Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

فلسفة الدمج


                                                  مفهوم الدمج

يعتبر مفهوم الدمج كفلسفة حديثة في التربة الخاصة مصطلحاً ظهر نتيجة وجود المؤسسات الخاصة والداخلية التي قيدت الطفل المعاق، وعزلته عن مجتمعه فأصبح يعيش غريب

في وسط مجتمعه وبين أهله، وبالتالي ظهر مفهوم الدمج وذلك للتحرر من تلك المؤسسات،
والمقصود من
الدمج هو التكامل والتطبيع والإدماج للأطفال المعاقين مع الأطفال
الأسوياء في
المدرسة العادية وهناك أربعة أنواع من التكامل التي يتم من خلاله
تطبيق
الدمج:

التكامل المكاني:

وضع الأطفال المعاقين في فصول ملحقة بمدرسة عادية (هذا ما هو يطبق حالياً في
كل برامج التربية الخاصة بالمملكة
).

التكامل الوظيفي:

إشراك المعاقين مع الأطفال الأسوياء في استخدام الموارد المتاحة في العملية
التربوية والتعليمية في المدرسة
.

التكامل الاجتماعي:

يشير إلى إشراك الأطفال مع التلاميذ الأسوياء في الأنشطة غير المنهجية مثل: طابور
الصباح -الإذاعة
الصباحية- الزيارات والرحلات- الحفلات المدرسية- وفي بعض الأحيان في
مادتي التربية
الفنية والرياضية ويعتبر التكامل الاجتماعي أكثر الطرق نجاحاً.

التكامل المجتمعي:

يشير إلى إتاحة الفرصة للمعاقين للحياة في مجتمعهم بعد التخرج من المدرسة
حتى تضمن لهم حق العمل والاعتماد على النفس
.



أثر الدمج على المعاق

للدمج أثر على نفسه المعاق من خلال دمجه في المدرسة العادية ويكون
الأثر
في جانبين: الأثر النفسي والأثر الاجتماعي:

أولاً: الأثر النفسي:

للدمج أثره الإيجابي في غالب الأحيان على نفسية الطفل المعاق، فهو يؤدي إلى أن
الطفل يقدر ذاته
(مفهومه لذاته) ويحس بوجوده كذلك الدمج يجنبه تكرار الفشل في بعض
التصرفات الفردية،
حيث يتقمص أو يقلد زميله السوي في رودود بعض الأفعال أو السلوكيات
الإيجابية، وينتج
عن ذلك توافق نفسي واجتماعي أي متكيف مع نفسه وشعوره بأنه سوي مثله
مثل أقرانه
الأسوياء في المدرسة، أي أنه ليس غريباً في مجتمعه كذلك يتعلم ويكتسب
من زيله السوي
اللغة أو نطق بعض الكلمات الصعبة من خلال تفاعله معه، كذلك يتعلم
القدرة على
الحوار. ولذا للدمج أثره النفسي حيث يكسب الطفل المعاق قدرة على
تكوين علاقات شخصية
وقدرة على الحوار ولو بشكل بسيط. أيضاً المنافسة من خلال الألعاب
الجماعية
التنافسية. وللدمج أثره على نفسية والدي وأفراد أسرة الطفل المعاق،
بأن يخفف من
معاناتهم ويريحهم نفسياً بأن ابنهم يدرس ضمن الأطفال الأسوياء الذي
يؤثرون إيجابياً
في نفسيته وسلوكه، كذلك الارتياح النفسي على أسرة الطفل المعاق بأنه
يدرس في مدارس
التعليم العام وليس في مدارس خاصة بالمعاقين هذا الارتياح النفسي
للأسرة ينعكس
إيجابياً في تقبل ابنهم، والاهتمام والمتابعة الدائمة له، وكذلك
الارتياح النفسي
للأسرة في نطاق المجتمع بأن المحيط الاجتماعي للأسرة لا يرون بأن هذا
الطفل معاق
إعاقة شديدة وبالتالي تكون النظرة له ولأسرته إيجابية مما يخفف من
معاناة
الأسرة.

ثانياً: الأثر الاجتماعي للدمج:

للدمج أثره الاجتماعي على الطفل
المعاق ذلك من خلال تكوينه علاقات مع أقرانه الأسوياء وتفاعله معهم
ضمن مجتمع
المدرسة وبالتالي يعمم ذلك على المجتمع الخارجي والمجتمع ككل أي أنه
يحس ويقدر ذاته
وأنه ضمن هذا المجتمع، كذلك الدمج يؤدي إلى التوافق النفسي
والاجتماعي، وحين يقدر
ذاته سيكون صداقات مع أقرانه الأسوياء حتماً سوف يتوافق اجتماعياً
وقد يلتقي مع أحد
من زملائه الأسوياء خارج إطار المدرسة، وقد يكون في الشارع أو الحي
السكني الواحد،
مما يؤدي إلى أن الطفل السوي يتقبل هذا الطفل غير العادي ويبني معه
علاقة اجتماعية
جيدة، نتيجة لمروره بتجربة سابقة في التعامل مع هذا الطفل ضمن إطار
المدرسة كذلك
للدمج أثره على أسرة الطفل المعاق، حيث تنظر إلى أن ابنها يدرس ضمن
الأطفال
الأسوياء في مدرسة عادية وقد يذهب مع شقيقه السوي أو مع أبناء جيرانه
إلى نفس
المدرسة ويؤدي هذا إلى تخفيف معاناة الأسرة نتيجة لوجود طفل معاق
وارتياحها من أن
الدمج يؤدي إلى التطبيع والتكامل الاجتماعي بين ابنهم وأقرانه
الأسوياء
.

ويرى الباحث (عبد السلام العامر) ومن خلال خبرتي في تعليم الأطفال
المعاقين عقلياً في
معهد التربية الفكرية كان بعض الطلاب يلقي على بعض الأسئلة الصعبة
وذات مرة سأل أحد
الطلاب لماذا أدرس في هذا المعهد وأخواني يذهبون مع والدي لمدرسة
أخرى ؟ إني أريد
أن أذهب مع إخواني وأدرس معهم. من خلال هذا الإحساس لهذا الطفل
المعاق عقلياً، يدرك
أنه في معزل عن المجتمع الذي يعيش فيه وأقربهم لذلك إخوانه الذي لا
يشاركونه
العملية التعليمية في بيئتها الطبيعية ولذا أسلوب الدمج، سوف يقضي
على هذا الشعور
لدى الطفل المعاق بأنه يتعلم في بيئته الطبيعية وضمن أفراد مجتمعه
وليس بمعزل عنه
وأنه يتقلى تعليمه مع إخوانه وأبناء الحي ضمن إطار المدرسة على الرغم
من أنه في
فصول مدمجة ولكن ذلك يخفف حدة الشعور لديه بأن هذا المجتمع يشعر ويحس
به ويثبت
كيانه وشخصيته بأن جعله يدرس في هذه المدرسة العادية وضمن أقرانه الأسوياء.


تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 191759