Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

كتاب التهتهة لدى الأطفال-1

الفصل الأول من كتاب (التهتهة لدى الأطفال) للدكتورة منى توكل السيد إبراهيم (2008)

.الناشر :دار الجامعة الجديدة ؛ الإسكندرية ، مصر.


الفصل الأول

التهتهـــــة

مفهومها – أعراضها – أسبابها – نسبة انتشارها –  تفسيرها – آثارها


أولا:ًمفهـــــــوم التهتهة

ثانياً: نسبة انتشار التهتهة

ثالثاً: أعـــــراض التهتهة

رابعــاً: أســــــباب التهتهة

خامسًا : النظريات المفسرة للتهتهة

 سادسـًا :الآثار النفسية ولاجتماعية المصاحبة للتهتهة



الفصل الأول

التهتهـــــة

مفهومها – أعراضها – أسبابها – نسبة انتشارها

أولاً: مفهوم التهتهة :

عرفت التهتهة منذ العصور القديمة ، حيث وجدت مرسومة ومصورة في الكتابة الهيروغليفية للمصريين القدماء ، وتحدث عنها الطبيب المشهور أبو قراط (377 - 460 ق.م) وتم تعريفها قديماً على أنها تقطع ملاحظ في الطلاقة الكلامية العادية وفي توقيت الكلام (Wingate, 1997) .

وتعرف التهتهة في اللغة العربية (التهتهة : مصدر قولهم تُهْتِه في الشيء ـ بالبناء للمفعول : أي ردد فيه) . والتهتهة هي " التواء في اللسان مثل اللكنة " وقال ابن بري : تهته في الشيء أي ردد فيه ، وته ته هي حكاية المتهته (ابن المنظور الأفريقي ، د.ت) .

ويفصل محمد أبو بكر الرازي (2001) المعنى اللغوي للتهتهة على النحو التالي : أن رجل تأتاء على وزن فَعْلاَل وفيه تأتأة أي يتردد في التاء إذا تكلم ، والتعتعة في الكلام (أي التهتهة) تردد فيه من حَصَر وعَيّْ .

كما تعرف التهتهة في معجم العلوم السلوكية ولمان (Wolman, 1973) بأنها صعوبة في الطلاقة اللفظية تجعل الكلمات تتدفق بشكل غير منتظم ؛ حيث تتقطع الكلمات عن طريق التكرار السريع للعناصر المكونة لها ، كذلك يتقطع التنفس وتظهر تشنجات وتقلصات لا إرادية في العضلات الخاصة بالنطق (الموجودة بالرقبة والوجه) كذلك يوجد التردد .

كما يعرفها ماك ارثر (Mac Arthur, 1992) في القاموس اللغوي لجامعة اوكسفورد بأنها : صعوبة في طلاقة اللغة ، ويحدد الأعراض الأساسية لها في : صعوبة التحكم في إيقاع وتوقيت الحديث والفشل في التواصل بسهولة واستمرارية ، وقد يصدر الفرد أصواتاً فردية غير عادية يتم ترديدها أو
تطويلها ، وتتراوح الأعراض من الخفيفة إلى المتوسطة إلى الحادة ، كما يرى أنه على الرغم من أن سبب التهتهة قد يكون معروفاً إلا أن هناك العديد من العوامل الوراثية والعضوية والنفسية "على وجه الخصوص" قد تتفاعل معا وتساعد في ظهور التهتهة .

ويعد فان ريبر " Van Riper" أول من أشار إلى التهتهة باعتبارها (إعاقة كلامية) وحدد الخصائص المميزة لها فعرفها بأنها "سلوك يتكون من أنماط كلام مكسورة وغير عادية أو غير لائقة أثناء الحديث (Van Riper, 1972) ، ثم أعاد فان ريبر وأميريك(Van Riper & Emerick, 1990) تعريفها بأنها "نمط غير طبيعي من الكلام يشذ عن كلام الآخرين وهذا ما يتعارض مع التواصل مع الآخرين ويسبب للمتحدث والمستمع الحزن والألم".

ويعرف وليم الخولي (1976) التهتهة بأنها الرتة والاعتقال معاً ؛ ففي الرتة يظل الشخص يردد حرفا أو مقطعا ترديدا لاإراديا مع عدم القدرة على تجاوزه إلى المقطع التالي ، أما الاعتقال فهو حالة توترية يعتقل فيها لسان الشخص فيكاد يعجز عن إخراج المقطع إطلاقا ، وهو يرى أن الرتة والاعتقال يوجدان معاً في أغلب الحالات .

ويوضح عيد محمد الطيب (1982) أن التهتهة قد تكون لأمر خارج عن المتكلم راجع إلى الكلام نفسه كأن تجتمع أصوات متماثلة أو متشابهة أو متقاربة في المخارج  فلا يقوى المتكلم على النطق بها .

ويتفق محمد عبد المؤمن (1986) مع فيصل محمد الزراد (1990) ، وعبد المطلب القريطي (1998) في تناولهم لمفهوم التهتهة على أنها عيب كلامي يتميز بالتوقف والمد وتكرار الكلمات والمقاطع ، ويتميز الكلام إما بتشنجات اهتزازية Clonic Spasm أي يظل الفرد يردد مقطعا معينا من الكلام ترديدا لا إراديا أو يتميز بالتشنجات التوقفية Tonic Spasm والتي يعجز فيها المريض عن التلفظ بالمقطع أو الكلمة ، ويصاحبها تقلصات في عضلات الوجه والأطراف ، بالإضافة إلى ما ذكرته ليلى كرم الدين (1989) من أن التهتهة تكرار الكلام بتردد مع تقلص عضلات الزور والحجاب الحاجز مما ينتج عنه عدم القدرة على إصدار الأصوات


الملفات المرفقة

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 194636