Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

اثر الاعاقة ع الاس

                                                                                    المحاضرة الحادية عشر

       أثر الإعاقة العقلية على الأسرة

أثر التخلف العقلي على الأسرة:

يسبب قدوم الطفل المتخلف عقلياً مشكلات عاطفية ووجدانية وسلوكية واقتصادية واجتماعية لأسرته  فعندما يكتشف الوالدان تخلف طفلهما العقلي يشعران بالغم, والحزن العميق, وعدم الاستقرار النفسي والاجتماعي, والخوف الشديد على مستقبل طفلهما, والقلق الناتج عن ترددهما بين الأمل في العلاج واليأس من الشفاء, ومن بحث قام به أندر ريبوند عن  الآثار المترتبة على وجود الطفل المتخلف عقلياً على أسرته, أشار إلى النتائج التالية:

  • تزداد الروابط بين الزوجين إذا كانت العلاقة قوية بينهما منذ البداية قبل قدوم الطفل المتخلف.

  • تتفكك الروابط بين الزوجين إذا كان الزواج هو الرباط الوحيد ولا شيء غيره،  فيسبب قدوم الطفل كثيراً من الخلافات والمشاحنات الأسرية بين الزوجين ويتهم كل منهما الآخر بأنه مصدر المشكلة.

  • ترضى الأم المتدينة بقدوم الطفل المتخلف عقلياً وتحمد الله عليه.

  • لا ترغب بعض الأمهات أن يكبر أطفالهن حتى يظلوا في حاجة إلى رعايتهن وحمايتهم مدى الحياة.

  • تجعل بعض الأسر الأخت الكبرى أماً صغيرة ( Little mother ) لطفلها المتخلف عقلياً, وتكرس حياتها لرعاية أخيها, وتحرم نفسها من المتعة والمرح مع الأطفال, ولا تخرج للفسحة أو للزيارة أو اللعب أو السينما إلا ومعها أخيها, تحمله على كتفها, أو حول عنقها, وتزوج أخواتها واخوتها وتظل صاحبة القلب الرقيق تعيش لرعاية أخيها حتي تذبل زهرة شبابها, ويفوتها قطار الحياة وهي تنتظر على رصيف التضحية أو في محطة الفداء.

  • أما دراسة فاربر  (Farber,1955) فطبقت على (240) أسرة بولاية شيكاغو, كان من بين أطفالها طفل واحد متخلفاً عقلياً, وتوصلت إلى النتائج التالية:

  • تتأثر الحياة الزوجية في المستويات الاجتماعية الدنيا بوجود الطفل المتخلف عقلياً ويستمر هذا التأثير حتى يودع الطفل في مؤسسة للرعاية الاجتماعية.

  • لا تتأثر الحياة الزوجية في المستويات الاجتماعية المتوسطة.

  • يتأثر الأخوة والأخوات إذا اعتمدت الأسرة في تربية طفلها المتخلف عقلياً.

  • يساعد إيداع الطفل المتخلف عقلياً في مؤسسة اجتماعية أخته الكبرى أكثر من أخيه الأكبر.

  • يتأثر الأخوة والأخوات الكبار إذا كان أخوهم الصغير متخلفاً عقلياً أكثر من تأثر الأخوة والأخوات الصغار إذا كان أخوهم الكبير متخلفاً.

    مفهوم مشاركة الأسرة في البرنامج التربوي للطفل:

    تعرف المشاركة الأسرية هنا بأنها أي نوع من أنواع الاتصال بين أولياء الأمور وبين الطفل أو المدرسة أو أي شخص أو مؤسسة بخصوص البرنامج التربوي للطفل عدى الاتصالات الروتينية والتي لا تدخل فيها مناقشة حول برنامج الطفل مثل إحضار الطفل للمدرسة أو أخذه منها بدون الاتصال بالمسؤولين في المدرسة وتتم هذه المشاركة إما في المدرسة عن طريق زيارة الفصل الذي يدرس به الطفل, الاشتراك في نشاطات تربوية في الفصل, مناقشة سير العملية التربوية للطفل مع العاملين في المدرسة, حضور مجالس الآباء, والأمهات, إرسال ملاحظات للمدرسة خاصة ببرنامج الطفل الدراسي أو سلوكه, المشاركة في الاختبارات النفسية وخلافها الخاصة بالطفل, وغير ذلك من النشاطات في المدرسة.

    كما أن هذه المشاركة قد تتم في المنزل أو في المجتمع عن طريق مساعدة الطفل في واجباته المدرسية, مراقبة سلوك الطفل في المنزل, متابعة تحصيل الدراسي للطفل في المنزل وإشعار المدرسة به, حضور الندوات والمؤتمرات التربوية, مناقشة أولياء أمور آخرين في برنامج الطفل الدراسي أو البرنامج التربوي لأطفالهم, التطوع في خدمات خاصة بالمعوقين خارج حدود المدرسة, استغلال وسائل الإعلام لمناقشة قضايا خاصة بتربية المعاقين أو التقدم للمسؤولين عن التربية الخاصة بمقترحات لتطوير برامج المعاقين.

    تقوم مشاركة أولياء الأمور في البرنامج الدراسي للطفل على أربعة أهداف أساسية، وهي:

  • توفير التوجيه الاجتماعي والعاطفي اللازم للأسرة, للحد من الضغوط التي قد تعاني منها لوجود الطفل المعاق وبث الشعور الإيجابي في نفوس أفرادها.

  • تبادل المعلومات بين المدرسة والأسرة لخلق فهم أفضل للطفل وسلوكياته وقدراته في البيت والمدرسة مما يساعد على تنمية هذه القدرات وتعديل سلوكياته بما يتوافق مع السلوك المقبول اجتماعياً ومتابعة العملية في المنزل.

  • تشجيع الآباء والأمهات على العمل في الفصل لمساعدة المدرسة في تحديد البرنامج الدراسي للطفل, والعمل في المدرسة للمساعدة في بعض الأعمال الإدارية.

  • يركز الهدف الرابع على تعزيز العلاقات المنتجة بين الطفل والأسرة وتنمية المهارات التربوية لدى الوالدين وتوجيهها لتكون أكثر فعالية في مساعدة الطفل على اكتساب المهارات اللغوية وزيادة القدرات العقلية لديه.

    دور الأسرة في البرنامج الدراسي للطفل المعاق عقلياً:

  • تعد العلاقة بين تعليم الطفل وبين ارتباط اسرته بالبرنامج التربوي الذي يتلقاه واحدة من أهم القضايا التربوية المعاصرة, حيث إن هذه العلاقة تفيد البرنامج نفسه من ناحية تطويره, وكذلك تفيد الأسرة والطفل بصفه خاصة من حيث نوعيتهم ومواكبتهم لخطوات نمو الطفل في برنامجه الدراسي.

  • إن الأسرة هي أهم مصدر لتشجيع وتعميم ما تعلمه الطفل في المدرسة أثناء بقائه في المنزل حيث تحول ما تعلمه من مجرد مواضيع حفظ لأرضاء المدرس إلى سلوكيات تبقي معه خلال حياته, ولقد حكمت علاقة الأسرة بالبرنامج التربوي للطفل المعاق بقوانين تحددها في بعض الدول المتقدمة.

     

  • ويمكن للوالدين أن يلعبا أربعة أدوار رئيسة في مجال التربية: فهم كأفراد يجب أن يشجعوا إيجاد حلول لمشاكلهم الشخصية التى فرضها وجود الطفل المعاق بينهم, كما أنهم كمتعلمين يشاركون المربين في المعلومات التي يعرفونها عن الطفل وقدراته ويتلقون منهم المساعدة والحماية, أما كمدرسين فإن أولياء الأمور قد يقومون بدور المدرس لأطفالهم إذا وجدت بينهم وبين مدرس الطفل علاقة قوية تمكنهم من النجاح في هذا الدور.

  • وأخيرا فإن أولياء الأمور يلعبون دور الشريك مع المدرسة في البرنامج التربوي للطفل, حيث يساهمون بآرائهم وبمعلوماتهم حول سلوك الطفل وتحصيله الدراسي في المنزل مع العاملين في المدرسة.

    دور الأسرة في التعليم والتدريب:

    قد يتضايق بعض الآباء عندما يكتشفون أن الوقت الذي يقدونه مع طفلهم المعاق عقلياً في تدريبه قد لا يجد صدى له ولا يرضي فضولهم أو يحد من سلوكه أحياناً, وبما أن التخلف العقلي لا يشفي بمرور الوقت بحيث يستطيع الطفل مقابلة توقعات الآباء غير المعقولة بالنسبة لمستواه, فإن الأمر يستلزم من الآباء معرفة أمور كثيرة عن طفلهم المتخلف عقلياً قبل أن يصبحوا قادرين على مساعدته, وأهم هذه الأمور هي :

  1. معرفة معنى التخلف العقلي (الإعاقة العقلية).
  2. معرفة درجة التخلف.
  3. الإلمام باستعدادات الطفل واحتياجاته, حيث إن إزالة العوائق التي تحد من تنمية ما لديه من قدرات لا تؤدي إلى تحسن سلوك الطفل فقط, ولكنها تعمل كحوافز له ولأولياء أمره كذلك.
  4. مناقشة تأثير وجود الطفل المتخلف عقلياً على حياة الأسرة, حيث إن المعوق عقلياً يفرض أعباء مالية واجتماعية على الأسرة, كما يتطلب من جميع أفرادها المشاركة في العلاقات الاجتماعية والنشاطات المتنوعة.
  5. الإلمام بالحقائق العلمية وبخاصة فكرة أن السلوك يمكن تغييره وتعديله, وبأنه يمكن تحقيق ذلك عن طريق العملية التي يستطيع الأفراد العاديون إتقان استخدامها بعد التدريب على ذلك.
  6. الإحاطة علماً بأماكن تواجد مراكز الخدمات المساعدة المتوفرة في المجتمع.

ومن المعروف أن عملية تدريب الطفل المعوق عقلياً قد تكون صعبة لأنه أبطأ من الأطفال العاديين في تعلم أنماط السلوك الحركى مثل المشي على سبيل المثال, إلا أن هناك كثير من الأشياء قد يستطيع الطفل إذا ما عملنا على تدريسه لتحقيق أعلى درجة من التوافق يمكن أن يصل إليها، مع محاولة استغلال ما لديه من قدرات وإمكانات مهما كانت ضئيلة, وكلما بدأ التدريب مبكراً كلما كانت فاعليته أكثر إيجابية .

الأنشطة التى يمكن لأولياء الأمور المشاركة فيها:

لقد حددت أنواع النشاط التي يمكن لأولياء الأمور المشاركة فيها بنوعين رئيسيين: الأنشطة الرسمية وهى ما يتم بناءً على تنظيم خاص محدد من قبل العاملين في المدرسة أو في الإدارة التعليمية, أما النوع الآخر فهو الأنشطة غير الرسمية, وهي الأنشطة التطوعية أو الأنشطة التي تتم بناءً على دعوة من مدرس الفصل أو مساهمة من ولي الآمر.

الأنشطة الرسمية:

تشمل الأنشطة الرسمية: مساهمة أولياء الأمور للعمل في الفصل كمساعدي مدرسين وذلك من أجل تعريفهم بالطريقة التي يتم بها تعليم الطفل وربطهم بهذا البرنامج, ومراقبتهم المباشرة لتحصيل الطفل من زاوية حقيقية يدخل فيها خطوات تعلمه في المدرسة وفي المنزل, وكسب المدرسة أو الإدارة التعليمية لأشخاص يعملون في المدارس بأقل قدر ممكن من التكلفة وبأكبر قدر ممكن من الحماس للعمل في هذا المجال.

الأنشطة غير الرسمية:

أما الأنشطة غير الرسمية: فتشمل زيارة الآباء والأمهات لأبنائهم في الفصل لحثهم على المشاركة في بعض الأنشطة الفصلية والتعرف على الطريقة التى تعلم بها الأطفال في الفصل للاستفادة منها أثناء تعليم الأطفال في المنزل. 

ولكي ينجح الوالدان في برنامج تدريب الطفل المعوق عقلياً, فإنه ينصح باتباع ما يلي:

  1. البدء باختيار الأشياء السهلة لتقديمها للطفل أولاً.
  2. تعزيز (مكافأة) السلوك الذي يطلب منه القيام به فقط, أو عندما يسلك مسلكاً اجتماعياً حسناً (مرغوب فيه اجتماعياً).
  3. استخدام التعزيز (المكافأة) من الأشياء التي يحبها الطفل.
  4. ضرورة معرفة أن وسائل التعزيز التي ترضي حاجة الطفل إلى الحب والاهتمام والتقدير هي من أكثر المعزازت نجاحاً.
  5. إهمال التركيز على الطفل أو إبداء الاهتمام به عند قيامه بسلوك سيئ أو غير مرغوب.
  6. ضرورة استمرار التعزيز بشكل انتقائي في السلوك الذي سبق تعلمه, أي تعزيز السلوك السابق من حين إلى آخر, في حالة حدوث تعلم حديث فلابد من تعزيزه أولاً بأول حتى يقوى ويثبت.

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 188545