Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

مقدمة في علم نفس النمو

علم نفس النمو
    تعد الطفولة مرحلة حاسمة في بناء شخصية الإنسان
وتكوينها بكل جوانبها المختلفة ، وفي


تطوير قيمه وإبعاد تفكيره وأسلوب حياته ، وتؤثر في مقدار
نجاحه وفشله في كثير من الحالات في المراحل اللاحقة من حياته ، إذ إن الطفل في
مرحلة ما قبل المدرسة تكون قدراته العقلية بسيطة ومحدودة وذلك لان تفكيره يكون
متمركزاً حول ذاته ورمزيا ، كما وانه يظل خياليا وليس منطقياً حتى يبلغ سن السادسة
من العمر ، وتشهد قدراته الجسمية والعقلية والانفعالية عندما يدخل المدرسة نموا
متزايدا ، ويتسع نطاق تفكيره في كل المجالات في كل مرحلة عمرية فعندما يصل إلى
نهاية مرحلة الطفولة يتحول تفكيره من التفكير الحسي الذي يعتمد على الحواس إلى
التفكير المجرد الذي يعتمد على التحليل والاستنتاج والتفسير بدرجة أفضل ويزداد مدى
انتباهه وخياله وفهمه للمفاهيم المجردة ببداية دخوله في مرحلة المراهقة ، ويلعب
علم النفس دورا أساسيا في توضيح جوانب الشخصية وسلوكه والعوامل التي تؤثر في كل
المراحل . 


     ويعرف علم النفس على انه ذلك العلم الذي يدرس سلوك الكائن الحي وما وراءه من عمليات عقلية
دراسة علمية يمكن من خلاله فهم وضبط السلوك والتنبؤ به والتخطيط له .



إما السلوك الإنساني فيعرف على انه تلك النشاطات أو الاستجابات اليومية (الجسمية والعقلية
والاجتماعية والانفعالية ) الصادرة عن الفرد من خلال تعامله مع الآخرين أو مع
البيئة المحيطة به سواء أكان هذا النشاط ( خارجي أو ظاهري  )  
يمكن مشاهدته وملاحظته ومباشرة من قبل الآخرين مثل النشاط الفسيولوجي
الحركي أو النشاط الفسيولوجي اللفظي أو نشاط ( 
داخلي غير ظاهر ) يتعذر مشاهدته من قبل الغير مثل النشاط العقلي ( التفكير
) أو النشاط الوجداني . 



 في حين يغرف علم نفس النمو على انه : فرع من فروع علم النفس يهتم بدراسة مظاهر النمو عند
الفرد منذ بدا وجوده أي منذ لحظة الإخصاب إلى نهاية وجوده في هذا العالم عند
الممات بحيث تتناول هذه الدراسة كل أنواع النمو ( الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية
000000الخ ) عبر مراحل النمو المتتالية ابتداء من مرحلة ما قبل الميلاد ثم مرحلة الطفولة(المبكرة-
الوسطى-المتأخرة) مرورا بمرحلة المراهقة( المبكرة – الوسطى- المتأخرة ) ثم مرحلة
الرشد وأخيرا مرحلة الشيخوخة ، وتعتمد هذه الدراسة على الملاحظة العلمية الدقيقة ونتائج
البحوث والدراسات التحليلية الإحصائية التي تتعلق بالنمو .

 

أولاً : نبذة عن نشأة وتطور علم نفس النمو

      تعد التعاليم الدينية والتأملات الفلسفية ألفلسفية القديمة أول من وضعت المبادئ
والقوانين الأساسية لظاهرة النمو عند الإنسان أو الكائنات الحية الأخرى ، فقد حاول
رجال الدين والفلاسفة على مر العصور السابقة دراسة ظاهرة النمو عند الإنسان
والمراحل التي مر بها ، وكذلك العوامل التي تؤثر فيها بصورة نظرية أكثر منها
تطبيقية ، ومما لاشك فيه إن الإنسان البدائي في العصور القديمة قد تساءل أو فكر في
مراحل نموه ابتدءا من مرحلة الجنين ، فكتب التاريخ تذكر إن اخناتون وهو احد فراعنة
مصر قد حاول إن يعطي تصوراً عن مراحل تطور الجنين في مرحلة ما قبل الولادة
والعوامل المؤثرة .

      ويوضح أفلاطون كيفية التكاثر عند الإنسان ، كما قدم مجموعة من المبادئ العامة للنمو عند الأطفال
، وكذلك خصائص كل مرحلة من مراحل النمو ، وتحدث عن أفضل الطرائق لتربية الأطفال ،
وكذلك خصائص كل مرحلة من مراحل النمو ، وتحدث عن أفضل الطرائق لتربية الأطفال وتهيؤهم
ليصبحوا مواطنين صالحين في المجتمع .

        إما أرسطو فقد اهتم بوصف مرحلة المراهقة نظريا وتحدث عن العوامل التي تؤثر فيها ، وقد اتجه (
جون لوك ً) وجهة تربوية تطبيقية في تنشئه الأطفال وتربيتهم ، فنادي بان تعمل الأسرة
والمدرسة والمجتمع على تكوين العادات الجديدة والمفاهيم الصحيحة التي تتفق مع
المعايير التي تحكم ذلك المجتمع وغرسها منذ نعومة أظفاره ، وذلك لان"  الطفل من وجهة نظره يولد وعقله صفحة بيضاء
"

في حين أكد روسو في كتابه أميل عام 1762م على إعطاء الحرية الكاملة للتعبير عن استعداداته
الطبيعية وتنمية مواهبه وقدراته ، فهو يرى إن الطفل مخلوق نبيل وخير بطبيعته ، ولا
يفسد أحواله سوى تدخل الكبار ومن ثم يجب إلا يقحم الكبار أرائهم ولا يفرضوا سلوكهم
على الطفل . 

           وجدير بالذكر إن العرب قد قسموا مراحل النمو لدى الأطفال فتبدأ ( بالجنين ثم الوليد
والفطيم والدارج أي إذا درج واستطاع إن يمشي والخماسي أي إذا بلغ طوله خمسة أشبار
والمثغور إذا سقطت أسنانه اللبنية والمثغر إذا نبتت أسنانه الدائمة والمترعرع الناشئ
إذا كان تجاوز عمره (0 1 ) سنوات ، ثم البالغ أو المراهق إذا كان بلغ الحلم .


           إما فروبل فقد انتشرت آراءه عن استمرار عملية النمو عند الإنسان و أكد على إن هناك
مراحل متعددة يمر بها الإنسان ، وان كل مرحلة تؤثر على التي تليها ، وقد ساس نظام
التربية في الحضانة والروضة .


            ثم جاءت نظرية دارون في النشوء والارتقاء التي كان لها اثر مباشر في علم نفس النمو
وتتبع مراحله ، وتتبع العمليات العقلية ومظاهر السلوك في تطورها من الحيوان إلى
الطفل إلى الإنسان الراشد ، وقد أكد دارون على دور البيئة وأثرها في تعديل السلوك
، فبذلك أصبحت دراسة البيئة عاملا أساسيا عندما ندرس النمو .

            إما برير ( 1882 ) الذي يعتبره الكثيرون من مؤسسي علم نفس النمو فقد نشر كتابه في المانيا
بعنوان " عقل الطفل " ، وقد تناول في هذا الكتاب نمو الطفل بشكل عام
ونمو الشعور والذكاء والإرادة بصفة خاصة .

             وفي العصر الحديث تقدمت وسائل البحث والدراسات التجريبية ، فقد اتجه العلماء نحو دراسة
مظاهر النمو المتكاملة في مراحله المتتابعة .، وساهم على علماء التربية بعلمائهم
وعلى رأس هؤلاء العلماء جون ديوي ( 1859- 1952 ) الذي أكد على أهمية العمل والنشاط
في حياة الطفل وتربيته خلال جميع مراحل نموه .

              وقد فدم علماء النفس الجزء الأكبر من المعلومات حول ظاهرة النمو ، ونذكر على سبيل
المثال منهم ستانلي هل الذي لمع اسمه كرائد من رواد علم نفس النمو في  الولايات المتحدة الأمريكية ، واسهم في إرساء
دعائم طرائق البحث في هذا العلم وقدم الكثير من المعلومات عن الأطفال والمراهقين
وتعد كتاباته عن المراهقة عام ( 1904 ) عملا له أهمية كبيرة في هذا العلم .

              ومن أهم العلماء الذين لمعت أسمائهم في ميدان دراسة علم نفس النمو : ( جان بياجية ،
وسيجان وجودادر واريك اريكسون في دراسة النمو العقلي والنمو النفسي الاجتماعي ) (
هيلين تومون في دراسة النمو الجسمي ) ( ارثر جيبرسلد في دراسة  النمو الانفعالي ) ( دورث  مكارثي في دراسة النمو اللغوي ) ( كولبرك في
دراسة النمو الخلقي ) ( ارنولد جيزل في دراسة مراجل النمو )


               ومنذ إن وضعت الأسس العلمية لعلم نفي النمو في أواخر القرن التاسع وأوائل القرن العشرين
 سار هذا العلم المتطور في أربعة اتجاهات
رئيسة هي :


1-    الاتجاه السلوكي ( البيئي ) الذي أكد السلوك الملاحظ للطفل
ودور البيئة والخبرات المكتسبة في تعلم الطفل للسلوك .


2-  الاتجاه الوصفي ( المعياري ) الذي أكد على إن النمو يأتي
من داخل الطفل ويظهر في تتابع على طول مراحل النمو المتتالية التي يمكن وصفها بالتفصيل
.

3-    الاتجاه التحليلي ( النفسي ) الذي قدم مفهوماُ جديدا عن
الشخصية مبيننا على الحوافز اللاشعورية



4 - الاتجاه المجالي  ( نظرية المجال ) الذي ينظر إلى
الطفل النامي رفي علاقتها مع القوى الديناميكية لبيئته


وتوالت الدراسات والبحوث الجديدة في علم نفس النمو وزادت
في وقتنا الحاضر بدرجة كبيرة حتى إننا نجد الكثير من المجلات العلمية الأجنبية
والعربية قد انفردت بنشر هذه البحوث ، وتحوي هذه المجلات العلمية الآلاف من البحوث
في علم نفس النمو وفي كافة مظاهره العقلية – الجسمية – الانفعالية  - الاجتماعية ، وهكذا ، وقي كافة مراحل النمو .



 





 



 



 



 



 



 



 



 



تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 196135