Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

تابع التكنيكات النفسية

خامسا ً: التكنيكيات السلوكية المعرفية والطرق المعرفية.

        Cognitive Behavioral and Cognitive Methods                

      18- التكنيك العقلاني الانفعالي

.Rational Emotive Therapy

 يتبع العلاج العقلاني الانفعالي إلى النظرية التي طورها ألبرت إيليسAlbert Ellis 1977،والتي تفترض أن الاضطرابات والمشكلات النفسية إنما تنشأ عن أنماط خاطئة أو غير منطقية فى التفكير.

 ويرى إيليس أن البشر يشتركون فى غايتين أساسيتين وهما ،المحافظة على الحياة ،والإحساس بالسعادة النسبية والتحرر من الألم ،وأن العقلانية تتكون من التفكير بطرق تقف حجر عثرة فى تحقيق هذين الهدفين على حين أن عدم العقلانية يشتمل على التفكير بطرق تقف حجر عثرة فى سبيل تحقيقهما ،وبذلك فإن العقلانية يمكن تعريفها على أنها استخدام المنطق فى تحقيق الأهداف القريبة والبعيدة.

 ولقد وضع إيليس ثلاثة فروض أساسية لفهم هذه الطريقة وهى:

(1)أن التفكير والانفعال بينهما صلة وثيقة.

(2)أن درجة الصلة بين التفكير والانفعال من القوة بحيث إن كل منهما يرافق الثاني وأنهما يتبادلان التأثير على بعضهما البعض،وفى بعض الأحيان فإنهما يكونان نفس الشيء.

(3)أن كل من التفكير والانفعال يميل إلى أن يكون فى صورة حديث ذاتي أو عبارات داخلية ،وأن هذه العبارات التي يقولها الناس لأنفسهم تصبح هي نفسها أفكارهم وانفعالاتهم ،وبالتالي فإن العبارات الداخلية التي يقولها الناس لأنفسهم تصبح قادرة على توليد وتعديل الانفعالات.

 ويرى إيليس أن الانفعالات غير الملائمة مثل القلق إنما تقوم على أساس من أفكار غير منطقية ،مما يؤدى إلى إعاقة السلوك الواقعي ،كذلك فإن العدواةHostility   قد يكون لها جانب منطقي وأخر غير منطقي.

 فالجانب المنطقي منها يشتمل على الشعور بالضيق أو عدم الراحة كأساس للتصرف المعد للتغلب على التذبذب ،على حين أن الجانب غير العقلاني منها يشتمل على لوم الآخرين أو لوم العالم ،وبطريقة تمنع التصرف الفعال،وربما تولد المزيد من عدم السعادة للفرد.

 ويرى إيليس أن البشر لديهم استعداد فطرى وميل مكتسب لأن يكونوا عقلانين ،وكذلك أن يكونوا غير عقلانين ،فمن ناحية نجد أن البشر لديهم طاقة كبيرة لأن يكونا منطقيين "عقلانين " ومولدين للسعادة ،ومن ناحية أخرى فإن لديهم طاقة هائلة فى أن يكونا قاهرين لأنفسهم Self Defeating وللآخرين ،كما أنه يرى أن إخفاق الناس فى تقبل الواقع ينتج عنه أن يظهروا الاضطراب الانفعالي.

 وينظر إيليس إلى البيئة وإلى مرحلة الطفولة على أنها تساعد ذلك الميل الفطري لتكوين الأفكار غير العقلانية ونموها ،وفى عرضه لنظريته فإنه يحدد العناصر الآتية:

1-إذا كان أ ( A )هو الحدث أو الواقعة المنشطة ،والذي قد يكون شيئا وقع بالفعل أو سلوكا أو اتجاها من جانب شخص آخر.

2-وكانت ب ( B ) تلك الأفكار أو المقولات التي يقولها الفرد لنفسه حول الحادث أ( A ).

3- وكانت ج ( C ) هي النتيجة أو ردود الفعل التي يستجيب بها الفرد سواء كان ذلك سعادة أو اضطرابا انفعاليا.

 4- فأنه فى الواقع يكون هذا الانفعال سواء كان انفعالا سارا أو انفعالا غير سار ليس نتيجة للحدث الذي سبقه أ( A )،وإنما هو نتيجة للفكرة الخاطئة ب ( B )،بمعنى أن النتائج الانفعالية والسلوكية المترتبة على أحداث منشطة فى حياتنا إنما يحكمها نظام التفكير لدينا ،وأن لدينا القدرة على ضبط وتعديل أفكارنا ومن ثم النتائج النفسية.

 وتقوم إستراتيجية العلاج العقلاني الانفعالي على أن يساعد المعالج (المرشد) العميل على التعرف على الأفكار غير المنطقية لديه وأن يحل أفكارا أكثر عقلانية محلها،ويشتمل الإرشاد لديه فى الخطوات التالية:

1-الإقناع اللفظي والذي يهدف إلى إقناع العميل بمنطق العلاج العقلاني.

2-التعرف على الأفكار غير العقلانية لدى العميل من خلال مراقبة العميل لذاته وتزويد المعالج (المرشد )له بردود الفعل.

3-تحديات مباشرة للأفكار غير العقلانية مع إعادة التفسير العقلاني للأحداث.

4-تكرار المقولات الذاتية العقلانية بحيث تحل محل التفسيرات غير العقلانية.

5- واجبات سلوكية معدة لتكوين الاستجابات العقلانية لتحل محل الاستجابات غير العقلانية التي كانت سببا فى حدوث الاضطراب النفسي

ويوضح الشكل التالي  عناصر نظرية إيليس.



 19- تكنيك الإعادة المتدرجة للبناء العقلاني

 Systematic Rational Restructuring

  تشبه هذه الطريقة إلى حد كبير طريقة التخلص المنظم من الحساسية ،حيث يطلب المعالج (المرشد) من العميل أن يتخيل تدرجا من المواقف المولدة للقلق ،وفى كل خطوة يعطى العميل تعليمات بأن يتعرف على الأفكار غير المنطقية المرتبطة بهذا الموقف المحدد وأن يدحض هذه الأفكار ويعيد تقويم الموقف بطريقة عقلانية،كذلك يطلب المعالج من العملاء أن يمارسوا إعادة البناء العقلاني فى الواقع الملموس ،وذلك فى المواقف التي تولد القلق ،وتشترك هذه الطريقة مع طريقة إيليس فى الأساس النظري.

20- تكنيك التدريب على التعليمات الذاتية

Self Instructional Training

  تنتمي هذه الطريقة (النصح الذاتي) إلى دونا لد ميكنبومMeihenbaum   1974فهو مكتشفها وقد أقترح طريقة إعادة البناء المعرفي عن طريق التدريب على إعطاء تعليمات ذاتية وتقوم على فكرتين وهما:

1- فكرة العلاج العقلاني الانفعالي لألبرت أليس وتركيزها على أن الأشياء غير العقلانية التي يقولها الإنسان لنفسه هي السبب فى الاضطراب الانفعالي.

2-تتابع النمو لدى الأطفال الحديث الذاتي (الداخلي) والضبط اللفظي الرمزي    على السلوك.

  ويشتمل التدريب على النصح الذاتي(التعليمات الذاتية على الخطوات التالية:

 (أ)   تدريب العميل على التعرف على الأفكار غير التوافقية (المقولات الذاتية) و الوعي بها.

(ب) يقوم المرشد بنمذجة السلوك المناسب بينما يشرح بالكلام الطرق الفعالة ،وتشتمل هذه الأقوال على شرح متطلبات الواجب ،والتعليمات الذاتية التى تقود الأداء المتدرج ،والأقوال الذاتية التي تؤكد كفاءة الشخص وتعارض الانشغال بالفشل والتعزيز الذاتي الضمني للأداء الناجح.

(ج) يقوم العميل بعد ذلك بأداء السلوك المستهدف ،وفى البداية يتم ذلك بينما يعطى العميل لنفسه التعليمات المناسبة بصوت عال ،ثم بعد ذلك يكون ذلك بترديد هذه التعليمات فى سره أي بينه وبين نفسه ،وتساعد توجيهات المرشد فى هذه المرحلة على تأكيد أن ما يقوله العميل لنفسه فى سبيل حل المشكلة قد حل محل الأفكار التي كانت تسبب القلق فيما مضى.

 ويساعد التدريب على التعليمات الذاتية على تعديل مجموعة كبيرة من السلوكيات عند الأطفال والكبار ،وقد أستخدم بنجاح فى تخفيض المشكلات المرتبطة بالقلق مثل قلق الكلام والقلق الاجتماعي وقلق الاختبارات ،وكذلك فى زيادة الضبط الذاتي لدى الأطفال المندفعين .

   21- تكنيك التدريب على التحصين ضد الضغوط

Stress Inoculation Training                

 تبنى هذه الطريقة على مقاومة الضغوط عن طريق برنامج يعلم العميل كيف يتعامل أو"يتجاوب" مع مواقف متدرجة للانضغاط ،وأسلوب التدريب على هذه الطريقة ذو طبيعة متعددة نظرا لما يحتاجه من مرونة فى مواجهة المواقف المتنوعة للضغوط ،ووجود الفروق الفردية والحضارية،كذلك لأن أساليب التجاوب نفسها متنوعة،وتنقسم عملية التدريب على التحصين من الضغوط إلى ثلاث مراحل وهى:

(1)مرحلة التعليم

  وفيها يزود العميل بإطار تصوري لفهم طبيعة ردود فعله تجاه الضغط ،ويكون ذلك فى أسلوب عامي مبسط ،ويكون الهدف من تحديد الإطار هو مساعدة العميل على أن ينظر إلى المشكلة بشكل (عقلاني) منطقي وأن يوافق ويتعاون فى الإرشاد المناسب،وفى حالات الفوبيا على المعالج إقامة مقابلة تقويمية ،يليها عرض القلق على العميل ويجب أن يشتمل على استثارة فسيولوجية عالية ( مثل زيادة ضربات القلب ،وسرعة التنفس ،وعرق اليدين،وغيرها من الأعراض التي يخبرنا بها العميل ،مجموعة من الأفكار الهروبية الدافعة لظهور القلق كما يدل عليها استياء العميل والإحساس بانعدام الحيلة ،وأفكار الألم ،ورغبة فى الهرب.

 وعلى المعالج أن يخبر العميل فى ذلك الوقت أن العبارات التي يقولها لنفسه أثناء استثارة القلق قد أدت إلى سلوك التجنب الانفعالي وأن العلاج سيتجه نحو:

أ-مساعدة العميل على ضبط الاستثارة الفسيولوجية.

ب-تغيير العبارات الذاتية التي تمت تحت ظروف الانضغاط.

  وعلى المعالج بعد ذلك أن يشجع العميل على أن ينظر إلى خوفه أو ردود فعل الانضغاط لديه على أنها تتكون من أربع مراحل بدلا من كونها رد فعل غير متمايز وهى: الإعداد للضاغط (مصدر الضغط) ،مواجهة الضاغط أو التعامل معه، احتمال أن يكون الضغط شديدا عليه ، تعزيز نفسه على أنه قد واجه الضغط.

(2)             مرحلة التكرار:

  فى هذه المرحلة يقوم المعالج بتزويد العميل بأساليب التعامل  (التجاوب) Coping Techniques،وتشتمل على إجراءات مباشرة ووسائل مواجهة معرفية يستخدمها فى كل مرحلة من المراحل الأربعة،وتشمل الإجراءات المباشرة على الحصول على معلومات حول الأشياء المخيفة ،الإعداد لطرق الهروب ،والتدريب على الاسترخاء،أما المواجهة المعرفية فتحتوى على مساعدة العميل أن يصبح واعيا بالعبارات السلبية القاهرة للذات واستخدامها كإشارات على تكوين عبارات ذاتية غير مناسبة للمواجهة.

(3)             مرحلة التدريب التطبيقي

  عند تأكد المعالج (المرشد )بأن العميل قد أصبح ماهرا فى أساليب المواجهة ،فإنه كان يعرض فى المختبر لسلسلة من الضغوط المهددة للأنا ،والمهددة بالألم بما فى ذلك صدمات كهربية غير متوقعة كما قام المعالج من قبل بنمذجة استخدام مهارات التجاوب ،ويجب أن يكون التدريب متعدد الأوجه ويشتمل على مجموعة من الأساليب العلاجية ،والتي تشتمل على تدريب على الكلام ،والمناقشة ،والنمذجة،وتعليمات للذات ،والتكرار السلوكي،والتعزيز.

    سادسا : التكنيكيات الواقعية

   22- تكنيك الإرشاد باستخدام القراءة

     Reading Therapy

 وتقوم هذه الطريقة على الاستفادة من الكتب والمؤلفات على اختلاف أنواعها فى مساعدة العميل على مواجهة مشكلته ،وتشتمل هذه الطريقة على الخطوات التالية:

1-يختار المعالج (المرشد) بعض الكتب التي تعكس حاجات العميل أو موقفه.

2- يقوم العميل بقراءة هذه الكتب.

3- فى أحيان كثيرة يقوم العميل بالتطابق (التوحد) مع الشخص الموجود فى المادة التي يقرؤها .

4- يستجيب العميل انفعاليا لما يقرؤه.

5- يناقش المعالج والعميل ما قرأه العميل وكيف كان رد فعله لما قرأه .

6- يكتسب العميل جوانب استبصار عن ذاته.

 7- وتتوقف هذه الطريقة على مجموعة من العوامل فى مقدمتها الهدف الإرشادي المتفق عليه بين المعالج والعميل ،ثم عمر العميل ،وكذلك المادة المكتوبة المتوافرة ،وإن أسلوب العلاج (الإرشاد ) باستخدام القراءة يمكن أن يساعد المعالج على الإجابة على كثير من تساؤلات العملاء .

 كما يوفر عليه الوقت الطويل الذي يقضية فى التعامل مع بعض جوانب المشكلات ،وهذا النوع من العلاج يحتاج إلى دقة بالغة وإلى تعاون بين المعالج وبين أمين المكتبة إذا كان العميل بالمدرسة ،وذلك لإعداد ومراجعة المواد التي يمكن استخدامها لهذا الغرض بحيث تكون مناسبة للعميل الذي يرشد لذلك من جميع النواحي

   23-تكنيك الإرشاد باستخدام الأنشطة

Activity therapy

  تعرف الأنشطة التي يقوم بها الفرد على أنها أما أنشطة ذهنية(عقلية) أو أنشطة حركية(بدنية) وكلتاهما ذا أهمية كبيرة فى العملية الإرشادية ،فهي وسيلة هامة مساعدة الأفراد على التعرف على قدراتهم وميولهم واتجاهاتهم ،كما أنها بيئة مناسبة تنمية طاقات العملاء وتفريغ الطاقات البدنية والانفعالية والذهنية،وفى مجال الإرشاد النفسي فى المدرسة أو الجامعة ،على المعالج (المرشد) أن يلجأ إلى الأنشطة الرسمية وغير الرسمية لممارسة الإرشاد الإنمائي والوقائي والعلاجي.

24-تكنيك الإرشاد بإتاحة المعلومات للعميل

Information therapy

 فى الكثير من الأحوال تكون المشكلة الهامة لدى العميل هي نقص أو عدم توافر المعلومات المناسبة التى يمكن أن يبنى عليها اختيارا من الاختيارات المتاحة أمامه،وفى مثل ذلك فأن المعالج يعتبر الموجه لعملية الحصول على المعلومات ، وفى هذه الآونة انفتحت الكثير من مصادر المعلومات مثل الإنترنت ،الستالايت ،والقنوات التعليمية المتخصصة ،والمكتبات العامة ،ومراكز الأبحاث العلمية المتخصصة .

 والذي يحتاج إليه المعالج (المرشد) هو: تحديد مدى الحاجة للعميل للمعلومات ، وتحديد المعلومات اللازمة، اختيار المعلومات المناسبة والتي تتوفر فيها شروط الدقة والحداثة،ثم عرض المعلومات على العميل فى صورة مناسبة ،والاستفادة من المعلومات فى تحقيق الأهداف العلاجية (الإرشادية).

سابعاً: التكنيكيات المعرفية

        Cognitive Methods

  25- تكنيك اتخاذ القرارات

 Decision Making

 وتتعلق هذه الطريقة بمشكلات الاختيار من قبل العميل فى مشكلة ما تتعلق بتغيير فى سلوكياته ،فإن ما يمر به الفرد هو حالة من التردد ،أو لنقل أنها حالة من الصراع الداخلي حول موضوعين أو أكثر بينهما تقارب كبير ،وكل من هذه الموضوعات له قوة جذب خاصة به.

 وللمعالج دور هام فى مساعدة الأفراد الذين يعانون من التأرجح بين عدد من البدائل دون قدرة على التحديد السريع ،وهو فى ذلك يتدخل بطريقة تعليمية تساعد العميل على تعلم كيفية اتخاذ القرارات فى مثل الموقف الذي جاء به إلى العلاج (الإرشاد) ومن أمثلة هذه المواقف ،اختيار المقررات الدراسة ،اختيار الشعبة الدراسية ،اختيار التخصصات الجامعية،والفرد بصفة عامة فى مقبل حياته يحتاج إلى أن يتخذ قرار حول الوظيفة، وحول الزوجة، وحول مكان السكن،والكثير من احتياجاته.

 وعملية اتخاذ القرارات مهارة يمكن اكتسابها أو تعلمها ، ويمكن تحسينها وتصحيحها،فالعميل هو الذي يستطيع أخذ القرار وإنما دور المعالج هو استبصار العميل بخطوات اتخاذ هذا القرار وتتحدد قرارات العميل فى أما قرارات شخصية ،أو مهنية،أو تعليمية.

 ويقرر  محمد محروس الشناوىأنه "يمكن للمرشد أن يستفيد من أحد نماذج اتخاذ القرارات فى تدريب ا المسترشد" على هذا النحو:

نموذج كرمبولتز ،وثوريسونKrumboltz&Thoreson  (1976) 

 يتكون هذا النموذج من ثماني خطوات هي:

1- تكوين قائمة لكل التصرفات الممكنة (البدائل).

2- جمع المعلومات المناسبة عن كل بديل معقول من هذه التصرفات (البدائل).

3-تقدير احتمال النجاح لكل بديل على أساس من خبرة الآخرين وتوقعات المستقبل المستمدة من الواقع الحالي .

4- الأخذ فى الاعتبار القيم الشخصية التي يمكن أن تزداد أو تقل فى إطار إجراء من الإجراءات (بديل من البدائل).

5- وزن الحقائق وتقديرها ،والنتائج المتوقعة والقيم الخاصة بكل بديل.

6- استبعاد أقل البدائل رغبة فى الاعتبار.

7-إعداد خطة مبدئية للتصرف خاضعة للتطويرات والفرص الجديدة.

8-تقييم عملية اتخاذ القرارات على المشكلات الأخرى فى المستقبل".

   26- تكنيك العلاج المعرفي

  Cognitive Therapy

  هو أحد الأساليب الحديثة فى العملية العلاجية (الإرشادية)،ويعتمد أساسا على علم النفس المعرفي  Cognitive Psychology الذي يهتم بالعمليات المعرفية مثل الإحساس والإدراك ،والذاكرة،واللغة،والتفكير.

 ويعتمد العلاج المعرفي على دور العمليات العقلية (التشغيل المعرفي) بالنسبة للانفعال والسلوك ،حيث تتحدد الاستجابات الانفعالية والسلوكية الخاصة بشخص ما فى موقف ما عن طريق كيفية إدراكه ،وتفسيره ،والمعنى الذى يعطيه لهذا الحادث.

 والعلاج النفسي المعرف ينظر إلى الاضطراب النفسي على أنه ناتج من مجموعة من العوامل ،ويشير بيك1989Beck"أن الشخصية تعكس التنظيم والبناء المعرفي للفرد ،والذي يتأثر بالجوانب البيولوجية والجوانب الاجتماعية ،وفى حدود التشريح العصبي ،والكيمياء الحيوية للفرد ،فإن الخبرات التعليمية تساعد على تحديد ،كيف ينمو هذا الفرد وكيف يستجيب".

 وترتكز الأهداف الأساسية للعلاج المعرفي على تصحيح المعالجة الخاطئة للمعلومات ،ومساعدة المرضى على تعديل الفرضيات التي تبقى على السلوكيات والانفعالات غير التوافقية،وتستخدم الأساليب المعرفية لتحدى الأفكار المعطلة ولتطوير تفكير تكيفي أكثر واقعية ،ويهتم العلاج المعرفي بالتخلص من الأعراض التي تشتمل على سلوكيات المشكلة واختلالات المنطق ،ولكن هدفه النهائي هو إزالة التحيزات المنتظمة فى التفكير، وفى دينامية العلاج المعرفى يقوم المعالج بعملية تقدير وتصوير للمشكلة (التشخيص ) ويحدد مع العميل الأهداف ،وفى الحالات المرضية يأخذ المعالج دوره مباشرة .

 ويقوم العلاج المعرفي على ثلاثة مفاهيم أساسية وهى التجريب المشترك ،والحوار السقراطي،والاستكشاف الموجه، ففي التجريب المشترك "المتعاون" تكون العلاقة العلاجية أو الإرشادية تعاونية (متعاضدة) وتتطلب تحديدا مشتركا لأهداف العلاج،ويصبح المعالج والمريض باحثين مشتركين يمحصان الدليل الذي يؤيد أو يرفض الجوانب المعرفية للمريض ،ويستخدم الدليل الامبيرقى لتحديد ما إذا كانت هناك عمليات معرفية معينة تخدم أي غرض مفيد ،وتخضع الاستنتاجات الأولية للتحليل المنطقي،ويتعرى التحيز فى التفكير(التفكير المنحاز) مع زيادة وعى المريض بالمصادر البديلة للمعلومات ،وتدار هذه العملية كمشاركة بين المريض والمعالج مع زيادة دور أي منهما حب الحاجة.

 أما الحوار السقراطي ،فيقوم على تساؤل باعتباره أداة مفضلة فى العلاج المعرفي ،وتعتبر طريقة الحوار السقراطيSocratic Dialogue هي الطريقة المفضلة للتساؤل ،ويعد المعالج(المرشد)بعناية مجموعة من الأسئلة المتتابعة لينهض بالتعليم الجديد للمريض ،وهذه الأسئلة تهدف إلى :

1-توضيح وتحديد المشكلات    

2-المساعدة على التعرف على الأفكار ،والتخيلات ،والفروض.              

3-تمحيص معاني الأحداث بالنسبة للمريض.

4-تقدير نتائج الإبقاء على الأفكار والسلوكيات غير التكيفية.

 ويشمل الحوار السقراطي أن يصل المريض إلى خلا صات منطقية قائمة على أساس من الأسئلة التي وجهها المعالج ،ولا تستخدم الأسئلة كمصيدة للمرضى .

 وذلك لتوجهيهم إلى استنتاجات حتمية أو لمهاجمتهم وإنما تساعد الأسئلة المعالج على فهم وجهة نظر المريض وتوضع بحساسية بحيث يمكن للمرضى أن ينظروا لافتراضاتهم بشكل موضوعي وبغير دفاعية ،وفى الاستكشاف الموجه فإن العميل يعدل اعتقاداته أو أفكاره غير التكيفية ،ويعمل المرشد(المعالج) هنا كدليل يعين السلوكيات المشكلة والخطأ فى المنطق بإعداد خبرات جديدة (تجارب سلوكية) تؤدى إلى اكتساب مهارات ومنظورات جديدة .

 ومن خلال الطرق المعرفية والسلوكية ،فإن المريض يكتشف أساليب أكثر تكيفا للتفكير والسلوك، وهذا الاكتشاف الموجه يتضمن ألا يقوم المعالج بدفع المريض على أن يستخدم المعلومات والحقائق والاحتمالات للوصول إلى منظور واقعي.

   خطوات العلاج المعرفي:

  يبدأ العلاج بإعداد قائمة للمشكلات التي جاء بها المريض (الأعراض ) ثم يتدرج فى المرحلة الوسطى والنهائية إلى أنماط التفكير لدى المريض ،وتظهر الارتباطات بين الأفكار ،والانفعالات ،والسلوك ،بشكل رئيسي خلال فحص الأفكار التلقائية ،وهذه الأفكار تكون متاحة بشكل نسبى ،وكذلك مستقرة ،وتتيح الفرصة لممارسة مزيد من التفكير المنطقي ،وحالما يمكن للمريض أن يتحرى الأفكار التي تتداخل مع الأداء فإنه يمكن أن يأخذ فى الاعتبار الافتراضات الأساسية التي ولدت هذه الأفكار.

 وفى ختام الجلسات النهائية يكون هناك تركيز على الأساليب المعرفية أكثر من الأساليب السلوكية ،والتي ترتكز على المشكلات المعقدة،التي تشتمل على العديد من الأفكار المعطلة،وتكون هذه الأفكار فى الغالب أكثر عرضة للتحليل المنطقي عنها للتجريد السلوكي ...




تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 194518