Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

خصائص المهارات


خصائص المهارات الحياتية للأطفال ذوي الاعاقة العقلية البسيطة


          تمثل المهارات الحياتية للطفل المتخلف عقلياً أهمية للعيش باستقلالية وتوافق مع المجتمع المحيط به وأن من أهم خصائصها ما يلي:


  • أن المهارات الحياتية جزء منها فسيولوجي والجزء الآخر سلوكي متعلم .
  • يتم اكتسابها بداية من فترة ما قبل المدرسة .
  • يحتاجها الفرد في البيئة الطبيعية المحيطة به بشكل منتظم .
  • أن معظم هذه المهارات تنتظم بشكل هرمي .
  • تكون هذه المهارات ذات أهمية بالغة إذا ما تم أداؤها بكفاءة وعممت في جميع المواقف التي يحتاجها الفرد فيها .


العوامل المؤثرة في تنمية المهارات الحياتية:


يتأثر اكتساب الفرد للمهارات الحياتية الجيدة أو الرديئة نتيجة العوامل التالية:-


  • العلاقات المدعمة: وجود العلاقات المدعمة يجعل الفرد يصر على اكتساب المهارة، أو يهمل تلك المهارة.
  • نماذج التقويم: قوة أو ضعف المهارة يتأثر بملاحظة الفرد لنماذج التقويم لأداء تلك المهارة.
  • تتابع الإثابة: وقد تكون هذه الإثابة أساسية مثل الحصول علي التشجيع.
  • التعليمات: معظم تعليمات أداء المهارات الحياتية مكتسبة من البيت، ولكن هناك تعليمات لمهارات العمل والدراسة، والحفاظ على الصحة، وينبغي تعلمها بطريقة صحيحة خارج البيت.
  • إتاحة الفرصة: عندما يعتمد الفرد على الآخرين لأداء المهارات الحياتية يصعب اكتسابه لتلك المهارات.
  • التفاعل مع الأقران: قد يكون تعلم المهارات من الأقران مفيدا حسب طبيعة ومهارات هؤلاء الأقران.
  • مهارات التفكير: وهي تسهم بإيجابية في اكتساب، وتنمية المهارات الأساسية.
  • اعتبار نوع الجنس: يؤثر نوع الجنس على اكتساب نوعية معينة من المهارات.
  • المستوى الاجتماعي والثقافي.
  • وجود تحديات تواجه الفرد.


المهارات الحياتية اللازمة لذوى الإعاقة العقلية البسيطة.


تتفق كل من (عفاف توفيق وأحمد غنيمي ،2002) ،و (تغريد عمران وآخرون،2004) على أن امتلاك الأطفال للمهارات الحياتية وتنميتها لديهم أصبح ضرورة ملحة، ومهمة أساسية سواء للأسرة، أو للمدرسة، من خلال عملية التنشئة الاجتماعية لهم، مما يساعدهم على تكيفهم مع ذاتهم ومجتمعهم، وتنمية قدراتهم على حل المشكلات الحياتية التي تواجههم، وتعديل سلوكياتهم بما يتوافق معها، ويحاول الباحث فيما يلي إلقاء الضوء على بعض من التعريفات المختلفة للمهارات الحياتية وخاصة لدى المتخلفين عقلياً القابلين للتعلم:


أولا: مهارة التواصل.


واحدة من السمات الأساسية التي تتصف بها حالة الطفل المعاق عقليا هي محدودية التواصل مع الآخرين، وخاصة مع المقربين، فغالبية الوقت الذي يقضيه الطفل ضمن أطر تبعده عن تحقيق حاجاته الاجتماعية بسبب مسيرة العلاج المكثف التي تبدأ مع بداية هذه المرحلة وضرورة الإقامة في المستشفى إذا تطلب الأمر، مما يجعل الطفل يعيش حالة من فقدان السند والأمان الذي يوفره له محيطه الأسري والذي يعتبر من أهم حاجات النمو المتوازن للطفل، إلا أنه وفي فترة لاحقة تصبح العلاقات مع الأسرة والمقربين منبعاً للتوتر في حد ذاته، وذلك لكون الطفل يزيد من الاعتماد على الآخرين يوماً بعد يوم ويفقد استقلالية في تلبية حاجاته ورغباته مما يجعل البطء أو التأخر في تقديم المساعدة سبباً في توتره وتغيرات أخرى تطرأ على حالة الطفل الاجتماعية في هذه الفترة وتتصل بالسلوك الاجتماعي للطفل فيسبب ما يعانيه الطفل من انفعالات تختلف درجة تقييم سلوكياته من قبل الآخرين.


ثانيا: مهارة التعامل مع الآخرين.


يرى فاروق صادق أن هناك خطوات يمكن إتباعها للتدريب على المهارات التعامل مع الآخرين


1.     التدريب على الاستماع والتركيز إلي ما يقال أو ما يشاهده.


2.     السماح له بالأسئلة في الموقف الاجتماعي بطريقة مناسبة.


3.     التدريب على التكيف مع أخوته وتدريب الإخوة على التعامل معه مع متابعة هذا التفاعل بعقلانية دون انفعال مع الإرشاد بالمشاركة.


4.     السماح له بمشاركة جار أو صديق أو قريب للعب معه أو لمشاركة ترفيه عادي وبالعكس أن يأتي إليه أصدقاء في المنزل أو أن ينتقل مع العائلة إلي المطعم أو النادي.


ثالثا: مهارة التفكير


وتتضمن الأعداد الحسابية والمجموعات المختلفة ( الشكل والحجم واللون) ذات العنصر الواحد).


من المهام الأساسية للمدرسة الابتدائية الاهتمام بتفكير التلميذ وتنمية قدرته على الاستقلال في الوصول إلي النتائج السليمة في المواقف والمشكلات التي يواجهها في حياته الدراسية أو الخاصة.


فالتدريب على التفكير هام جداً لتنشيط العقل، وهناك طرقاً خاصة بتدريب المعوق فكرياً ويشمل هذا البرنامج تدريبات تساعد على إثارة التفكير وتتطلب حلاً لمشكلات تعترض الطفل، وإيجاد علاقات، والتعرف على أوجه الشبه، والخلاف بين الأشياء والتعليل، والاستنتاج، والتعميم والمقارنة، وكل هذه العمليات أساسية في التعليم وفي اكتساب الخبرات.


فالتفكير أعلى مراتب النشاط العقلي، ويمثل إحدى العمليات العقلية المعرفية التي تشكل جانبا راقيا فلى شخصية الانسان تميزه عن غيره من الكائنات إذ يستطيع الإنسان عن طريق التفكير- والذى يوظف له غالبية العمليات العقلية الأخرى إن لم يكن كلها تقريبا- أن يواجه كل ما يقابله من مشكلات وأن يجد لها ما يناسبها من حلول.


ومن أمثلة هذه التدريبات ما يأتي:


1.     استغلال المواقف العملية في الفصل لإثارة تفكير الطفل ومساعدته على حل المشكلات كما في حالة تنظيم الفصل بشكل معين للقيام بنشاط معين (أثناء التمثيل مثلاً) فيكلف الأطفال بإعداد برنامج للحفلات والترفيه ويشمل ذلك اقتراح أنواع المأكولات ووسائل التسلية وإعداد الأماكن اللازمة.. الخ.


2.     وفي حالة الرحلات يمكن أن يشترك الأطفال في مناقشة طرق المواصلات واختيار أفضل طريقة وتقدير النفقات، والوقت اللازم للرحلة الخ..، كذلك يمكن أن يشترك الأطفال في تجميل الفصل، واقتراح الصور اللازمة وإعدادها، وتحديد أماكن تعليقها...الخ.


مراحل اكتساب المهارات الحياتية.


إن عملية اكتساب المتخلفين عقلياً للمهارات الحياتية لا تتم بطريقة عشوائية بل يجب أن يتم وفق خطة تدريبية محكمة تهدف إلى تحقيق أعلى مستوى من الأداء، وهو ما يؤكد عليه العديد من الباحثين الذين يرون أن اكتساب المهارات يمر عبر مجموعة من المراحل المختلفة التي تتميز بالتسلسل مع عدم وجود فواصل طبيعية بين مرحله وأخرى، حيث أن كل مرحلة هي امتداد للمرحلة التي تليها، بل قد يحدث تداخل بين هذه المراحل بحيث يصعب تمييزها أو الفصل بينها , ومع اختلاف هؤلاء الباحثين في شكل هذه المراحل إلا أنهم يتفقون على أن هذا التقسيم هو تقسيم شكلي الهدف منه زيادة الفهم والإيضاح فقط .


وتوجد عدة خطوات يتم بها اكتساب تلك المهارات وهي:


1.     تحليل المهارة إلى خطوات أو مراحل محددة .


2.     ترتيب خطوات المهارة في تتابع محدد .


3.     التدريب على كل خطوة من الخطوات التي تم ترتيبها .


4.     الربط بين كل خطوة والخطوة السابقة عليها والتالية لها في تكامل وتناغم يعمل على إتقانها وتنميتها.


وتشير سعدية بهادر (1994) إلى أن عالم النفس (Geneh) وجه القائمين على تدريب الأطفال وكذلك المشرفين المتخصصين إلى أن تدريب الأطفال لاكتساب المهارات الحياتية يجب أن يبدأ من العام إلى الخاص، ومن الكل إلى الجزء، ومن البسيط إلى المركب ومن المجرد إلى المدرك حسياً، وصولاً إلى المستوى الذي يطلق عليه مستوى المدخل المهاريEntery Skills Point ، وهذا المستوى يعتبر النقطة التي يبدأ معها الطفل، والتي تتمشى ومستوى نضجه والتي تختلف من طفل لأخر، وتعتبر هذه النقطة هي نقطة البداية التي عادة ما يتم البدء منها تدريجياً نحو الأهداف المرغوب في الوصول إليها.


أهمية التدريب على المهارات الحياتية.


إن متطلبات الحياة في المجتمعات الحديثة، بالإضافة للتقدم العلمي المعاصر تؤكد على ضرورة توفير حد مقبول من المهارات الحياتية لدى الأطفال المتخلفين عقلياً القابلين للتعلم تمكنهم من التكيف والتعايش مع تلك المتطلبات، وتلبية احتياجاتهم الحياتية، فالمهارات الحياتية هي مهارات أساسية لا غني عنها للطفل المتخلف عقلياً داخل أسرته أو المجتمع المحيط به، ليس فقط لإشباع حاجاته الأساسية من أجل مواصلة البقاء، ولكن من أجل استمرار التقدم وتطوير أساليب معايشته للحياة داخل مجتمعه.


وتأتي أهمية اكتساب الطفل المتخلف عقلياً القابل للتعلم للمهارات الحياتية لعدة اعتبارات من أهمها ما يلي:


1.     أنها تسهم في تنمية شخصيته، ومواهبه وقدراته إلى أقصى حدود ممكنة.


2.     تسهم في تطوير وتنمية مفهوم الذات لديه وتبحث في مواطن الضعف والقوة لديه.


3.     تؤهل الطفل المتخلف عقلياً لتحمل المسئولية والثقة بالنفس والقدرة على اتخاذ القرار وحل المشكلات.


4.     تعمل على توثيق الصلة والمحبة بينه وبين المدرسة والأسرة والمجتمع المحيط.


5.     تعمل على تعديل السلوك وتعزيز الإيجابي منه .


6.     أنها تساعده في إقامة علاقات وتفاعلات اجتماعية سليمة مع المحيطين، والأقران، ويساعد في تعديل السلوك الاجتماعي لديه فلا ينطوي على نفسه لإحساسه بالعجز أو الفشل عن مساعدة نفسه.


7.     أنها تسهم في خفض حدة الاضطرابات السلوكية في الفترة النمائية المبكرة في حياته.


شروط اكتساب المهارات الحياتية للأطفال القابلين للتعلم


ويعد اكتساب أي مهارة من المهارات الحياتية هي عملية تنمية، وهذه التنمية يكون للتدريب والممارسة، مع التوجيه والتدعيم المناسب الدور الأكبر فيها، وهو ما يجعل من المهارات المكتسبة مهارات مرنة يسهل استخدامها في مواقف مشابهة.


كما أن تدريب الطفل المتخلف عقلياً القابل للتعلم وتعليمه لاكتساب المهارات الحياتية يتوقف على عوامل عديدة، بعضها خاص بالطفل كمراحل النمو وخصائص الشخصية، والآخر خاص بالمجتمع والبيئة التي يوجد بداخلها, لذا فإن هناك شروط عامة يجب أن تتوافر لكي يكتسب الطفل المتخلف عقلياً القابل للتعلم تلك المهارات وهي :


1.     النضج الجسمي والعصبي المناسب .


2.     الرغبة الشديدة في تعلم المهارة.


3.     الاستعداد لتعلم المهارة.   


4.     التشجيع الدائم على الاكتساب والأداء السليم.


5.     التدريب اللازم.


6.     القدوة أو النموذج السليم.


7.     التقليد أو النقل الصحيح من النموذج


8.     التركيز والانتباه خلال التدريب.


9- الإشراف على الطفل خلال أداء المهارة


10- التوجيه والإرشاد المناسب في اكتساب المهارة


 


تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 188410