Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

محاضرات القياس -2

         مقدمة في القياس

تعريف القياس

  1. يعرف القياس في نظر التربية وعلم النفس بأنه:

    مجموعة مرتبة من المثيرات أعدت لتقيس بطريقة كمية أو بطريقة  كيفية بعض العمليات العقلية أو السمات أو الخصائص النفسية. وقد تكون المثيرات أسئلة شفهية، أو أسئلة تحريرية مكتوبة ، وقد تكون سلسلة من الأعداد أو بعض الأشكال الهندسية أو صوراً أو رسوماً ...الخ وهي كلها مثيرات تؤثر على الفرد وتستثير استجاباته.

     

أنواع القياس

1 ـ قياس مباشر: قياس مباشر: حيث نقيس الصفة أو الخاصية نفسها مباشرة دون أن نضطر إلى قياس الأثار الناجمة عنها من أجل التعرف عليها  كالطول والحجم والوزن.

2 ـ قياس غير مباشر: وهنا لا  نستطيع قياس الصفة مباشرة ولكن نقيسها بواسطة الآثار المترتبة عليها كالذكاء والانتباه والإيمان والعواطف والشعور والاتجاهات.

أهداف القياس :

1/ تحديد الخصائص الشخصية والنفسية والعقلية للإنسان وتصنيفها؛ بهدف التعرّف على مختلف جوانبها وتبيّن المتغيرات المتعلقة بها..
2/ الحصول على معلومات محددة تفيد المجتمع بمستوياته كافة..

3/الاختيار والتصنيف، ويقصـــد به تحـــديد مستويات الأشخاص في سمات معينة وتصنيفهم وفقاً للمجال المناسب لكل منهم .
4/ التعرَّف على المسـتوى العــلمي للطـلاب في المهارات والقدرات الأساسية، وما قد يعتريها من  تغير وتحول عبر السنين.


·       التحقق من الخصائص السكيومترية لأدوات القياس :

1-   الموضوعية : ويقصد بها عدم تأثر درجات الاختبار التحصيلي بذاتية المصحح, وعدم اختلاف نتائج الاختبار باختلاف المصححين أو طريقة التصحيح. فالاختبار الموضوعي هو الذي تتأثر نتائجه بالموضوع المطروح,

  1. الشــــــــمول : ويٌقصد به أن تُغطي أسئلة الاختبار جميع الجوانب المراد تقويمها. فلابد أن تشمل أسئلة الاختبار الأهداف التدريسية المراد قياسها, وتغطي المفاهيم والمبادئ والحقائق والمهارات المضمنة في موضوعات المحتوى موضع الاختبار.

    3الدافعــــــــــــية : ويُقصد بالدافعية أن يعمل الاختبار شكلا ومضمونا على تحفيز المتعلم وترغيبه في الإجابة على فقرات الاختبار, وزيادة ميوله.

وحتى يتصف الاختبار بالدافعية فلابد أن يتحقق فيه الآتي :

  1. أن يُخرج الاختبار بشكل جذاب.

  2. تنوع الأسئلة وسلاستها ودقة صياغتها.

  3. تدرج الأسئلة من السهل إلى الصعب.

  4. استخدام المصطلحات المألوفة.

  5. عدم استخدام الاختبار كوسيلة للعقاب, بل للتحفيز وللترغيب.

    4- الواقعيـــــــــة : ويُقصد بها مراعاة واقع الإمكانات الزمانية والمكانية والمادية والفنية المتعلقة بإعداد وتطبيق وتصحيح وتفسير نتائج الاختبار, وأن يتناسب الاختبار مع ظروف البيئة المدرسية.

     

     

     

    تقنين الاختبار (الخصائص السيكومترية للاختبار)

    الاختبار الجيد هو الذي يصلح لأداء الغرض الذي وضع من أجله، ومثل هذا الاختبار لا يكتمل إلا إذا توافرت معلومات عن مدى صلاحيته كأداة للقياس، تشمل على صفات أساسية، وصفات غير أساسية (ثانوية).

    الصفات الأساسية :

    الصفات الأساسية ثلاث وهي الصدق، والثبات، والموضوعية، وفيما  يلي تعريف بالصدق والثبات:

    أولاً: الصدق:

    الاختبار الصادق (الصحيح)هو الذي يقيس ما أعد من أجل قياسه فعلا،أي يقيس الوظيفة التي أعد لقياسها ، ولا يقيس شيء مختلف .

    أنواع الصدق:

    1/صدق المحتوى

    2/صدق المعايير أو المحكات

    3/الصدق التنبؤي

    4/الصدق التجريبي (أو صدق التركيب)

    خصائص الصدق  :

    1- أنه يتوقف على عاملين هما الغرض من الاختبار أو الوظيفة التي ينبغي أن يقوم بها ، وكذلك الفئة أو الجماعة التي سيطبق عليها الاختبار .

    2-  الصدق صفه نوعيه أي خاصة باستعمال معين ( بالغرض الذي من أجله وضع الاختبار ) وعليه يكون اختبار التحصيل في مادة ما صادقا إذا كان يقيس تحصيل الطالب في تلك المادة .

    3-   الصدق صفه نسبية أو متدرجة وليست مطلقة فلا يوجد اختبار عديم الصدق أو تام الصدق .

    4-  الصدق صفه تتعلق بنتائج الاختبار وليس بالاختبار نفسه ولكننا نربطها بالاختبار من قبيل الاختصار أو التسهيل .

    5-  يتوقف صدق الاختبار على ثباته أي على إعطاء النتائج نفسها تقريبا في كل مره يطبق فيها على صف بعينه.

    ثانياً: الثبات:

    يعد الثبات من أهم صفات الاختبار الجيد لأن الاختبار الثابت هو الذي يعطي نفس النتائج لنفس المجموعة من الأفراد إذا ما طبق مرة أخرى،وفي نفس الظروف بشرط ألا يحدث تعلم أو تدريب في الفترات بين مرات إجراء الاختبار.

    طرق الحصول على ثبات الاختبار : يوجد على الأقل خمسة طرق لحساب معامل الثبات وهي:

  1. ثبات المحكمين.   

  2. الثبات باستخدام طريقة إعادة الاختبار.

    3- الثبات باستخدام التجزئة النصفية.

    4- الثبات باستخدام الطرق أو الصور المكافئة.

قياس الثبات   يحدد الثبات بعدة طرق تجريبية وإحصائية يهمنا منها ما يلي:

1: إعادة التطبيق أو الروز المتكرر      2:الصور المتكافئة 3:الأنصاف      4:حساب الثبات بواسطة المعادلات الإحصائية

مصادر عدم الثبات: 1:المصحح    2:عدم ثبات محتوى الاختبار  3: عدم ثبات المختبر نفسه

 

أدوات القياس النفسي في المجال العقلي المعرفي

 

المقصود بالمجال العقلي المعرفي

هو المجال الذي يهتم بدراسة أداء الأفراد في مظهر من مظاهر السلوك العقلي المعرفي ويتضح ذلك من العمليات العقلية التي يقوم بها الفرد ويمكن الاستدلال عليها وقياسها بصوره غير مباشرة.

* مظاهر الفروق بين الأفراد في المجال العقلي المعرفي والتي يتفاوت بها البشر فهي تتمثل في العمليات التالية :

عمليات التفكير بجميع صوره (التفكير التقاربي ، والتفكير التباعدي ،التفكير الناقد ، التفكير الاستدلالي) عمليات الذاكرة(عمليه الاكتساب ،عملية التخزين ،عملية الاسترجاع و التذكر، عمليات التصور والتخيل الذهني ،عمليات الانتباه ) وعمليات تناول وتجهيز المعلومات

 

أدوات القياس النفسي في المجال العقلي المعرفي:

أولا-اختبارات القدرة العقلية العامة (اختبارات الذكاء)

 

هي أدوات تقيس النشاط العقلي للفرد كما هو قائم وكما يبدو في السلوك الظاهر الذي يقوم به الفرد(المشارك)في موقف الاختبار....

من أنواع اختبارات الذكاء ما يمكن تطبيقه فرديا مثل : (اختبارات وكسلربلفيو لذكاء الأطفال، وذكاء الكبار ، واختبار استانفورد بينيه لذكاء الأطفال والكبار , واختبار الإزاحة لالكسندر .....)

وضع سيبرمان قوانين للعمليات العقلية وهي تستخدم في بناء الاختبارات العقلية مثل : قانون إدراك العلاقات الذي ينص على أنه (عندما يواجه العقل البشري شيئين أو أكثر فإنه يميل إلى إدراك العلاقة أو العلاقات القائمة بينها)

أنواع العلاقات كما قدمها سيبرمان :

  1. علاقات فكرية :

    تتلخص العلاقات الفكرية بالنواحي الآتية (العلاقة المنطقية ، وعلاقة التشابه والتضاد ، علاقة الاختلافات )

  2. العلاقات الحقيقية :

     تتلخص العلاقات الحقيقية بالنواحي الآتية (العلاقة المكانية والزمنية  ، والعلاقة النعتية التي تعتمد على الصلة بين الشيء وصفته الرئيسية ، والعلاقة  التركيبية التي تعتمد على مدى ارتباط الكل بالأجزاء المكونة له )

    من أمثلة اختبارات الذكاء الجماعية :        

    (اختبارات الذكاء المصور، اختبار الذكاء غير اللفظي، واختبار ذكاء الشباب, واختبار المصفوفات لرافن  .....)

    ثانيا- اختبارات الاستعدادات

    الاستعدادات هي قدرات عقلية كامنة لم تظهر بعد ويتم اختبار الاستعدادات للتنبؤ بما سوف يقوم به الفرد بالمستقبل.

    من صور اختبارات الاستعدادات الشائعة :

    (اختبارات الاستعدادات العقلية للمرحلة الثانوية والجامعات ، اختبارات الاستعدادات الفارقة ،بطارية الاستعدادات العامة ،بطارية الاستعدادات لفلانجان ...)

    ثالثا - اختبارات القدرات الطائفية

    تدل القدرات الطائفية على الصفة المشتركة بين طائفة أو فئة من الاختبارات بحيث لا تمتد هذه الصفة حتىتستغرق  جميع الاختبارات فتصبح عامه ولا تضيق في نطاقها على اختبار واحد فتصبح خاصة .

    من صور اختبارات القدرات الطائفية الشائعة :

    (اختبارات القدرات الاكاديمية ، اختبارات القدرات المهنية )

     

    خطوات اعداد اختبار نفسي في المجال العقلي المعرفي

    هناك اتجاهين بارزين عند اعداد الاختبارات النفسية

    الاتجاه الأول: 

    يركز على إن اعداد الاحتبار يجب ان يكون وفق إطار نظري واضح المعالم مثل نموذج العاملين للعالم سبيرمان .

     الاتجاه الثاني: 

    يركز على استخدام أداة (اختبارات) عملية أو مصورة لقياس الظاهرة بغض النظر عن الدقة وأصالة التنظير  وتعتمد على قوانين سيبرمان في بناء الاختبارات العقلية مثل اختبار المصفوفات واختبار الذكاء المصور...

    تعرف هذه الفئة من الاختبارات باسم اختبارات  الذكاء العام الكلاسيكية وتتميز بانها تستخدم في مواقف متنوعة جميعها تمثل أساليب الأداء العقلي في مواقف مختلفة ويتحدد صدقها فيما تقيس في ضوء محكات أكثر شمولا  وتتميز كذالك بأنها تعطي درجة واحدة مثل نسبة الذكاء لتدل على المستوى العقلي العام للمشارك كما أنها تستخدم في أغلب الأحوال العامة سواء تربوية أو مهنية .

    خطوات اعداد اختبار في المجال العقلي المعرفي

    1)- تحديد الميدان أو المجال الذي يهدف الاختبار إلى قياسه وكذلك الهدف من الاختبار

  • هل ميدان القياس هو المجال العقلي المعرفي أم المجال الانفعالي /الوجداني أو سمات الشخصية .

  • هل الهدف  من الاختبار هو التوجيه المهني أو التربوي أم التشخيص أو التنبؤ بالسلوك أو تحديد  مستويات الأفراد في صفة أو سمة معينة .

    2)- تحديد الصفة المراد قياسها تحديدا اجرائيا

  • اذا كانت السمة هي التذكر فإننا نضع تعريفا إجرائيا للتذكر أو الاسترجاع .

    3)- تحليل ميدان القياس

    يقصد به التعرف على المكونات العاملية للمجال العقلي أو الوجداني المراد قياسه بهدف تحديد الأهمية النسبية للموضوعات التي تناولها الاختبار ..

    ومثال على ذلك :

    عند إعداد اختبار للتذكر في ضوء التعريف الإجرائي المحدد مسبقا يتطلب الأمر تحليل مكونات التذكر أو الاسترجاع إلى : التعرف , والاستدعاء ثم تحديد الأوزان النسبية لكل مكون ..

    4)- كتابة الأسئلة المناسبة لقياس الخاصية أو السمة

    تكتب الأسئلة في إحدى الصور التالية : الاختيار من بديلين , والاختيار من متعدد والمزواجة أو المطابقة , والتكملة , والمقال الحر أو المحدد ويم اختيار نوع الأسئلة وفق ما يتناسب مع السمة المقاسه ..

    5)- إخراج الاختبار النفسي

    يتضمن الاختبار النفسي كراسة للأسئلة , وكراسة للتعليمات , وورقة إجابة وصفحة المعايير , ومفاتيح للتصحيح..

    تتضمن كراسة الأسئلة ما يلي :

    أ – البيانات الشخصية الخاصة بالمفحوصين

    ب- الهدف من إجراء الاختبار ..

    ج-المرحلة العمرية التي يطبق عليها الاختبار

    د- أمثلة محلولة لغرض الدراسة وأخرى لغرض التدريب

    ه- طريقة تسجيل الإجابة ..

    و- زمن الإجابة ..

    ز- مفردات الاختبار ...

    6)- تقنين الاختبار بغرض حساب صدقه وثباته ومعاييره

    والتي تفسر في ضوئها الدرجات الخام للطالب المشارك ويتم التقنين على عينة ممثلة للمجتمع الذي سوف يستخدم فيه الاختبار , وإذا كان الاختبار لقياس الذكاء والقدرات العقلية فيجب أن يتم حساب معايير لكل عمر زمني ولكل نوع (ذكور وإناث)..

     

    نماذج للاختبارات النفسية في المجال العقلي والمعرفي

    أولا : اختبارات القدرة العقلية العامة (الذكاء)

    (أ) المعنى اللغوي للذكاء :

    هو الفطنة والتوقد وزيادة الفهم ..

    (ب) المفهوم الفلسفي للذكاء

    والقائم على أساس ملاحظة الفرد لنفسه وهو يفكر أو يتخيل أو يقوم بأي نشاط عقلي وهو ما يطلق عليه التأمل الباطني..

    (جـ) المعنى البيولوجي للذكاء

    وهو يؤكد على قدرة الفرد على التوافق أو التكييف مع مثيرات البيئة ..

    (د) المعنى الفسيولوجي للذكاء

    يشير الى التكامل الوظيفي للجهاز العصبي ولا يعتمد على عدد الخلايا أو على مدى تعقدها بل على التكامل الوظيفي فقط

    (هـ) المعنى الاجتماعي للذكاء

    يشير على نجاح الفرد في حياته الاجتماعية مثل القدرة على التصرف الحسن في المواقف , والقدرة على استعمال المعاني..

     

    (و) المعنى النفسي للذكاء (الوظائف السلوكية )

    تتعدد مفاهيم الذكاء تبعا لتعدد ميادين السلوك وتعدد وظائفه ومنها :

    *الذكاء هو القدرة على التعلم (كلفن _ ادواردز)

    *القدرة على التفكير (تعريف سيبرمان ,وتيرمان)

    *الذكاء هو القدرة على إدراك العلاقات (سيبرمان)

    *الذكاء هو القدرة على الابتكار (بينيه)

    (ز) المفهوم الإجرائي للذكاء

    الذكاء هو قدرة الفرد الكلية لأن يعمل في سبيل هدف , وأن يفكر تفكيرا ناضجا , وأن يتعامل بكفاءة مع البينة ..

    ومما يجدر الإشارة اليه في هذا المجال ما يلي :

     1 ان الذكاء له صور متعددة : ذكاء مجرد , وذكاء ميكانيكي , وذكاء اجتماعي .

    2 الذكاء مكون من عدد من القدرات نتيجة لاستخدام أسلوب التحليل العاملي .

     

    هل يمكن تنمية الذكاء ؟ نعم وبطرق معينه منها :

     1 التعليم المدرسي .

    2 العلاج الطبي والتغذية

    3 اختبار السلالات الممتازة

     

     

    اختبارات الذكاء الفردية :

    تتميز الاختبارات الفردية بما يلي :

    1تصلح للتطبيق على الأطفال صغار السن , لعدم قدرة هذه الأعمار على القراءة والاستماع الجيد والانتباه .

    2 ذات قيمة تشخيصية كبيرة حيث توفر ملاحظة جيدة عن سلوك الأفراد وسماتهم المزاجية .

    3 الاختبارات الفردية تسمح بتكوين علاقة حميمة بين الفاحص والمفحوص

    4 تتميز إجابة الفرد للأسئلة المقدمة له بأنها من النوع الحر غير المقيدة , وبالتالي تزودنا بمعلومات أكثر عن سلوك الفرد .

    5 الاختبارات الفردية تعد موقف مقابلة مقنن .

    6 الاختبارات الفردية تعتمد على اللغة في اصدار التعليمات وفي تقديم الأسئلة .

    النقد الموجه للاختبارات الفردية ما يلي :

    1 صعبة في اعدادها , وتحتاج الى افراد مدربين للقيام بالتطبيق والتصحيح

    2 تستغرق وقتا طويلا , وجهدا شديدا من الفاحص عند التطبيق

    3 تتأثر درجة المفحوص الى حد كبير بذاتية المصحح

    من نماذج اختبارات الذكاء الفردية :

    1 اختبار استانفورد     ( بينية للذكاء 2-18 )

    2 اختبارات وكسلر   ( لذكاء الأطفال ما قبل المدرسة )

    3 اختبار الازاحة الكسندر

    4 اختبار تصميم المكعبات كوهس  ( ضمن اختبار بينيه )

    5 لوحة سيجان ( ضمن اختبار بينيه )

    6 متاهات بورتيوس( ضمن اختبار وكسلر)

    7 رسم الرجل

    8 بطارية كوفمان

1 اختبار ستانفورد بينيه :

ظهر هذا الاختبار عام 1905 على يد العالم الفرنسي بينه وزميله سيمون حيث يستخدم لتحديد الأطفال القادرين على التعلم من غير القادرين . اى أنه وضع للتميز بين الأسوياء وضعاف العقول وقد قام بتنقيح المقياس عدة مرات في عام 1908 19111916

 

ويتكون الاختبار في صورته الجديدة من خمسة عشر اختبار فرعيا تقيس أربعة مجالات من القدرات المعرفية هي : الاستدلال اللفظي , والاستدلال البصري المجرد , والاستدلال الكمي و والذاكرة قصيرة المدى .

 

2-مقاييس وكسلر للذكاء

أعد وكسلر ثلاثة مقاييس فرديه لقياس الذكاء هي :

أ-مقياس وكسلر للذكاء الراشدين

ب- مقياس وكسلر لذكاء الأطفال

ج- مقياس وكسلر لذكاء أطفال ما قبل المدرسة

أ-مقياس وكسلر لذكاء الراشدين:

 أعد هذا المقياس عام 1939 وقد اعتمد على تعريفه للذكاء بأنه قدرة الفرد على التفكير المنطقي والتعامل مع البيئة , كما أشار الى أهمية الجوانب غير العقليه في الذكاء مثل العوامل الشخصية والانفعالية . وينقسم مقياس وكسلر لذكاء الراشدين الى جزئين أحدهما لفظي ويتضمن ستة اختبارات فرعية , والآخر عملي ويحتوي على خمسة اختبارات فرعية.

    والاختبارات الفرعية للذكاء اللفظي هي :

  1. اختبارات المعلومات العامة ويتكون من 25 سؤالا للمعلومات العامة مرتبة ترتيبا تصاعديا وفق معامل الصعوبة.

  2. اختبار الفهم العام: ويحتوى على عشرة أسئلة تركز على الاستنتاج الواقعي.

  3. اختبار إعادة الأرقام : ويشتمل على 26 سؤالا عن إعادة ذكر الأرقام وفق ترتيب معين.

  4. اختبار المتشابهات: ويتضمن 12 سؤالا عن تعرف أسس التشابه بين الأشياء.

  5. اختبار الاستدلال الحسابي: ويتكون من عشرة مسائل حسابية لفظيه.

  6. اختبار المفردات : ويهتم بمعاني الكلمات ويتضمن 41 سؤالا.

     

    أما الاختبارات الفرعية للذكاء العملي فهي:

  1. اختبار ترتيب الصور ويحتوي على ست مجموعات من الصور تتطلب ترتيبا منطقيا يوضح قصة (ما) وتستخدم لقياس الاستدلال غير اللفظي.

  2. اختبار تكميل الصور ويحتوي على 15 بطاقة تتطلب كل منها تحديد الجزء الناقص في الصورة.

  3. اختبار تجميع الأشياء ويحتوي على ثلاثة نماذج ( الصبي , والوجه, واليد).

  4. اختبار رسوم المكعبات ويحتوي على 7 بطاقات لتصميمات يتم انجازها باستخدام المكعبات.

  5. اختبار رموز الأرقام ويحتوي على مجموعة أرقام تتطلب ذكر الرمز الخاص بكل منها .

ب- مقياس وكسلر لذكاء الأطفال:

وقد صدر عام 1949 لقياس ذكاء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-16سنة. وينقسم إلى جزأين أحدهما لفظي ولآخر عملي ويحتوي كل منهما على خمسة اختبارات فرعية, إضافة إلى اختبارين تكميليين في حالة صعوبة أحد الاختبارات الفرعية.

والاختبارات اللفظية هي : المعلومات , والفهم, والمتشابهات , والحساب , ومعاني الكلمات . أما الاختبارات العملية فهي: ترتيب الصور, وتكميل الصور , وتجميع الأشياء , والمكعبات , والرموز .

 ج- مقياس وكسلر لذكاء أطفال ماقبل المدرسة:

 وقد أعد هذا المقياس عام 1967 للأطفال الذين تتراوح أعمارهم من4- 6ونصف سنة, وهو مشابه لمقياس wIsc-III مع بعض التعديل في الاختبارات الفرعية حيث تم إضافة ثلاثة اختبارات : بيت الحيوان , وتصميم هندسي , وتذكر الجمل . وتتراوح معاملات ثبات المقياس بين 8, 0- 9, 0 كما بلغ ارتباطه مع اختبار بينيه 0,76

 

3- بطارية كوفمان:

أعدها كوفمان عام 1983 لقياس ذكاء الأطفال وتحصيلهم في الفترة العمرية 2.5 – 12.5 سنة وتتضمن ستة عشر اختبارا فرعيا, وهي تركز على العمليات العقلية المستخدمة في حل المشكلات , وتحتوي الاختبارات على بنود لفظية وغير لفظية . وقد خصص عشرة اختبارا لقياس الذكاء العام , وستة للتحصيل.

 

 

 

 

 

اختبارات الذكاء

الفردية – العملية

اختبار الازاحة


إعداد العالم الانجليزي الكسندر ويهدف الاختبار الى قياس القدرة العقلية العامة ( الذكاء ) عن طريق الأداء العملي للمرحلة العمرية 7-16 عاما

اختبار تصميم المكعبات


اعداد كوهس و يهدف الى قياس القدرة العقلية العامة ( الذكاء ) عن طريق الاداء العملي للمرحلة العمرية من 5-20 عاما وقد ظهر هذا الاختبار عام 1923 كمقياس مصاحب لاختبار ستانفورد بينيه في التعرف على المتخلفين عقليا

لوحة أشكال سيجان وجو دارد


يهدف الاختبار الى قياس القدرة العقلية العامة ( الذكاء ) من خلال القدرة على إدراك العلاقات المكانية والتميز بين الأشكال المختلفة ويستخدم مع المرحلة العمرية من 3- 8 سنوات للأسوياء ومن 3-20 سنة لضعاف العقول

 
متاهات بورتيوس


تستخدم لقياس قدرة الطفل على حل المشكلات الجديدة وعلى استخدام قدراته في التخطيط لحل موقف مشكل وتصلح للأعمار من 3-14 عاما للأسوياء او ضعاف العقول

اختبار رسم الرجل
اعدت الاختبار هاريس جودانف ويهدف الاختبار لقياس القدرة العقلية العامة للأطفال في المرحلة الابتدائية و كذلك لاكتشاف المتخلفين عقليا ويصلح للأطفال اعمار من 4 سنوات حتى 12 عاما

اختبارات الذكاء الجماعية :

وهي الاختبارات التي يتم تطبيقها على مجموعات من الأفراد في نفس الوقت . أن هذا الاختبار لا يكون مقياس صالح الاستخدام قبل سن الثامنة .

 

 


مميزاته :


1- تصلح للتطبيق على المراهقين والراشدين الكبار
2- تطبق على عينة كبيرة من المشاركين دفعة واحدة في نفس الوقت بواسطة فاحص واحد
3- اقتصادية في الوقت والجهد والتكلفة
4- اسهل في اعدادها من الاختبارات الفردية , وموضوعية في تصحيحها لاعتمادها على الاسئلة من نوع الاختيار من متعدد
5- لا تتطلب تدريبا عاليا للفاحص


النقد الموجه للاختبارات الجماعية :


1- لا تتوفر مجالا للملاحظة الاكلنيكيه
2- لا توفر إقامة علاقات مناسبة بين الفاحص والمفحوص والتي تساعد في زيادة تعاون المشارك واستجابته للموقف الاختباري
3- لا تتيح للفاحص ملاحظة الظروف الطارئة أو العوامل التي تتعلق بالمشارك مثل التعب او المرض او التوتر
4- لا توفر للفاحص فرصة تحليل الاخطاء

فيما يلي بعض النماذج من اختبارات الذكاء الجماعية


  • اختبار الذكاء المصور
    اختبار الذكاء غير اللفظي
    اختبار المصفوفات المتتابعة
    اختبار اوتيس – لينون

  • اختبار الذكاء المصور


    يهدف الاختبار الى قياس القدرة العقلية العامة ( الذكاء ) لدى الافراد من عمر 8 الى 17 عاما

  • اختبار الذكاء غير اللفظي

    يهدف الاختبار الي قياس القدرة العقلية  العامة  (الذكاء) لدى الافراد في المرحلة العمرية من 7_17 

  • اختبار المصفوفات المتتابعة

    وهو يقيس قدرة الفرد على فهم الأشكال وادراك العلاقات بينها ويدرك طبيعة الشكل ويكمل العلاقة المقدمة

    ويهدف الاختبار الي قياس القدرة العقلية على الذكاء بمفهوم  سبيرمان وهو يتطلب فهم وادراك الارتباطات بين اشكال  مجرده والمرحلة العمرية التي يطبق عليها الاختبار من 5-11 وكذلك الراشدين الذين يتراوح اعمارهم من 20-65 عاما

  • اختبار القدرات العقلية الاولية

    يهدف الاختبار الي قياس اربعة قدرات عقلية اوليه ولغوية واستدلالية وعددية لازمة للنجاح في الدراسة والنجاح المهني وكذلك اعطاء صورة عامه عن ذكاء الفرد والمرحلة العمرية التي يطبق عليها الاختبار هم الافراد الذين تتراوح اعمارهم بين 13-17

     اختبارات الاستعدادات

    يهدف الاختبار الي الكشف عن الاستعدادات العقلية المختلفة للفرد والحصول على نتائج ثابتة وصادقة للصفة المقاسة في اقصر وقت ممكن

    وينقسم الاختبار الي خمسة اقسام تمثل القدرات العقلية الاساسية في المواقف السلوكية وهي :

  • اليقظة العقلية

  • القدرة على ادراك العلاقات المكانية

  • التفكير المنطقي

  • التفكير الرياضي

  • القدرة على فهم الرموز اللغوية

    يمتاز هذا الاختبار بإعطاء درجه عن الحصيلة العقلية الكلية لاستعدادات الفرد إضافة الي انه يمكن تحليل هذه الاستعدادات الي ما هو ابسط منها ولهذا كانت قيمته التشخيصية كبيرة

    ب -  اختبار إدراك العلاقات المكانية:

    ويتضمن اختبارين فرعيين هما :

    اختبار الكروت المثقبة

    اختبار أعضاء جسم الإنسان – وحاجياته

    يهدف إلى قياس التفكير الذي يتطلب إدراك العلاقات المكانية.

    جـ - اختبار التفكير  المنطقي :

    ويتضمن اختبارين فرعيين لقياس, التشابه, والاستدلال اللغوي .

    هـ - اختبار فهم الرموز اللغوية :

    هو عبارة عن جملة أو بيت من الشعر أو قول مأثور – تتبعه ثلاثة تفسيرات , أحدها يؤدي المعنى المطلوب أو يقترب منه والمطلوب هو تعرف المعنى الصحيح.

    اختبار أوتيس  - لينون للقدرة العقلية العامة

    يهدف الاختبار لقياس القدرة العقلية  العامة أو الاستعداد المدرسي .

    ثالثا – اختبارات القدرات الطائفية

    قدرات أكاديمية, وقدرات مهنية

    ومن أمثلة  القدرات الاكاديمية ما يلي :

    قدرات التفكير بجمع صورة ( ابتكاري – ناقد  - تقاربي – استدلالي ) وقدرات الذاكرة , و القدرة اللغوية, والقدرة العددية , والقدرات الإدراكية ,وقدرات الإحساس.

    ومن أمثلة القدرات المهنية ما يلي:

    القدرة الكتابية, و المكانيكيه, والموسيقية, والفنون.

    أما التصنف الثاني للقدرات الطائفية فهو وفق العمليات العقلية مثل قدرات التفكير, و الذاكرة, والإدراك , والاحساس, والانتباه أو قدرات متعلقة بالمحتوى .

    اختبارات تورانس للتفكير الابتكاري

    أعد توانس بطارية اختبارات لقياس قدرات التفكير الابتكاري باستخدام الصور والكلمات  حيث أنها تقيس قدرات الطلاقة والمرونة والأصالة والتفاصيل إلى جانب بعض مؤشرات الابتكارية  الأخرى .

    اختبارالقدرة على التفكير الإبتكاري

    يهدف الاختبار إلى قياس القدرة على التفكير الابتكاري من حيث أنه عملية عقلية تتضمن ( الطلاقة اللفظية, والمرونة, والاصالة), ويتكون من عدة اختبارات فرعية.

    اختبار التفكير الابتكاري عند الأطفال باستخدام الحركات  و الأفعال

    يهدف الاختبار إلى قياس قدرة التفكير الابتكاري لدى الأطفال ( الطلاقة, والتخيل, و الأصالة) باستخدام الحركات والأفعال ويصلح للمرحلة العمرية من 3 – 7 سنوات .

    اختبار التفكير الابتكاري للأطفال

    يهدف الاختبار إلى قياس قدرة التفكير الابتكاري للأطفال أعمار 6 – 12 سنة.

    اختبار التفكير الناقد ( واطسون – جليسر)

    يهدف الاختبار إلى قياس عوامل هامة في القدرة على التفكير الناقد وهي الاستنتاج, والمسلمات, و الاستنباط, والتفسير, وتقويم الحجج.

     اختبار التفكير التقاربي

    يهدف الاختبار إلى قياس قدرة التفكير التقاربي السيمانتي لدى الأفراد من الجنسين في ضوء نظرية جليفورد للبناء العقلي المعرفي.


    أدوات القياس النفسي في المجال الوجداني وسمات الشخصية

     

    المجال الوجداني

    هو المجال الذي يؤكد على المشاعر والانفعالات والعواطف ويتفاوت فيها البشر فمنها ما يلي :

  1. الحالة المزاجية

  2. الاتجاهات

  3. القابلية للاستثارة الانفعالية (سرعة الانفعال )

  4. الحماس والهمة

  5. المثابرة والصبر والتحمل

  6. التعاطف

  7. العون والمساعدة

  8. الشجاعة

  9. القيم

  10. الفكاهة

 

تصنيف أدوات القياس النفسي في المجال الوجداني :

 

أولا : الملاحظة :

الملاحظة العلمية : هي المشاهدة العيانية المقصودة للظاهرة موضع البحث وتدوين ما تتمحص

عنه هذه الملاحظة بغية اكتشاف أسبابها وفهم قوانين حدوثها وتستخدم الملاحظة في الحالات التي

يصعب فيها استخدام الاختبارات النفسية ,مثل: ملاحظة السلوك الانفعالي لدى التلاميذ عند تعرضهم

لمواقف غير سارة ,أو ملاحظة سلوك الطلبة أثناء تفاعلهم داخل الفصل.

 

أنواع الملاحظة:

  1. وفق طبيعة الملاحظة :هناك الملاحظة المباشرة (المقصودة, المنظمة),وغير المباشرة (العرضية غير المقصودة),والملاحظة الموضوعية والملاحظة غير الموضوعية.

  2. وفق تدخل الباحث :هناك ملاحظة طبيعية للظاهرة كما تحدث وأخرى مصطنعة نتيجة تدخل الباحث.

     

    شروط الملاحظة الجيدة:

  1. تحديد الظاهرة المراد دراستها.

  2. تحديد نوع الملاحة المستخدم.

  3. تحديد أنسب الأدوات المستخدمة للملاحظة.

  4. تسجيل المعلومات بصورة صحيحة وعدم التدخل الذاتي.

 

العوامل التي تؤثر على الملاحظة:

  1. الانتباه :وهو يتضمن تهيؤ عقلي واهتمام وتركيز ويعد شرطاً من شروط الملاحظة الجيدة.

  2. الحواس: تعتمد دقة الملاحظة على حدة الحواس المستخدمة في الملاحظة فالشخص الذي يتمتع بحواس سليمة يمكنه أن يلاحظ العديد من المثيرات.

  3. الإدراك الحسي :وهو يعني الربط بين ما يحسه الفرد في المواقف الراهن وما لديه من خبرات سابقة.

  4. التصور الذهني (التخيل):التخيل هو تصور ذهني لأشياء لا تستطيع إدراكها مباشرة بناء على فروض, هذا التصور يوحى للباحث إلى الوصول لحل الموقف.

 

مزايا الملاحظة:

  1. تستخدم في دراسة سلوك الفرد.

  2. تقدم معلومات كثيرة ودقيقة عن الظاهرة.

  3. تستغرق وقتاً قصيراً في رصد بعض الظواهر وطويلاً في البعض.

  4. ترصيد العوامل المختلفة المؤثرة على الظاهرة.

عيوب الملاحظة:

  1. تعذر ملاحظة بعض أنواع السلوك مثال: السرقة, الغش في الامتحانات.

  2. لا تتمتع بدرجة عالية من الموضوعـية.

  3. أدوات الملاحظة غير دقائق في قياس الظاهرة.

  4. عدم ثبوت الظاهرة المقيسة بنفس الدرجة في حالة القياس العقلي.

  5. تمكن اخطاء الملاحظة في:أخطاء القياس,وأدوات القياس.

 

أدوات الملاحظة:

  1. قوائم التقدير

  2. مقاييس التقدير

 

قوائم التقدير:

هي عبارة عن قوائم تضم عدد من العبارات تصف السمة (الخاصية) المقاسة بعد تحليلها إلى مكوناتها

الرئيسية, وكل عبارة تتضمن سلوكاً بسيطاً ,يمكن الإجابة عليه إما (بنعم – لا – أو موافق – غير موافق – موجود – غير موجود - صح – خطأ),قوائم التقدير يطلق عليها عدة أسماء من بينها قوائم المراجعة ,قوائم الحكم.

 

مقياس التقدير:

أداة مكونة من عدة عبارات تصف سمة أو خاصة يراد قياسها وذلك إعتماداً على تحليلها إلى مكوناتها الرئيسية,وكل فترة تتضمن سلوكاً بسيطاً.

 

استخدامات أخرى لأدوات الملاحظة:

الممارسات الإجتماعية الإتجاه نحو:

  1. التعليم

  2. الدين

  3. الجنس الاخر

  4. الصحة

  5. الاقتصاد

القضايا الإجتماعية والمشكلات:

  1. قضايا الأسرة ومشكلاتها

  2. قضايا التعليم ومشكلاته

  3. قضايا الصحة ومشكلاتها

القضايا الدولية:

  1. العلاقات السياسية بين الدول

  2. الحروب

المفاهيم المجردة:

  1. الإتجاه نحو المقررات الدراسية

  2. الاتجاه نحو التربية

الإتجاه نحو السياسة:

  1. الأخلاقيات

  2. الإتجاه نحو القيم الدينية.

 

خطوات إعداد بطاقة الملاحظة أو قوائم التقدير:

  1. تحديد الهدف من استعمال اداة الملاحظة.

  2. تحديد مظاهر السلوك المراد ملاحظته.

  3. تحليل كل مظهر من مظاهر السلوك.

  4. صياغة العبارات التي تصف الأداة (السلوك)

  5. تحديد أسلوب التقدير المستخدم.

  6. وضع التعليمات لبطاقة الملاحظة.

  7. التأكد من صدق الأداة.

 

استعمالات بطاقة الملاحظة أو قوائم التقدير:

ففي مجال التربية: تستخدم أدوات الملاحظة في:

  1. اختبارات الأداء العلمي والتربية الفنية (الغناء, الخطابات, التمثيل)

والعلوم الفيزيقية (كيمياء, فيزياء, أحياء, رياضيات)

 

2-أكثر البحوث استخداماً لأدوات الملاحظةهي البحوث التي تتبع المنهج الوصفى مثل:

  1. دراسة الحالة

  2. دراسة مراحل ومظاهر النمو

  3. دراسة مشكلات الشباب

 

ثانيا : الاستبانات (الاستفتاءات ) :

الاستبانة : هي أداة تتضمن مجموعة من العبارات أو الأسئلة تدور حول موضوع واحد .

تختلف الاستبانة عن بطاقة الملاحظة في أن بطاقة الملاحظة تكون بيد الفاحص ويسجل سلوك الأفراد الذي يلاحظه , أما الاستبانة فهي تكون في يد المفحوص حيث يعبر عن رأيه نحو قضية ما .

 

مبررات استخدام الاستبانة كإحدى أدوات جمع المعلومات :

1_ تحرر المشارك من الخوف أو القلق الذي يصاحب أداء الاختبارات لأنه يدون إجابته على الاستبانة دون رقيب .

2_ تشكل مصدرا هاما لجمع المعلومات عن موضوع معين , وقد لاتتوافر أدتة أخرى لهذا الأمر .

3_ وسيلة جيدة للكشف عن آراء واتجاهات عينة كبيرة من الأفراد يصعب الاتصال بهم مباشرة .

صور الاستبانة :

يستطيع الباحث أن يضع أسئلة الاستبانه في صورة أسئلة مقيدة بمعنى أن تكون إجابة المشارك هي الاختيار من عدة أسئلة وإجابات ممكنة , أو في صورة اختيار من بديلين .

ويمكن أن توضع أسئلة الاستبانة في صورة أسئلة مفتوحة بمعنى أن تكون إجابات المشارك غير مقيدة ويجيب عليها وفق آراءه الشخصية .

أو يكون من النوع المقيد المفتوح .

 

عيوب الاستبانة :

1_ لا تصلح في الاستخدام مع الأمين وكبار السن .

2_ قد يحجم بعض المشاركين من الإجابة على الأسئلة فلا يبدون رأيهم بصراحة .

3_ مشاكل تتعلق بكيفية الإجابة وعدم إكمال البيانات اللازمة .

خطوات إعداد الاستبانة :

1_ تحديد الهدف من الاستبانة وبشكل واضح .

2_ صياغة الأسئلة بحيث تغطي محاور الأستبانة وتدور حول الحصول على المعلومات عن المشكلة موضع الدراسة .

3_ ترتيب الأسئلة في مجموعات لكي تتيح التهيؤ الذهني عند الإجابة عليها من البسيط للمعقد .

 

إخراج الاستبانة :

يكتب عنوان الاستبانة بشكل واضح ومختصر , وتطلب بيانات شخصية عن المشاركين :

_ كتابة التعليمات بحيث تتضمن :

أ/ الهدف من الاستبانة .

ب/ اسم الجهة المستفيدة من نتائج الاستبانة .

ج/ توضيح صورة الاتسبانه وطريقة الإجابة .

د / توضيح أحقية المشارك في عم كتابة اسمه .

 

استخدامات الاستبانة :

1_ تستخدم في بحوث قياس الرأي العام فيبعض القضايا مثل : ( مشاكل الشباب النفسية والبطالة )

2_ قياس الاتجاهات والميول والقيم .

3_ قياس سمات الشخصية .

4_ تقويم المنظومة التعليمية .

 

ثالثا : المقابلة الشخصية:

هي عبارة عن لقاء بين الفاحص والمفحوص وجها لوجه حيث يطبق الفاحص الاستبانه شفهيا على أفراد المجموعة المشاركة بغرض جمع المعلومات عن الأفراد والمفاضلة بينهم , وتسمى المقابلة الاستبانة المنطوقة .

وللمقابلة هدف آخر هو التأكد من البيانات التي حصل عليها الباحث من مصادر آخرى .

صور المقابلة وأسس تصنيفها :

أ/ التصنيف وفق الهدف الذي تسعى لتحقيقه :

1_ مقابلة مسحية : بغرض الحصول على بيانات عن عينة من الأفراد , أو استطلاع وسائل الإعلام للآراء عن بعض القضايا العامة .

2_ مقابلات تشخيصية :تهدف إلى فهم أسباب المشكلة , أو التعرف على أسباب مرض نفسي .

3_ المقابلة العلاجية :تهدف إلى مساعدة العميل على هم نفسه على نحو أفضل .

4_ المقابلة الإرشادية : وتهدف إلى توجيه السلوك في الاتجاه المرغوب فيه .

ب/ التصنيف حسب طبيعة المقابلة :

1_ المقابلة الفردية في مقابل المقابلة الجماعية :

في المقابلة الفردية يشعر الفرد المشارك بالحرية في التعبير عن نفسه , أما في الجماعية قد نحصل فيها على وجهات نظر متعددة نتيجة لاختلاف الأفراد .

2- المقابلة المقننة في مقابل المقابلة الغير مقننة :

تكون المقابلة المقننة مقيدة بأسئلة محددة وموضوعات محددة حيث توجه الأسئلة بنفس الترتيب لكل مشارك وتكون الإجابة باختيار إجابة محددة , أما الغير مقننة ( الحرة ) فهي مقيدة بنظام عرض الأسئلة حيث تقدم الأسئلة وفق مايناسب الموقف .

 

مزايا المقابلة الشخصية :

1_ إتاحة الفرصة للحصول على معلومات قد يخفيها المشارك إذا ماطلب منه إبداءرأيه من خلال الاستبانة.

2_ إقامة جو من الثقة بين العميل والفاحص .

3_ الحصول على معلومات دقيقة وشخصية عن العميل .

5 _ تصلح للحصول على معلومات من الأميين الكبار أو صغار السن.

 

الانتقادات الموجهة للمقابلة الشخصية :

1_ تستغرق وقتا طويلا .

2_ تتأثر إجابة المشاركين بالموقف ( سلبا أو إيجابا ).

3_ تأثير ذاتية الفاحص على الدرجات التي يحص عليها المفحوص .

4_ لاتفيد مع الأطفال الذين يعجزون عن التعبير عن أنفسهم .

 

خطوات تصميم المقابلة :

1_ الإعداد المسبق عن طريق :

× تحديد الأشخاص الذين سوف يتم مقابلتهم من حيث معرفة ميولهم ورغباتهم , حتى يستطيع أن يكسب ثقتهم ويتجنب معاداتهم أثناء المقابلة .

× تحديد المحاور الرئيسية التي تدور حولها المقابلة .

× تحديد الأسئلة الرئيسية.

× تحديد أسلوب بدء المقابلة .

× تحديد زمان ومكان المقابلة .

2_ إجراء المقابلة :

×  البدء في المقابلة بالترحيب والحديث بصورة عامة .

× خلق جو من الألفة .

× ملاحظة سلوك العميل ( كلامه , حركاته وملامح وجهه )

× إشعار العميل بالاهتمام والمتابعة .

× تسجيل البيانات أثناء المقابلة بدقة ووضوح .

3_ إنهاء المقابلة :

يجب إنهاء المقابلة بشكل تدريجي وليس مفاجئ .

يطلب من العميل تلخيص مادار في المقابلة مع الإشارة لموعد المقابلة القادمة .

 

استخدام المقابلة :

× تستخدم في دراسة الانحراف السلوكي .

× الدراسات المسحية مثل دراسة مظاهر النمو .

× دراسة الحالة .

الفرق بين الاستبانة والملاحظة والمقابلة الشخصية :

أ_ الاستبانة تكون في يد المشارك ويجاوب على الأسئلة بحرية وتطبق على مجموعة كبيرة في وقت واحد .

أيضا الاستبانه تعطي للمشارك فرصة أكبر لحرية التعبير عن أفكاره .

بالإضافة للكلفة الأقل في الاستبانة من المقابلة الشخصية ولا يحتاج إلى مهارة كما في المقابلة الشخصية .

ب_ الملاحظة تتم من خلال تسجيل الفاحص بنفسه لاستجابات المفحوص على النموذج المعد .

قد تشوب الملاحظة بعض الذاتية في تقدير الدرجات .

ج_ المقابلة الشخصية تتم من خلال تسجيل الفاحص بنفسه لاستجابات المشارك حسب نوع المقابلة .

 

رابعا : السجلات :

السجل هو ملف يسجل به جميع المعلومات المتاحة عن الفرد ويتضمن معلومات عنه :

_ التوافق الاجتماعي

_ البعد الانفعالي

_ الأحداث والعقوبات التي تعرض لها .

_ المعلومات الصحية .

نلجأ إلى هذا الملف عندما نريد التعرف على شخصية المشارك بعيدا عن الانطباعات الشخصية , وتفيد السجلات كلا من المعلم والإخصائي الاجتماعي والنفسي .


نماذج لأدوات القياس النفسي في المجال الوجداني :

نود أن نؤكد في البداية أنه لا يوجد عادة في مقاييس السلوك الانفعالي وسمات الشخصية إجابة واحدة صحيحة وأخرى خاطئة ولكن كل الإجابات صحيحة طالما أنها تعبر عن سلوك الفرد الحقيقي ، كما أنها ليست مقاييس سرعة بل هي مقاييس توضيح السلوك المميز لأداء الفرد.

الصورة العامة لمقاييس  السلوك الانفعالي وسمات الشخصية :

أنها عبارة عن مجموعة  من العبارات أو الأسئلة البسيطة  من نوع الاختبار من بدلين والتي يعبر عنها الفرد عن إجابته أما ب نعم /لا ، أو موافق / غير موافق ، أو صح / خطاء كما هو الحال في اختبارات الميول .

و أحيانا نستبدل الأسئلة بمجموعة من القضايا الجدلية والتي يعبر الفرد فيها عن مدى موافقته لتلك القضايا كما هو الحال في اختبارات الاتجاهات أو القيم والمعتقدات .

مقاييس اختبارات السلوك الانفعالي  :

( الميـــــول – الاتجاهــــات – القيـــــم)

و مقاييس اختبار الشخصية يقتصر فقط على ما يقيسه الاختبار ، ولا يجوز إطلاقا أن نتعداه لغيره ، أو يتم تعميمه  على سمات سلوكية أخرى .

يتضمن عرض المقاييس على : الهدف من المقياس ، المرحلة العمرية التي يطبق عليها ، وصف مختصر لمكونات المقياس ، الزمن المخصص لتطبيقه ، الخصائص السيكومترية  له .

أولا : اختبارات الميول ومنها :

أ- اختبارات الميول المهنية كورد

ب- اختبارات الميول المهنية للرجال إسترونج .

ت- اختبارات الميول المهنية واللامهنية .

ث- اختبار الميول المهنية .

1- اختبارات الميول المهنية كورد :

أعد المقياس كودر وقدمه للعربية أحمد زكي صالح

يهدف الاختبار إلى قياس الميول المهنية كما تتمثل في استجابات تفضيل الأفراد لأساليب معينة من النشاط إزاء موقف معين ، وليس في مهنة بذاتها .

ويصلح الاختبار للتطبيق على الراشدين و المراهقين من الجنسين (15-19)عاما .

يتكون الاختبار من ( كراسة تعليمات ، كراسة أسئلة ، ورقة إجابة ) .

يقيس الاختبار عشرة ميول رئيسية:  

 1-الميل الخلوي.                                       6- الميل الفني .                        

 2- الميل الميكانيكي.                                   7- الميل الأدبي .

 3- الميل الحسابي .                                    8- الميل الموسيقي .

4- الميل العلمي .                                       9- الميل نحو الخدمة الاجتماعية .

5- الميل الاقناعي .                                   10- الميل الكتابي .

ويصلح الاختبار في التعرف على :

1- العلاقة بين الميول المهنية والقدرات العقلية .

2- التوجيه المهني ، والتوجه التعليمي .

3- الإرشاد النفسي ، وشغل أوقات الفراغ .

2-اختبارات الميول المهنية للرجال :

وضعه ادوارد إسترونج وقدمه للعربية عطية محمود هنا .

الهدف من الاختبار هو قياس الميول المهنية للرجال الراشدين والمراهقين أي أنه يصلح لطلبة المرحلة الثانوية والجامعات من سن 15 فأكثر

يتكون الاختبار من كراسة أسئلة بها ثمان صفحات الأولى تتضمن البيانات العامة أما

الباقي مقسمة إلى ثمان أقسام :

القسم الأول : يتعلق بتفصيل المهن .

القسم الثاني : يتعلق بتفصيل المواد الدراسية .

القسم الثالث : يتعلق بتفصيل أنواع التسلية .

القسم الرابع : يتعلق بتفصيل أنواع النشاط .

القسم الخامس : يتعلق بصفات الأفراد المتباينين القسم السادس : يتعلق بالمفاضلة بين أوجه النشاط  على أساس صفات النشاط .

القسم السابع : يتعلق بالمفاضلة بين عمليتين محددتين .

القسم الثامن : يتعلق بحكم الفرد على القدرات والصفات الشخصية .

 

3- اختبار الميول المهنية واللامهنية :

أعده للعربية عبدا لسلام  عبد الغفار

  يهدف الاختبار إلى: الكشف عن الميول المهنية والميول واللامهنية لدى الإفراد للراشدين والمراهقين من الجنسين بدأ من سن 15 فأكثر .

يتكون الاختبار من ( كراسة تعليمات- كراسة أسئلة – ورقة إجابة)

ومن الميول التي يقيسها الاختبار :

الميل للفنون

الميل للغات

الميل العلمي

الميل للعمل التجاري

الميل للرياضة

4- اختبارات الميول المهنية :

إعداد جابر عبدا لحميد جابر ويهدف إلى قياس الميول المهنية كما تتمثل في استجابة تفضيل الإفراد لأساليب معينة من النشاط .

يصلح  الاختبار للتطبيق على الراشدين والمراهقين ويتكون الاختبار من كراسة تعليمات ( تتضمن طريقة التصحيح ، وتفسير الدرجات ، والمعايير) كراسة أسئلة ، وورقة إجابة.

الاختبار يقيس 15 ميلا منها :

  1. الميل الميكانيكي .                         5- الميل للخدمة الاجتماعية .                       

  2. الميل الحسابي  .                           6- الميل الكتابي .

  3. الميل العلمي  .                             7- الميل الرياضي .

  4. الميل الفني  .                              8- الميل التجاري .

ولا يوجد زمن محدد للإجابة ويتم حساب ثبات الاختبار بطريقة التجزئة النصفية .

ثانيا : اختبارات الاتجاهــــات :

هناك تعريفات متعددة لمفهوم الاتجاه يمكن تصنيفها في ثلاثة أبعاد رئيسية:

1- التعامل مع مفهوم الاتجاه في ضوء مكوناته الثلاثة :

أ - المكون المعــــرفي : يشتمل على معتقدات الفرد و أفكاره وتصوراته و معلوماته عن موضوع الاتجاه .

مثال : أؤمن بتعاليم الإسلام في المساواة بين البشر.

ب-  المكون الوجدانــــي : يشير إلى مشاعر الفرد و انفعالاته ( القبول – والرفض ) نحو موضوع الاتجاه.

مثال : أجد الصلاة في المسجد وليس المنزل مريحة وتبعث على الطمأنينة .

ج-  المكون السلوكــــي : يشير إلى استعداد الفرد للقيام بأفعال واستجابات معينة تتفق مع اتجاهه .

مثال : نادرا ما اذهب إلى المسجد .

تعريف كر تش و كرتشفيليد للاتجاه :

هو تنظيم من المعتقدات له طابع الثبات النسبي حول موضوع أو موقف معين يؤدي بصاحبه إلى الاستجابة بشكل تفضيلي .

المعتقد الذي يقع في بناء الاتجاه يتضمن ثلاث مكونات (معرفي – وجداني – سلوكي ) والموضوع أو الموقف هو موقف جدلي

ويعرف الاتجاه بأنه استعداد كامن للاستجابة بطريقة معينة نحو قضية جدلية .

أول من استخدم مصطلح الاتجاه هو الفيلسوف الانجليزي هربرت سبنسر .

التعريف في ضوء المكونات الثلاثة للاتجاه :

1- مفهوم الاتجاه في ضوء المكون المعرفي  :

الاتجاه هو تنظيم من المعتقدات له طابع الثبات النسبي حول موضوع أو موقف معين يؤدي بصاحبه إلى الاستجابة بشكل تفضيلي .

الاتجاه من هذا المنظور هو تنظيم يختلف في درجة  العمومية فيمكن أن يكون عيانيا أو مجرد أو نحو موضوع أو نحو موقف .

الاستجابة التفضيلية يمكن فحصها من خلال البعد الوجداني ( حب- كراهية) والبعد المعرفي ( حسن أو سئ )

2- مفهوم الاتجاه في ضوء المكون الوجداني :

الاتجاه يشير إلى الحالة الوجدانية أو الانفعالية للفرد أي مشاعره و أحاسيسه نحو موضوع جدلي معين .

3- مفهوم الاتجاه في ضوء المكون السلوكي :

الاتجاه هو استجابات الفرد نحو قضية أو موضوع جدلي معين أي استجابة الفرد وتصرفاته نحو موضوع الاتجاه.

تعريف جوردون ألبورت :

الاتجاه هو حالة من الاستعداد أو التهيؤ النفسي , تنتظم من خلال خبرة الشخص و تمارس تأثيراً توجيهيا و ديناميا على استجابة الفرد لكل الموضوعات و المواقف المرتبطة بهذه الاستجابة.

تعريف سميث , وبروبر , هوايت للاتجاه بأنه الاستعداد للاستجابة نحو موضوع ما أو عدد من الموضوعات بشكل يمكننا من التنبؤ بسلوك الفرد .

خصائص الاتجاهات النفسية :

1- تتسم الاتجاهات بالثبات النسبي

2- الاتجاهات مكتسبة وليست موروثة

3- تأثر الاتجاهات النفسية بظروف السياق الاجتماعي الذي يتعامل معه الفرد سواء كان التعامل مباشراً أو غير مباشر

4-تأثر الاتجاهات النفسية بمواقف الخبرة التي مر بها الفرد .

5- إمكانية التنبؤ بسلوك الفرد في المواقف المختلفة

6- الاتجاهات تعكس إدراك الفرد للعالم المحيط به واستخدامه أو معالجته للمعلومات عن هذا العالم

أساليب قياس الاتجاهات :

يوجد عدد من الأساليب المستخدمة في قياس الاتجاهات من بينها :

  1. مقاييس التقدير الذاتي

  2. مقاييس ملاحظة السلوك الفعلي .

  3. مقاييس الاستجابات الفسيولوجية .

  4. الأساليب الإسقاطية .

     

خطوات بناء مقياس للاتجاهات :

1- تحديد مفهوم الاتجاه إجرائيا ,و كذلك تحديد أبعاد الموضوع أو القضية المراد قياس الاتجاه نحوها .

2-الاطلاع على الدراسات السابقة التي تناولت الموضوع المراد قياس الاتجاه نحوه و التعرف على المقاييس التي استخدمت فيها مع مراعاة متغير الفروق الحضارية بين المجتمعات .

3- القيام بدراسة استطلاعية ميدانية .

4- إعداد بنود (مفردات) المقياس .

5- يعاد ترتيب عبارات المقياس بطريقة عشوائية

6- تعليمات المقياس .

2)طريقة التقديرات  المتساوية البعد عند ثرستون  في قياس الاتجاهات :

            قبول تام             الحياد              رفض تام

ملحوظة :

أ) المقياس الجيد للاتجاه  يدلنا على ما إذا كان الفرد مؤيدا أو معارضا, ودرجة التأييد أو المعرضة, ودرجة شمول الاتجاه للأبعاد التي يقيسها .

ب) تعليمات عامة بغرض التغلب على مشكلة الجاذبية الاجتماعية حيث يميل الفرد المشارك الى إعطاء استجابة مرغوبة أو مفضلة اجتماعيا عن نفسه

وذلك من خلال:

1)التأكيد على أن ذكر الاسم عند الاستجابة اختياري.

2)التأكيد على أنه لا توجد إجابة صحيحة وأخرى خاطئة بل أن جميع العبارات صحيحة.

3)أخبار المشارك بضرورة التعبير عن أجابته بأمانة ودقة.

4)الـتأكيد للمشارك على أن جميع أرائه مكفولة السرية ولا تستخدم إلا لأغراض البحث العلمي.

ج)تعليمات عامة توضح الطريقة التي توجه بها عبارات المقياس الى المشاركين هل هي في شكل مقابلة أم استبانه يجيب عنها المشاركين.

5)عرض المقياس بصورته الأولية على مجموعة من المحكمين من ذوي الخبرة بغرض التأكد من:

أ)وضوح اللغة التي تصاغ بها عبارات المقياس.

ب)وضوح المفردات وأنها لا توحي بإجابة معينة.

ج)كل عبارة من عبارات المقياس تحمل فكرة واحدة.

د)بعض عبارات المقياس محايدة.

6)يعاد صياغة عبارات المقياس بعد الاستفادة من أراء المحكمين سواء:بتعديل أو حذف أو إضافة بعض العبارات وذلك من خلال تكرارات أراء الخبراء على كل مفردة من مفردات المقياس.

7)تطبيق المقياس على عينة لا تقل عن 30فردا لتأكد من مدى مناسبته للعينة  وحساب معامل الثبات قبل استخدامه في الدراسة.

ويتم حساب ثبات وصدق مقاييس الاتجاهات بالطرق التالية:

أولا : حساب الثبات :

هناك عدة طرق لحساب ثبات المقياس:

1- طريقة إعادة الاختبار.

2-طريقة التجزئة النصفية.

3- طريقة الصور المتكافئة.

1)تعد طريقة إعادة التطبيق أقل الطرق استخداما وملائمة في حساب ثبات المقاييس الاجتماعية  لان الظواهر الاجتماعية بالمقارنة مع القدرات العقلية أقل ثباتا وأسرع في التغير.

* كما أن طريقة إعادة التطبيق لا تقيس درجة الاتساق الداخلي .

2)معامل الثبات باستخدام الصور المتكافئة ,وطريقة التجزئة النصفية يتشابه كثيرا مع معامل الاتساق الداخلي وخاصة عندما يكون الفاصل الزمني صغيرا في حالة الصور المتكافئة.

3)تشترط طريقة التجزئة النصفية(الأسئلة الفردية, والإسالة الزوجية)

أن يكون النصفين متعادلين من حيث درجة الصعوبة والسهولة.

* تشترط في هذه الطريقة أن يقيس المقياس بعدا واحدا,أما إذا كان يقيس عدة أبعاد فيجب حساب معامل الثبات لكل بعد.

ثانيا :حساب صدق المقياس:

يشير الصدق الى مدى صلاحية الاختبار وصحته في قياس ما وضع لقياسه وهناك عدة طرق لقياس صدق الاختبار وجميعها يعتمد على حساب معامل الارتباط بين أداء الفرد على الاختبار وأدائه على محك خارجي.

 

بعض طرق حساب الصدق:

أ)الصدق العاملي :

حيث يتم تطبيق الاختبار على عينة كبيرة من الافراد (لا تقل عن عشرة أمثال عدد المفردات)وتحليل البيانات بأسلوب التحليل العاملي لحساب العوامل التي يقيسها الاختبار وحساب تشبع الاختبار بالعامل الذي يقيس كل مجال من المجالات .

ب)الاتساق الداخلي :

ويتمثل الاتساق الداخلي للمقياس في حساب معامل الارتباط بين درجة كل بعد والدرجة الكلية للمقياس,

* يعد الاتساق الداخلي مؤشرا لتجانس عبارات المقياس وهو نوع من الثبات أو الصدق البناء إلا أنه لا يغني عن حساب الصدق بالطرق الأخرى مثل صدق المحك أو الصدق التجريبي.

نماذج لمقاييس الاتجاه:

1)مقياس الاتجاه نحو مهنة التدريس إعداد أمين على محمد سليمان

* يهدف المقياس الى التعرف اتجاهات الافراد نحو العمل بمهنة التدريس ,والكشف بطريقة غير مباشرة عن رضائهم أو عدمه والتنبؤ بسلوك المعلم مع تلاميذه.

* يصلح المقياس للتطبيق على الراشدين والمراهقين من طلبة المرحلة الثانوية والجامعية والمعلمين والمعلمات في الميدان التربوي, يتكون الاختبار من كراسة تعليمات ,وكراسة أسئلة ,وورقة إجابة, ومفاتيح للتصحيح.

كما تم حساب صدق محتوى المقياس بطريقتين: الطريقة الأولى هي صدق البناء وذلك بحساب الاتساق الداخلي للعبارات حيث تراوحت معاملات الارتباط من 0.3 ـ 0.8، كذلك حسب صدق المحكمين وكانت نسب الاتفاق مرتفعة.

إعداد مقاييس الشخصية :

يمرا عداد مقاييس الشخصية بعدة خطوات أهمها :

1-وضع تعريف إجرائي لمكونات الشخصية المراد قياسا ويتم ذلك في ضوء تبني نظرية معينة من نظريات الشخصية .

2-وضع مجموعة من الفقرات أو البنود التي تقيس المكونات التي تم تحديدها وقد تعتمد الفقرات والبنود على أراء الخبراء : وعلى مقاييس سابقة تقيس نفس العامل والسمة . ثم تحديد مستوى الإجابات على الفقرات (ثنائي ,أو ثلاثي ,أو رباعي ,أو خماسي ).

3- إعداد المقياس المبدئي والتعريف الإجرائي للمكونات وعرضها على عدمن الخبراء والمختصين في مجال علم نفس الشخصية والقياس النفسي وتحديد نسب الاتفاق على كل بند من البنود .

4-تجريب المقياس على عينة من المجتمع المستهدف للمقياس لتحديد الخصائص السيكومترية المبدئية للمقياس وتعرف مدى وضوح الفقرات (وغموضها)ومدى اتساقها عي قياس العامل الموضوعة من اجله.

5- تنقيح المقياس وإعادة تجربته مرة أخرى لحساب معاملات الاتساق والثبات والصدق من ارتباطه بأدلة (محكان)خارجية عن نفس السمة أو العامل موضع القياس .

6- تطبيق المقياس على عينة كبيرة وإجراء تحليل عاملي لتحديد المكونات وانتقاء الفقرات المتسقة لقياس تلك المكونات ثم حساب الخصائص السيكومترية والمعايير.

7- يتم أحيانا إجراء دراسة لتعرف قدرة المقياس على التمييز بين المجموعات الطرفية للنمط والعامل موضع القياس والاعتماد على ذلك في انتقاء الفقرات المميزة لهذه المجموعات .

من أنواع مقاييس الشخصية :

أولا :مقاييس السمات العامة للشخصية

1-اختبار منيسوتا متعدد الأوجه (MMPI)

اعد هذا المقياس ستارك هاثاواى  والطبيب النفسي تشارنلى .

ويتكون هذا الاختبار من عشرة مقاييس فرعية منها  :

أ- توهم المرض : الاهتمام الزائد بوظائف الجسم والقلق على الصحة .

ب- الاكتئاب :الشعور باليأس وانخفاض الروح المعنوية .

ت- الهيستريا التحولية : الشكاوى الجسمية المنتظمة .

ج- الذكورة / الأنثوية : السلوك الرجالي للمرأة والسلوك الأنثوي للرجال .

ح-  الفصام : الأفكار الغريبة والسلوك غير المألوف .

وقد تراوحت معاملات ثبات الاختبار بين .,92-.

2- اختبار كاتل للشخصية :

أعد كاتل الاختبار للأعمار 16 سنة فأكثر.

ومن أمثلة فقرات الاختبار :  * أحب مشاهدة الألعاب الرياضية الجماعية .

                                 * المال لا يخلق السعادة .

 

وهذا الاختبار يقيس ستة عشر عامل منها :

1-الاجتماعية – العدوانية .

2- الذكاء – الضعف العقلي .

3- الثبات الانفعالي – عدم الثبات الانفعالي .

4-الثقة بالآخرين – الشك .

5-التحرر – التمسك بالتقاليد .

6-التبصر – البساطة .

7- عدم الأمن – الثقة بالنفس .

8- ضبط النفس – عدم ضبط النفس .

وقد تراوحت معاملات ثبات أبعاد الاختبار بين .,93 - .,54

3-- مقياس برنرويتر للشخصية  Bernreuter

أعد برنرويتر المقياس اعتمادا على عدة مقاييس منها مقياس ألبورت (السيطرة / الخضوع ) ومقياس ثرستون للشخصية ومقياس ليرد

(الانبساط / الانطواء ) .

ومن أسئلة المقياس :

هل يتحسن عملك إذا امتدحك احد ؟

 هل تخجل في معظم الأحيان ؟

هل تشعر إن الناس من حولك يراقبونك ؟

ويستخدم في تصحيح المقياس أوزان عددية مختلفة .

4- قائمة الشخصية :

إعداد ل . ف جوردون  وتقيس القائمة أربع سمات للشخصية هي :

أ- الحرص : الحذر و عدم المغامرة والتأمل قبل اتخاذ القرارات

ب- التفكير الأصيل : حب الاستطلاع وحل المشكلات والمناقشة التي تستشير التفكير .

ت- العلاقات الشخصية : الاهتمام بالآخرين والثقة بهم والتسامح والصبر والفهم

ج- الحيوية : حب العمل وسرعة الحركة والنشاط والقدرة على الانجاز .

وقد تراوحت معاملات الثبات بإعادة التطبيق بين .,64 - .,42

ثانيا – المقاييس الإسقاطية :

الإسقاط هو حيلة دفاعية لاشعورية وهو مرتبط بنظرية التحليل النفسي

عند فرويد و الإسقاط وسيلة غير مباشرة لقياس الشخصية فهو عملية دفاعية لاشعورية يعزو بها الفرد دوافعه وإحساساته ومشاعره إلى الآخرين وذلك بهدف الدفاع ضد القلق ويترتب على ذلك خفض التوتر (أحمد عبدا لخالق 1996) ويستخدم في الطرق الإسقاطية مثيرات غامضة تقدم للمفحوص الذي يحاول إضفاء معاني وينسج أحداث مرتبطة بتلك المثيرات اعتمادا على خبراته السابقة ورغباته الحالية  ولذلك فان استجابات المفحوص تعكس دوافعه وحاجاته وادراكاته وتفسيراته الذاتية

ويرى كاتل إن الإسقاط نوع من سوء الإدراك يرجع إلى اختلاف الذكاء والقدرات الحسية والقدرة على التركيز والخبرات السابقة

ومن أمثلة المثيرات المستخدمة في الطرق الإسقاطية : بقع الحبر (رورشاخ) وإكمال الجمل الناقصة والتعبير (بالرسم أو الألوان أو التمثيل ).

1- اختبار رورشاخ :

وهو اختبار بقع الحبر أعده الطبيب النفسي هيرمان رورشاخ .

حيث استخدم عشر بطاقات عليها بقع من الحبر للتشخيص النفسي وهي خمس بطاقات بالأبيض

والأسود وبطاقتان أسود وأحمر وثلاث بطاقات من ألوان أخرى وتعرض البطاقات العشر على المفحوص بالترتيب ليذكر ماذا يرى أو يتصور في كل منها ونسجل إجابات

 المفحوص وتعبيراته وسلوكه العرضى والزمن المستغرق .

ويتم تقدير الدرجات باستخدام تصنيف رورشاخ الرباعي :

أ-المكان : المساحة من بقعة الحبر التي استجاب لها المفحوص.

ب- المحددات : وهي محددات الاستجابة .

ت- المحتوى : الملامح الأساسية التي أثارتها البطاقة  .

ج- شيوع الاستجابة : تدل الاستجابة الشائعة على الخوف من الانحراف  أو عدم الاكتراث بالمألوف

 

2-اختبار تفهم الموضوع (TAT) :

أعده موراى ومرجان وهو يعتمد على استخدام الصور الغامضة كمثيرات ويقوم المفحوص بإضفاء تفسيرات وفق خبراته ورغباته .

ويكشف الاختبار عن الحاجات والدوافع المسيطرة والانفعالات والمشاعر والصراعات في الشخصية كما يوضح الخيالات والتداعيات الخفية (أحمد عبدا لخالق 1996 )

وقد وضع بيلاك طريقة لتحليل الاستجابات وتفسيرها وتتضمن عشرة بنود منها :

1- المحور الرئيسي للقصة .

2-البطل الرئيسي .

3- الحاجات الرئيسية .

4- تصور المفحوص للعالم .

5- صور الأشخاص في نظر المفحوص .

3- اختبار رسم المنزل والشجرة والشخص :

أعده جون باك  ونقله للعربية لويس مليكة . ويطلب فيه من المفحوص رسم منزل ثم شجرة فشخص . وبعد ذلك توجه عدة أسئلة عن الاستجابات الثلاث وتصحح الرسوم وتحلل كميا وكيفيا وتستخدم التفاصيل والنسب والمنظور في التمييز بين مستويات الذكاء وأدلة عن الشخصية حتى يمكن استخدامه في التمييز بين الفصاميين و الأسوياء .

 

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 191704