Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

الطريقة الطولية

                                                                منهج الدراسات السببية المقارنة

  1.       يفضل بعض الباحثين استخدام المنهج التجريبي حينما يدرسون أسباب حدوث ظاهرة ما، ولكن الكثير من مشكلات العلوم الإنسانية لا يمكن حلها بواسطة المنهج التجريبي .

          ولذلك فإن منهج الدراسات السببية  المقارنة كأحد المناهج الوصفية ويحاول الكشف عن الظاهرة المراد دراستها من خلال التوصل إلى إجابة عن المشكلات التي تظهر خلال تحليل العلاقات  ، وذلك بالإجابة عن كيف ؟ ولما تحدث هذه الظاهرة ؟

          وتهتم الدراسات السببية المقارنة بمقارنة جوانب التشابه والاختلاف بين الظاهرات لكي تكشف أي العوامل أو الظروف التي تصاحب أحداثاً أو ممارسات معينة ، حين تكشف معظمها عن حقيقة وجود علاقة ما ، وذلك من خلال دراستها بتعمق أكثر ، بهدف معرفة ما إذا كانت هذه العلاقة قد تسببت الظاهرة أو تسهم فيها أو تفسيرها .

    ثالثاً : منهج دراسة النمو والتطور :

          تعتبر دراسات النمو من الدراسات التطورية الوصفية التي تتناول الوضع القائم للظاهرات والعلاقات المتبادلة بينها ، كما تهتم أيضاً بالتغيرات التي تحدث نتيجة لمرور الزمن وذلك لوصف المتغيرات في تطورها عبر فترة زمنية تمتد شهور أو سنوات .

    ودراسات النمو والتطور تدرس بطريقتين:

  1. الطريقة الطولية.

  2. الطريقة المستعرضة.

  1. الطريقة الطولية :

          يقوم الباحث بسلسة من الملاحظات المخططة والمنظمة لقياس حالات النمو لمجموعة من التلاميذ في أعمار مختلفة ، وذلك بقياس عدد من المتغيرات لهؤلاء التلاميذ وهم في سن الثامنة وتكرار القياس لنفس المتغيرات لنفس مجموعة التلاميذ وهم في سن التاسعة ثم العاشرة ، ثم الحادية عشر ثم الثانية عشر ثم يحدد ويسجل التطور الحادث لنمو كل تلميذ من تلاميذ المجموعة سابقة التحديد خلال هذه السنوات .

    ومثالاً لذلك :

          عند قياس مستوى اللياقة البدنية بمجموعة اختبارات محددة لمجوعة معينة من التلاميذ في الصف الرابع الابتدائي، ثم قياسها وهم في الصف الخامس، ثم وهو في الصف الأول الإعدادي، ثم وهو في الصف الثاني الإعدادي، فإنه يمكن تحديد مستوى اللياقة البدنية لكل تلميذ من تلاميذ المجموعة المنتقاة كل على حدة خلال هذه السنوات المحددة، وبهذا نجد أن الطريقة الطولية تحدد النمو والتطور الفردي لكل حالة يتم تناولها بالملاحظة والدراسة والقياس.

     

  1. الطريقة المستعرضة :-

          أما في الطريقة المستعرضة فإن الباحث يقوم بدراسته دون أن ينتظر التلاميذ عينة البحث حتى يكبروا، أي أنه بدلا  من تكرار الملاحظة والقياس لنفس المجموعة من التلاميذ من عينة البحث، فإنه يواجه دراسته بالملاحظة والقياس لمجموعة مختلفة من التلاميذ وكل مجموعة مختارة من مستوى عمري معين ثم تحلل البيانات المتجمعة من هذه المجموعات للتوصل إلى تطورات النمو في كل جانب من جوانبه.

    ومثالاً لذلك :

          عند قياس مستوى اللياقة البدنية ، فإن الباحث يقوم باختيار عينة من التلاميذ من كل مستوى عمري أي مجموعة من الصف الرابع متوسط العمر (10 سنوات) ومجموعة من الصف الخامس متوسط العمر (11سنة) ومجموعة من الصف الأول إعدادي متوسط العمر (12 سنة) ويقوم بقياس مستوى اللياقة البدنية بمجموعة من الاختبارات ، ثم بعد جمع البيانات تحسب متوسط اللياقة البدنية لكل مجموعة على حدة أس في كل سن على حدة تسجل هذه المتوسطات التي توضح مستوى اللياقة البدنية من سن 10 سنوات إلى 12 سنة .

          وعادة ما تقيس وتصف الدراسات التي تستخدم الطريقة المستعرضة عوامل ومتغيرات قليلة لعينات كبيرة العدد وذلك عندما يقيس الباحث الوزن وبعض أطوال وبعض محيطات جسم التلميذ ـ فإنه يختار عينة تقدر بعدة ألاف من التلاميذ من سن 10 سنوات إلى سن 12 سنة وذلك لكي يحصل على معايير النمو بالنسبة لهذه المتغيرات.

           أما في الدراسات الطولية فإن الباحث يلاحظ ويقيس مجموعة كبيرة من المتغيرات لعدد قليل من التلاميذ .

          وعلى الرغم من أن الطريقتين الطويلة والمستعرضة وسائل لاكتشاف طبيعة نمو الكائن الإنساني  إلا أن الطريقة الطولية أكثر الطرق قبولاً أما الطريقة المستعرضة فإنها أكثر استعمالاً لقلة الوقت والتكاليف ، ولذلك يستخدمها الكثير من الباحثين .

          يواجه الباحث الذي يستخدم الطريقة الطولية صعوبات في جمع البيانات من أفراد عينة البحث عبر السنوات المحددة للدراسة لاحتمال انتقال أو مرض او موت بعضهم ، كما أن قلة عدد أفراد العينة لا يعطي صورة دقيقة للمدى الكبير في الفروق الفردية بين التلاميذ تلك الفروق الفردية التي أوضحتها بيانات الطريقة المستعرضة .

          وأخيراً يمكن القول بأنه بالرغم من وجود بعض نواحي القصور في كل من الطريقة الطولية والطريقة المستعرضة ، إلا إن لكل طريقة قيمتها العلمية وكل منها تكمل المعلومات والبيانات الخاصة بالنمو والتطور التي تقدمها الطريقة الأخرى

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 192838