Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

الصفات الشخصية للمرشد النفسي

  الصفات والخصائص
    الشخصية والأخلاقية للمرشد النفسي

  تتعدد المواصفات والخصائص التي يضعها المتخصصون فى الإرشاد النفسي فيمن يقومون بهذا العمل "المرشد النفسي" بتعدد المدارس والنظريات التي يبنون عليها نماذجهم الإرشادية،ولاشك أن بعض الخصائص التي يقررها هؤلاء المتخصصون تصلح للاسترشاد بها عبر الزمان والمكان فى تحديد خصائص المرشدين والمعالجين ومن يماثلهم من أخصائين اجتماعيين وأطباء نفسيين ،بل وفى كل من يتصدى لمعاونة إنسان فى أي موقع لتخطى عقبة أو حل مشكلة أو مواجهة أزمة شديدة.

 والمرشد النفسي (أو المعالج النفسي)ينبغي أن يتصف بعدة خصائص أساسية ليمارس العمل الإرشادي ،كما يحتاج بصفة دائمة أن يمحص نفسه من وقت لآخر ليطمئن إلى أن هذه الخصائص لا تزال  قوية عنده وأن يبحث فى تقويتها بصفة دائمة.

مهنة الإرشاد النفسي (العلاج النفسي) فى مصر والقانون المنظم لها:

  "ينظم الاشتغال بمهنة العلاج النفسي فى مصر القانون رقم 198 لسنة 1956 (213)،بالرغم من أنه سبق صدور هذا القانون مجادلات عديدة وأحيانا مريرة بين المهن النفسية والطبية،وبالرغم من أن كل من الفريقين لازال يرى فيه ثغرات لا يرضى عنها،إلا أنه من الأنصاف أن نقرر أن مصر كانت رائدة فى هذا التشريع.

وفيما يلي مواد هذا القانون.

مادة (1):  لا يجوز لأي شخص أن يزاول مهنة العلاج النفسي إلا إذا كان مرخصا له فى ذلك من وزارة الصحة العمومية.

  ويشترط للحصول على هذا الترخيص الشروط الآتية:

أولا:ً أن يكون طالب الترخيص من إحدى الفئات الآتية:

(أ) الحاصلين على دبلوم الأمراض العصبية والعقلية من إحدى الجامعات المصرية.

(ب) الحاصلين على دبلوم من الخارج تعادل الدبلوم المنصوص عليها فى البند السابق فإن كان أجنبيا وجب عليه أداء الامتحان أمام اللجنة المشار إليها فى المادة الثانية.

(ج) الحاصلين على مؤهل جامعي من الجمهورية المصرية أومن الخارج وعلى شهادة تخصص فى العلاج النفسي من أحد معاهد العلاج النفسي المعترف بها والتي تقرها اللجنة المذكورة.

(د)أن يكون عضوا عاملا أو منتسبا بإحدى جمعيات العلاج النفسي أو هيئاته المعترف بها فى مصر أو فى الخارج والتي تقرها اللجنة المذكورة ويكون قد اجتاز امتحانا أمام هذه اللجنة.

(هـ)الحاصلين على مؤهل عال فى علم النفس من إحدى الجامعات أو أحد المعاهد فى مصر أو فى الخارج وأعدوا أنفسهم للتخصص فى العلاج النفسي لمدة سنتين على الأقل بأحد معاهد العلاج النفسي أو بمؤسساته التي تعترف بها اللجنة المذكورة أو يكون تحت إشرافها وبعد اجتيازه امتحانا أمام اللجنة.

 ثانيا:ً  ألا يكون قد حكم بإدانته فى جناية أو جنحة مخلة بالشرف أو ماسة بالكرامة أو لجنحة مزاولة مهنة الطب أو إحدى المهن المرتبطة بها بدون ترخيص ،وفى هذه الحالة الأخيرة لا يجوز له أن يتقدم بطلب الترخيص قبل مضى خمس سنوات من تاريخ انقضاء العقوبة.

ثالثاً:  أن يكون حسن السمعة،محمود السيرة وتقدر اللجنة المذكورة حالة الطالب من هذه الناحية ولها إذا رأت أن تطلب إيضاحات منه أو من أية جهة أخرى ويكون قرارها فى ذلك نهائياً.

 مادة 2:  تشكل اللجنة المشار إليها فى المادة السابقة على الوجه الآتي:

وكيل وزارة الصحة العمومية الدائم                                              رئيساً

مدير عام من مجلس الدولة من درجة نائب على الأقل.                          عضواً

أستاذ الأمراض العصبية بكلية طب القصر العيني بجامعة القاهرة.                عضواً

 خمسة أعضاء يختارهم وزير الصحة العمومية لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد أحدهم أستاذ من أساتذة الأمراض الباطنية بكلية الطب بجامعة القاهرة على أن تكون له دراية بالمسائل النفسية،والأربعة الآخرون من الفنيين الأخصائيين فى العلاج النفسي.عضواً              

ويجرى الامتحان بواسطة لجنة فنية تشكل من بين أعضائها ويصح أن يضم إليها أعضاء من الخارج عند الاقتضاء،ويكون تشكيل لجنة الامتحان بقرار من الوزير،وترفع قرارات اللجنة العامة إلى وزير الصحة العمومية خلال أسبوع من تاريخ رفع القرار إليه وإلا أصبح القرار نافذا من تلقاء نفسه.

 

 مادة 3:  يجب على طالب الترخيص تقديم طلبه إلى وزارة الصحة العمومية موضحا فيه الاسم،واللقب ،والجنسية،ومحل الإقامة،ومرفقا به صحيفة الحالة الجنائية،والمؤهلات الفنية والعلمية الحاصل عليها الطالب.

 وعلى قسم الرخص الطبية بالوزارة أن يبعث إلى اللجنة المذكورة بجميع البيانات المنوه عنها فى المادة الأولى المتعلقة بالطلب.

 مادة4:   يجب على من يرخص له فى مزاولة مهنة العلاج النفسي أن يحلف أمام اللجنة المذكورة يمينا بأن يؤدى أعمال مهنته بالأمانة والصدق وأن يحافظ على سر المهنة وأن يدفع رسما مقابل قيد أسمه بجدول المشتغلين بالعلاج النفسي قدره عشرة جنيهات.

 مادة 5:  يجب على المعالج النفسي أن يخطر وزارة الصحة العمومية بسكنه ومقر عمله خلال شهر من تاريخ حصوله على الترخيص وأخطاره بقيد اسمه بجدول المعالجين النفسيين بوزارة الصحة العمومية وعليه أيضا إخطارها بكل تغيير يحصل فى سكنه أو مقر عمله خلال شهر من تاريخ حصول هذا التغيير.

 مادة6:  لا يجوز لمن يمنح ترخيصاً فى مزاولة مهنة العلاج النفسي وكان من غير الأطباء أن يتولى علاج أية حالة نفسية مصحوبة بأعراض بدنية أو عقلية،أو يشتبه فى أنها كذلك إلا بعد عرض المريض على طبيب يقوم بفحصه للتثبت من أن الأعراض التي يشكو منها ليست نتيجة علة فى الجسم أو مرض فى العقل وعلى الطبيب أن يبعث للمعالج النفسي بتقرير بنتيجة فحصه وعلى المعالج النفسي أن يحتفظ بالتقرير إذا ظهر أن الحالة نفسية أو تحتاج لعلاج نفسي كجزء متمم للعلاج البدني أو العقلي وتولى علاجها على هذا الاعتبار وفى هذه الحالة الأخيرة يتعين عليه أن يكون على اتصال دائم بالطبيب وأن يبادله الرأي فيما يختص باستمرار العلاج النفسي أو قطعه أو أرجائه.

  مادة 7:   إذا كانت الحالة نفسية وطرأت على المريض أعراض جديدة غير التي أثبتها الفحص من قبل بمعرفة الطبيب فعلى المعالج النفسي أن يشير على المريض بعرض نفسه على الطبيب للتثبت من حقيقة الأعراض وسببها وليس له أن يستمر فى العلاج النفسي إلا بمشورة الطبيب كما لو كانت الحالة مستجدة.

 وكذلك إذا تبين للمعالج النفسي أن الحالة المعروضة عليه عقلية أو يشتبه فى أنها عقلية يجب عليه أن يتصل بأهل المريض على الفور لعرضه على طبيب أخصائي فى الأعراض العقلية،ولا يجوز له أن يستمر فى علاج المريض نفسياً إلا تحت إشراف الطبيب العقلي وبالتعاون معه.

 مادة 8 :   إذا كان المعالج النفسي غير طبيب فلا يجوز له بحال من الأحوال أن يتصدى لتشخيص العلل والآفات الجسمية أو علاجها أو مباشرة أي علاج عضوي مما لا يجوز لغير الطبيب أن يزاوله ومحظور عليه الكشف على جسم المريض أو النصح إليه بأية وصفات طبية أو دوائية.

 مادة 9   :  يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنتين وبغرامة لا تزيد على مائتي جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من يزاول مهنة العلاج النفسي دون أن يكون اسمه مقيداً فى جدول المعالجين النفسيين بوزارة الصحة العمومية وفى حالة العود يحكم بالعقوبتين معاً.

 مادة  10  : إذا أخل المعالج النفسي بواجبه عرض أمره على اللجنة المذكورة لمحاكمته تأديبا ولها بعد تحقيق ما نسب إليه وسماع أقواله أن توقع عليه أحد الجزاءات التأديبية الآتية:الإنذار،أو التوبيخ أو الوقف مدة أقصاها ثلاث سنوات أو سحب الترخيص نهائيا ولا يكون انعقاد اللجنة صحيحاً فى هذه الحالة الأخيرة إلا بحضور سبعة من أعضائها على الأقل.

 مادة  11  : استثناء من أحكام الفقرة أولاً من المادة الأولى ،يجوز للأشخاص المشتغلين بالعلاج النفسي حالياً ممن لا تتوفر لديهم هذه المؤهلات ويكونون قد أمضوا فى ممارسة هذه المهنة خمس سنوات على الأقل أن يتقدموا إلى اللجنة المنصوص عليها فى المادة الثانية خلال سنة من تاريخ صدور هذا القانون لتنظر فى الترخيص لهم فى الاستمرار فى مزاولة العلاج النفسي بعد التثبت من خلوهم من الموانع المنصوص عليها فى الفقرتين ثانيا وثالثا من المادة المذكورة ومن صلاحيتهم فنيا لهذا النوع من العلاج.

 مادة  12  :   استثناء من أحكام المواد السابقة الخاصة بامتحان الطالب أمام اللجنة المنصوص عليها فى المادة الثانية،يجوز لوزير الصحة العمومية أن يعفى من هذا الامتحان أساتذة علم النفس بالجامعات أو المعاهد ،كما يجوز له أن يعفى من هذا الامتحان أساتذة علم النفس السابقين بالجامعات أو المعاهد المصرية أو الأجنبية.

 مادة  13:   على وزير الصحة العمومية والعدل تنفيذ هذا القانون ويعمل به من تاريخ نشره فى الجريدة الرسمية ولوزير الصحة العمومية إصدار القرارات اللازمة لتنفيذه.

  صدر بديوان الرياسة فى 21رمضان سنة 1975(2مايو سنة1956).

وبناء على ذلك فإن العملية الإرشادية والعمل الإرشادي ينتميان إلى مجموعة من التخصصات أو مهن تعرف بأنها (مهن معاونة أو مساعدة)،وهذه المهن تتطلب من القائم بها أن يضع شخصه داخل هذا العمل وأن يكون مستعدا للعطاء دون ملل وتحمل العمل وهو لذلك يحتاج أن تتوفر فيه مجموعة صفات أو خصائص شخصية تجعل من عمله بجانب اصطباغه بالأسس العلمية ذا طبيعة فنية خاصة يشعر بها المرشد النفسي وهو يؤديها ويشعر بها العميل الذي يقدم العمل من أجله  وهذه الخصائص هي :

1- :  الأمانة:

  الأمانة هي صفة وخاصية يجب أن يتحلى بها المرشد النفسي،ولكن معناها ذو بعد واسع،والأمانة مشتقة من الأمن ،ومادة الأمن تعبر عن الطمأنينة، لأن المسترشد يأتى لمرشد بهدف تزويده بالأمان النفسي.

 ولذلك وجب على المرشد أن يحافظ على العميل وأن يصونه بكل ما يستطيع،كذلك وجب على المرشد أن يقدم للمسترشد المعلومات الدقيقة الصادقة لكل المواقف التي يحتاج فيها إلى هذه المعلومات لتصحيح موقف أو تخطى عقبة أوحل مشكلة .

2-  الأصالة : "التطابق"

  وهذه الصفة تعنى أن يكون المرشد أمينا مع نفسه ظاهره كباطنه وسره كعلانيته،والأصالة صفة سلوكية لازمة للصحة النفسية للمرشد والذي يجنى ثمارها (العميل )المسترشد .ويجب على المرشد أن يتحلى بالصفات والسمات التي تعبر عن شخصيته وسلوكه بصدق ،فعلى سبيل المثال عند إرشاد المرشد للعميل بأن التدخين خطر فيجب عليه إلا يدخن أمام العميل وهكذا.

3- الكفاءة العلمية :

  على المرشد التحلي بالأساليب العلمية المتقدمة والحديثة وذلك بالإطلاع على أحدث الأبحاث والدوريات العلمية فى مجال تخصصه ،وأن يكون لديه من التطلع ما يدفعه إلى تمحيص الأشياء وإلى معرفة ماذا يجرى للعميل ،وتشتمل الكفاءة العلمية أيضا على القدرة على البحث عن المعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات المناسبة،والمرشد بحاجة إلى أن تكون لديه معلومات عن الإنسان وعن نموه وعن تطور شخصيته وعن الاضطرابات النفسية والصحة النفسية،وعن أساسيات الإرشاد وأساليبه.

4-  الدافعيـــه  :

 ينبغي على المرشد أن تكون لديه طاقة ودافعيه عالية فى الجوانب البدنية والجوانب الانفعالية أيضا.والمرشد الناجح لا يقبع وراء مكتبه فى انتظار لمن يحال إليه من طلاب يحيلهم المدرسون أو ناظر المدرسة ،وإنما هو يدرك تماما أن له دورين أساسين يسبقان هذا الدور العلاجي الذي يقوم به وهما الجانب الإنمائي والجانب الوقائي،وكل منهما بالإضافة للدور العلاجي بحاجة إلى دافعيه وطاقة عالية تجعله يتحرك وينظر ويسمع..الخوعلى هذا الأساس ينبغي أن تكون لدى المرشد دافعيه متقدمة وطاقة عالية ليعمل بكفاءة وليجعل العملاء نشطين خلال الجلسات الإرشادية.

5- المرونة:

  لا يجب أن يكون المرشد جامدا فى عمله ولابد أن يتمتع بالمرونة ،لأنه يتعامل مع أفراد بينهم العديد من الفروق ومع مشكلات متنوعة،ولن ينجح المرشد إذا قصر عمله على أسلوب واحد أو طريقة واحدة يطبقها مع جميع العملاء ومع كافة المشكلات،لأنه فى ذلك سيحاول دفع المسترشدين ليتلاءموا مع النموذج "الوحيد" الذي يسير عليه ،أو يختار الحالات التي تناسب هذا النموذج ،ويدع ما سواها.

6-المساندة والتراحم:

  المساندة لها عدد من الوظائف فى العملية الإرشادية فهي تعنى زرع الأمل ،وتقليل القلق والتوتر لدى "العميل"،وتزويده بالأمان النفسي والأمان الانفعالي  Brammer  &  Shostrom  1982    ،على حين يرى روجرز أن العميل يعيش العلاقة الإرشادية على أنها مساندة ،ولكنه فى نفس الوقت لا يشعر أن هذه العلاقة معاضدة بمعنى أنها تؤيده فى سلوكه ،وإنما يشعر أن هناك شخصاً "المرشد" يفهمه ويحترمه ويتطلع إلى أن يراه يتخذ وجهة مناسبة فى الحياة.

7-القدرة على التأثير :

  إن المرشد بالنسبة للعميل هو بمثابة المعلم ،وهدفه الأساسي فى العملية الإرشادية "التعليمية"مساعدة هذا العميل على التغيير والوصول إلى مستوى أفضل فى حياته.

 ولذا فأن المرشد النفسي يجب أن تتوفر فيه القدرة على التأثير وعلى توجيه العمل الإرشادي داخل جلسات الإرشاد النفسي وخارجها،أي أن يكون لديه القدرة على توجيه مسار العملية الإرشادية فى الاتجاه الصحيح الذي به يتحقق هدف أو أهداف الإرشاد.

  أن المرشد الناجح هو الذي يستطيع أن يضبط موقف المقابلة الإرشادية ويسيرها فى الوجهة الصحيحة وإلا ينشئ أي صراعات بينه وبين العميل وإلا يستخدم أساليب لا تتفق مع مبادئ الإرشاد مثل فرض الرأي أو التشبث به أو الغضب.

8- الرفق والإخلاص  :

  وهما من الخصائص الهامة التي يجب أن يتحلى بها المرشد النفسي ،فالرفق صفة تعنى عدم العنف وعدم الغلظة مع العميل،والرفق يجعل المرشد يقود العملية الإرشادية فى سلاسة وتراحم يمكنان المسترشد من أن يدرك أن هذا المرشد يسعى لمصلحته ويود له الخير.

 أما الإخلاص فأنه يقتضي من المرشد أن يقبل عمله برغبة ورضا وحب فى أن يساعد الآخرين.

9- الوعي بالذات  :

 وتتضمن العملية الإرشادية على موقف تفاعلي بين القائم بالعمل الاسترشادي والمتلقي له وكل من طرفي العملية الإرشادية تربطهما ببعض عملية التأثير والتأثر (الموقف الطرحى) ولذا فأن المرشد يجب أن يكون واعيا بذاته ،وبأفكاره وبقيمه وبمشاعره وباتجاهاته وبحاجاته الشخصية،حتى لا يسير بالموقف الإرشادي والعملية الإرشادية فى طريق يشبع فيها حاجاته الشخصي والتي قد تتعارض مع حاجات المسترشد"العميل"،وعى ذلك يجب أن يكون المرشد قادرا على التعرف على نفسه والاتصال بها ومراجعة أفكاره ومشاعره وسلوكياته الشخصية ويعمل على تصحيحها أول بأول.

10- الصبر :

  ينبغي على القائم بالإرشاد النفسي أن يتحلى بالصبر فى سلوكياته فعليه أن يستمع جيداً لشكوى العميل وأن لا يتحدث كثيراً ولا يكون معطى للنصيحة بصفة مستمرة ولكنه يكون فى جانب الحياد العلمي بين أمانة المهنة والخدمة الإرشادية الجادة فيجب عليه أن يتحلى بالصبر على العميل حتى ينتهي من عرض مشكلته وأن يصبر عليه فى الوعي بالخطوات الإرشادية التي تتطلب قدرا من الزمنية لإنجازها.

 هذه الصفات السابقة والتي يجب أن يتحلى بها القائم بالعملية الإرشادية إنما لا تأتى فجأة وإنما يسبقها الاستعداد للدخول فى ممارسة المهنة والتدريب على الجلسات الإرشادية حتى يكتسب المرشد فنيات وأخلاقيات ممارسة المهنة.

  هذه الصفات والمهارات يجب أن يتحلى بها المرشد النفسي وفقا لعلمه بالقواعد الأخلاقية التي يجب أن يكون ملما بها فى الخدمة النفسية الإرشادية.

وفيما يلي سوف نعرض للمبادئ العامة التي يقوم عليها الميثاق الأخلاقي للأخصائيين النفسيين "المرشدين النفسيين"   الصادر عن رابطة الأخصائيين النفسيين المصرية(رانم)

 

أولاً:  المبادئ العامة:.

 1-الأخصائي النفسي يكون مظهره العام معتدلا،بعيداً عن المظهرية والإبهار،محترما فى مظهره ،ملتزما بحميد السلوك والآداب.

 2-يلتزم الأخصائي النفسي بصالح العميل ورفاهيته ،ويتحاشى كل ما يتسبب بصورة مباشرة أو غير مباشرة فى الأضرار به.

 3- يسعى الأخصائي النفسي إلى إفادة المجتمع ،ومراعاة الصالح العام،والشرائع السماوية،والدستور،والقانون.

 4- على الأخصائي النفسي أن يكون متحررا من كل أشكال وأنواع التعصب الديني أو الطائفي،وأشكال التعصب الأخرى،سواء للجنس ،أو السن،أوال عرق،أو اللون..

5- يحترم الأخصائي النفسي فى عمله حقوق الآخرين فى اعتناق القيم والاتجاهات والآراء التي تختلف عما يعتنقه،ولا يتورط فى أية تفرقة على أساسها.

6- يقيم الأخصائي النفسي علاقة موضوعية متوازنة أساسها الصدق وعدم الخداع ،ولا يسعى للكسب ،أو الاستفادة من العميل بصورة مادية،أو معنوية إلا فى حدود الأجر المتفق عليه،على أن يكون هذا الأجر معقولا ومتفقا مع القانون والأعراف السائدة متجنبا شبهة الاستغلال أو الابتزاز.

7- لا يقيم الأخصائي النفسي علاقات شخصية  - خاصة مع العميل يشوبها الاستغلال الجنسي،أو المادي،أو النفعي،أو الأناني.

8-على الأخصائي النفسي مصارحة العميل بحدود وإمكانيات النشاط المهني معه دون مبالغة أو خداع.

9-لا يستخدم الأخصائي النفسي أدوات فنية،أو طرقا وأساليب مهنية لا يجيدها،أو لا يطمئن إلى صلاحيتها للاستخدام.

10-لا يستخدم الأخصائي النفسي أدوات أو أجهزة تسجيل إلا بعد استئذان العميل وبموافقته

11-الأخصائي النفسي مؤتمن على ما يقدم له من أسرار خاصة وبيانات شخصية،وهو مسئول عن تأمينها ضد اطلاع الغير،فيما عدا ما يقتضيه الموقف ولصالح العميل(كما هو الحال فى إرشاد الآباء،وعلاج الأطفال، ومناقشة الحالات مع الفريق الإكلينيكي أو مع رؤسائه المتخصصين).

12-عند قيام الأخصائي النفسي بتكليف أحد مساعديه أو مرؤسيه بالتعامل مع العميل نيابة عنه،يتحمل هذا الأخصائي النفسي المسئولية كاملة عن عمل هؤلاء المساعدين.

13-يوثق الأخصائي النفسي عمله المهني بأقصى قد رمن الدقة،وبشكل يكفل لأي أخصائي آخر استكماله فى حالة العجز عن الاستمرار فى المهمة لأي سبب من الأسباب.

14-لا يجوز نشر الحالات التي يدرسها الأخصائي النفسي،أو يبحثها أو يعالجها،أو يوجهها مقرونة بما يمكن الآخرين من كشف أصحابها(كأسمائهم/أو أصافهم)منعا للتسبب فى أي حرج لهم ،أو استغلال البيانات المنشورة ضدهم .

15-عندما يعجز العميل عن الوفاء بالتزاماته ،فعليه اتباع الطرق الإنسانية فى المطالبة بهذه الالتزامات ،وتوجيه العميل إلى جهات قد تقدم الخدمة فى الحدود التي تسمح بها ظروف العميل وإمكانياته.

16-يقوم الأخصائي النفسي بعمليات التقييم ،أو التشخيص،أو التدخل العلاجي فى إطار العلاقة المهنية فقط،وتعتمد تقاريره على أدلة تدعم صحتها،كالمقاييس والمقابلات على ألا يقدم هذه التقارير إلا للجهات المعنية فقط،وعدا ذلك لابد أن يكون بأمر قضائي صريح.

17-يسعى الأخصائي النفسي لأن تكون تصرفاته وأقواله فى اتجاه ما يرفع من قيمة المهنة النفسية فى نظر الآخرين،ويكسبها احترام المجتمع وتقديره،وينأى بها عن الابتذال والتجريح.




تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 187981