Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

النظريات المفسرة للتهتهة -2

1-   نظرية القدرات والمتطلبات Capacities and Demands

يعتقد أصحاب هذه النظرية في أن أي ضغط تطوري أو بيئي قد يكون مثيراً لإيجاد التهتهة ، كما ترى أن التهتهة هي ناتج لوجود فرق بين مقدرة الطفل والمتطلبات البيئية للأداء الأكاديمي ؛ ومن المتطلبات البيئية لحياة الطفل :

أ‌-     التطور السريع للغة الطفل ما بين سن الثالثة وسن السابعة .

ب‌- سرعة كلام الوالدين والتي يجد الطفل صعوبة في مواكبتها .

وتتأرجح هنا التهتهة لدى الطفل ما بين الوضوح التام لهذه التهتهة والاختفاء وذلك تبعاً لنمو قدرات الطفل (Starkweather & Givens-Ackerman, 1998) .

وفي ضوء العرض السابق للأسباب التي تؤدي إلى حدوث التهتهة في الكلام تجمل المؤلفة هذه الأسباب في ثلاث أسباب رئيسية كالتالي :

- أسباب عضوية : مثل خلل الجهاز العصبي المركزي واضطراب الأعصاب المتحكمة فـي الكلام ، وإصابة المراكز الكلامية في المخ بتلف أو تورم أو التهاب أو نزيف ، وإصابة الجهاز الكلامي (الحنك واللسان والأسنان والشفتين والفكين) بتلف أو تشوه ، وعيـوب الجهـاز السمعي ، والتكوين الجسمي الضعيف أو إجبار الطفل الأيسر على الكتابة باليد
اليمنى ، وتأخر النمو بصفة عامة ، والضعف العقلي .

- أسباب بيئية : مثل تعدد اللهجات أو اللغات في وقت واحد ، خصوصا في الطفولة المبكرة ، والكسل والاعتماد الزائد على الآخرين ، وكثرة المشاكل الأسرية ، وقلق الوالدين بخصوص الكلام والرعاية الزائدة ، والتدليل أو التسلط والمستوى الفقير في الكلام في المنزل ، وتقليد الكلام المضطرب ، وسوء التوافق المدرسي والاجتماعي .

- أسباب نفسية : مثل التوتر العصبي والقلق ، والخوف المكبوت ، والصدمات الانفعالية ، وضعف الثقة بالنفس ، والعدوان المكبوت ، والحرمان العاطفي ، والضغط النفسي ، والإحراج .

وتتفق المؤلفة مع وجهة النظر القائلة أن معظم أسباب التهتهة قد ترجع إلى جذور وأصول نفسية ، كالقلق وانعدام الأمن وغيرها من تأثيرات وضغوط نفسية في مرحلة الطفولة المبكـرة وأن الأسباب الرئيسية في تكوين هذه الجذور والأصول النفسية تعود إلى بعض العوامل البيئية مثل إفراط الأبوين ومغالاتهما في رعاية الطفل وتدليله وزيادة المحاباة والإيثار على بعض الإخوة ، فقدان الثقة في النفس ، والافتقار إلى العطف والرعاية ، كذلك الشعور بالتعاسة والشقاء العائلي ، وتعارض التيارات وتنازع الأهواء في الأسرة ، هذه العوامل قد تؤدى إلى نشوب صراعات انفعالية وإلى الإحساس بعدم الأمن النفسي ثم لا يلبث هذا النوع من الاضطرابات الانفعالية أن يستفحل أمره حتى يصبح بالتدريج هو الجانب الغالب في تكوين الناحية النفسية للطفل ؛ حيث يحدث نوع من التنفيس الانفعالي والتفريغ النفسي لشحنات التوتر لإحداث التوازن والتوافق والتخلص من مواطن النقص حيث يتاح عبرها التنفيس الانفعالي الذي يتركز في عضلات الجهاز الكلامي (عضلات النطق) ، وبالتالي تظهر التهتهة .

كما تؤيد الرأي السائد أنه بالرغم من تعدد النظريات التي حاولت تفسير أسباب حدوث التهتهة في الكلام ، إلا أنه يمكن القول أن ظاهرة التهتهة في الكلام تحدث نتيجة عوامل متداخلة ومتشابكة هذه العوامل هي عوامل عضوية ونفسية واجتماعية وهى تمثل وحدة دينامية وتعد المسئولة عن حدوث التهتهة وليس عامل بمفرده  ؛ هذا إلا أن البعد النفسي (العامل النفسي) سيظل هو الأساس الذي تتأثر به كافة العوامل وتؤثر فيه أيضاً بعد ذلك . بمعنى أن هناك كثيراً من الأفراد يتوفر لديهم من الاستعداد الطبيعي (الجبلي) ما قد يسبب التهتهة ، غير أنهم لا يعانون
من التهتهة
نظراً لغياب العوامل الأخرى المهيأة وتلك العوامل هي هذه
العوامل النفسية
.

وبتفاعل عوامل الاستعداد النفسي مع تأثيرات البيئة تظهر السلوكيات الرئيسية (الأعراض الأساسية للتهتهة) ، فيستجيب الطفل لهذه السلوكيات بالشد والضغط النفسي كوسيلة لمنعها من الظهور ، وبمرور الوقت تزداد محاولاته للتغلب على هذه السلوكيات ، فيكتسب عدداً من السلوكيات الثانوية (الأعراض الثانوية) التي تعزز من خلال الاشتراط الإجرائي ، وخلال هذه الفترة تكون السلوكيات السابقة مصحوبة بمشاعر سلبية مثل الإحباط و الخجل والخوف ، ويمتد التعلم الشرطي إلى ارتباط هذه المشاعر والسلوكيات بكلمات معينه سرعان ما تزداد تدريجياً لتشمل مواقف بأكملها تثير الخوف من الكلام ، وتزداد هذه المواقف مع تقادم الاضطراب ويبدأ التلميذ بتجنب هذه الكلمات والمواقف ، وخلال هذه الفترة يبدأ التلميذ بتكوين تصور خاص عن كلامه وعما يتوقعه من المستمعين إلى أن يصل بتهتهته إلى المرحلة المتقدمة . 

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 194478