باستخدام أجهزة مخصصة لذلك .                                         

تعريف دونالد هاوكينز : Hawkins , 2000)

الكتاب الالكتروني هو محتوى كتاب متاح للقارئ بشكل الكتروني .

تعريف جورج سيمونيان

هو أي كتاب أو كتيب أو مطبوع بشكل عام يوجد على هيئة رقمية الكترونية ويمكن توزيعه الكترونيا عن طريق شبكة الانترنت والبريد الالكتروني والنقل المباشر للملفات أو النقل على أي من الوسائط التخزينية المختلفة وتنم قراءة هذه الكتب الالكترونية على الشاشات الخاصة بأجهزة الحاسبات الالكترونية والمساعدات الشخصية الرقمية المختلفة .( جورج سيمونان , 2001 )   

تعريف علي العمدة : "هو اختصار مئات وآلاف الأوراق التي تظهر بشكل الكتاب التقليدي في قرص مدمج CD-Rom  الذي تتخطى سعته ثلاثين مجلد تحمل أكثر من 264 مليون كلمة و 350 ألف صفحة " ( علي العمدة , 2006 )    

ثانيًا:أهمية الكتب الالكترونية

يتميز الكتاب الالكتروني بأنه متاح للطالب على مدار اليوم كاملا وطيلة أيام الأسبوع وأيام العطلات ولا يعيق استخدامه زمان أو مكان إذ يستطيع الطالب استخدامه في أي وقت يشاء ولا يحتاج الكتاب الالكتروني إلى قاعات دراسية وليس من الضروري أن تتوفر أجهزة الحاسب في الجامعة إذا يمكن استخدامه من المنزل ويستطيع الطالب استخدامه عدة مرات ويستطيعون الإطلاع على المادة العلمية للكتاب والمحاضرات باستمرار وقد يتفق الكتاب التقليدي مع الكتاب الالكتروني في الصفات السابقة ذكرها ولكن ينفرد الكتاب الالكتروني عن الكتاب التقليدي في عملية التفاعل والتواصل بين المعلم والطلاب بعضهم البعض وللطالب دور إيجابي وفعال في الكتاب الالكتروني حيث يسهم كل طالب في إعداد المادة العلمية للمقرر ويبدي رأيه فيها ويعلق على ما قدمه غيره من الطلاب ويتيح الكتاب الالكتروني المعتمد على الانترنت الفرصة للطلاب الاتصال بكم هائل من المعلومات .

   وليس هناك ادلة أوضح من انتشار الصحافة الالكترونية من توقف النسخة المطبوعة لمجلة  نيوزويك في 31 ديسمبر2012م ثم تنتقل إلى النسخة الرقمية بشكل كامل في 1 يناير 2013م وكان العدد الأول لـ«نيوزويك»، والذي صدر في فبراير 1933 .

وقد أعلنت أيضا الموسوعة البريطانية الشهيرة Encyclopedia Britannica، بأنها ستتوقف عن الصدور بشكلها المطبوع  وستقتصر على النسخة الإلكترونية منها فقط للعام 2013 ، ويعود عمر الموسوعة بشكلها الورقي المطبوع إلى 244 سنة .

ثالثًا: مميزات الكتاب الالكتروني

يوجد العديد من المزايا التي يقدمها الكتاب الالكتروني سواء أكان متاحا على أقراص مدمجة أو عن طريق نظام الاتصال المباشر وهذه المميزات هي في الأساس تعد بمثابة الإمكانات والخصائص التي تضيفها البيئة الرقمية الافتراضية إلى النص في الفورمات الالكترونية , وتقسم مميزات الكتاب الالكتروني إلى أربع  فئات  هي الفئات المعنية في الأساس بالكتب الالكترونية.

أ‌-     المميزات وفقا للمستفيدين :

1-   إمكانية إتاحة الكتب الالكترونية عن بعد مباشرة وأيضا على الخط غير المباشر .

2-   إمكانية الولوج مباشرة إلى الكتاب الالكتروني عبر فهرس المكتبة على الخط المباشر Opac .

3-   إمكانية البحث بالكلمات المفتاحية .

4- تعمل الكتب الدراسية الالكترونية على إضفاء المزيد من المرونة على العملية التعليمية وخدمة أغراض التعليم عن بعد .

5-   إمكانية حمل كم كبير من الكتب الالكترونية .

6-   تسمح الكتب الالكترونية للمستفيد بإنشاء مكتبته الخاصة على الخط المباشر .

7-   إمكانية عرض وقراءة الكتب الالكترونية باستخدام الأجهزة الكمبيوترية المختلفة .

8-   الاستخدام الآني للقواميس اللغوية الالكترونية لترجمة الكلمات داخل النص .

9- إمكانية التحكم في / وضبط النص الالكتروني بما يتوافق مع احتياجات المستفيدين فضلا عن توافقه مع احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة .

10-         إمكانية استخدام الكتاب الالكتروني في صورة أشبه ما يكون بشكله الأصلي .

11-         القراءة في حالة الكتاب الالكتروني أسرع منها في حالة الكتاب الورقي .

12-         انخفاض أسعار الكتب الالكترونية مقارنة بالكتب المطبوعة .

13-         إمكانية شراء فصل أو جزء معين فقط من الكتاب الالكتروني .

14-         إمكانية استبدال طبعات الكتب الالكترونية القديمة بأخرى حديثة .

15-         يتماشى الكتاب الالكتروني مع الاتجاهات المحافظة على البيئة .

16-         يستطيع المستفيد التحقق على الخط المباشر من الكتاب الالكتروني قبل الإقدام على شرائه .

ب‌- المميزات وفقا للمكتبات :

1-   عدم تعرض الكتب الالكترونية للتلف أو لعوامل التقادم .

2-   إمكانية مشاركة المكتبة في عمليات النشر الالكتروني للكتب .

3-   سهولة نشر الكتب التراثية والكتب النادرة الكترونيا .

4-   إمكانية الحصول على إحصاءات أكثر دقة حول استخدام مجموعات الكتب الالكترونية .

5-   التخفيف من مهام الصيانة, والترفيف لمجموعات الكتب .,

6-   القضاء على الكثير من المشكلات التي تواجه القائمين على أعمال إعارة الكتب .

7-   اشتمال الكتب الالكترونية على التسجيلات الببليوجرافية الخاصة بها .

8-   إمكانية اقتناء مجموعات ضخمة من الكتب دون التقيد بمساحات الرفوف المحدودة .

9-   إمكانية التقليل من أعداد العاملين بالمكتبة .

10-         إمكانية التقليل من نفقات تأمين الكتب .

ت‌- المميزات وفقا للمؤلفين :

1-   إمكانية النشر الذاتي للكتب الالكترونية .

2-   مساعدة المؤلفين على نشر بعض الأعمال التي يصعب نشرها في شكل مطبوع .

ث‌- المميزات وفقا للناشرين :

1-   سهولة تحديث محتوى الكتاب الالكتروني .

2-   اختزال بعض التكاليف المادية التقليدية المتعلقة بإنتاج الكتب الورقية المطبوعة .

3-   سهولة نشر الكتب ذات الأحجام الكبيرة .

4-   إمكانية استغلال الكتب التي سقطت عنها حقوق الملكية .

5-   إمكانية ابتكار طرق غير تقليدية لبيع الكتب في شكلها الالكتروني .

ج‌- مميزات خاصة بالطالب :

-       يساعد على استثارة اهتمام التلميذ وإشباع حاجته للتعلم .

-       يساعد على زيادة دافعية المتعلم مما يجعله أكثر استعداد للتعلم .

-       يساعد على إشراك حاستي البصر والسمع في التعلم مما يؤدي إلى ترسيخ وتعميق هذا التعلم .

-       يساعد في زيادة مشاركة التلميذ الإيجابية في عملية التعلم .

-       يساعد على تنويع أساليب التعليم لمواجهة الفروق الفردية بين المتعلمين .

-       تؤدي إلى تعديل السلوك وتكوين الاتجاهات الجديدة .

-       الكتاب الالكتروني قابل للاستخدام من المصادر الالكترونية المتوفرة في بيئات التعلم غير الالكترونية المختلفة.

-       يستطيع الكتاب الالكتروني تنمية مهارات الطلاب لتحقيق الأهداف التعليمية المختلفة

-   يساعد الكتاب الالكتروني المعلم في حل المشكلات التي تواجهه داخل الفصل مثل زيادة عدد الطلاب أو قلة الوقت المخصص للدراسة .

-       يعمل الكتاب الالكتروني على تنمية أنواع مختلفة من التعلم من المعارف والمهارات.

-       يستطيع الكتاب الالكتروني مراعاة أساليب التعلم المختلفة  Style   Learning .

د‌-   مزايا اقتصادية :

يقصد  بها جعل عملية التعليم اقتصادية بدرجة أكبر بزيادة نسبة التعلم إلى تكلفته, فالهدف الرئيسي للكتاب الالكتروني تحقيق أهداف تعلم قابلة للقياس بمستوى فعال من حيث التكلفة في الوقت والجهد والمصادر, ويمكن أن يحقق الكتاب الالكتروني هذه الاقتصادية من خلال ما يلي :

-       قلة تكلفة المنشور الكترونيا عن المطبوع الذي يحتاج إلى نفقات الطباعة والتوزيع والشحن

-   اختصار الوقت : فالمستخدم لا يحتاج إلى أن يبحث عن كتاب معين في المكتبات ولا يحتاج لمراسلة باحث معين كي يحصل على بحث أو رسالة, بينما يمكن أن يتم ذلك في دقائق عبر الشبكة عن طريق زيارة موقع يوزع الكتب الالكترونية أو عن طريق زيارة موقع باحث معين على الشبكة .

-       سهولة البحث عن المعلومات وهي أبرز معطياته و أقواها لتوفيرها للجهد والوقت البشري للمستخدم .

-   توفير الحيز المكاني : لا تحتل الكتب الالكترونية حيزا من المكان في المنزل فيمكن وضعها على الحاسوب الشخصي للمستخدم أو باستخدام جهاز حاسوب خادم Server يمكن أن تحمل عليه الكتب الالكترونية للمؤسسة التعليمية بمعزل عن الحاسوب الشخصي الخاص في الاستخدام المباشر .

-   إمكانية - التزويد بأجزاء من الكتاب أو بيعها حسب احتياج القارئ وهذا متعذر في الكتب الورقية لأنك إما أن تشتري الكتاب الورقي كله أو تدعه كله .

 مميزات عامة للكتاب الالكتروني :

إن تطوير الكتاب الالكتروني يقوم على مدخل الوسائط المتعددة التعليمية التفاعلية وتكامل  هذه الوسائط بما يحقق الكفاءة والفاعلية لعملية التعليم والتعلم من خلال :

·   السعة : حيث يشتمل الكتاب الالكتروني على كم هائل من المعلومات والوسائط المتعددة المختلفة ( نص مكتوب, رسومات , صور ثابتة ومتحركة, صوت )

·   السرعة : سهولة الوصول إلى المعلومات واسترجاعها في أي وقت, بمعنى أن الكتاب الالكتروني يمتاز بسهولة البحث والكلمة والموضوع وسهولة التصفح ويمكن الوصول إليه عن طريق الشبكة  (الانترنت ) التي تتوفر في أجهزة الحاسب للمؤسسة التعليمية .

·   التنوع :حيث يوفر الكتاب الالكتروني بيئة تعلم الكترونية غنية بالعديد من مصادر التعلم, تشتمل على عروض لوسائط متعددة ومتباينة يجد فيها كل متعلم ما يريده, ويختار منها ما يناسب حاجاته واهتماماته واستعداداته كفرد في موقف تعلم .

·   التعلم الفردي :حيث تصمم تلك الوسائط التعليمية على أساس حاجات الفرد المتعلم وتسمح له بالسير على حسب خطوه الذاتي .

·       التعلم التعاوني :حيث يعمل المتعلمون معا في مجموعات صغيرة .

·       التفاعلية والإيجابية :من جانب المتعلم

·       الفردية :حيث يسمح بتفريد المواقف التعليمية لتناسب المتغيرات في شخصية المتعلمين .

·       التكاملية : حيث تتعدد مكونات الوسائط المتعددة وتتنوع ويجب في نفس الوقت مراعاة التكامل بين مكوناتها .

رابعًا : عيوب الكتاب الالكتروني

  بالرغم من وجود الكثير من مميزات الكتاب الالكتروني ولكنه لا يخلو من العيوب ومنها :

1- الحاجة إلى أدوات خاصة للقراءة : من أجهزة وبرمجيات فالكتب الالكترونية في حاجة إلى جهاز قارئ أو وسيط يساعد على استخدامه والاستفادة منه وهناك بعض المشكلات التي قد تحدث بهذا الوسيط بسبب عدم توفر أجهزة القراءة على نطاق واسع .

2- ارتفاع تكلفة شراء, وصيانة الأجهزة المخصصة لقراءة الكتب الالكترونية إلى حد ما بما يتعلق بالاختزان أم الاسترجاع للمعلومات.

3-   إمكانية انتهاك حقوق الملكية الفكرية للكتب الالكترونية .

4- قلة العناوين المنشورة الكترونيا فالكتب الالكترونية المتاحة الآن قليلة العدد إذا قيست بالكتب المطبوعة. فالعناوين المتاحة حتى هذا الوقت قليلة وخاصة المجاني منها .

5-   حقوق النشر والتوزيع محدودة بالنسبة للدوريات الالكترونية

6-   تعدد القوالب, أو البنيات الرقمية Formats للكتب الالكترونية

7-   انخفاض الطلب في الوقت الحالي على الكتب الالكترونية قياسا بالكتب الورقية .

8-   التكلفة المرتفعة للكتب المطبوعة تحت الطلب Print-on-demand books

9- الحاجة إلى إجراء المزيد من التدريب لأخصائي المكتبة فالاستخدام الفعال يتطلب تدريبا من قبل المستفيد على الاستخدام وهذا يتطلب وجود الفرد المكان الذي يوجد فيه الجهاز ..

10-         المقاومة من جانب البعض لعمليات التحول نحو استخدام الكتاب الالكتروني .

11-   انخفاض درجة وضوح النص في الكتب الالكترونية عنها في الكتب المطبوعة فدقة عرض الصورة على أجهزة القراءة ليست جيدة جدا لقراءة النصوص الطويلة

12-         النظم المعقدة بعض الكتب الالكترونية قد تكون ذات نظم تشغيل معقدة لحد ما .

13-          ليس هناك حتى الآن تناغم أو توافق بين البرمجيات والتجهيزات المادية المختلفة .

14-         يوجد القليل من البيانات الببليوجرافية الغير كافية عن العناوين المتاحة .

خامسًا: المعايير التربوية لإنتاج الكتاب الالكتروني

1-  تنظيم المادة التعليمية في صورة وحدات صغيرة متتابعة .

2-  صياغة أهداف الكتاب الالكتروني بطريقة واضحة .

3-  توجيه الطالب نحو تحقيق الأهداف بدقة باستخدام الإرشادات والتعليمات .

4-  مناسبة محتوى الكتاب الالكتروني لمستوى المتعلمين .

5-  التكامل بين المعرفة الحالية والسابقة داخل الكتاب الالكتروني .

6-  تحديد مستوى أو معيار التمكن الذي يجب أن يصل إليه المتعلم .

7-  إعداد أدوات التقدير القبلي لتحديد نقطة البداية التي يبدأ منها كل طالب تعلمه .

8-  حرية تقدم المتعلم في دراسته وفقا لقدراته .

9-  سير المتعلم في تعلمه وفقا لخطوات منطقيه متتابعة .

10-         توفير عدد كافي من الأنشطة والبدائل التعليمية .

11-         تزويد الطالب بمواد تعلم بديلة .

12-         التنوع في طرق عرض المعلومات .

13-         تعدد استراتيجيات التعلم وتشعب المسارات التعليمية داخل الكتاب الالكتروني .

14-         إعداد أدوات التقويم التكويني أثناء دراسة وحدات الكتاب .

15-         توفير تغذية راجعة بعد استجابة الطالب .

16-         توفير خطة علاجية للطالب الذي أخفق في دراسة جزء من أجزاء الكتاب .

17-         تقديم خطة إثرائية للمعلومات للطالب الذي حقق أهداف وحدات المحتوى بمهارة .

18-         إعداد مرشد أو دليل لدراسة المقرر أو المادة الدراسية ليوضح مكونات الكتاب وكيفية السير في عملية التعلم .

19-         استخدام التقويم الختامي للكتاب الالكتروني بتقديم اختبار ختامي للتأكد من تحقيق الطالب للأهداف العامة للكتاب .

20-         إتاحة وسائل وأدوات الاتصال بين كل من الطالب والمعلم و الطلاب وبعضهم البعض.

سادسا: تصميم الكتب الالكترونية

هناك عدة تصميمات للكتب الالكترونية في ضوء مفهوم الإبحار ومفهوم خرائط الإبحار, وأدواته ووسائله ومن هذه التصميمات: التصميم الخطيLinear Design , والتصميم التفريعي Branched Design والتصميم المختلط ( الهجين ) Composite Design, والتصميم بنمط القوائم         Menu Type Design.  ويوجد عدد من التصميمات التي يمكن على أساسها وضع تصور لكيفية عمل الكتب الالكترونية والبرامج متعددة الوسائط التعليمية التفاعلية, وكيفية تحكم الطالب فيها, وقبول المدخلات وإخراجها والمفاضلة بين الاختيارات المختلفة, فعندما يقرأ الطالب كتابا ما فإنه يمكن أن يرجع إلى الخلف لمراجعة معلومة مهمة, أو يتحكم في تسلسل المحتوى وأنشطته اعتمادا على حاجاته التعليمية الخاصة, ومن أهم التصميمات التعليمية  للكتب الالكترونية والبرامج التعليمية الكمبيوترية متعددة الوسائط التعليمية ما يلي:

1-  التصميم الخطي  Linear Design :وهو أبسط أساليب تصميم الكتب الالكترونية, ولكنه يلزم جميع المتعلمين بالسير في نفس الخطوات التعليمية فلكي يتعلم الطالب محتوى معين فلابد من المرور بكل الإجراءات التي يقررها المصمم وفي الترتيب نفسه للمعلومات والأمثلة والتدريبات, وهذا التصميم يلاءم الشكل التقليدي للكتاب الالكتروني. 

ويرى نيكولاست ( Nicolaset, 20005   ) أن المتعلم في التصميم الخطي يبحر بطريقة تتابعية من شاشة لأخرى, كما أن هذا التصميم يتناسب بدرجة كبيرة مع نوعية المتعلمين الذين يستطيعون التركيز في رابطة واحدة فقط في وقت واحد, وهم ممن يتميزون بأن لديهم ذاكرة قصيرة المدى محدودة. والشكل التالي يوضح هذا التصميم :

1

4

3

2

 


                                                  شكل التصميم الخطي

وذكر ماكدونال ( Macdonnell, 1996  ) أنه أشهر التصاميم التي يجب أن يتم استخدامها عند بناء الكتب والمحتويات الالكترونية ( الوحدات التعليمية الالكترونية ) وفيه يكون التصميم على شكل كتاب, توضع فيه توصيلات وروابط في داخله أو خارجه وتكون العلاقة خطية بين الصفحات الالكترونية ويعد هذا التصميم من أيسر أنواع وأساليب التصميم, ومن أهم مميزات هذا التصميم الخطي ما يلي:

-       القدرة على التحكم التام في جميع إجراءات عملية التعلم.

-       التخطيط لتصميم هذا النوع من الكتب الالكترونية أقل تعقيدا من التصميمات الأخرى.

-   تصميم مفيد وفعال عندما تكون مستويات الطلاب متجانسة, بينما لا يناسب الطلاب ذوي المستويات المختلفة, فليس هناك فرصة للطالب سريع التعلم أن يتخطى بعض المعلومات غير المهمة بالنسبة إليه أو إلى الطالب بطئ التعلم أن يراجع بعض المعلومات السابقة.

-       في هذا التصميم استخدام كل إمكانيات الوسائط المتعددة لتقديم المحتوى في صورة خطية.

-       يمكن للمتعلم التقدم للأمام أو الرجوع للخلف فقط.

-       تكون الروابط أو الوصلات في التصميم الخطي تربط عقدتين فقط بين المكونات Objects  .

-       كل رابطة في نهايتها تتم العودة إلى نفس الصفحة أو الشاشة.

-   تحتوي كل صفحة أو شاشة على كل ما يحتاج إليه المحتوى من عناصر الوسائط المتعددة, ولا يتم تثبيت هذه العناصر داخل كل الصفحات أو كل الشاشات.

ومن عيوب التصميم الخطي ما يلي:

-       عدم مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين, حيث لا يراعى الخطو الذاتي لهم.

-       قد لا يتناسب التصميم مع أساليب التعلم المختلفة Learning Style  لدى المتعلمين.

-       أن التصميم لا يتسم بالمرونة الكافية.

2- التصميم المتفرع ( التفرعي )  Branching Design  :

تعد قدرة الكمبيوتر على تفريد عملية التعلم من أهم منجزات ثورة الاتصالات والمعلومات والتكنولوجيا المتقدمة ومن أهم ما قدمته تكنولوجيا التعليم من خدمات, وهذه الميزة تتضح عن طريق تقويم الكمبيوتر لاستجابات الطالب, وتحديد حاجاته للتقدم في الدرس أو المراجعة, وتعد اختيارات التفرع في الكتاب الالكتروني من أهم العوامل التي تعتمد عليها قدرة الكتاب الالكتروني على تقديم تعليم فردي, ويقصد بالتفرع داخل الكتاب الالكتروني قدرة المتعلم على التقدم إلى الأمام أو الرجوع للخلف أو الذهاب إلى أينقطة في برنامج بناء على طلب المتعلم.

ففي هذا التصميم يبحر المتعلم بحرية كاملة وبأية طريقة دون قيد, فقد يسير بطريقة خطية أو يقفز من مكان لآخر, وبناء على ذلك يمكن القول بأن التصميم التفريعي يمكن أن يحدث بعدة أشكال في دروس التعلم من الكتاب الالكتروني, والشكل التالي يوضح هذا التصميم.  

 

 

 

 

 

 


شكل التصميم التفريعي

وتستخدم إجراءات التفرع داخل الكتاب الالكتروني عندما يراد تخطي بعض التدريبات للوصول إلى الاختبار البعدي على سبيل المثال أو دراسة موضوع دون المرور بالموضوعات الأخرى, أو دخول مكتبة الوسائط المتعددة أو البحث عن كلمة معينة وغير ذلك, وبذلك فإن التصميم التفريعي يمكن أن يحدث بعدة أشكال دروس التعلم من الكتاب الالكتروني ومنها:

أ‌-     التفرع الأمامي Forward-Branching  :

ويقصد به الانتقال من موقع ما في البرنامج إلى موقع تال له, وهو يعتمد على رغبة المتعلم أو أدائه أو على متطلبات الدراسة, ويوجد نوعان من التفرع الأمامي:

النوع الأول :التفرع الأمامي المعتمد على أداء المتعلم, ويحدث بناء على شرط معين يحدده مصمم البرنامج كالانتقال إلى جزء ما في الكتاب الالكتروني إذا ما كانت إجابة الطالب صحيحة.

النوع الثاني: التفرع الأمامي المعتمد على اختيارات المتعلم, وهو يحدث بناء على رغبته واختياراته عندما يحدد ما إذا كان سيقدم للأمام, أو سيتخطى نحو الاختبار البعدي والذي يظهر له في قائمة الاختيارات.

ب‌- التفرع الخلفيBackward Branching  :

ففي كثير من الأحيان يكون من المهم الانتقال من موضوع ما في الكتاب الالكتروني إلى موضوع سابق له, أو من فصل ما إلى فصل سابق له, ويطلق على عملية الانتقال الضدي بواسطة المعلومات التصميمية ومعلومات الكتاب الالكتروني, وتعليماته ووسائل المساعدة والتوجيه فيه وحتى الوصول إلى البداية بالتفريع الخلفي, ويحدث هذا التفرع عند فشل الطالب في الاستجابة لمتطلبات التعلم ، وهذا النوع من التفرع مهم للغاية عند الحاجة إلى مراجعة جزء معين في الكتاب الالكتروني, حيث يمكن أن يفيد هذا التفرع عند فشل الطالب في الاستجابة لجزء معين وتلقيه تغذية راجعة وتعزيز سلبي يوجهه إلى إعادة الدراسة لجزء ما مرة أخرى أو إلى دراسة بعض الأمثلة أو القيام ببعض الأنشطة.

ج- التفرع العشوائي Random Branching  :

وهو حالة خاصة من أنواع التفرع في الكتاب الالكتروني, ويستخدم عندما يكون الترتيب أو التسلسل في خطوات السير في الكتاب الالكتروني غير مهم, وهو يسمح لأي من النوعين السابقين الأمامي والخلفي بالحدوث دون الاعتماد على التسلسل المنطقي لعرض المادة.

ويعد التصميم التفريعي من أعقد أساليب التصميم ومن أهم مميزاته ما يلي :

-       يستخدم كل إمكانيات الوسائط المتعددة لتقديم المحتوى في صورة شبكية مترابطة متفرعة.

-       هو تصميم يجمع بين العديد من التصاميم الأخرى في داخله.

-       يمكن ربط المحتوى الالكتروني المصمم بهذه الطريق بالانترنت بطريقة سهلة ومبسطة.

-       يحتوي على نظام الإبحار الشبكي.

-       يحتوي على نظام البحث الذكي  Intelligent Search System .

-   يحتوي على نظام العلامات  Book Marks System  وهو النظام الذي يتيح للطالب وضع علامات الكترونية عند كل موضوع أثناء التصفح والتجول والإبحار.

-       يمكن من خلاله عمل مفكرة الكترونية لكل طالب.

-       تظهر فيه قائمة المحتويات في أي صفحة وفي أي لحظة.

-       تحتوي جميع الصفحات على جميع أيقونات الوسائط المتعددة بالإضافة لأيقونة المحتويات.

-       يتمكن الطلاب من التحرك والإبحار والتجوال من نقطة لأخرى داخل المحتوى دون قيود.

-       يتميز بتوفير أعلى مستوىات للتفاعلية.     - سهولة البحث والتصفح.

-       يحتوي على نظام قوائم رسوماتي Graphic User Interface .

-       يشتمل على الاختبارات الخاصة بكل وحدة.

-       يقدم تعليما علاجيا.       

-       مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين.

-       يتم تنظيم عناصر عملية التعلم فيه بطريقة شبكية.

-       يحتوي على نظام الروابط أو الوصلات الفائقة  Hyper Links .

ومن عيوب التصميم التفريعي ما يلي:

-       التخطيط لتصميم هذا النوع من الكتب الالكترونية أعقد بكثير من التصاميم الأخرى.

-       يستغرق هذا التصميم الكثير من الوقت والجهد.  - قد لا يناسب أعمار معينة للدارسين.

-       تقل فاعلية هذا التصميم عندما تكون مستويات الطلاب متقاربة ومتشابهة.

-       قد لا يتناسب هذا التصميم مع أساليب التعلم  Learning Styles .

-   البرمجة المتفرعة Branching Programming  تساعد على تحقيق أهداف أسلوب التدريس الشامل باستخدام الكمبيوتر, لتعدد مسارات التعلم الذاتي داخل البرنامج التعليمي.

2-  التصميم القائم على القوائم  Menu Type Design  :

وفيه تتاح الفرصة لكل متعلم لاختيار الموضوع أو الفصل الذى يريد دراسته ويتم ذلك من خلال قائمة رئيسية ويتفرع عنها مجموعة من القوائم الفرعية وهكذا .والشكل التالى يوضح هذا التصميم :

المستوى الأول

المستوى الثاني

المستوى الثالث

 

 

 

 

 

 

 


شكل يوضح التصميم بنمط القوائم

وفى هذا النوع من التصميم تتحقق المميزات التالية :

- الحرية فى اختيار الفصل المراد دراسته .

- تظهر القوائم فى إيقونات كاملة تنسدل منها قوائم أخرى فرعية وهكذا .

ومن العيوب هذا التصميم :

- لا يتيح الفرصة الكاملة لتجول المتعلم داخل المحتوى

- قد لا يتناسب مع طريقة تنظيم المحتوى .

4- التصميم الهرمي Hierarchical  Design  :

وفى هذا التصميم تتاح للمتعلم العديد من البدائل والخيارات التي تمكنه من الإبحار داخل المحتوى الاليكترونى فقد يبحر فى اتجاه الأمام أو الخلف مثلا ويأخذ الإبحار فى المحتوى فى هذا التصميم الشكل الشجري structure menu system  ويتميز هذا التصميم بما يلى :

- يتفرع بشكل شجري بما يتلاءم مع التنظيم المنطقي للعديد من المواد الدراسية .

- هذه التفريعات الشجرية تتوافر فى عدد لا نهائي من التفريعات والعقد والروابط .

- يمكن للمتعلم الإبحار فى أى عدد من هذه التعريفات الهرمية وبشكل غير منتظم .

 

 

 

 

 

 

 


شكل يوضح التصميم الهرمي

ومن عيوب هذا التصميم الهرمى :

- قد لا يتناسب مع تنظيم محتوى بعض المواد الدراسية .

- قد لا يتناسب مع أساليب التعلم المختلفة لدى المتعلمين .

- يحتاج الى جهد ووقت طويل فى تخطيطه وإنتاجه .

الآن وبعد الحديث عن المتغيرات التصميمية للكتب لاليكترونية واختيار الباحثة للتصميمين الخطى التفريعى لتصميم الكتابان الاليكترونيان موضوع البحث الحالي ، قامت الباحثة بوضع مجموعة من المواصفات التي يتم على أساسها تصميم الكتب الاليكترونية فى ضوء المتغيرات التصميمية لها .          

سابعا: المواصفات الأساسية للكتب الاليكترونية

ان مراعاة المواصفات الأساسية للكتب الالكترونية تؤدى الى جودة فى الإنتاج وفعالية فى الاستخدام ودقة فى التصميم ويمكن ايجاز ذلك فيما يلي :

- درجة مقبولة إن لم تكن عالية من الجودة .

- الخلو من أخطاء التصميم .  

- الفاعلية في تحقيق الأهداف المرجوة .

- الفاعلية والكفاءة فى الاستخدام . 

- مناسبة طبيعة المحتوى التعليمي .

- تلبية احتياجات المتعلمين المختلفة ومراعاة الفروق الفردية فيما بينهم ومناسبة خصائصهم كمتعلمين .

- سهولة التحديث والتطوير فى ظل هذه المواصفات بما يضمن جودة المنتج .

ومما سبق يمكن تحديد الشروط والخصائص التى ينبغي توافرها فى هذه المواصفات كما يلى :

1- الشمولية : بمعنى اشتمال هذه المواصفات على جميع الجوانب الخاصة بتصميم وإنتاج الكتب الاليكترونية .

2- الدقة : الدقة من حيث الصياغة اللغوية والنحوية .

3- المرونة والتحديث : أن تكون قابلة للتكيف مع برامج وكتب اليكترونية أخرى ، ويمكن تطبيقها فى مجالات مختلفة كما يمكن تحديثها باستمرار فى ضوء مستحدثات التعليم والمعلومات والاتصالات .

4- الموضوعية : فى الصياغة والتركيز على معظم الجوانب التصميمية والإنتاجية دون تحيز .

5- الصدق والثبات : بمعنى أن تعطى نفس النتائج ، إذا طبقت مرات عديدة فى مواقف مختلفة .

6- الاستمرارية والتطور : بمعنى مسايرة المستحدثات التكنولوجية والاتجاهات العالمية ، ويمكن تطبيقها لفترات زمنية ممتدة .

7- الاتساق : بمعنى وجود اتساق داخلي بين هذه المعايير .

8- القابلية للقياس : بمعنى أنه من الممكن قياس مخرجاتها .

9- مراعاة خصائص المستخدمين .

10- الصلاحية : بمعنى أنها صالحة للمستخدمين الذين صممت من أجلهم .

وتم التوصل إلى قائمة مواصفات تصميم الكتب الاليكترونية ، والتي استخدمتها أثناء تصميم وإنتاج وتطوير الكتب الاليكترونية موضوع البحث الحالي ، وذلك بعد الرجوع الى عدة مصادر وهى :

ثامنا : أنماط الكتب الالكترونية

يعتقد E.A.Vander Veer  أن مصطلح الكتاب الالكتروني يمكن أن يشير إلى أحد الأنماط الثلاثة التالية (  Veer , E.A. Vander , 2002 ) :

1- الكتب المطبوعة تحت الطلب Print- On- Demand ( POD) Books : وهي الكتب المخزنة إلكترونيا, ولكن المستفيد يستطيع طبعها وتجليدها حيث يتم تداولها تماما مثل الكتب التقليدية.

2- الكتب المخلطةCafeteria-Style Books : والتي هي عبارة عن فصول إلكترونية من بعض الكتب, أو أجزاء صغيرة قائمة بذاتها بحيث يستطيع القارئ الخلط بينها فيما يقارب حجم الكتاب ليتم بعد ذلك تحميله واستخدامه.

3- الكتب السمعية Audio Books : والتي هي عبارة عن نسخة سمعية يتم إعدادها خصيصا من أجل تداولها عبر الويب.

يستعرض والت كراوفورد Walt Crawford  على الجانب الآخر تسعة أنماط من الكتب الإلكترونية(Crawford, Walt, 2000  ), وهي كالتالي:

1- أجهزة الكتب الالكترونية الخاصة  Proprietary ebook devices : وهي عبارة عن جهاز كمبيوتري متنقل, مثل الكمبيوتر القارئ من نوع  Gemstar's  REBs وأيضا الكمبيوتر القارئ من نوع  Franklin's ebookman  وهو عبارة عن جهاز يتم تحميل النص عليه وهو النص الذي يتم وضعه في فورمات خاص, ليعمل على جهاز قارئ معين فقط دون غيره.

2- الكتب الالكترونية المفتوحة Open ebooks : حيث يسمح معيار إكس إم إل XML  لأي نص بأن يعمل مع أي جهاز قارئ وذلك دون التقيد بجهاز معين, ولكن أيضا مع العمل على حماية حقوق الناشرين في الوقت ذاته.

3- الكتب المجانية    : Free Books وهي عبارة عن نسخ رقمية من الكتب الموجودة في المواقع العنكبوتية العامة, أو قد تكون تلك الكتب المجانية  عبارة عن نصوص  Texts يتم طرحها على أحد المواقع العنكبوتية العامة بهدف خدمة أغراض معينة وهذه النصوص من الممكن تحميلها أو طبعها أو استعارتها بشكل مجاني.

http://www.nashiri.net/            دار ناشري للنشر الالكتروني المجاني في العالم العربي

4- الكتب المحاكية   Pseudo Books: وهي العناوين التي يتم شرائها بواسطة المكتبات أو الاتحادات بين المكتبات Sonsortia ويتم إعارتها خارجيا إلى المستفيدين ليقوموا بتحميلها على كمبيوتراتهم الشخصية, حيث يستطيع المستفيد الفرد استعارة العنوان الواحد في المرة الواحدة طالما أن المكتبة قامت بدفع المقابل المادي لحق استغلال نسخة واحدة فقط دون الدفع في مقابل أكثر من نسخة.

5- الكتب الفورية Instabooks  : وهي الكتب التي تطبع تحت الطلب On-Demand  بدء من نصوص الكتب الالكترونية المكودة وصولا إلى الكتب المخزنة الرقمية باستخدام طرق مسح الصفحات ضوئيا, وهو النهج الذي تعتمده بعض الشركات مثل Lightning Source و Replica books.

6- أشباه الكتب Not quite a book: وهي عبارة عن النصوص متوسطة الطول ( القصص القصيرة Novellas Or Novelettes ) مثل تلك القصة التي كتبها استيفن كينج Stephen King  التي تدعى " Riding the Bullet  " والتي كان يصعب نشرها على وسيط مطبوع بل كان من الأفضل أن يتم تحويلها إلى الفورمات بي دي إف PDF  وجعلها في صورة حزم معلوماتية, ومن ثم نشرها وتوزيعها إلكترونيا.

7-   الكتب المنشورة ذاتيا  Self Publishing: وهي الكتب التي يتم نشرها بواسطة بعض الأفراد على الويب.

8- الكتب الالكترونية فيما قبل الويب E-books before the Web : وهي الكتب الالكترونية المخزنة على الأقراص المليزرة أو الأقراص المرنة.

9- الكتب الممتدة  Extended books: وهي الكتب المنشورة على أقراص ليزرية أو على الويب, وهي تلك الكتب الالكترونية التي تتفوق على الكتب المطبوعة بالعديد من المميزات إلى جانب إتاحتها في صورة قابلة للبحث والاسترجاع, فإنها تتميز باشتمالها أيضا على النص المهيبر, والملتيميديا, والعناصر التفاعلية.

أما دونالد ت.هاوكينز Donald T.Hawkins(Hawkins, Donald T, 2000) فيعتقد بأن الكتب الالكترونية يمكن تقسيمها إلى أربعة أنماط وفقا لما يلي:

1-   الكتب الالكترونية القابلة للتحميلDownloadable ebooks  : حيث تكون محتويات الكتاب متاحة على الإنترنت ليتم تحميلها بواسطة المستفيدين, عبر أجهزتهم الكمبيوترية.

2- القارئات المخصصة للكتب الالكترونية Dedicated ebooks Readers : حيث يتم تحميل محتوى الكتاب الالكتروني على أجهزة كمبيوترية مخصصة لهذا الغرض, وهو الجهاز الذي يمتلك شاشة ذات كفاءة عالية وإمكانات خاصة تساعد على قراءة الكتب في التركيبة الالكترونية.

3- كتب الطبع تحت الطلب Print-On-Demand Books : وهي العملية التي تتم في إطار نظام خاص حيث يتم اختزان محتويات الكتاب خلال هذا النظام ويرتبط النظام بطابعة ذات سرعة عالية وجودة أيضا عالية بحيث تساعد على إنتاج نسخ مطبوعة ومجلدة من الكتاب ويمكن تصنيف ذلك على اعتبار أنه يعد مثالا على النشر المدعوم إلكترونيا وهو ما يناقض الكتب الالكترونية إذا ما كنا نقصد المعنى الواضح القريب للمصطلح" كتاب إلكتروني " وذلك على حد تعبير دونالد ت.هاوكينز Donald T.Hawkins.

4- الكتب المتاحة على الويب Web- accessible ebooks : والتي يتم نشرها على المواقع العنكبوتية الخاصة بمزودي الكتب الالكترونية ويمكن استخدامها – يقصد لمرة واحدة- نظير مقابل مادي معين كما يستطيع القارئ شراءها بحيث تصبح تلك الكتب الالكترونية مملوكة له ومتاحة للاستخدام في أي وقت.

http://www.e-kutub.com/          دار نشر الكتروني للكتب الالكترونية العربية

http://askzad.com             الناشر العربي

http://www.nashiri.net/            دار ناشري للنشر الالكتروني المجاني في العالم العربي

تاسعا : التطبيقات التعليمية للكتب الإلكترونية

إن استخدام الكتب الإلكترونية للقراءة غالبا لا يختلف عن استخدام الكتب الورقية ويمكن أن يتخذ النص الإلكتروني أشكالا عديدة بما فيها الكتب والمستندات والمقالات والقوائم وقوائم القراءة وملفات مرجعية ، ويمكن توزيع ملفات الكتاب على الطلاب من خلال وسائط التخزين مثل الأقراص المرنة والاسطوانات المدمجة أو أن ترسل إلى الطلاب مباشرة عبر البريد الإلكتروني أو جعلها متاحة على الانترنت أمام الجميع ويستطيع المدرسون تأليف وجمع نسخ إلكترونية من الجرائد والنشرات العلمية والكتب والمستندات والمذكرات وتحويلها بسهولة إلى كتب إلكترونية باستخدام برامج التحويل

والآن يضع عديد من الناشرين نسخا إلكترونية لكتبهم على الشبكة يمكن استخدامها مع الطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة وفي الكثير من الدورات الدراسية يستلزم الأمر أن يقرأ الطلاب كتبا غير المقررة عليهم وفي احدى الدراسات التي أجريت لتحليل قائمة القراءة الأدبية المقررة على طلبة جامعة فلوريدا العليا ،وجد أن أكثر منن تلك الكتب متاحة في شكل كتب إلكترونية والعديد منها مجانا ، كما أن هناك اتجاها متعاظما في التعليم نحو الابتعاد عن المراجع التقليدية والاتجاه نحو مصادر المعلومات الصادقة عن العالم مثل المصادر في الدراسات الاجتماعية والكتب التجارية في آداب اللغات ، ولهذا الغرض متاح الآن العديد من الكتب الإلكترونية فمثلا فيما يخص الدراسات الإلكترونية يحتوي كتاب المخابرات الأمريكية عن حقائق العالم ( موقعة Www.Cia.Gov   ) على معلومات عن كل دولة في العالم حاليا ، وكذلك توجد كل الخطب الافتتاحية لكل رؤساء أمريكا في شكل كتب إلكترونية في موقع بلاك ماسك Www.Blackmask.com))  أما فيما يخص آداب اللغات فإن أعمال شكسبير وغيرها من الأعمال الكلاسيكية الأدبية متاحة الآن مع غيرها من الأعمال التي لم تعد منشورة والمجموعات الأدبية الخاصة مثل مجموعة الكتب الإلكترونية لمكتبة جامعة فيرجينيا عن الأمريكان الأفارقة والأمريكان الأصليين.

وتصدر الكتب الإلكترونية في أشكال متنوعة بعضها لا يعمل إلا على نظم تشغيل معينة وأجهزة معينة وبعضها يعمل على انظمة عديدة ويمكن استخدام الكتب الإلكترونية المكتوبة بلغة HTML أو الكتب النصية في المتصفحات القياسية حيث يستطيع القارئ التفاعل مع النص وفي حالة لغة HTML  أو النصوص الأخرى للكتب الإلكترونية PDF قارئ ميكروسوفت Microsoft book reader يستطيع المستخدم التعامل مع أكثر من نوع من الكتب .

عاشرا : المعوقات التي تواجه الكتاب الالكتروني

على الرغم من المميزات العديدة التي وفرها الكتاب الإلكتروني لنشر المعلومات إلا انه هناك بعض الصعوبات التي تواجه نشر الكتاب الإلكتروني  منها ما يلي:

1.  لا زال الود مفقود لدرجة كبيرة بين القراء والتكنولوجيا على الرغم من تنوع أشكال معلومات الكتاب الإلكتروني ، إلا أن الألفة بين القراء والكتب المطبوعة هي المسيطرة على سوق توزيع الكتب حتى الآن على الرغم من كل سلبياتها وانخفاض مميزاتها مقارنة بالكتاب الإلكتروني .

2.    حاجة النشر الإلكتروني إلى تكنولوجيا اكثر تقدما ، واكثر ترفيها واكثر راحة للقراء وبساطة في الاستخدام .

3.    أجهزة قراءة الكتاب الإلكتروني رغم انخفاض أسعارها إلا أنها لازالت تمثل عبء على القراء البسطاء .

4.  غياب الكتاب الإلكتروني وأجهزة قراءته عن الجامعات والمدارس والمكتبات ، مما أثر على سرعة انتشاره ، وتنمية استخدامه في أهم بيئات استخدامه .

5.  غياب فكرة استخدام جهاز قارئ الكتاب الإلكتروني في كل مكان مثل الشاطئ والمنتزهات والشارع والسرير وأي مكان ، نظرا لغياب الوعي بأهميته ومميزاته وطرق استخدامه .

6.  معظم مستخدمي الكتاب الإلكتروني حاليا فئة نادرا ما تقرأ وهم العاملين في مجالات المال والتجارة وتكنولوجيا الاتصالات ، وهنا يكون البطء في انتشار الكتاب الإلكتروني .

7.  حاجة أجهزة قراءة الكتاب الإلكتروني  وأجهزة الكمبيوتر إلى طاقة مما قد يكون مكلف للقراء ويحد من كثرة استخدامه .

 

 

 

إحدى عشر : متطلبات تشغيل الكتاب الإكترونى

    2-      البرامج Software  :

   بالطبع هناك برمجيات مخصصة لقراءة الكتب الإلكترونية منها ماهو معروف ومنتشر بكثرة ومنها ماهو مخصص إما لصيغة معينة أو جهاز معين. من هذه البرمجيات المتصفحات سواء كانت فايرفوكس أو انترنت اكسبلورر أو غيرها وذلك لقراءة الكتب بصيغة هتمل HTML. أيضا هناك برنامج أكروبات ريدر لقراءة الملفات بصيغة PDF أما الكتب بصيغة CHM فتأتي مع قارئاتها المدمجة في نظام ويندوز .

هناك أيضا صيغ غير معروفة ولكنها بدأت تظهر للسطح مثل صيغة DjVu والذي اشتهر بقدرته الكبيرة على تقليل حجم الكتب الممسوحة بالماسح الضوئي والتي خزنت على هيئة صور.

كما أن هناك برمجيات مفتوحة المصدر وبإمكانيات متعددة مثل ربط قراء الكتاب بحلقة نقاش أو تبادل التعليقات بين القراء حول مقطع معين من الكتاب أو حتى الدردشة الآنية. من هذه البرمجيات برنامج dotreader والذي يمكن تثبيته مثلا في معمل المدرسة أو الكلية لتكوين مجموعات مهتمة في كتاب معين.

أما بالنسبة للعتاد فأول عتاد معروف هو جهاز الحاسب التقليدي أو جهاز الجوال أو المساندات الشخصية PDA. أما إذا أردت أجهزة أكثر تخصصا فهناك جهاز قارئ سوني Sony Reader وقارئ   iRex iLiad ER-100

   3-      الاجهزة المادية Hardware

على الرغم من إمكانية القراءة للكتب الإلكترونية على الحاسب الشخصي أو من خلال الحاسب المحمول ،إلا أن شراء جهاز مخصص لقراءة الكتب الإلكترونية سيكون أفضل و أكثر ملائمة وهناك سمة مهمة في أجهزة القراءة المتاحة حاليا وهي أن النص أو الكتاب الإلكتروني الذي يتم شراء لقراءته على جهاز معين لا يمكن أن يقرأ على جهاز قراءة آخر لبائع أو مورد آخر ، فمثلا : نص كتاب إلكتروني وضع في شكل محدد على جهاز"روكيت بوك" لا يمكن أن يقرأ على أجهزة " السوفت بوك".

إثنى عشر : مقارنة بين الكتاب الالكتروني والكتاب الورقي

الكتاب الورقي p-book

الكتاب الالكتروني e-book

1- يعد استخدام الكمبيوتر في إعداد النص بمثابة مرحلة انتقالية ، وقد لا يستخدم خلال عملية الطبع ؟

إعداد النص يعتمد كليا علي البيئة الرقمية ، فالرقمنة هي الوسيلة الوحيدة لتجهيز النص في شكله النهائي للكتاب الإلكتروني .

2- عدم السرعة في التجهيز ،وكذلك البطء في الوصول إلي المتلقي عبر الطرق التقليدية .

سرعة التجهيز مع إمكانية الوصول إلي اعرض قاعدة من المستقبلين عبر الانترنت في أسرع وقت ممكن .

3- يختزن النص على ذاكرة الحاسب بصفة مؤقتة، وذلك لحين الانتهاء من مراحل إنتاجه .

يختزن النص ويتاح على ذاكرة الحاسب بصفة دائمة ، حتى بعد الانتهاء من إنتاجه .

4- المنتج النهائي مطبوع و مجلد.

المنتج النهائي رقمي الكتروني.

5- صعوبة تحديث النص ، حيث يتطلب الأمر إعادة الطباعة .

المرونة والسرعة في تحديث النص .

6- تعديد نسخ العنوان الواحد يستهلك الوقت و الجهد.

تعديد نسخ العنوان الواحد يعد أكثر مرونة في البيئة الرقمية ، فضلا عن إمكانية استخدام النسخة الواحدة من جانب عدد غير محدود من المستفيدين

7- المادة الذي يسجل عليها النص دائما هي الورق.

يختزن النص على وسائط التخزين الإلكترونية من أقراص ليزرية ، وأقراص مرنة ، وغير ذلك .

8- عملية القراءة لا تتطلب تجهيزات خاصة.

عملية القراءة تتطلب أجهزة وبرمجيات معينة.

9- تتم عملية التوزيع بالطرق التقليدية كالبريد ، أو عبر متاجر الكتب ، والمعارض .

عملية التوزيع تتم في الغالب عن بعد، عبر الانترنت.

10- الكتاب المطبوع لابد وأن ينتقل المستفيد إليه.

الكتاب الالكتروني هو الذي ينتقل إلى المستفيد أينما كان.

11- يتسم بأنه حقيقي، ملموس.

يتسم بأنه تخيلي أو افتراضي.

12- عملية القراءة تحدث بشكل تتابعي Sequential  نسقي.

عملية القراءة غير تتابعية non- Sequential  أو غير تسلسلية.

13- المحتويات عبارة عن نص وأيضا إيضاحيات ، ويمكن أن تأتي عناصر الوسائط المتعددة كمادة مصاحبة وليس كجزء من النص نفسه أو كيان الكتاب .

المحتويات يمكن أن تشتمل – إضافة إلى النص – على عناصر الوسائط المتعددة ، فضلا عن الوصلات الفائقة.

14- يتسم بعدم التفاعلية.

يعتمد على التفاعلية interactivity فيما بين المحتوى والمستفيد .

15- استرجاع النص يتم باستخدام الكشافات التقليدية.

أمكانية استرجاع النص بالكلمات المفتاحية.

16- غير مناسب لذوي الاحتياجات الخاصة، من ضعاف البصر ،ومن لا يستطيعون الانتقال حيث يتم إتاحته.

إمكانية استخدامه من جانب ذوي الاحتياجات الخاصة ،من ضعاف البصر ،ومن لا يستطيع الانتقال إلى المكتبة.

17- القراءة من الكتاب الورقي تعد مريحة أكثر للعين.

القراءة من الشاشات الرقمية أحيانا ما تبعث على الإجهاد البصري.

18-لا يعمل الكتاب المطبوع على خدمة أغراض المحافظة على البيئة ،نظرا للاعتماد على مواد عضوية لإنتاج الورق.

يأتي متسقا مع الاتجاهات السائدة للمحافظة على البيئة ، نظرا لأنه لا يتم استهلاك أي مواد عضوية خلال إنتاجه.

ثالث عشر : القيمة التربوية للكتاب الالكتروني

للكتاب الالكتروني قيمة تربوية , وذلك من خلال استخدام التعليم الشبكي في عمليتي التعليم والتعلم, ويلاحظ ذلك من خلال النقاط التالية:

1- سيتأثر دور المعلم في العملية التعليمية, فبدل من أن يقوم المعلم بدور الملقن , ومصدر المعلومة والمتحكم فيها, سيتحول دوره ليكون موجها وميسرا لعملية التعلم.

1-     زيادة مستوى التعلم بين المعلم والطلاب.

2-     البيئة التي يوفرها التعلم الشبكي تقلل من الفروقات بين التعليم التقليدي والتعليم عن بعد.

3-     وجود المرونة في التعلم, فالطالب يتعلم مت وكيفما يشاء.

4-     لقد تحول الطالب من طريقة الاستقبال والتعليم السلبي إلى التعلم عن طريق التوجيه الذاتي.

5-     تعلم اتلطالب بشكل مستقل عن الآخرين, حيث يبعده عن التنافس السلبي أو المضايقات.

6-     زيادة الحصيلة الثقافية لدى الطالب.

7-     ارتفاع  مستوى التحصيل الدراسي بدرجة ملحوظة.

8-     تنامي روح المبادرة واتساع أفق التفكير لدى الطلاب.

9-     حل مشكلة الطلاب الذين يتخلفون عن زملائهم لظروف قاهرة, كالمرض وغيره من خلال المرونة في وقت التعلم.

10-         يؤثر الكتاب الالكتروني على دور المعلم تاثيرا إيجابيا لصالح العملية التعليمية.

11-         يزيد من التعاون بين الطلاب  . 

12-          يعطي مرونة في التعليم متى وأينما كان.

13-         تنمية روح المبادرة بين الطلاب . 

14-         يساعد على حل مشكلات تقصير بعض الطلاب.

 

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 195740