Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

الوسواس القهري

الوسواس القهري Obsessive compulsive

اعداد: الدكتورة منى توكل السيد

تعريف الوسواس لغةً:

 المعنى اللغوي لكلمة " الوسوسة " في معاجم اللغة العربية هي حديث النفس، فيقال وسوست إليه نفسه " وسوسة " و " وسواساً " بكسر الواو أما " الوسواس " (بفتح الواو) فهو الاسم من الأصل " وس " أو " وسوس "؛ وفي المعجم الوسيط، يضاف أن الوسواس مرض يحدث من غلبه السوداء، يختلط معه الذهن، كما يضاف معنى آخر للفعل "وسوس" وهو كلم كلاماً خفياً كأن يقال: وسوس فلان فلاناً أي كلمة كلاماً خفياً(أبو هندي، ٢٠٠٣: 19)

أما تعريف الوسواس اصطلاحاً فهو " حالة نفسية قهرية تبدو في صورة أفكار وخواطر شاذة غير منطقية تستبد بالمريض وتلازمه كظله، ولا يستطيع الخلاص منها مهما بذل من جهد ومهما حاول امتناع نفسه بالعقل والمنطق رغم شعوره بشذوذ أو تفاهة هذه الأفكار. (جبل، ٢٠٠٢: ١٧٣)

بأنها هي نوع من الأمراض النفسية يتميز باضطرار المصاب به لأن يبدى آراء ورغبات، أو يقوم بأعمال وحركات رغماً عنه وبغير إرادته، وهو مع معرفته أنها لا تتفق والمنطق أو قواعد المجتمع العامة، فإنه لا يقدر على عدم إبدائها أو التحرر من القيام بها.(دويدار، 2005: 262)

بل إن المريض يبذل من طاقته الكثير لمحاولة درء مثل هذه الأفكار عن ذهنه، حتى يصبح شاغله الشاغل هو القضاء عليها واستبعادها. أنا باستخدام منطقة في إقناع نفسه بعدم واقعية أو جدوى الفكرة، وآنا آخر باللجوء إلى الآخرين لإقناعه بذلك. فقد تكون هذه الفكرة فكرة عامة، غير ذات أهمية إطلاقا للمريض، مثل التفكير فيما إذا كانت البيضة، وجدت قبل الدجاجة، أم العكس. وقد تكون لها أهمية عاطفية، مثل التفكير في وفاه أحد الأقارب. وأحيانا تكون الفكرة مرتبطة بحادث يهم المريض ولكنها لا تتفق مع واقعه وحقائق الأشياء مثل تفكير طالب ما فيما إذا كانت نتيجة امتحان العام السابق نتيجة صحيحة أم لا، وذلك رغم انتقاله إلى السنة الدراسية التالية، ورغم أنه يحاول إبعاد هذه الفكرة عبثا.

إذن فلا غرابة إذن أن تظهر على المريض الوسواسي أعراض الإرهاق والتعب لكثرة ما يبذل من طاقة في الوسواس وفي مقاومته.

تفسير الوسواس القهري:

يتعرض المريض للقلق الحاد إذا لم يأت بالأفعال القهرية ويفسر الفرويديون هذا العصاب بأن أعراضه رمزية وأنها ترمز لصداع أو شعور بالذنب، فغسل اليد مرات متتالية إن هو إلا وسيلة لتطهير الشعور بالإثم والذنب أو لغسل النفس عما بها من أفكار لعمل شيء قذر) العيسوي، ٢٠٠٤: ٩٩).

ومن الأفكار الوسواسية التي تسيطر على الفرد أن المرض سوف يهاجمه أو أنه مقبل على ارتكاب جريمة ما أو يريد ارتكاب فعلاً جنسياً وقد يجد الفرد نفسه مضطراً لحفظ بعض القواعد والقوانين عن ظهر قلب أو يرتدي ملابسه بطريقة معينة أو يأكل وينام بطريقة محددة والواقع أن جميع الأشياء والأفكار والأفعال قد تصبح قهرية وسواسيه (محمد، ٢٠٠٤: 176).

أشكال الوسواس القهري:

يذهب (هيجرد) إلى القول بأن عصاب الوسواس القهري يحدث في ثلاثة أشكال:

  • الأفكار الوسواسية؛ تلك التي تعاود الحدوث للفرد بإمرار وإلحاح وفي الغالب ما تكون أفكار غير سارة بل أفكار مزعجة.

  • أفعال قهرية أو قسرية؛ أو استحواذية يجد الفرد نفسه مساقاً إلى تكرار بعض الأفعال أو الأعمال النمطية الطقوسية.

  • خليط من الأفكار الوسواسية مع الأفعال الاستحواذية أو القهرية كاعتقاد الفرد انه يحمل جراثيم المرض مع الميل القهري لغسل اليد باستمرار (محمد، ٢٠٠٤: ١٧٧)

    أسباب الوسواس القهري:

تتباين وجهات النظر بشأن تكوين العصاب القهري ونشأته فيذهب فريق من علماء النفس إلى أن العصاب القهري يرجع إلى أسباب وراثية أو جيلية ويذهب فريق آخر إلى أنه يرجع إلى عوامل بيئية تعمل على تعلم الفرد لهذه المسالك القهرية، وينتمي إلى عوامل بيئية واجتماعية من ناحية أخرى وينتمي إلى هذا الفريق أصحاب نظرية التحليلي النفسي (محمد، ٢٠٠٤: ١٧٥)

1 - الوراثة:

        عامل الوراثة أساسي في الوسواس القهري، ففي دراسة أجريت على العصابيين القهريين وجدت أن ثلث أباء، خمس أخوة المرضى يعانون من الوساوس القهرية، لكن ذلك قلة بدليل قاطع على أن الأعراض القهرية يتم توارثها، فقد يرجع الأمر إلى تعليم الأبناء من أبائهم هذه المسالك خلال الطفولة المبكرة، ناتج عن توجد الأبناء مع الآباء (جبل، ٢٠٠٢: ١٨٠)

2– التكوين الجسمي:

        يغلب التكوين الجسمي النحيف على مرضى هذا العصاب.

3 – أسباب بيئية مهيئة:

أ - كتقليد سلوك الوالدين أو الكبار المرضي بالوسواس والقهر.

ب - الإحباط المستمر في المجتمع، والتهديد المتواصل بالحرمان، وفقدان الشعور بالأمن، ولذا يبدو المريض وكأنه يتلمس الأمن، ويتجنب الخطر في النظام والتدقيق والنظافة وغير ذلك من أعراض الوسواس والقهر.

ج – التنشئة الاجتماعية الخاطئة والتربية المتزمتة الصارمة المتسلطة الآمرة الناهية القامعة، والقسوة والعقاب، والتدريب الخاطئ المتشدد المتعسف على النظافة والإخراج في الطفولة.

وقد تكون الأسباب البيئية مرسبة، فيبدأ المرض عقب وقوع حادث نفسي معين، مثل خيبة الأمل والاصطدام بواقع الحياة، لاسيما وأن قيم ومثل المريض تكون – عادة – بعيدة عن الواقع (شاهين، الرخاوي، 1977)

4 – أسباب فسيولوجية:

يوجد الكثير من الشواهد التي تؤيد احتمال نشأة المرض من أسباب فسيولوجية، ومن أهمها ظهوره في الأطفال بطريقة عادية حيث لم يكتمل نضج الجهاز العصبي مع وجود اضطراب في رسام المخ الكهربائي لهؤلاء المرضى وظهوره بطريقة دورية واحتمال نشأته بعد أمراض الجهاز العصبي مثل الحمى المخية، والصرع النفسي والحركي، وكل ذلك يؤيد الأساس الفسيولوجي (عكاشة، 1980)

وقد ارجع البعض الوسواس القهري إلى وجود بؤرة كهربائية نشطة في لحاء الدماغ تسبب دوائر كهربائية تؤدي إلى نفس الفكرة أو السلوك تماماً كما تتعطل الاسطوانة وتكرر نفس النغمة (زهران، ٢٠٠٥: 510)

5 – أسباب نفسية:

  • يعتقد أصحاب المدرسة السلوكية أن الوسواس يمثل مثير شرطي للقلق، ولتخفيف القلق يقوم الفرد بسلوك معين يخفف القلق المرتبط بالفكر الوسواسي.

  • ويرى فرويد أن بعض حالات الوسواس والقهر ترجع إلى خبرة جنسية مثلية سلبية، تكبت وتظهر فيما بعد، معبرا عنها بأفكار تسلطية وسلوك قهري. كما يرى فرويد أن هذا المرض يرجع إلى اضطراب في المرحلة الشرجية في تكوين شخصية الفرد .

    – ويعتبر التكوين العكسي من أهم الحيل الدفاعية في عصاب الوسواس القهري، مثلا الأم التي تحاول التخلص من جنينها ثم تمنت موته عند ولادته، وبعد ولادتها أصبحت تغسل يديها مرارا قبل لمسه وتغلي ملابسه وأدوات رضاعته باستمرار ولا تسمح لأحد أن يلمسه، خشية تعرضه للعدوى والمرض.

    – وتلعب حيلة الإلغاء أو الإبطال دور هام في عصاب الوسواس، وفيه يلغي المريض ما قام به فعلا من سلوك، لأنه غير مقبول شخصيا أو اجتماعيا، كالأم الذي تلغي عقابها لطفلها بإغراقه بالحب.

    – الشعور بالإثم وعقدة الذنب، وتأنيب الضمير، وسعي المريض لاشعوريا إلى عقاب ذاته، ويكون السلوك القهري بمثابة تكفير رمزي، وإراحة للضمير (فمثلا يمكن أن يكون غسيل الأيدي القهري رمزا لغسيل النفس وتطهيرها من الإثم المتصل بخطيئة أو بخبرة مكبوتة.

    سمات الشخصية الوسواسية

    يظهر على الشخص المصاب بعصاب الوساوس المتسلطة أو الأفعال القسرية مظاهر بارزة في بعض سمات الشخصية، فلديه غالباً شعور بعدم الطمأنينة، والشعور بعدم الكفاءة في علاقاته مع الآخرين، ويغلب أن يكون كثير العناية بالتفصيلات، وألا يقبل بسهولة الانحراف عن مخطط معروف أو مقبول، لصلة ذلك بشعوره بعدم الطمأنينة يسعى المصاب وراء صداقات الآخرين ولكنه كثيراً ما يزعجهم بعناده وبقواعده الكثيرة الصارمة ويغلب عليه الشك والحذر والتوجس وضعف القدرة في اتخاذ القرارات والتأرجح والتردد.

    وقد نرى الانحراف فيه أحياناً على شكل مثالية عالية، تبدو واضحة في ملاطفة المتطرف على الآخرين، ولكنه يكون مقصراً في بعض واجباته تجاه أهله وأولاده وقد يجهد نفسه في العمل دون جزاء، ويلقى عنتاً كبيراً من محاسبة الضمير ويقظته البالغة ويميل لحرمان النفس من مباهج الحياة دون مبرر، وفي هذا الصدد يقول أوبلر: " إن الوسواسين قوم فضلاء لكنهم غير سعداء، وهذا يوضح أن الخلق الرفيع ليس دائماً دليلاً على صحة الفرد النفسية " (مياسا، ١٩٩٧: 152)

    أعراض عصاب الوسواس القهري:

    1 – الأفكار المتسلطة، ويكون معظمها تشككية أو اتهامية أو عدوانية أو جنسية الشك في الخلق والتفكير في الموت والبعث والاعتقاد في الخيانة الزوجية والانشغال بفكرة ثابتة تسلطية، والتحريض على القيام بسلوك قهري.

    2 – المعاودة الفكرية، والتفكير الاجتراري كترديد كلمات الأغاني بطريقة شاذة.

    3 – التفكير الخرافي البدائي والإيمان بالسحر والشعوذة والأحجبة، والأفكار السوداء، والتشاؤم، وتوقع الشر، وتوقع أسوأ الاحتمالات والكوارث.

    4 – الانطواء والاكتئاب والهم وحرمان النفس من أشياء ومنع كثيرة، وسوء التوافق الاجتماعي وقلة الميول والاهتمامات نتيجة التركيز على الأفكار المتسلطة والسلوك القهري.

    5 – الضمير الحي الزائد عن الحد، والشعور المبالغ فيه بالذنب، والجمود، وعدم التسامح والعناد والجدية المفرطة، والدقة الزائدة.

    6 – الاستغراق في أحلام اليقظة.

    7 – القلق إذا وقع في المحظور، وخرج عن القيود والحدود، والتحريمات التي فرضها على نفسه فكرا وسلوكا.

    8 – السلوك القهري والطقوس الحركية كالمشي على الخطوط البيضاء في الشارع، والمشي بطريقة معينة، ولمس حدود الأسوار، وعد الأشياء التي لا يعدها الناس كطوابق المنازل والشبابيك ودرجات السلم وأعمدة الكهرباء، والتوقيع على أي ورقة عددا معينا من المرات.... الخ.

    9 – النظام والنظافة والتدقيق والأناقة وحب القيام بطقوس ثابتة وطويلة في النظافة وغسل اليدين المتكرر ونظام ثابت في لبس الملابس وخلعها، وفي ترتيب الأثاث، فلكل شيء مكان ووضع وكل شيء في مكانة وموضعه... وهكذا.

    10 – التتابع القهري في السلوك، والبطء في العمل، والتردد وعدم القدرة على اتخاذ القرارات.

    11 – الشك المتطرف في الذات، والتأكد المتكرر من الأعمال، والتردد والمراجعة الكثيرة، وتكرار السلوك (كتكرار قفل الأبواب ومحابس المياه والغاز... الخ).

    12 – الخواف خاصة من الجراثيم والميكروبات والقذارة والتلوث والعدوى، ولذلك يتجنب مصافحة الناس، أو تناول الطعام والشراب الذي يقدم له في المناسبات... إلخ.

    13 – السلوك القهري المضاد للمجتمع، كهوس إشعال النار وهوس السرقة، وهوس شرب الخمر، والهوس الجنسي.

    تشخيص عصاب الوسواس القهري:

    1 – قد تلاحظ بعض أشكال خفيفة من الفكر الوسواسي والسلوك القهري عند الشخص العادي، ولكن الفيصل هو اعتبار الفكر وسواسيا والسلوك قهريا هو تكرار وقوعه وظهور القلق والتوتر عند مقاومته أو منع الفرد تأدية عمله اليومي والتأثير على كفاءته وسوء توافقه الاجتماعي.

    2 – يلاحظ إذا طغى الفكر الوسواسي أكثر، كانت الحالة شديدة، أما إذا طغى السلوك القهري، كانت الحالة أخف.

    3 – يجب المفارقة بين عصاب الوسواس القهري كمرض في حد ذاته أو كعرض من أعراض مرض آخر، مثل ذهان الهوس والاكتئاب أو الفصام.

    4 – ويجب المفارقة بين عصاب الوسواس القهري وبين الهذاء. والفارق الرئيسي هو أنه في عصاب الوسواس القهري يتأكد المريض من عدم صحة وتفاهة وغرابة وسخف فكرة المتسلط وسلوكه القهري، أما في الهذاء فإن الأفكار والسلوك يؤمن المريض بصحتها تماما.

    5 - ويتشابه الحواز في أصله وطابعه مع الوسواس، وكثيرا ما يتواجدان سويا في المريض الواحد. ولا يكاد يختلف الحواز عن الوسواس إلا في أن الحواز يتميز أكثر بأنه حركي، بينما الوسواس يتميز أكثر بأنه فكري. فالحواز يقوم بأفعال حركية متكررة، بينما الوسواسي تراوده وتعاوده أفكار غريبة. والمريض في الحالتين يعي تماما أنه مريض. ويجاهد في أن يوقف الأفعال الحركية الحوازية لإدراكه لسخفها. وفي أن يدرأ الأفكار الوسواسية لإدراكه لعدم منطقيتها وزيفها. وإن كان يفشل في الحالتين لأن الدوافع إليهما دوافع لا شعورية لا يدركها ولا يملك التحكم فيها ولا يستطيع مواجهتها بشكل ناجح إلا إذا أدرك حقيقتها وأهدافها بعد أن يخضع للتحليل النفسي.

    علاج عصاب الوسواس القهري:

    قد يظهر العصاب لمدة قصيرة ويشفى تلقائيا دون علاج، ولكن معظم الحالات تحتاج إلى فترة طويلة تحت العلاج. وأهم ملامح العلاج ما يلي:

    1 – العلاج العضوي لعصاب الوسواس القهري:

    أ – العلاج بالصدمات الكهربائية والتنويم الكهربائي لا سيما في الحالات المصحوبة بالاكتئاب.

    ب – العلاج بالعقاقير: ويفيد في تخفيف حدة التوتر المصاحب للوسواس والقهر، باستخدام الأدوية المهدئة لتقليل حدة الاضطراب والتوتر المصاحب للوسواس والقهر (مثل ليبريوم)، وإن لم ينجح في القضاء على الفكرة الغريبة ذاتها، وفي بداية ظهور الوسواس قد يستجيب للعلاج المكثف بمضادات الاكتئاب مع المهدئات العظيمة. ويوصي بعض المعالجين باستخدام علاج النوم المستمر في بعض الحالات.

    ج – العلاج الجراحي:(شق الفص الجبهي) كآخر حل أحيانا في حالة استحالة التخلص من الوسواس والقهر الذي يعطل حياة المريض، بقطع الفص الأمامي في المخ في الحالات المستعصية التي تصل فيها الوساوس والقهر درجة يستحيل معها أي نشاط آخر للإنسان (مثل حالة وصلت لأن تغسل الخبز بالماء والصابون، ثم لا تأكله طبعا، حتى كادت تهلك هزالا..

    2 – العلاج النفسي لعصاب الوسواس القهري:

    وخاصة التحليل النفسي، للكشف عن الأسباب وإزالتها، وتفسير طبيعة الأعراض ومعناها الرمزي واللاشعوري. وعلاج الشرح والتفسير والتوضيح والإيحاء، وتنمية البصيرة بالنسبة للعوامل والديناميات والمخاوف وما يصاحبها من حيل ووسائل دفاع لاشعورية، قد يكون دورهم – بالإضافة إلى العلاج العضوي – في إزالة التوتر المصاحب للوسواس والقهر. وكذلك علاج المساندة والتشجيع والتطمين والتقليل من الخوف، وتجنب مثيرات الوساوس ومواقفها وخبراتها، وإعادة الثقة بالنفس. والعلاج بالإزاحة (أي إزاحة الأفكار الوسواسية والسلوك القهري بأفكار بناءة وسلوك مفيد.

    3 – العلاج الاجتماعي والعلاج البيئي:

    وهو يوجه نحو إزالة مزيد من الصعوبات البيئية التي قد تزيد من توتر المريض وضيقه، فيتم تغيير المسكن أو العمل.

    4 – العلاج السلوكي:

    وهو يفيد كثيرا في ربط الأعراض عرض بمؤثرات منفرة، وذلك لإزاحة هذه الأعراض وبصفة خاصة للتخلص من المخاوف المصاحبة وخاصة باستخدام أسلوبي الكف المتبادل والخبرة المنفرة. والعلاج بالعمل (في حالة الكبار)، والعلاج باللعب(في حالة الأطفال)

    مآل عصاب الوسواس القهري:

    كان ينظر فيما مضى المآل عصاب الوسواس القهري على أنه أسوأ من باقي الأمراض النفسية العصابية. أما الآن فالمآل يكاد يوازي باقي الأمراض العصابية، إلا أنه يعتبر من أصعبها علاجا، وخاصة في الحالات الشديدة. ويمكن القول إجمالا أن حوالي (20 %) من الحالات تشفى، وأن حوالي (40%) تتحسن، وأن حوالي (40%) لا تتغير حالتها.

    وعلى العموم فإن مآل عصاب الوسواس القهري يكون أفضل: كلما كان ظهور المرض وأعراضه حديثا، وكلما كان هناك أسباب بيئية واضحة ترتبط بظهور المرض، وكلما كانت البيئة التي سيعود إليها المريض بعد العلاج أفضل، وكلما كان توافقه العام والاجتماعي والشخصي أفضل.(شاهين؛ الرخاوي، 1977)

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 191768