Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

دور تقنيات التعليم في منهج التربية الأسرية


عنوان البحث

 

دور تقنيات التعليم في منهج التربية الأسرية

 

 

مقدم إلى:

الدكتور :نجيب أبو عظمة

 

 

إعداد الطالبة :

نوال رضا أحمد ملائكة

 

 

 

 

 

دور تقنيات التعليم في منهج التربية الأسرية

*      سوف أتناول الموضوع من خلال النقاط التالية

*  المقدمة

*  الإحساس بموضوع الدراسة

*  مفهوم تقنيات التعليم

*  مفهوم منهج التربية الأسرية

*  دور تقنيات التعليم في منهج التربية الأسرية

*  الدور الإيجابي للتقنيات التعليمية في التربية الأسرية

*  الدور السلبي لاستخدام التقنية في منهج التربية الأسرية

*  الحالات التعليمية التي أكثر ما يظهر فيها فائدة استخدام التقنيات التعليمية

*  العوائق التي تقف أمام استخدام التقنية في منهج التربية الأسرية

*  أمثلة على التقنيات التعليمية أولاً :التعليم الإلكتروني    

*  يمكن الاستفادة من  التقنية في التعليم في ما يلي

*  الاعتبارات المأخوذة عند استخدام التقنية في المنهج

*  ثانياً :التقنيات الحديثة المتوفرة :

*  أمثلة لتطبيقات التقنيات التعليمية  في التربية الأسرية

1.      ميزانية الأسرة

2.      الحياة السهلة

3.      مفاهيم الأطعمة 

4.      السعرات المحروقة في عملية القفز

5.      الجسم الطبيعي :

6.      تصميم افتراضي تخيلي ثلاثي الأبعاد للمنزل والحديقة

7.      برنامج الطائر  

 

 

 

دور تقنيات التعليم في منهج التربية الأسرية

المقدمة

     لقد شهد العقد الأخير من القرن العشرين وبدايات القرن الحادي والعشرين تقدما هائلا في مجال التكنولوجيا عامة وتكنولوجيا المعلومات والحاسبات والاتصالات خاصة، ومازال ينمو حتى يومنا هذا ، ويتسارع بخطى واسعة وسريعة أكثر من الأمس[1] ، وتشكل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة مجموعة متنوعة من المصادر والأدوات التقنية التي تستخدم في نقل وابتكار ونشر وتخزين وإدارة المعلومات لإعداد الطلاب للقرن الواحد والعشرين وتعتبر هذه المعلومات كلها جزء لا يتجزأ من العملية التعليمية ، ومن أهم وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم ما يلي : الفيديو التفاعلي ، الوسائط المتعددة ، الأقراص المضغوطة ، البث التلفزيوني الفضائي ، تقنيات شبكة الانترنت كالكتب الإلكترونية ، قواعد البيانات ، الموسوعات ، الدوريات ، المواقع التعليمية ،البريد الإلكتروني ،البريد الصوتي ، التخاطب الكتابي ، التخاطب الصوتي المؤتمرات المرئية ، الفصول الدراسية الإلكترونية على الشبكة ،المكتبات الرقمية ،التلفزيون التفاعلي التعليم الإلكتروني ، التعليم عن بعد ،................الخ [2]

      ويفرض وجود هذه الوسائل لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات ضرورة إعادة النظر في جميع عناصر العملية التعليمية بشكل عام ، وتعد المناهج الدراسية عنصرا أساسيا من عناصر العملية التعليمية ، فهي مرآة تعكس أو يجب أن تعكس ظروف المجتمع الذي تخدمه ، وتحقق إغراضه ، وتواجه احتياجاته الاقتصادية والاجتماعية ، وبقدر ما يصيب المجتمع من تغيرات في هذه المجالات بقدر ما ينبغي أن ينعكس ذلك على مناهج التعليم [3]

        و المدرسة هي المؤسسة النظامية التي تدرس فيها المناهج المختلفة ومنها منهج التربية الأسرية الذي يعتبر أكثر المناهج استخداماً للتقنيات المختلفة ولا ننسى( إن مجرد إدخال التقنية الحديثة في حجرات الدراسة لا يعني بالضرورة حدوث تغيير نوعي في آلية التعليم، فليست الأجهزة هي التي تغير، وإنما ينتج التغيير المطلوب عن الممارسات التي تتم في حجرة الدراسة، أو بمعنى آخر هو طريقة التدريس التي يستخدم من خلالها المعلم هذه الأجهزة[4] أي المنهجية التي يجب أن تتبعكما إن استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم سيؤدي الى ثورة تعليمية ليس في تطوير طريقة التدريس التقليدية وتحسينها فقط ولكن أيضا في تغيير محتوى المناهج [5] ومن هنا سنتطرق إلى دور تقنيات التعليم في منهج التربية الأسرية

 

 

 

 

 

الإحساس بموضوع الدراسة

      أحسست بأهمية الدراسة من خلال أن تقنيات التعليم تمر بنفس الصعوبات التي تعانيها التربية الأسرية و التي من أهمها :ـ

1/حداثة هذين العلمين في العالم العربي على وجه العموم و في المملكة العربية السعودية على وجه الخصوص كما نعلم فإن أي جديد يمر بصعوبات سواء من العاملين على غيره من العلوم أو من المجتمع الذي يوجد فيه فئة تقاوم التجديد .

2/لقصور البحث العلمي في هذين العلمين مجتمعين و تأثير كل منهما في الأخر على الرغم أن علاقتهما ببعض أستطيع تسميتها بالطردية حيث أن تطور تدريس التربية الأسرية وتفاعل التلاميذ معها لا يتم بدرجة ممتازة إلا باستخدام  تقنيات التعليم .

3/إن المهتمين بواقع التدريس و مشكلاته في جميع مراحل التعليم العام يؤكدون على أن التعليم التقليدي لا يهيئ الطلاب على الأداء الأفضل في هذه المرحل كما أنها تضع الطلاب في صعوبات تعليمية عند وصولهم لمرحلة الجامعة فليس لديهم مخزون يساعدهم على العطاء المثمر البناء

4/على الرغم من اهتمام التربويين بمشكلات التدريس و أهمية استخدام التقنيات الحديثة و على رأسها الحاسب الآلي و الإنترنت في تطوير التدريس إلا أن هذا الاهتمام يكاد يكون معدوماً في التربية الأسرية التي تعنى بتقدم الفرد و الأسرة والمجتمع

5/للأسف  أكثر أساتذة الجامعات يهتموا بالمحتوى المحدد دون التركيز في إعطاء محاضرتين أو ثلاثة في تعليم كيفية الاستفادة من الإنترنت في دراسة هذه المادة.لتنمية مهارة البحث العلمي أولاً ومهارة الاستفادة من التقنية في إثراء المحتوى

لذا أرى أن هذا الموضوع يستحق الدراسة من خلال الأمور لتاليه :-

ب‌.              مفهوم تقنيات التعليم

(كلمة تقنيات هي تعريب للفظة تكنولوجيا وهي ذات أصل يوناني  و معناها علم تطبيق المعرفة في الأغراض العلمية بطريقة منظمه وهي تعني المهارة في فن التدريس عرف روبرت جانيه تكنولوجيا التعليم بأنها ( تطوير مجموعة من الأساليب المنظمة مصحوبة معارف علمية لتصميم وتقويم وإدارة المدرسة كنظام تعليمي ) .
وقد عرفها مجموعة من الباحثين والأساتذة السعوديين بأنها ( تسخير المصادر المختلفة من بشرية وغيرها لتحسين نوعية الخبرات التعليمية وخل مشاكل التعليم .
كما عرفتها رابطة الاتصالات والتكنولوجيا التربوية الأمريكية بما يلي : (( تكنولوجية التعليم كلمة مركبة تشمل عدة عناصر هي : الإنسان والآلات والتجهيزات المختلفة والأفكار والآراء ، أساليب العمل وطرق الإدارة لتحليل
المشاكل وابتكار وتنفيذ وتقويم وإدارة الحلول لتلك المشاكل التي تدخل في جميع التعليم الإنساني[6] ومن هنا يتبين لنا أن الآلة مهما كان نوعها وما هو مقدار ما تقدمه من مردود في العمل التعليمي أو غيره فأنها تشكل جزء من التكنولوجية الخاضعة للإنسان في كل مجالات العمل من تقديم الحلول وابتكار وتنفيذ هذه الحلول وتقويم النتائج في نهاية كل عمل .
       وعلى هذا الأساس فالتقنيات التربوية ليست ميكنة فقط ، ولا تعني الوسائل والأدوات إنما هي أسلوب في العمل وطريقة في التفكير والتنظيم والتخطيط قد يظن البعض خطأ أن تقنيات التعليم هي الوسائل التعليمية ، ولكن
هناك فرق بينهما ، حيث أن الوسائل التعليمية هي جزء من تقنيات التعليم ، وبالتالي فإن تقنيات التعليم أعم وأشمل من الوسائل التعليمية .

وفي محاضرة علمية مع  د – نجيب أبو عظمة من جامعة طيبة عرف تقنيات التعليم بأنها (تحويل العملية التعليمية من تعاطي لفظي و نظري إلى ميكنة تطبيقية وهي كل ما يؤدي إلى زيادة فاعلية التعلم  من حيث البيئة – المقررات الدراسية –الأنشطة اللاصفية –والتجهيزات المدرسية –والإدارة –التصميم والتخطيط –و المجتمع والأعلام وكلما يرتبط بذلك .

 

ب. مفهوم منهج التربية الأسرية

أولاً :المنهج المدرسي: اشتق لفظ المنهج في اللغة العربية من المنهاج وهو الطريق المستقيم ؛ومن ذلك قوله تعالى : (ولكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا) ،أي طريقاً مستقيماً  يؤدي إلى غاية أو غايات مرسومة مسبقاً و هو أداة المدرسة باعتبارها المؤسسة التعليمية المنوط  بها  تنشئة الأجيال الصاعدة اجتماعياً و ثقافياً – التي تستهدف تعليمهم ،وقد تطور مفهوم المنهج المدرسي تطوراً مرحلياً من الناحية النظرية والعملية.[7] فبعد أن كان ينظر إلى المنهج على أنه مجموعة من المقررات التي تدرس في أي صف وفي أي مرحلة أصبح ينظر له على أنه مجموعة من الخبرات التي تقدمها المدرسة لتلاميذها تحت إشرافها بقصد النمو الشامل                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    

{والمنهج بهذا المفهوم الواسع يتضمن ما يأتي} :-

1/ تحديد الأهداف التربوية .

2/ ترجمة الأهداف إلى مواقف تعليمية عن طريق :-

   أ/اختيار الخبرات المناسبة لمستوى نضج و نمو التلاميذ.

  ب/اختيار الطرق التربوية المناسبة للتدريس .

  ج/اختيار تقنيات التعليم المناسبة لمستوى نضج التلاميذ .

3/تقويم جوانب العملية التعليمية . }[8]

اذن المنهج هو(جميع ما تقدمه المدرسة لتلاميذها من أنشطة وخبرات ومهارات تعمل على تأهيل المتعلم وتعديل  سلوكه وفق أهداف محددة وخطة زمنية محددة )[9]0

ثانياً : التربية الأسرية : هي المجال الذي يركز على النواحي الإنسانية و الأسرية فيعمل على تنمية الفرد عقليا وصحيا ونفسيا في الاتجاه الصحيح وتهيئة الجو الأسري الصحي   : الغذاء والكساء المناسبين .فهوا بذلك يختص بالجوانب الأساسية في حياة الإنسان وهي الغذاء - السكن – الملبس .[10]

      والتربية الأسرية عبارة عن مادة دراسة تهتم  بدراسة العلاقة بين الإنسان والبيئة المحيطة –أي الأسرة –فتهتم بمقوماتها على مستوى البيت والبيئة والمجتمع بقصد النهوض بها إلى حياة عائلية أفضل وتتضمن هذه المادة عدة مجالات هي :الطفولة والعلاقات الأسرية ، الغذاء والتغذية ،إدارة المنزل واقتصاديات الأسرة ،النسيج والملابس ،المسكن تأثيثه و مفروشاته و أجهزته ،وتتناول هذه المجالات الدراسات العلمية والعملية ، وتهدف مناهج التربية الأسرية بمراحل التعليم المختلفة إلى مساعدة التلميذات على تحصيل المعارف والمعلومات و تكوين المهارات والقيم والاتجاهات المرتبطة بالحياة الأسرية [11].

 

دور تقنيات التعليم في منهج التربية الأسرية

-( تعمل التقنيات على أثارة فاعلية الطلاب من خلال تنويع اساليب التعلم شفوي ، مرئي ،صوت ، مناقشة ،حوار وتفاعل )

- ( تسمح للطلاب بالمشاركة في التعلم وذلك من خلال مناقشة نتائج أعمالهم مع بعضهم بعض)[12]

-( تعمل التقنيات التعليم على تحسين عرض محتوى المادة العلمية باستخدام الوسائط المتعددة ، كما تعمل على تبسيطه عن طريق تصوير المفاهيم العلمية المجردة )

-  (تعمل التقنيات التعليم على تعميق محتوى المادة العلمية بواسطة محاكاة الحاسب للأنظمة المعقد)[13]

-(أفرزت التقنية من منتجاتها الكثير مما يساعد على تجديد منهج التربية الأسرية وتحديث أساليب اكتساب المعارف والمهارات فيه مثل الحواسيب وبرامجها التعليمية. وهذه التقنيات والوسائل التعليمية المتعددة التي لا يتسع المجال لعرضها تبرز لنا بصورة مباشرة وكبيرة أثر التقنية المباشر على التربية والتعليم ودور التقنية الحاسم بالمساهمة في تطوير المناهج عموما والتربية الأسرية خصوصًا وأساليب التعليم وبما يحقق أهداف العملية التربوية وغاياتها[14].

- سوف تسمح الحواسب للطالبات بتحمل مسؤولية التعلم عن طريق الاستكشاف والتعبير والتجربة. وهذا سينقل                                                                                                              دور الطالبة من كونها "متلقنه" إلى "متعلمة" ودور المعلمة من "خبيرة" إلى "متعاونة أو موجهه".[15]

 

-         تعتمد التربية الأسرية في الكثير من دروسها على الخبره الهادفة المباشرة فعند أخذ درس عن المايكروويف بدون أن تراه الطالبات يظل شكل المايكروويف مبهما ومتروك لخيال الطالبات  ولكن لو أحضرت المعلمة جهاز مايكروويف  أو فيلم يوضح المايكروويف و استخداماته فان الرؤية ستكون أوضح لدى الطالبات كما أن شرح طريقة تشغيله شفهيا فقط غير مجدية مثل تشغيله فعلا و تقوم الرسوم التوضيحية والأشكال بدور مهم في توضيح اللغة المكتوبة للتلميذ حول ما نضعه داخل المايكروويف أم لا

-         حيث تساعد وسائل تكنولوجيا التعليم التلميذ على تمييز الأشياء.مثلا من طرق الحصول على الفاكهة في غير موسمها الزراعة في البيوت المحمية وباستخدام التقنيات نستطيع توضيح معنى البيوت المحمية إما بمشاهدة عرض على الكمبيوتر او فيلم فيديو

-          لوسائل تكنولوجيا التعليم أهمية في تعليم التلاميذ مهارات معينة كالنطق الصحيح طريقة عمل غرزه صحيحة طريقة طهي صحيحة بدون الرجوع إلى المعلم في كل مرة

-         تقوم وسائل تكنولوجيا التعليم بدورٍ كبيرٍ في تدريب التلميذ على التفكير المنظم وحل المشكلات التي يواجهها وخاصة أن التربية الأسرية تتعلق بالأسرة وهي تمر بالعديد من الأطوار ولكل طور مشاكله التي تحتاج إلى حلول

-         تساعد تقنيات التعليم منهج التربية الأسرية على تنويع الخبرات التي يتضمنها ،كما تساعد دارسي التربية الأسرية على نمو الثروة اللغوية لديهم ، بناء المفاهيم السليمة، تنمية القدرة على التذوق ،وتساعد معلمات التربية الاسرية على تنويع أساليب التقويم لمواجهة الفروق الفردية بين التلاميذ ، و تعاون على بقاء أثر التعلم لدى التلاميذ لفترات طويلة ،كما تعمل التقنيات التعليمية على تنمية ميول التلاميذ للتعلم وتقوية اتجاهاتهم الإيجابية نحوه .

-         نظرا لقلة عدد المعلمات وخاصة ذوي الكفاءات العالية من الحاصلات على درجة الماجستير والدكتورة في تخصص التربية الأسرية ساهمت الدوائر التلفزيونية المغلقة في حل هذه المشكلة بتوفير العنصر الرجالي المؤهل لتدريس الطالبات

-         نتيجة الانفجار السكاني وتزايد أعداد الطلاب والطالبات  وعدم قدرة المؤسسة التربوية على توفير الأبنية والمرافق والتجهيزات الأزمة لأي تخصص ولا سيما التربية الأسرية برز دور التقنيات التعليمية في حل هذه المشكلة عن طريق التعليم عن بعد مثلا

-         لم يعد تعليم التربية الأسرية محتكرا على أبناء طبقة دون أخرى أو على مؤسسة دون غيرها، فأصبح التعليم مفتوحا أمام فئات من الناس لا تتمكن من الالتحاق بالدراسة النظامية كالمعوقين وربات البيوت وأصحاب المهن وغير المتفرغين من الطلبة وسكان المناطق النائية والأرياف. اثر استخدام وسائل الاتصال والتقنيات الحديثة في تطوير برامج التعليم المستمر والتعليم المفتوح.  

-         تقدم تقنيات التعليم خدمات هامة وأساسية للتربية العملية في تخصص التربية الأسرية لتحسين التدريس، وفي برامج التدريب المهني، من استخدام أسلوب التعليم المصغر ومن خلال الاستعانة بأشرطة الفيديو واستخدام المحاكاة لتحسين الأداء العملي للطالب

-         في ضوء تقنيات التعليم تغير دور المعلم والطالب من خلال تطبيق المنحى النظامي لتقنيات التعليم، حيث أصبح الطالب محور التركيز في العملية التعليمة، ولم يعد دور المعلم قاصر على نقل المعلومات والتلقين، وأصبحت العملية التعليمة التعليمية تشاركيه بين الطالب والمعلم ،في جميع التخصصات لا سيما التربية الأسرية.

-         وفرت تقنيات التعليم بدائل وأساليب تعليمية متعددة لتعلم التربية الأسرية كالتعليم المبرمج، والكمبيوتر التعليمي مما أتاح للمتعلم فرصة التعليم الذاتي، والتغذية الراجعة.

-         وفرت تقنيات التعليم إمكانات جيدة لتطوير منهج التربية الأسرية والكتب وأساليب التعليم.وذلك بالانفتاح على العالم الأخر والتعرف على منهج التربية الأسرية لديهم وتبادل الثقافات وأخذ ما يتناسب مع ديننا وعاداتنا وتقاليدنا مما له أثر في التنمية الشاملة للوطن ونقد ما لايفيد ونقده .

-         وفرت تقنيات التعليم شكليات مصغرة وأوعية متعددة لحفظ المعلومات.

-         تعمل تقنيات التعليم على تحسين نوعية التعليم في التربية الأسرية والوصول به إلى درجة الإتقان.

-         تعمل تقنيات التعليم على تحقيق الأهداف التعليمية بوقت وإمكانات اقل.

-         تعمل تقنيات التعليم على زيادة العائد من عملية التعليم. وخاصة في مجال التربية الاسرية .

-         تعمل تقنيات التعليم على خفض تكاليف التعليم دون تأثير على نوعيته.

-         أن تقنية التعليم يساعد في المعلم على مواكبة النظرة التربوية الحديثة التي تعد المتعلم محور العملية التعليمية ، وتسعى إلى تنميته من مختلف جوانبه الفسيولوجية، والمعرفية واللغوية، والانفعالية، والخلقية الاجتماعية. [16]

-         تعمل تقنيات التعليم على المساهمة في علاج الفروق الفردية بين التلاميذ بحيث أنها تتيح للمتعلم الرجوع للمادة العلمية دون الرجوع للمعلم في كل مرة

-         تعمل تقنيات التعليم على توفير الخبرات المباشرة وغير المباشرة في كل مرة من دروس التربية الأسرية  [17]  

-         تعمل تقنيات التعليم على مساعدة معلمة التربية الأسرية في الحصول على تحاضير أخرى غير التي أعدتها للدروس

-         تعمل تقنيات التعليم على مساعدة كل من المعلم والمتعلم في الحصول على عروض بور بوينت لدروس التربية الأسرية

-         عدد غير قليل من المحطات التلفازية العربية وغيرها  تقدم دروس في عدد من مجالات التربية الأسرية  مثل الطهي ، ديكورات للمنزل ، دروس في الخياطة والغرز

 

 

 

الدور الإيجابي للتقنيات التعليمية في التربية الأسرية

منهج التربية الأسرية يماثل أي منهج آخر من حيث الإيجابيات و السلبيات في استخدام التقنيات التعليمية ومن الإيجابيات

1/تطوير الخدمات المقدمة وجودة المعلومات وتقريب المسافات وذلك بتوحيد آليات العمل في جميع أنحاء العالم والتي تعتمد أساسا على الحواسيب والشبكات التي أصبحت موحدة،[18]

 

2/إن عملية التدريس المعتمدة على التقنية تعمل على إنشاء بيئة تعليمية نشطة وتفاعلية مما ينعكس على طرق التدريس و المعلم والمتعلم والمحتوى الدراسي انعكاسا ايجابيا

ومن الايجابيات أيضا في المحاور التالية :               

أولا : التدريس وتقنيات التعليم:ـ وهو الطريقة التي توصل المنهج الى التلاميذ باستخدام التقنيات التعليمية

أ/  ]زيادة أمكانية الاتصال بين المتعلمين فيما بينهم وبين المدرسة و المعلم من خلال البريد الإلكتروني و غرف الحوار .]

ب/الإحساس بالمساواة حيث أن أدوات الاتصال تتيح للمتعلم فرصة الإدلاء برأيه في أي وقت دون حرج .

ج/ سهولة الوصول الى المعلم بحيث يستطيع المتعلم أن يرسل استفساراته و أسئلته خارج أوقات العمل من خلال البريد الإلكتروني كما أن ذلك يتيح للمعلم قدرا من المرونة بدلا من أن يظل مقيدا و جالسا على مكتبه .

د/تبادل وجهات النظر المختلفة للمتعلمين من خلال مجالس النقاش في غرف الحوار التي تتيح الفرصة لتلاقح الأفكار في المواضيع المطروحة .

هـ / إمكانية تنويع طرق التدريس  ، حيث يمكن أن تقدم المادة العلمية بالطريقة التي تناسب المتعلم ما بين مرئية أو مسموعة مقروءة .

و/ توفر المناهج بصورة دائمة لا تتحدد بزمان معين مما يراعي ظروف  المتعلم .

ز/ ملائمة مختلف أساليب التعلم ،مما يتيح للمتعلم التركيز على الأفكار المهمة أثناء كتابته وتجميعه لعناصر الدرس كما يتيح للمتعلمين الذين يعانون من صعوبة التركيز وعدم القدرة على تنظيم المهام ،الاستفادة من المادة و ذلك لأنها مرتبة و منسقة بصورة سهلة و جيدة و العناصر المهمة فيها محددة .

ح/ سهولة ويسر العملية التدريسية بحيث يمكن أن تكون في أي وقت و في أي مكان  بعد أن كانت محدودة بوقت ومكان  محددين. [19]

ط/تساهم تقنيات التعليم في تعليم أعداد كبيرة من الدارسين  [20]

 

ثانيا :المتعلم وتقنيات التعليم : ـ بصفة المتعلم المحور الذي يقدم له المنهج ويدعم بالتقنيات من أجل فهم أفضل للمتعلم ونستطيع القول أن التقنيات التعليمية تستطيع أن تقدم للمتعلم الكثير من المميزات أهمها

1)     تقدم مواقف تعليمية غير تقليدية بالنسبة للمتعلم مما يثير تفكيره .

2)     تتميز بطبيعة تدريسية مميزة و ذلك لاستخدامها الصور والألوان والرسوم والأصوات واللقطات الحية مما يسهل عملية التدريس ويجعلها أكثر تشويقاً وجاذبية وإثارة  بالنسبة للمتعلمين .

3)     تساعد على مهارة البحث الذاتي في مصادر المعلومات عن البيانات و المعلومات محل الدراسة .

4)     تتيح فرصة أكبر للطلاب – الذين يشعرون بالخجل أحياناً -  داخل الصف الدراسي التقليدي للمشاركة في العملية التدريسية والتعبير عن أنفسهم مما يدعم جانب الثقة لديهم .

5)     تعطي الحرية للمتعلم للوصول للمادة العلمية المقررة عليه في أوقات و أماكن مختلفة .

6)     تتيح للمتعلم فرصة التدريب والتمرين لإتقان المهارات المختلفة (كالتدريب على القراءة الصحيحة ) .

7)     تتيح الفرصة لتطبيق بعض المهارات التي تم تعلمها في مواقف  ربما لا تتوفر للمتعلم الفرصة لتطبيقها في بيئة حقيقية .

8)     تقدم التغذية الراجعة في الحال ليتعرف المتعلم على صحة ونجاح ما قام به من تعيينات و نشاطات مختلفة .

9)     تشجع المتعلمين على العمل بروح الفريق (التعليم التعاوني )وتبادل الأفكار والخبرات  فيما بينهم و إن بعدت الشقة .

10)     تساعد على نشر الثقافة المعلوماتية لدى المتعلمين  والقدرة على الانتقاء من الفيض المعلوماتي المتدفق.

11)     (تساهم في علاج الفروق الفردية بين التلاميذ

12)        توفر الخبرات المباشرة وغير المباشرة في العملية التعليمية

تعزز مهارة الإبداع والتفوق لدى المتعلمين كالقدرة على بناء برامج حاسوبية[21]

13)  تثير اهتمام التلاميذ وتشوقهم وتجذبهم للدرس

14)  تقرب الواقع الى أذهان التلاميذ

15)  تسهم في تنمية الفهم المتكامل لكل ما يحيط بالتلميذ

16)  تسهم في التدريب على التفكير العلمي السليم وتكوين المهارات والاتجاهات المرغوبة

17)  الإسهام في التقليل من مقدار النسيان لدى المتعلم فكلما زاد عدد الحواس المشتركة في التعلم كان التعلم أفضل[22]

 

ثالثاً : المعلم كمنفذ للمنهج ومفعل لتقنيات التعليم

   أ / توسع مدارك المعلم للمستجدات على الساحة العلمية والتربوية و ظروف التغير بالنسبة للمجمع و متطلباته وتوقعاته المتجددة .

ب / تجعله خبيراً يعلم كل شيء  .

ج / تكسبه النزعة الى التجريب والتجديد و الوثوق بنفسه في تنظيم المواقف التعليمية و ما تشتمل عليه من أنشطة و استراتيجيات تدريبية  بحرية و اختيار بالإضافة إلى القدرة على البحث و الاستقصاء لحل المشكلات التربوية عن دراية ووعي .

د / تكسبه استراتيجيات تقويمية تتفق مع التطور التقني لتقويم نمو المتعلم العقلي و الاجتماعي و الحسي ليضمن  استمراره [23]

 

رابعاً : المنهج وتقنيات التعليم :-

 

دمج التقنيات في المنهج ستؤدي الى أثراء المحتوى وزيادة خبرات المتعلمين من خلال

أ / التزام المنهج بثوابت الأمة و مقوماتها و شمولية المنهج لمتطلبات العصر وترسيخه للهوية الإسلامية لدى المتعلم .

ب / مرونته و قدرته على التجدد و ملامته لقدرات المتعلمين .

ج / استثماره للإمكانات التقنية في المقررات الدراسية و الوسائل والأنشطة .

د / قدرته على صناعة العقل المفكر و المبدع لدى المتعلم .

ه / استقراء المستقبل و تحديد ملامحه عبر المناهج ، وذلك بتأهيل المتعلمين لمتطلبات الحياة العملية وسوق العمل[24]

و /تأمين الكتب الحديثة و الكتب الالكترونية التي تشتمل على برامج تعليمية متجددة و أقراص ممغنطة و أساليب فاعلة للتعلم الذاتي لكي يتفاعل المتعلم مع محتوى المنهج الدراسي .

ز / توظيف مختلف منتجات التقنية في العملية التعليمية بأسلوب علمي مخطط ومدروس للاستفادة مما يستجد ،لكي تحقق للمعلم والمتعلم ساحة أوسع للمعرفة و الاطلاع  .

ح /وضع المناهج الدراسية في صفحات مستقلة على الانترنت لتتيح الفرصة للطلاب وأولياء أمورهم للدخول لتلك الصفحات [25]

 

]الدور السلبي لاستخدام التقنية في منهج التربية الأسرية] : ـ

 هناك العديد من الأمور التي تؤثر سلبا على مدى القدرة على تفعيل استخدام التقنيات في أي منهج عموما والتربية الأسرية خصوصا ومن هذه الأمور :ـ

1/الجانب المادي الذي يعتبر الأساس في الحياة الاقتصادية سواء على مستوى الفرد أو على مستوى المجتمع. ويكون الجانب السلبي الأول هو في توفير الأجهزة المتطلبة لاستعمال هذه التقنية وتكون ذات كلفة عالية حيث يعجز جل الأفراد عن اقتنائها خاصة إذا كانت مستوردة ثم صيانتها وتغييرها إذا تطورت التقنية .

2/سلامة استعمال التقنيات الرقمية ومنها شبكة الانترنت الذي يمكن أن يكون وبالا على المجتمع وسلوكيات شبابه إذا فقد الجانب التوجيهي في الاستخدام. [26]

3/المشاكل الفنية نأخذ الانترنت كمثال للمشاكل الفنية لتوضيح الصورة مثل الانقطاع أثناء البحث والتصفح في الانترنت وإرسال الرسائل لسبب فني أو غيره وهذه من أكثر المشاكل التي يواجهها مستخدمي الانترنت في الوقت الحاضر ، مما يضطر المستخدم إلى الرجوع مرة أخرى إلى الشبكة وقد يفقد البيانات التي كتبها. وفي معظم الأحيان يكون من الصعوبة الدخول للشبكة أو الرجوع إلى مواقع البحث التي كان يتصفح فيها. [27]

4/اتجاهات المعلمين نحو استخدام التقنية يعتبر ذا أثر سلبي من عدة جوانب فمثلا عدم الوعي بأهمية هذه التقنيات أولاً، وعدم القدرة على الاستخدام ثانياً ، وعدم استخدام الحاسوب ثالثاً يولد اتجاهات سلبيه لدى المعلمين تجاه ضرورة استخدام التقنيات التعليمية في المنهج . والحل هو ضرورة وضع برامج تدريبية للمعلمين خاصة بكيفية استخدام الحاسب الآلي على وجه العموم أولاً وباستخدام الإنترنت على وجهة الخصوص ثانياً، وعن كيفية استخدام هذه التقنية في التعليم ثالثاً .

العوائق التي تقف أمام استخدام التقنية في منهج التربية الأسرية

1)     قلة توفر الأجهزة والبرامج اللازمة

2)      قلة كفاءة بعض المعلمين والمرونة في التعامل مع التقنيات التعليمية وتفعيل دورها في ما يقدمه للطلاب من مادة تعليمية

3)     عدم او قلة توفير الحوافز والدعم للمدارس التي تستخدم فيها التقنيات التعليمية في إعداد الدروس و تضمينها بالوسائل التعليمية ،

4)     ندرة توفير حوافز لأعضاء الهيئة التدريسية الذين يفعّلون دور التقنيات التعليمية في العملية التربوية، او تكريم الطلبة الذين اتسموا بالإبداع في الفصول الدراسية أثناء استخدام التقنيات مما يساعد في تحفيزهم

5)     عدم توفر الظروف المناسبة لاستخدام التقنيات

6)     عدم الإيمان بالقيمة العلمية للتقنيات التعليمية [28]

 

 

الحالات التعليمية التي أكثر ما يظهر فيها فائدة استخدام التقنيات التعليمية

الطلاب الذين يحتاجون تكرار في الشرح لفهم بعض القوانين

الطلاب الذين لديهم إعاقات أو عاهات جسدية أو صعوبات في التعلم

الطلاب الذين لا يستطيعون حضور المحاضرات في أوقات معينة نتيجة العمل أو رحلة طويلة

 

يمكن الاستفادة من  التقنية في المنهج في ما يلي :- 
· [عملية الكتابة .

·
جمع وحفظ وتصنيف المعلومات .

·
عمل مقارنات وعلاقات متبادلة .

·
استنباط نتائج من واقع البيانات .

·
الحساب .

·
في مجال الإنترنت : البحث , الاتصال , المراسلة عبر البريد الإلكتروني , مشاركة وعرض النتائج والمعلومات والإبداعات .

·
إعداد التقارير .

·
الرسوم البيانية .

·
دمج الصور والنصوص .

·
إنشاء النشرات والبطاقات .

 

 

الاعتبارات المأخوذة عند استخدام التقنية في المنهج
1/استخدام الحاسب الآلي ليس بديلا عن المعلم ولكن داعما له .

 
2/تأهيل المعلم بشكل عال يمكنه من الإفادة من التقنيات المتاحة وتطويرها لما يخدم المناهج التعليمية .

3/إعداد الطلاب إعدادا مناسبا يمكنهم من الاستفادة الكاملة من تقنيات التعليم .

أن المقصود بالتقنية ليس فقط أجهزة الحاسب الآلي وما تفرع عنها بل يتعدى ذلك إلى تفعيل وتحديث المختبرات العلمية .

لذا تم تجهيز الفصول المدرسية والمنشآت بمتطلبات دمج التقنية .من حيث الشبكة الداخلية وشبكة الإنترنت ومختبرات حاسب عديدة وكذلك تم تدريب المعلمين عن طريق الدورات المستمرة والمتنوعة ل] [29]

 

 

أمثلة على التقنيات التعليمية

أولاً :التعليم الإلكتروني  
"
التعليم الإلكتروني هو طريقة للتعليم باستخدام آليات الاتصال الحديثة من حاسب وشبكاته ووسائطه المتعددة من صوت وصورة ورسومات وآليات بحث ومكتبات إلكترونية وكذلك بوابات الإنترنت سواء كان عن بعد أو في الفصل الدراسي المهم المقصود هو استخدام التقنية بجميع أنواعها في إيصال المعلومة للمتعلم بأقصر وقت وأقل جهد وأكبر فائدة " عبد الله بن عبد العزيز الموسى عميد كلية الحاسب والمعلومات بجامعة الإمام


ولتطبيق التعليم الإلكتروني لابد من توفر مجموعة من العناصر منها :

أجهزة الحاسب .

شبكة الإنترنت internet

الشبكة الداخلية للمدرسة L.A.N.

الأقراص المدمجة .

الكتاب الإلكتروني

المكتبة الإلكترونية

المعامل الإلكترونية

)المدارس الإلكترونية)
Electronic Schools هي نوع من المدارس تقوم على الإمكانات الهائلة لتقنية الحاسبات والاتصالات والمعلومات بكافة أنواعها. وهي مدرسة متطورة جدا باستخدام التقنية الحديثة، وتعمل على تشجيع الطلاب على التعلم الذاتي، وإتاحة الفرصة لهم للاتصال بمصادر التعلم المختلفة والحصول على المعلومات بأشكالها المختلفة من خلال معامل الحاسبات الملحقة بها

التعليم المدمج


حينما يدمج المدرب بين التعليم التقليدي و التعليم الإلكتروني.

 

التعليم عن بعد
العملية التعليمية التي تتم بين المدرب و المتدرب بالرغم من عدم اجتماعهما في مكان واحد بسبب البعد الزمني أو الجغرافي. فعملية التعليم عن بعد يتم نفلها للمتدرب عن طريق وسائل متزامنة أو غير متزامنة. يستخدم فيها وسائل متعددة كالنص, و الصور, و الأقراص المدمجة (
CD-ROM), الصوت, و مؤتمرات الفيديو, و غيرها. و من المهم معرفته أن مفهوم التعليم عن بعد أشمل من مفهوم التعليم الإلكتروني [. [30]

 


التخطيط المعلوماتي Technology Planning هو تلك العملية الشاملة والمستمرة والتي تعكس رؤية وأهداف المنظمة التعليمية , وتعمل على دمج تقنية المعلومات في التدريس والمناهج , والأعمال الإدارية المدرسية وفي المجال التعليمي بصفة عامة , بهدف تحسين عملية التعليم والتعلم . وتشمل عملية التخطيط جميع خطوات ومراحل التخطيط من الإعداد والقرار , والتنفيذ, والمتابعة والتقويم.
التقويم Evaluation هو تلك العملية المستمرة التي تقوم بدراسة وتحليل سير عملية تنفيذ الخطة المعلوماتية وفقا لمعايير معينة , وتستخدم أساليب متعددة في جمع المعلومات مثل الزيارات الميدانية وإجراء المقابلات مع جميع المعنيين بتنفيذ الخطة المعلوماتية من طلاب ومعلمين وغيرهم. وذلك بهدف تعرف النواحي الإيجابية وتعزيزها, النواحي السلبية ورفع تقارير عنها للجهات المسئولة مع التوصية بإجراء التعديلات العاجلة للخطة المعلوماتية.
الخطة المعلوماتية Technology Plan هي الوثيقة المطبوعة التي توضح بالتفصيل وعبر خطوات محددة جميع مراحل التخطيط من الإعداد والقرار , والتنفيذ, والمتابعة والتقويم.
الأهداف العامة
Goals هي الغايات التي تهدف الخطة المعلوماتية إلى تحقيقها على المدى البعيد بدون التطرق للسبل المتبعة لتحقيقها
الأهداف الخاصة Objectives هي الأهداف المشتقة من الهدف العام, والمصاغة بطريقة إجرائية والتي تهدف إلى تحقيق هذا الهدف العام.
أنموذج للخطة المعلوماتية Technology Planning Model عبارة عن تصميم أو شـكل إرشادي يوضح مكونات وعناصر الخطة المعلوماتية.

عناصر الخطة المعلوماتية
Technology Plan Elements هي الأجزاء التي تتألف منها الخطة المعلوماتية وهي : رؤية الخطة , والأهداف, وإعداد الخطة, وتنفيذ الخطة , والمتابعة والتنويم .
مقومات الخطة المعلوماتية Technology Plan Components هي الأجزاء الأساسية التي تتألف منها الخطة المعلوماتية وهي دمج التقنية في المناهج, والتطوير المهني, والبنية التحتية والعتاد والبرمجيات والدعم الفني, والتمويل المالي والميزانية.[31]) )

}  استخدام شبكة الانترنت في عملية التعليم   }

 

من أهم المهارات التدريسية المعاصرة مهارة استخدام وتوظيف الحاسوب لمصلحة المواد الدراسية والتدريس حيث التجديد والتغيير والخروج من الروتين المتكرر والرتيب الذي يطغى غالبا على أدائنا التدريسي داخل حجرات الدراسة. يوجد الكثير من التطبيقات للحاسوب التي تفيد في عملية التعليم والتعلم ولعل من أهمها برنامج الباور بوينت PowerPoint فهو برنامج سهل وباستطاعة المعلم أن يستفيد من خدماته في مجال التدريس ونقل هذه المهارة الى التلاميذ.

1)     مواصفات جهاز الحاسوب وملحقاته

أن استخدام الحاسوب في العملية التعليمية لا يتطلب جهازا ذا مواصفات عالية او إعدادات مميزة لان أي جهاز عادي يمكن أن يفي بالغرض شريطة أن تكون سرعته وذاكرته مناسبتين لعرض الصور والبرامج الصوتية ولهذا الغرض يمكن استخدام جهاز

Pentium 3
، مزود بــ CD Drive ،Modem، كرت شاشة من نوع SVGA ، وذاكرة لا تقل عن 64 ميغابايت ، وسرعة لا تقل عن 300ميغاهيرتز ،ميكروفون، طابعة ملونة، جهاز ماسح ضوئي، كرت فيديو

أسباب استخدام الحاسوب في التدريس:-

الحاسوب:هو آلة الكترونية تعمل طبقا لمجموعة تعليمات معينة لها القدرة على استقبال المعلومات وتخزينها ومعالجتها واستخدامها من خلال مجموعة من الأوامر
1. ان استخدام الحاسوب كأحد اساليب تكنولوجيا التعليم يخدم أهداف تعزيز التعليم الذاتي مما يساعد المعلم في مراعاة الفروق الفردية،وبالتالي يؤدي الى تحسين نوعية التعلم والتعليم

2.يقوم الحاسوب بدور الوسائل التعليمية في تقديم الصور الشفافة والافلام والتسجيلات الصوتية.

3. المقدرة على تحقيق الأهداف التعليمية الخاصة بالمهارات كمهارات التعلم ومهارات استخدام الحاسب الآلي وحل المشكلات.

4.يثير جذب انتباه الطلبة فهو وسيلة مشوقة تخرج الطالب من روتين الحفظ والتلقين الى العمل انطلاقا من المثل الصيني القائل : ما أسمعه أنساه وما أراه أتذكره وما أعمله بيدي أتعلمه

يخفف على المدرس ما يبذله من جهد ووقت في الأعمال التعليمية الروتينية مما يساعد المعلم في استثمار وقته وجهده في تخطيط مواقف وخبرات للتعلم تساهم في تنمية شخصيات التلاميذ في الجوانب الفكرية والاجتماعية

إعداد البرامج التي تتفق وحاجة الطلاب بسهولة ويسر.

عرض المادة العلمية وتحديد نقاط ضعف الطلاب وإمكانية طرح الأنشطة العلاجية التي تتفق وحاجة الطلبة

تقليل زمن التعلم وزيادة التحصيل

تثبيت وتقريب المفاهيم العلمية للمتعلم

استخدام خدمات الانترنت في التعليم

تعتبر الانترنت احد التقنيات التي يمكن استخدامها في التعليم العام بصفة عامة وهي عبارة عن شبكة ضخمة من أجهزة الحاسب الآلي المرتبطة ببغضها البعض والمنتشرة حول العال

يشير العديد من الباحثين الى أن الانترنت سوف تلعب دورا كبيرا في تغيير الطريقة التعليمية المتعارف عليها في الوقت الحاضر، ولقد أشار مدير عام شركة مايكروسوفت العالمية الى أهمية الانترنت في التعليم بقوله: أن طريق المعلومات السريع سوف يساعد على رفع المقاييس التعليمية لكل فرد في الأجيال القادمة حيث يتيح ظهور طرائق جديدة في التدريس ومجالا أوسع بكثير للاختيار)

الأسبابٍ التي تجعلنا نستخدم الإنترنت في التعليم :-

الإنترنت مثال واقعي للقدرة على الحصول على المعلومات من مختلف أنحاء العالم

تُساعد الإنترنت على التعلم التعاوني الجماعي، نظراً لكثرة المعلومات المتوفرة عبر الإنترنت فإنه يصعب على الطالب البحث في كل القوائم لذا يمكن استخدام طريقة العمل الجماعي بين الطلاب ، حيث يقوم كل طالب بالبحث في قائمة معينة ثم يجتمع الطلاب لمناقشة ما تم التوصل إليه.

تساعد الإنترنت على الاتصال بالعالم بأسرع وقت وبأقل تكلفة.

مجالات استخدام الانترنت في التعليم

1.تساعد الإنترنت على توفير أكثر من طريقة في التدريس ذلك أن الإنترنت هي بمثابة مكتبة كبيرة تتوفر فيها جميع الكتب سواءً كانت سهلة أو صعبة.

2.الاستفادة من البرامج التعليمية الموجودة على الإنترنت ، الاستفادة من بعض الأفلام الوثائقية التي لها علاقة بالمنهاج

3.الاطلاع على آخر الأبحاث العلمية والتربوية

4.الاطلاع على آخر الإصدارات من المجلات والنشرات

استخدامات البريد الإلكتروني (Electronic Mail) في التعليم

البريد الإلكتروني ( Electronic Mail) هو تبادل الرسائل والوثائق باستخدام الحاسوب ويعتقد كثير من الباحثين أن البريد الإلكتروني من أكثر خدمات الإنترنت استخداماً وذلك راجع إلى سهولة استخدامه. ويعزو (Eager, 1994) نمو الإنترنت بهذا السرعة إلى البريد الإلكتروني ويقول " لو لم يوجد البريد الإلكتروني لما وجدت الإنترنت ") 2.(

بل ويذهب البعض أبعد من ذلك ويقول من أنه- البريد الإلكتروني- يعد السبب الأول لاشتراك كثير من الناس في الإنترنت. ويعد البريد الإلكتروني أفضل بديل عصري للرسائل البريدية الورقية ولأجهزة الفاكس . ولإرسال البريد الإلكتروني يجب أن تعرف عنوان المرسل إلية، وهذا العنوان يتركب من هوية المستخدم الذاتية، متبوعة بإشارة @ متبوعة بموقع حاسوب المرسل إلية) 3(

ويعتبر تعليم طلاب التعليم على استخدام البريد الإلكتروني الخطوة الأولى في استخدام الإنترنت في التعليم وقد ذكر بعض الباحثين أن استخدام الإنترنت تساعد الأستاذ في التعليم على استخدام ما يسمى بالقوائم البريدية ( List serve) للفصل الدراسي الواحد حيث يتيح للطلبة الحوار وتبادل الرسائل والمعلومات فيما بينهم

هذا وقد تساءل العديد من الباحثين حول الوقت الذي يحتاجه الشخص لتعلم البريد الإلكتروني وعن علاقة الوقت الذي أمضاه المتعلم بالفوائد التي سوف يجنيها فاستنتجوا ان "….حقاً كثير من الناس يستكثرون الوقت الذي يمضونه في تعلم البريد الإلكتروني لكنه استثمار حقيقي في الوقت والجهد والمال
أما أهم تطبيقات البريد الإلكتروني في التعليم فهي

استخدام البريد الإلكتروني (Electronic Mail) كوسيط بين المعلم والطالب لإرسال الرسائل لجميع الطلاب، إرسال جميع الأوراق المطلوبة في المواد، إرسال الواجبات المنزلية،الرد على الاستفسارات، وكوسيط للتغذية الراجعة (Feedback) استخدام البريد الإلكتروني كوسيط لتسليم الواجب المنزلي حيث يقوم الأستاذ بتصحيح الإجابة ثم إرسالها مرة أخرى للطالب، وفي هذا العمل توفير للورق والوقت والجهد، حيث يمكن تسليم الواجب المنزلي في الليل أو في النهار دون الحاجة لمقابلة الأستاذ

استخدام البريد الإلكتروني كوسيلة للاتصال بالمتخصصين من مختلف دول العالم والاستفادة من خبراتهم وأبحاثهم في شتى المجالات.

استخدام البريد الإلكتروني كوسيط للاتصال بين أعضاء هيئة التدريس والمدرسة أو الشئون الإدارية

يساعد البريد الإلكتروني الطلاب على الاتصال بالمتخصصين في أي مكان بأقل تكلفة وتوفير للوقت والجهد للاستفادة منهم سواءً في تحرير الرسائل أو في الدراسات الخاصة أو في الاستشارات.

استخدام البريد الإلكتروني كوسيلة اتصال بين الشؤون الإدارية بالوزارة والمعلمين وذلك بإرسال التعاميم والأوراق المهمة والإعلانات للطلاب

كما يمكن أيضا استخدام البريد الإلكتروني كوسيلة لإرسال اللوائح التعاميم وما يستجد من أنظمة لأعضاء هيئة التدريس وغيرهم.

أخيراً وكما سبقت الإشارة إلى أن البريد الإلكتروني (Electronic Mail) يعتبر من أكثر خدمات الإنترنت شعبية واستخداماً وذلك راجع إلى الأمور التالية:

سرعة وصول الرسالة، حيث يمكن إرسال رسالة إلى أي مكان في العالم خلال لحظات

أن قراءة الرسالة - من المستخدم- عادة ما تتم في وقت قد هيأ نفسه للقراءة والرد عليها أيضا

لا يوجد وسيط بين المرسل والمستقبل (إلغاء جميع الحواجز الإدارية

كلفة منخفضة للإرسال

يتم الإرسال واستلام الرد خلال مدة وجيزة من الزمن.

يمكن ربط ملفات إضافية بالبريد الإلكتروني.

يستطيع المستفيد أن يحصل على الرسالة في الوقت الذي يناسبه.

يستطيع المستفيد إرسال عدة رسائل إلى جهات مختلفة في الوقت نفسه.{[32]

 

 

         

 

 

 

 

ثانياً :التقنيات الحديثة المتوفرة :

 

 1)جهاز عرض الداتا شو الذي يستخدم في قاعة العرض ويربط مع جهاز الحاسب والفيديو لعرض بيانات ومعلومات من الحاسب والفيديو والكاميرا الوثائقية

 

1)    جهاز الكاميرا الوثائقية فهي عبارة عن جهاز ذو حجم مسطح سهل الحمل من خلاله تستطيع أن تعرض أجسام معتمة او شفافة ( شفافيات ) بشكل دقيق وواضح وذلك عن طريق ربط هذا الجهاز مع جهاز آخر هو ( الداتا شو ) أو جهاز العرض فوق الرأس فتظهر لك الصورة مكبره وبمنتهى الوضوح وبالإمكان عرض صفحة من كتاب او مجله أو غيرها كما انه  بالإمكان  من خلالها عرض فلم فيديو غن طريق التوصيل بجهاز فيديو فتنقل الصورة إلى الداتا شو فهي عبارة عن فكرة متقدمة ومطورة للجهاز القديم الأوفر هد

2)    الفانوس السحري : خاص بالصور المعتمة حيث يعمل على توضيح الصور المعتمة والكتب والأشكال الهندسية

3)    الأوفر هد : خاص بالشفافيات سواء المكتوبة باستخدام اليد أو عن طريق شفافيات التصوير أو شفافيات الحاسب

4)    الكمرة الوثائقية : أكثر دقة وتطوراً فجمعت بين الجهازين السابقين في وقت واحد فعن طريقها تستطيع عرض الصور المعتمة والشفافيات وغيرها الكثير من الأشكال ولكن لابد من وجود جهاز داتا شو

 

أمثلة لتطبيقات التقنيات التعليمية  في التربية الأسرية

إن برمجيات الحاسوب المتوافرة في الوقت الحاضر تساعد في سرعة إنجاز المهام المختلفة في التربية الأسرية ومن هذه البرمجيات:-

 

1)      ميزانية الأسرة : أنتج هذا البرنامج عام 1983م ،وصمم كنظام حفظ الكتروني من جزأين لسجلات البيانات المنزلية ويستخدم في تسجيل النفقات والدخل بشكل يوميا خلال فترة من الزمن مقدارها سنة  واحدة ،وحساب النفقات يزود بسجل دائم لكل التحويلات الائتمانية،متضمنا الفئات التالية :المدفوعات ، المدخرات ،والوجبات الغذائية و الإيجار ،و الملابس ،والمنافع الأخرى،ومصروفات السفر والتنقل، والتعليم والهدايا والعلاج والهوايات والعمالة والأعمال الخيرية والتسلية والترحيل والأثاث المنزلي والسيولة النقدية والرسوم والضمان الاجتماعي . وبإمكان هذا البرنامج أن يدخل ويحرر ويحفظ ،ويستدعي البيانات بسهولة تامة ،كما أن هناك خيارات طباعة بالنسبة للفئات المختارة

2)      الحياة السهلة : والذي أنتج عام 1985م ،وقد صمم من أجل الذين يستخدمون الحاسوب للمرة الأولى في حياتهم ،وهو يزود بمعلومات مرجعية في مجال الاقتصاد المنزلي عن الموضوعات التالية :إزالة البقع الشائعة من الأنسجة المغسولة ،والنباتات المنزلية والعناية بها ،والمواد التي يجب وضعها في صندوق الإسعافات لمنزلية ،والأوراق والسجلات المهمة وعمليات الإرشاد في اختيار الغذاء الملائم

 

3)      مفاهيم الأطعمة : لعام 1985م صمم هذا البرنامج من أجل تدريس المفاهيم الغذائية والمجموعات الغذائية ،وهو يقدم معلوما عن القيمة الغذائية لأطعمة هذه المجموعات  ويقدم العديد من الخدمات اليومية ، وبعض الحقائق العامة والأساسية عن العديد من الأطعمة المقدمة 0 وهناك الكثير من المعلومات المفصلة التي يمكن الوصول إليها من خيارات إملأ المكان الشاغر

 

4)      السعرات المحروقة في عملية القفز : لعام1985م يقيس الطلاب من خلاله كمية السعرات الحرارية التي يستهلكونها في عمليات العب  ،والعمل ، والراحة ، الجزء الأول من البرنامج يسمح للطلاب أن يعرفوا معدلات التمثيل الأساسية عن طريق إدخال معلومات أساسية عن خلفية الفرد ؛ تشمل العمر والوزن والجنس والطول في الحاسوب ، وفي الجزء الثاني من البرنامج يبحث فيه الطلاب عدد السعرات الحرارية التي قد يحرقونها أثناء قيامهم بمختلف الأنشطة ؛ مثل المشي والسباحة والقراءة والجلوس والخياطة وكذلك عدد السعرات التي يحرقونها خلال عملية هضم الطعام 

 

5)      الجسم الطبيعي : يحتوي هذا البرنامج الحاسوبي الذي أنشئ عام 1987م على العاب من الممكن أن يلعبها متعلم منفرد أو مجموعة من المتعلمين . وهناك مئات من أسئلة المراجعة تم تقسيمها داخل خمسة مجالات وهي :هضم الأطعمة و الأغذية  ، والمجموعات الغذائية ، والتغذية ،وأمراض نقص الغذاء ، وهذا الأخير يغطي المعايير المتساوية ، ومكن وضع أسس ممارسات الصحة الغذائية العامة ، والأجهزة ولأدوات وغيرها .

 

6)      تصميم افتراضي تخيلي ثلاثي الأبعاد للمنزل والحديقة : وهو عبارة عن تصميم و أبداع نظرة جديدة كاملة للمنزل من الداخل والخارج ،حيث يمكن تغير تصميم المنزل القديم إلى تصميم جديد ، ويتضمن تصميما كاملا للمنزل والحديقة ،ومصمم المكتب الذي يعرض الأثاث ، والمساقط الأفقية ،و مشاهدة المنظر الطبيعي ، والسلالم ، والأسقف و الجدران وغيرها وهناك العديد من  الأشياء المهمة في البرمجة

 

7)      برنامج الطائر : أحد برمجيات التطريز التعليمية الحاسوبية الجاهزة الحديثة ؛ والتي تعمل كمعلم خصوصي وتحول معلومات التصميم و التطريز على شكل رقمي ، وهو يعمل كل شئ خاص بملفات التطريز ، فهو عبارة عن برنامجين في واحد (مدير ومحرر )                                                                                                                                                                                                                                                    

المدير : يحول التصميمات إلى العديد من أشكال التطريز  ، وينظر الملفات ويديرها بشكل عام

المحرر : يسمح بعمل التصاميم في ثانية ، ويغير الكثافة ، ويقسم ويحذف أجزاء من التصاميم ، ويضيف أجزاء أخرى ويغير الألوان 0 [33]    

 

 

 

                                                                                                           تم بحمد الله

 

 

                                                                                        

 

 

 

 

الكتب والمراجع :

1)      أبو عظمة ، نجيب حمزة ،المدخل الى الوسائل التعليمية وتقنياتها ، الطبعة الثانية  ،أبو عظمة للكتب والقرطاسية ، المدينة المنورة ،1423ه

2)   المحيسن ،إبراهيم بن عبدا لله، المعلوماتية والتعليم القواعد والأسس النظرية ،الأولى ،دار الزمان للنشر والتوزيع بقلم آمنه محمد المختار

3)   المحيسن ،مرجع سابق ، بقلم اميمة حميد الأحمدي

4)    النجيحي ،محمد لبيب ،- مرسي ،محمد منير ، المناهج والوسائل التعليمية  ،مكتبة الأنجلو المصرية ،1977 م

5)    الحيلة ،محمد محمود ،تقنية التعليم بين النظرية و التطبيق عمان دار المسيرة ،1998 م

6)   العقيلي ،عبد العزيز محمد ،تقنيات التعليم والاتصال ،الطبعة الأولى ،مكتبة دار القلم والكتاب ، الرياض ، 1414 ه

7)   دروزة ،أفنان نظير، النظرية في التدريس ترجمتها عمليا ،دار الشرق للنشر والتوزيع ،عمان ، 2000م

8)   عطار ،عبدا لله إسحاق ،كنسارة ، أحسان محمد ،وسائل الاتصال التعليمية ،مكتبة الملك فهد الوطنية  ، مكة المكرمة ،1425 ه

9)   إبراهيم ،أبو السعود ، دور الانترنت في إعداد الخريجين و تدريس اللغات مع تقديم رؤية إستراتيجية للتعلم في الأقطار العربية 1421 ، تم التصفح في يوم 16/8/1425 من شبكة المعلومات الدولية www.Itu.arabic.org

10)   البلوى ،نايلة سليمان عوض2001 ،دور المعلم في عصر الانترنت ورقة مقدمة لمؤتمر جامعة النجاح الوطنية (العملية التعليمية في عصر الانترنت) نابلس ،9-10 أيار

11)   سيد ،  فتح الباب عبدا لحليم ،كلية التربية جامعة حلوان ،مقال بعنوان (التقنية وحدها لا تكفي ) نشر في مجلة (التدريب والتقنية) عدد (4) بتاريخ (ربيع الآخر 1420هـ

12) أبو عوف ،مدنية حامد محمد، 1426ه فاعلية استخدام الحاسب الآلي في تدريس مقرري التطريز و السكن والتأثيث لطالبات قسم التربية الأسرية بكلية التربية بجامعة طيبة بالمدينة المنورة ،رسالة دكتوراه

13) فخرو ،عائشة أحمد محمد،اتجاهات طالبات المرحلة الثانوية بدولة قطر نحو مادة الاقتصاد المنزلي بحث نشر في المجلة التربوية العدد 50 شتاء 1999

14) العثمان ، نوال محمد عبد الرحمن ،دور  المنهج المستتر في التعليم المدرسي بالمرحلة الثانوية بمدارس الكويت بحث نشر في مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية عدد 114 يوليو 2004، ص177-208

15)أ. عبد الرحمن بن صالح المشيقح ،الثبات والتغير في منهج مدرسة المستقبل ، ورقة عمل مقدمة لندوة مدرسة المستقبل    كلية التربية - جامعة الملك سعود

في الفترة من 16-17 شعبان 1423 الموافق 22-23 أكتوبر 2002

16) أ0م0د0 ممدوح عبد الهادي عثمان التكنولوجيا ومدرسة المستقبل

" الواقع والمأمول " بحث مقدم إلى ندوة " مدرسة المستقبل الرياض : 16-17 شعبان 1423 هـ كلية التربية جامعة الملك سعود

17) أبو زيد ، عبد الباقي عبد المنعم ،معوقات توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مناهج المواد التجارية بالتعليم الثانوي  ،بحث مقدم للمؤتمر الدولي الأول لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطوير التعليم قبل الجامعي  بجمهورية مصر العربية في الفترة 22-24/أبريل /2007

18) فادي إسماعيل البنية التحتية لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم عن بعد ،والتعليم عن بعد ورقة عمل مقدمة الى الندوة الإقليمية حول توظيف تقنيات المعلومات والاتصالات في التعليم والتعلم عن بعد دمشق 15-17/يوليو /2003

19) وزارة التربية والتعليم ورقة حول تطوير وتحديث التعليم في مصر القاهرة ، مكتب الوزير ،1979 م ص33

20) د أبو السمح ، حاتم عبد الرحمن  د- رحال ، صلاح محمد ، العصر الرقمي والتعليم ،بحث مقدم للمؤتمر الدولي الأول لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطوير التعليم قبل الجامعي  بجمهورية مصر العربية في الفترة 22-24/أبريل /2007

21) عصام ثابت مصطفى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم قبل الجامعي ورقة عمل مقدمة  للمؤتمر الدولي الأول لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطوير التعليم قبل الجامعي  بجمهورية مصر العربية في الفترة 22-24/أبريل /2007     

 

 



[1] أ0م0د0 ممدوح عبد الهادي عثمان  ، التكنولوجيا ومدرسة المستقبل الواقع والمأمول

[2] فادي اسماعيل البنية التحتية لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالاتفي التعليم عن بعد ،والتعليم عن بعد

[3] وزارة التربية والتعليم ، القاهرة

[4] -مجلة (التدريب والتقنية) عدد (4) بتاريخ (ربيع الآخر 1420هـ) د : فتح الباب عبدالحليم سيد (كلية التربية- جامعة حلوان)بتصرف

[5] ابو زيد ، عبد الباقي عبد المنعم ،معوقات توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مناهج المواد التجالرية بالتعليم الثانوي

[6] (العقيلي ،،عبد العزيز.تقنيات التعليم والاتصال ص59 -60 )

[7] (حسن شحاتة 1998 :من  نوال العثمان بحث دور المنهج المستتر في التعليم المدرسي )

[8] النجيحي و آخرون  ، المناهج والوسائل التعليمية ، ص228

[9] أ. عبد الرحمن بن صالح المشيقح ، الثبات والتغير في منهج مدرسة المستقبل

[10] (فايزه جندي رسالة ماجستير 1978 )

 

[11] ما تضمنته  فخرو عن سميحة محمود، بحث  اتجاهات طالبات المرحلة الثانوية بدولة قطر نحو مادة الاقتصاد المنزلي ، ص144

[12] عصام ثابت مصطفى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم قبل الجامعي

[13] ابو زيد ، عبد الباقي عبد المنعم ، مرجع سابق

[14] المحيسن عن المختار مرجع سابق

[15]د ابو السمح ، حاتم عبد الرحمن  د- رحال ، صلاح محمد ، العصر الرقمي والتعليم

-         [16] ( الحيله، 1998، ص: 54( (مقال توظيف تكنولوجيا المعلوماتفي التعليم)  بتصرف

 

[17] د-محمد لبيب ، د-محمد مرسي  ص239

[18] http://www.afkaronline.org/arabic/archives/mai-juin2005/zayed.html

[19] [(ابراهيم 1421،الموسى1423) (آمنة محمد المختار ص328)

 

[20] ( محمد لبيب،محمدمنير  ،ص239  )

[21] (المختار امنة محمد ص331

[22] ( محمد لبيب،محمدمنير  ،ص239 )

[23] .(المختار امنة محمد  ص330)

 

[24](الدجاني ووهبة ، 2001 )

 

[25] .(المشيقيح ،1423 )

[26] ) . http://www.afkaronline.org/arabic/archives/mai-juin2005/zayed.html)

1)     [28] (محمد لبيب،محمدمنير  ،ص239  )

 

 

[31] http://www.elearning.edu.sa/forum/archive/index.php?t-186.html

[32] http://www.informatics.gov.sa/lrc/readarticle.php?article_id=21

 

[33] أبو عوف ، مدنية ،ص 141 ـ143

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 192755