Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

تحسين التعلم


علم النفس التربوي(عوامل تحسين التعلم)


د. منى توكل السيد


محتوى المحاضرة                                                                                    عوامل تحسين التعلم


  1. الحفظ

  2. الاسترجاع

  3. تطبيق المادة المتعلمة

  4. المجهود الموزع والمجهود المستمر

  5. الطريقة الكلية والطريقة الجزئية

  6. التعلم الجمعي والتعلم الفردي

     

    1_الحفظ /

    الحفظ عملية ملازمه للتعلم فما نتعلمه يجب ان نحتفظ به وعلى قدر احتفاظنا به على قدر ماتحقق هذه العملية اغراضها.

     


  • العوامل التي تؤثر على عملية الحفظ ؟

     


  1. الغرض من التعلم: فإن الغرض الاساسي من التعلم عند أغلب المدرسين , والذي يتجه اليه نظامنا التعليمي ويشجعه هو ان يحفظ  التلميذ المادة الدراسية, وان يكون قادر على استرجاعها وقت الامتحان,وهناك في الواقع سببان لهذا الاهتمام:


  1. سهولة سرد المعلومات.

  2. سهولة وضع الاختبارات التي تقيس الحفظ .


  • الحفظ لابد وان يكون مقرون بالفهم :

    ان العمليات العقلية العليا اذا درب التلميذ عليها خلال فترة تعلمه أدعى للحفظ والبقاء , واقل في نسبة الفقد من حفظ المتعلم للحقائق والمعلومات وحدها.

     


  1. نوع المادة المتعلمة :

     يتوقف مقدار ما يحتفظ به المتعلم من المادة على مدى ما تعنيه المادة بالنسبة له . وتدل على هذه الحقيقة أغلب التجارب التي قارنت حفظ مواد لها معنى مثل الشعر او النثر بحفظ مواد لا معنى لها كالمقاطع الصماء والأعداد والكلمات المفردة .

     

    ولتوضيح السبب فيما يختص بالكلمات المفردة نذكر ان الكلمات التي تدخل في عبارة لها معنى تسترجع بسهوله وبفاعلية اكثر من نفس الكلمات اذا حفظها المتعلم كل على حدة . والسبب في هذا هو ان المادة ذات المعنى تقدم فرصا أكثر لنمو المعاني والعلاقات والاستنتاجات ومن ثم تكون ادعى للحفظ والتعلم.

     

    ج- تأكيد التعلم :

     يتوقف بقاء التعلم على مدى ثبات التعلم الأصلي . فإذا كان التعلم الأصلي سطحيا مهتزا , فأن حفظه لن يدوم طويلا وسرعان ما يضيع ويتلاشى .

    ويشير مصطلح تأكيد التعلم ( Dver learning  ) الى استمرار التعلم أو التدريب بعد يكون التعلم الأصلي قد تم بالفعل .

    ومعنى تأكيد التعلم كما أشرنا إليه يظهر في التعلم المدرسي نتيجة زيادة التدريب واستمراره في المواقف التي تتطلب هذه الزيادة كحفظ جدول الضرب مثلا للحاجة المستمرة اليه في حل المسائل والتمرينات الرياضية وكذلك عندما نكثر من استخدام القواعد العامة في التطبيق .

     

    2-الاسترجاع:

    يهيئ استرجاع المادة المتعلمة على فترات اثناء تعلمها وبعد تعلمها فرصة اكبر لتثبيتها وحفظها. ولا نقصد بالاسترجاع مجرد التسميع وإنما نعني به (استعادة المادة بما تتضمنه من معان وعلاقات,وتؤدي زياده مرات الاسترجاع إلى تحسين عملية التعلم.)

     

    الاسترجاع يفيد التعلم من نواحي عديدة/

     

    1/يساعد  المتعلم على التعرف على مستواه الحقيقي,ونقط الضعف في تعلمه.ومن ثم يساهم في التخلص من الاخطاء وتحسين التعلم بصفه عامة.

    2/يمثل الاسترجاع ايضا موقف اختبار بالنسبة للمتعلم فإذا استطاع المتعلم استرجاع المادة المتعلمة فإن هذا يعني قدرته على اداء الاختبارات التي تقيس تعلمها.

    3/يعتبر الاسترجاع نوعا من الممارسة لموضوع التعلم او تأكيدا للتعلم ان تم بعد الانتهاء من السيطرة على المادة المتعلمة, فالمتعلم عندما يسترجع الموضوع مرة بعد اخرى اثناء التعلم إنما يمارس الموقف التعليمي المعين,وهو عندما يسترجعه بعد انتهاء التعلم انما يمارس الموقف التعليمي المعين وهو عندما يسترجعه بعد انتهاء التعلم فإن ذلك يعني تأكيد التعليم.

    3/تطبيق المادة المتعلمة:

    لا يقصر التعلم الحقيقي على مجرد استرجاع المادة المتعلمة بل يجب ان يتضمن ايضا تطبيق هذه المادة واستخدامها في الاغراض التعليمية المختلفة, وهي الحقيقة التي سبق ان اشرنا اليها.

    يستحسن بالمدرسين ان يربطوا دروسهم باستمرار بالمجالات التي يفيد استخدام الدروس فيها, وان يستعينوا بالأمثلة المختلفة والتطبيقات والتمرينات التي ستحقق هذا الغرض.

    4/المجهود الموزع والمجهود المستمر:

    يقصد بالمجهود الموزع في التعلم, أن يكون التدريب أثناء التعلم على فترات بينها فترات راحة, وهذا المعنى يضاد المجهود المتواصل الذي يعني ان يستمر المتعلم في بذل جهوده متواصلة أثناء تعلمه.

    وليس هناك في الواقع حد فاصل لتوزيع الجهود اثناء التعلم, وليس هناك قاعده عامة تنطبق على مواقف التعلم المختلفة فبينما نجد التلميذ في موقف ما من مواقف التعلم يفضل توزيع جهوده نجده في موقف آخر يفضل أن يستمر في العمل حتى ينتهي منه ويتوقف ذلك على عدد من العوامل:

     


  1. نوع المادة ودرجة صعوبتها : وجد أيضا ان استخدام هذا الاسلوب ( المجهود الموزع ) أفضل في تعلم المهارات المركبة المعقدة كتعلم الآلة الكاتبة.

  2. ميل الفرد للموضوع الذي يتعلمه


ج- حالة الفرد وظروفه أثناء التعلم :


لاشك أن الظروف التي يتعلم فيها الفرد لها تأثيرها على تعلمه , طريقة الاستذكار مثلا وهل يعتمد الفرد على القراءة فقط ام يستخدم القلم والورقة , جلسته أثناء الاستذكار , الاضاءة والضوضاء . كل هذه العوامل لها تأثيرها على التعلم .وكذلك حالة الفرد النفسية فالشخص المتوتر الذي يشعر بالضيق او القلق ولا يقر له قرار لا يستطيع أن يستمر طويلا في التعلم بل يترك مقعده او مكان تعلمه من وقت لآخر ويجد الا نسب ان يمضي بعض الوقت بين كل فترة تعلم واخرى . واذا اضطر الى التزام مكان معين أثناء التعلم أو الاستذكار شرد ذهنه ولم يستفد من وقته بعكس الفرد الذي لا يشعر بالقلق او الاضطراب والشخص المتعب يحتاج إلى فترات راحة أكثر من غير المتعب


د- قدرة الفرد على التركيز والانتباه :


هناك فروق فرديه بين الناس من حيث قدرتهم على التركيز والانتباه لموضوع ما فترة من الزمن وتختلف فترة الانتباه ايضا باختلاف السن فطفل السادسة او السابعة لا يستطيع ان يركز انتباهه لفترة تزيد عن الخمس عشرة دقيقة نلاحظ ذلك في لعبه عندما يجدد نوع نشاطه باستمرار فيلعب بإحدى اللعب ثم يتركها لأخرى وكذلك في تعلمه عندما يترك القلم بعد فترة قصيرة من الكتابة بينما يستطيع المراهق أن ينتبه لموضوع ما فترة  زمنيه أطول


5- الطريقة الكلية والطريقة الجزئية :


في الطريقة الكلية يتعلم الفرد المادة على اساس وحدتها أي كل بمعنى ان التدريب يتم عليها كلها ويتكرر على هذا النحو حتى يتم التعلم


اما في الطريقة الجزئية فتقسم المادة الى اجزاء ثم يعالج الفرد الجزء الاول عن طريق التدريب وتكرار التدريب حتى يتم تعلمه ثم ينتقل الى الجزء الثاني فتعلم قصيدة من الشعر مثلا يمكن ان يتم باستخدام الطريقتين فيمكن للفرد ان يعالج القصيدة على اساس وحدتها مرة بعد اخرى حتى يسيطر عليها ويمكن اذا استخدم الطريقة الثانية ان يبدأ بها بيتا بيتا وكلما تعلم احد الابيات وتمكن منه ينتقل الى البيت الاخر وليس هناك في الحقيقة ما يلزم باستخدام احدى الطريقتين فذلك يتوقف على عدد من العوامل مثل :


  1. حجم الموضوع : فدراسة كتاب في العلوم مثلا غير ممكن باستخدام الطريقة الكلية اذ لابد من تقسيمه الى اجزاء او فصول ودراسة كل جزء ثم الانتقال الى جزء اخر

  2. المعنى الكلي : اذا كان موضوع التعلم يتضمن معنى كليا لا يمكن فهمه الا على ضوئه او ضمن اطار معين يحتويه فان تجزئته الى اجزاء صغيرة قد تتسبب في ضياع هذا المعنى وعدم فهمه وبالتالي عدم فهم الاجزاء نفسها التي ترتبط به

  3. امكانات الفرد : ومدى استعداده وميله لدراسة الموضوع على اساس وحدته فقد يتيسر لفرد ان يلم بأطراف موضوع متعدد الجوانب بينما لا يستطيع فرد آخر ان يلم بجوانب محدودة في كل مره ويتدخل في هذا عوامل الذكاء والاستعدادات الخاصة والميل وكلها نواح يختلف الناس فيما بينهم بالنسبة لها اختلافا كبيرا

    وعلى اية حال فان البدء بتعلم أي موضوع على اساس وحدته ضروري حتى يلم المتعلم بالأغراض الأساسية لتعلمه وحتى يتبين اجزاءه الأساسية وصلة كل جزء بالأخر والعلاقات المختلفة بين الاجزاء بعضها البعض وحتى يكون تعلم كل جزء بعد ذلك ضمن الاطار الكلي الذي يشمل الموضوع والعلاقات العديدة التي يتضمنها.


 


تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 194399