Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

الوقاية من الاعاقة

مستويات الوقاية

                             Barrier Free Environment:

      

يواجه الإنسان العادي- وهو يعيش في بيئته- العديد من المعوقات التي تعوقه عن ممارسة حياته على شكل طبيعي، أما الإنسان المعوق فإنه يواجهه معوقات أكثر تعقيداً من الإنسان العادي، لأن البيئة الطبيعية لاتخلو من عوائق أو صعوبات من نوع آخر، كالعوائق المعمارية وغيرها التي تقف أمام حركة وحرية الأشخاص الذين يعانون من جوانب قصور بدني وتمنعهم من القيام بأنشطتهم الحياتية اليومية، التي هي أنشطة كثيرة ومستمرة.

       وليس الحال مقتصر على العوائق المادية الملموسة، ولكن هناك عوائق اجتماعية أخرى لاتقل صعوبة، ومنها مايتمثل في النظرة الاجتماعية القاصرة للمعوق وتعاملات الآخرين الأسوياء معه.

       والواقع أن حركة وتنقل المعوقين ظلت منسية لسنوات طويلة، وقد كان أحد أسباب هذا النسيان أو الإهمال هو عزلة المعوقين أنفسهم عن العالم الخارجي وعدم وعي الناس بمالديهم من مشكلات في التنقل، وعدم حديث الناس عنهم أو مطالبتهم بحقهم، إلى أن تبنى الكونجرس الأمريكي بالتعاون مع الجهات والهيئات المهتمة بالمعوقين القيام بحملة مكثفة للتوعية حول هذه المشكلة في الستينات من هذا القرن. وقد تمخض عن هذا التعاون قرار الكونجرس 1965م بتشكيل اللجنة القومية للعوائق المعمارية (Architectural Barriers) وذلك بهدف إعداد برنامج تعليم قومي عام ومتخصص.

       والآن تحاول الدول جاهدة تحرير البيئة الطبيعية من العوائق التي قد تعترض طريق المعوق وتحول بينه وبين ممارسة أنشطته أو عمله بشكل طبيعي أسوة بغيره من الأسوياء.

       والكثير من الدول الآن أنشأت قوانين وتشريعات خاصة في المباني الحديثة الإنشاء بهدف خدمة المعوقين، وكذلك صممت وسائل للمواصلات العامة وهيأتها لكي يستخدمها المعوقون ممن يستعملون الكراسي المتحركة مثلاً واستخدمت في ذلك وسائل وطرقاً مختلفة وبناءة.

ثالثاً: الاتجاه الثالث: حركة الاستقلال المعيشي: Independent Living:

       الاستقلال المعيشي بأبسط صوره هو قدرة الإنسان المعوق على مزاولة أنشطة الرعاية الشخصية اليومية الخاصة واتخاذ القرارات رغم وجود حالة العجز لديه.

       إذن فالاستقلالية، هي تحرر المعوق من الاعتماد غير الضروري أو غير المرغوب فيه من الأشخاص الآخرين المحيطين به وعلى البيئة التي يعيش فيها، وهنا فإن المشكلة لاتكمن في الفرد المعوق نفسه ولكن في البيئة المحيطة به لأنها هي أساس المشكلة.

       وفي حين ينظر برنامج التأهيل العادي للفرد على أنه هو المشكلة، فإنه في برنامج الاستقلال المعيشي تكون البيئة هي محور المشكلة وهي التي يجب أن يتعامل معها.

       فحل المشكلة في البرنامج العادي يكون عادة بتدخل المختصين باختلاف تخصصاتهم لعلاج الوضع بينما في برنامج المعيشة المستقلة يكون العلاج عن طريق إرشاد الآخرين، والدفاع عن المعوقين ومصالحهم، والمساعدة الذاتية، وإزالة العوائق البيئية بكافة أنواعها.

       ويلاحظ في السنوات الأخيرة توجه العديد من الأجهزة المعنية بالمعوقين من مراكز وجمعيات ومؤسسات متخصصة، يلاحظ سعيها الجاد المتواصل لإيجاد برامج متخصصة ضمن برامجها لتدريب أسرة المعوق في كيفية تعاملها مع طفلها المعوق وتدريبه على أمور الحياة اليومية كدور مهم بالنسبة لها لتدريب وتعليم طفلها المعوق كيفية الاستقلال المعيشي، على الأقل في أمور الرعاية الشخصية اليومية التي يمكن أن يكون فيها معتمداً على نفسه.

رابعاً: الاتجاه الرابع: التطورات التقنية وأثرها: Technology Advances and its Effects:

       لاأحد ينكر ماوصلت إليه التقنية الحديثة اليوم وما ساهمت به بشكل إيجابي في تقديم خدمات تقنية للمعوقين أو تحسين حياتهم، فجميع العوائق المحررة التي يسعى إليها المتخصصون ويسعون لتطبيقها لم تكن لتكون – بعد الله- لولا التقنية الحديثة والتطورات العلمية المستمرة التي ساهمت إلى حد كبير في تقليل تلك العوائق وتخفيف آثارها السلبية على المعوق.

       وفيما يلي عرض موجز لأهم ماساهمت به التطورات التقنية في مجال تأهيل المعوقين:

1- أدت التطورات التقنية إلى تطوير الأجهزة التعويضية والأطراف الاصطناعية وأصبحت أكثر كفاءة وقدرة من ذي قبل.

2- ساعدت على سهولة تنقل المعوق داخل المباني والمنازل والمداخل والأبواب، وخاصة تلك التي تتفتح بالاستشعار.

3- كشفت عن إمكانية الكشف المبكر للكثير من الأمراض التي لم يكن بالإمكان معرفتها من قبل، بل ومتابعة تطور الحالة الباثولوجية.

4- من خلال التقنية الحديثة أمكن تطوير الآلات الكاتبة التي يستخدمها المكفوفون للنقل من الطباعة العادية إلى البرايل والعكس. وكذلك استفادة المكفوفين من التطورات السريعة في أجهزة التسجيل التي أصبحت تعمل بسرعات مختلفة وتساعد الكفيف على استرجاع المادة المسجلة بسرعات غير السرعة العادية... الخ. البيئة المحررة من العوائق:

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 192755