Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

الورقة الامتحانية



                                     المواصفات العامة للورقة الاختبارية


المواصفات العامة للورقة الاختبارية:


( أ ) من حيث الشكل :


-      تكتب البيانات الأساسية في بداية الورقة الامتحانية (الإدارة – الفرقة – المادة - الفصل الدراسي – الزمن).


-      يراعى عند الطباعة إتقان وتنسيق الكتابة وخلوها من الأخطاء المطبعية، وترك هوامش مناسبة في كل جانب.


-      تعليمات الامتحان يجب أن تتضمن إرشادات صحيحة ترشد الطالب إلى نوعية الإجابة المطلوبة.


-      وضع العلامة المخصصة للإجابة الصحيحة بجوار رأس السؤال.


نشاط  :


 قم بفحص بعض الامتحانات الفترية والنهائية من حيث الشكل ودوِّن ملاحظاتك.


(ب) من حيث المضمون :


-      أن تكون الأسئلة هادفة : ويعنى ذلك ، الإحاطة بأهداف المنهاج قبل وضع الأسئلة بحيث تقيس كل فقرة ناتج تعليمي من النواتج المرصودة في جدول المواصفات.


-      أن تكون الأسئلة شاملة : ويعنى ذلك الإحاطة بمحتوى المنهاج كي تغطى الأسئلة الجوانب الرئيسية فيه.


-      أن تكون الأسئلة متنوعة : ويعنى ذلك أن الاختبار يشمل فقرات تقيس تحصيل الطلاب في المعلومات والمفاهيم الأساسية وفقرات أخرى تكشف عن قدرته على الاستيعاب والتطبيق والتحليل والتركيب والتقويم.


-      أن تكون الفقرات واضحة ومحددة: بمعنى أن تكون دقيقة الصياغة، سليمة اللغة وتكون محددة بحيث لا يحتمل السؤال أكثر من إجابة واحدة.


-      أن تكون الأسئلة مراعية للفروق الفردية: ويعنى ذلك قدرتها على التمييز بين المستويات المختلفة من الطلاب.


-      أن تكون الأسئلة مستقلة : وهذا يعنى ألا تعتمد إجابة أي سؤال أو فرع منه على إجابة أي سؤال أو فرع آخر.


-      أن يتناسب عدد الأسئلة مع الزمن المخصص للاختبار ويتوقف ذلك على الغرض من الاختبار ، أعمار الطلاب ومستوى قدراتهم العقلية، وأنماط الأسئلة المستخدمة.


-      توزيع العلامات على الأسئلة بطريقة تتناسب وأهمية السؤال الموضوع.


-      تجميع فقرات الاختبار وترتيبها: حيث يتم تجميع وترتيب فقرات الاختبار بطرق متعددة ، حسب الغرض الذي ستستخدم فيه النتائج ، ولأغراض الاختبارات الصفية يمكن ترتيب فقرات الاختبار تبعاً لما يلى :


-       الترتيب حسب نوع الفقرة.


-       الترتيب حسب الصعوبة.


-       الترتيب حسب المحتوى.


-       الترتيب حسب المستوى العقلي الذي تقيسه الفقرة.


          والترتيب الشائع هو النوع الأول ويكون كما يلى :


-       فقرات الصح – الخطأ.


-       فقرات المزاوجة.


-       فقرات الاستجابة القصيرة + التكملة.


-       فقرات الاختيار من متعدد.


-       تمارين المشكلات والتفسير.


-       أسئلة المقال.


            وفي داخل كل قسم ترتب الأسئلة هرمياً بدءاً بالمعرفة والحفظ ووصولاً إلى التقويم.


نشاط  :


            الزميل المتدرب ... قم بفحص بعض الامتحانات الفترية والنهائية من حيث المضمون ودوِّن ملاحظاتك.


مرحلة تصحيح ورقة الإجابة :


            لضمان قدر كبير من الموضوعية ينبغي أن يؤخذ في الاعتبار بعض الأمور المهمة منها :


1-     إعداد نموذج للإجابة ، بحيث لا يختلف المصححون في التقدير ، ولا يكون هناك مجال للاختلاف أو التناقض في تقدير ورقة الإجابة الواحدة إذا تعدد المصححون.


2-     يفضل إخفاء اسم الطالب ؛ حتى لا تؤثر الذاتية في تقدير الدرجات.


3-     البدء بقراءة عينة كبيرة من كراسات الإجابة قبل الشروع في التصحيح، للتعرف على المستوى العام لإجابة الطلاب ، لأن ذلك يجنب بسط اليد أو تقتيرها عند تقدير الدرجات.


4-     أن يتم تصحيح سؤال واحد في جميع أوراق الإجابة لمجموعة الطلاب كلهم ، ثم الانتقال إلى تصحيح السؤال التالي لجميع الطلاب ثم الذي يليه وهكذا ضماناً لذاتية تصحيح السؤال.


5-     يراعى عند تصحيح الأسئلة التي تعتمد على عامل الصدق أو التخمين ، كما في حالة اختيار الصواب والخطأ والاختيار من متعدد استخدام المعادلة التالية :


                                                                    عدد الإجابات الخاطئة


درجة الطالب = عدد الإجابات الصحيحة - ـــــــــــــ


                                                                   عدد بديلات السؤال - 1


6-     توزع درجة السؤال على عناصر الإجابة ، ثم تقدر درجة الطالب في ضوء العناصر المطلوبة مع مراعاة أن تتناسب درجة السؤال تناسباً طردياً مع درجة صعوبته.


7-     مراعاة الظروف التي أحاطت بالطالب أثناء تدريس المقرر ، وعند عقد الامتحان الخاص بالمقرر.


8-     تجنب انفراد عضو هيئة التدريس بالتصحيح لجميع أسئلة الورقة الامتحانية ، وأن يشاركه مصحح أو أكثر في ورقة الإجابة.


9-     مراعاة أن ترتبط النتيجة العامة للطلاب بجهد وعطاء عضو هيئة التدريس في محاضراته ، بمعنى أنه من غير المناسب أن تكون نتيجة النجاح 20% لأستاذ لم تساعده ظروفه حضور جميع المحاضرات والأنشطة المطلوبة منه مع طلابه.


10-   يراعى أن يكون صالح الطلاب هو المعيار الأساسى الذي ينظم عملية التصحيح ، ولا يتأثر عضو هيئة التدريس بأية عوامل أو انطباعات شخصية يكون لها انعكاساتها على مستوى التصحيح.


كيف تفسر النتائج النهائية للاختبار ؟:


            لا تزال معظم اختباراتنا الجامعية أهدافها غير محددة في إصدار الحكم على الطالب بالنجاح أو الرسوب ، بالتفوق أو التخلف ، وقليلاً ما تستخدم نتائجها في التغذية الراجعة لعناصر العملية التعليمية بمعنى آخر يمكن القول بأن اختباراتنا الجامعية بوضعها الراهن ، وظروفها المحيطة تقوم بعملية تقييم وليس تقويماً للطالب الجامعى.


            ومن المعروف أن الله - جلت قدرته - وهب الإنسان القدرة على التعلم وحباه بكل أدوات هذه القدرة ، وجعل التفاوت والاختلاف بين الأفراد في قدرتهم على التعلم لحكمة إلهية وفي ضوء هذه النظرة للطبيعة الإنسانية ، فإن الوظيفة الأساسية للعملية التعليمية تتحد في مساعدة الطالب في الوصول إلى مستوى التعلم الذي يتناسب مع قدراته واستعداداته ، فالطالب الذي تبين نتائجه بأن مستواه ضعيف لا يعنى أن نستبعده من عملية التعلم ونحرمه من حقه في التعليم واستمراره فيه بل علينا أن نساعده لكى يتعلم في ضوء قدراته واستعداداته.


            ونتائج الامتحانات مرآة تعكس لنا بعض الأمور المهمة ، ويمكن أن نستخلص منها بعض المؤشرات التي تساعدنا في تقويم العملية التعليمية في عناصرها المختلفة فمن خلالها نستطيع :


1-    أن نتعرف على المستوى التحصيلى للطالب ومقارنته بزملائه.


2-    أن نتعرف على درجة إتقان الطالب للتعلم ونتائجه.


3-    أن نصحح مسار العملية التعليمية ونقوم بعملية التغذية الراجعة.


وجرت العادة أن تفسر نتائج الاختبارات في ضوء معيار واحد هو معيار التمييز بين أفراد المجموعة في التقديرات والذي نطلق عليه المعيار السيكومترى. لكن رجال التربية يجمعون على أن التفسير التربوى لنتائج الامتحانات ينبغى أن يتم في ضوء معيارين أساسيين  هما:


-  المعيار السيكومترى.


-  المعيار الإديومترى.


1- المعيار السيكومترى   Psychometry :


الذي يستند إلى مسلمة القدرة على التعلم ومبدأ الفروق الفردية ، وفي ضوء هذا المعيار يتم التعرف على المستوى التحصيلي للطالب بالنسبة لأقرانه في المجموعة التي ينتمى إليها ، وهنا تخضع تقديرات الطلاب في المجموعة لخصائص منحنى التوزيع الاعتدالي ، وفي ضوء هذا المنحنى يتحدد موقع الطالب بالنسبة لزملائه في مستوى تحصيله وتقدمه في عملية التعلم من خلال المقرر الدراسي الذي درسه. والاختبارات التي تفسر نتائجها في ضوء هذا المعيار تسمى " جماعة المرجع " ، لأن التفسير يقتصر على مقارنة درجة الطالب بدرجات زملائه فقط ويهمل ربط هذه الدرجات بأهداف التعلم المرجوة.


ومن المآخذ التي تأخذ على هذا المعيار ، استناده إلى مبدأ الفروق الفردية دون النظر إلى الأهداف التربوية المنشودة ، هذا بالإضافة إلى أن ربط أداء عضو هيئة التدريس بمدى التطابق على منحنى التوزيع الاعتدالي لا يحقق المصداقية الكاملة لمستوى تعلم الطالب ، لأن العملية التعليمية عملية مقصودة ومعقدة في تفاعل عناصرها ، فقد تنحرف نتائج الاختبار عن خصائص المنحنى الاعتدالي ولا تمثله ، وقد يرجع ذلك إلى العوامل المتعقلة بطريقة التدريس ، أو محتوى المقرر أو صياغة الأسئلة من حيث السهولة أو الصعوبة وذلك يدعو إلى توخى الدقة في تفسير النتائج. وفيما يلى شكل توضيحي لتطابق درجات اختيار ما على منحنى التوزيع الاعتدالي :           



شكل (13) منحنى التوزيع الاعتدالى


2- المعيار الإديومترى   Edumetry :


الذي يستند إلى مبدأ التعلم من أجل الإتقان Learning mastery.


وفي ضوء هذا المعيار يتم التعرف على نتيجة ودرجة إتقان الطالب لعملية التعلم في ضوء الأهداف التعليمية المحددة للمقرر الدراسي بمعنى آخر أن نتيجة الاختبار تعكس مستوى تعلم الطالب بالنسبة للأهداف التعليمية المحددة بصرف النظر عن مستواه أو موقعه بالنسبة لزملائه ، هذا بالإضافة إلى أنها تحمل قدراً كبيراً من التنبؤ بمستوى تقدمه في مستقبله.


والاختبارات التي تفسر نتائجها في ضوء هذا المعيار تسمى اختبارات " محكية المرجع " أي أن الأهداف التعليمية والقدرة على التنبؤ بمستوى الطالب هو الأساس في تفسير نتائج هذه الاختبارات.


كما أن تحليل فقرات هذا النوع من الاختبارات يختلف قليلاً عن ذات المرجع المعياري فمعامل صعوبة الاختبارات ذات المرجع المعياري مساو لذات المرجع المحكي ، فهو يزودنا بمعلومات مهمة عن عدد الطلاب أو من الذين أتقنوا أهدافاً خاصة أو مهارات يختبرها السؤال.


وبشكل عام فإن قيمة معامل السهولة يكون أعلى في الاختبارات ذات المرجع المحكي لأننا نتوقع من غالبية الطلاب وجوب تمكنهم وإتقانهم للأهداف والمهارات.


وهكذا ، إذا كان معامل السهولة منخفضاً ، فإنه يعد مثيراً للاهتمام ويشير إلى وجود مشكلة ؛ لأنه يعنى أن الطلاب لم يتقنوا المهارات ، وهذا يتطلب عمل شيء تجاهه.


في حين نجد أنه لا معنى لمعامل تمييز فقرات الاختبار ذات المرجع المعياري لاستعماله في الاختبارات محكية المرجع ، لأن الأخيرة لم تصمم للتمييز بين الطلاب ، فعندما يجيب الطلاب عن جميع الأسئلة فلن يكون هناك معامل تمييز للفقرة ، بل يكون مفيداً للدلالة على أن جميع الطلاب تمكنوا من المادة وتحققت لديهم الأهداف.


وقد نسب إلى هذا المعيار بعض الصعوبات التي تقلل من فاعليته منها صعوبة استخدام الأساليب الإحصائية في تفسير تدنى المستويات التعليمية عن الأهداف المنشودة ، وصعوبة التنبؤ بمستوى الطالب في ضوء السرعة المذهلة للمعرفة والعولمة.


ولهذا يؤكد رجال التربية على تفسير نتائج الاختبارات في ضوء الجمع بين المعيارين جماعى المرجع ، ومحكى المرجع ، أى تفسير نتائج الاختبارات في ضوء منحنى التوزيع الاعتدالى ، وفي ضوء الأهداف التعليمية المراد تحقيقها من تدريس المقرر.


لكن من الملاحظ أننا أعتدنا على تفسير نتائج الاختبارات في ضوء المعيار السيكومترى الذي يحدد مستوى الطالب بالنسبة لزملائه ، فمعظم الاختبارات تهتم بقياس مستوى المعرفة للطالب في أدنى مستوياتها (الحفظ ، التذكر) وتهمل مستوياتها العليا (التحليل ، والتركيب، والتفسير ، والتفكير ، والإبداع) كما تهمل نواتج التعلم المتمثلة في مدى ما حققه الطالب من إتقان لعملية التعلم والتي تقاس ببعض الأسئلة التطبيقية وأسئلة الإبداع.


ولهذا يجب علينا أن نقوم بتحليل وتفسير نتائج اختباراتنا لنقف على بعض المؤشرات التي تساعدنا على القيام بالتغذية الراجعة لعناصر العملية التعليمية ، وأن نجعل من اختباراتنا أداة تقويم وليست أداة تقييم ، وأن نصحح من خلال هذه المؤشرات مسار العملية التعليمية ، وأن تكون هذه النتائج مدخلاً لإصلاح وتطوير التعليم ما قبل الجامعي والتعليم الجامعي.


كيف نستفيد من نتائج الاختبارات في تحسين وتطوير العملية التعليمية؟


تساعد نتائج الاختبارات في معرفة مدى تحقيق الأهداف الموضوعة للمقرر الدراسي والتي من خلالها يتم البناء العلمي للطلاب وإحداث السلوك المرغوب فيه ، واختيار طريقة التدريس المناسبة لإكساب الطلاب المعلومات والمهارات اللازمة في استيعاب الأهداف التعليمية وذلك من خلال التغذية الراجعة التي تمد عضو هيئة التدريس بالمعلومات الكافية لاتخاذ القرارات التي من شأنها تطوير المقرر الدراسي المناسب لهذه الأهداف واستخدام الطرق المناسبة في توصيل المعلومات وأيضاً في تطوير خبراته.


كما يجب على أعضاء هيئة التدريس استثمار نتائج اختباراتهم – وذلك من خلال المؤتمرات العلمية للأقسام – لتطوير الأهداف التعليمية وتعميقها لدى طلابهم لإعدادهم لبيئة الحياة العملية ، وهذا من شأنه يسهم في تطوير التعليم الجامعي ويحقق رسالة الجامعة في رقى المجتمع في كافة المجالات.


تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 194869