Dr. Mona Tawakkul Elsayed

Associate Prof. of Mental Health and Special Education

نظريات التعلم (3)

 

المحاضرة الثالثة

نظرية ثورندايك (التعلم بالمحاولة والخطأ)

نبذة عن صاحب النظرية : هو عالم امريكي ،ادوارد لي ثورندايك، ولد عام 1874م وتوفي عام 1949م، كان تلميذا على يد وليم جميس وكاتل من علماء البارزين في هذه الفترة .

 

منطلق أساس النظرية التي استندت عليها نظرية ثورندايك :

  • تأثير المحاولات في التعلم

  • ركز على تعلم المهارات الحركية وأبرز دور الممارسة والتدريب والمحاولات من قبل التعلم.

  • ركز على أن الحيوانات غير قادرة على الفهم والاستيعاب والتذكر والعمليات العقلية كالتفكير والاستدلال والاستبصار ولكنها قادرة على تكوين الارتباطات بين المثيرات التي يتأثر بها في البيئة والتي تجلب الراحة وبالتالي تقوى الرابطة وفي حالة أنها كانت تجلب له الضيق فإن الرابطة تضعف ،كما أنه قادر على تقوية روابط معينة وإضعاف ارتباطات أخرى . وأن هذا الارتباط يتم عن طريق الوصلات العصبية أو هذه الروابط ذات الطبيعية العصبية الفسيولوجية .

     

    الشروط التي راعاها ثورندايك في تجاربه :

    أجراء العديد من التجارب راعى في هذه التجارب مجموعة من الشروط :

  1. وضع الحيوان ف موقف يتضمن مشكلة ما ،ويكون المطلوب منه أن يعمل على حل هذه المشكلة .

  2. وجود عائق في التجربة يمنع الحيوان من الوصول إلى حل المشكلة بسهولة .

  3. وجود دافع محدد يحرك سلوك الحيوان نحو حل الموقف المشكل وهو الحافز.

  4. صممت التجارب بحيث تسمح للحيوان بتجريب الحركة والتصرف "تنظم عناصر التجربة بحيث تسمح للحيوان بالتحرك.

  5. تحديد الاستجابة الصحيحة من بين الاستجابات المتوقع صدورها عن الحيوان وكذلك تحديد الحافز أو المعزز في كل تجربة .

  6. تسجيل الاستجابات في صورة رقمية

     

    أهم الوقائع التجريبية وأهم التجارب قام بها ثورندايك:

    • عندما يوجد الحيوان في موقف "جوع" ويتاح له إصدار سلوك بعضها صحيحة وبعضها خاطئة ويحاول أن يؤدي فعل يشعره بالارتياح.

    • أداء مجموعة أفعال تحقق له إشباع ،والأفعال التي تحقق له الإشباع فإنه يكرر هذه الأفعال وبالتالي تقوى الارتباط، أما العكس فيكون أن الأفعال التي لا تحقق له إشباع بالتالي فإن الأرتباط يضعف ويحد من أداء هذه الأفعال .

    • الحيوانات غير قادرة على الفهم والاستيعاب والعمليات العليا لكن في المقابل فهي قادرة على إحداث الارتباطات بين المثيرات والأفعال التي يمكن أن يؤديها .

       

      شروط راعاها في تجاربه :

      التجربة الأولى : وضع قط جائع في قفص يسمح له بحرية الحركة ولكن يفتح بطريقة معينة مثل الضغط على الرافعة وأعدت بأشكال مختلفة.

      التجربة الثانية: وضع فأر جائع في متاهة زجاجية في ممرات بعضها مغلقه وبعضها مفتوحة في أحد ممراته طعام حيث يشعر ويحس برائحته كما أن هذه الممرات تسمح له بحرية الحركة ويوجد ممر واحد مبهم في البداية وغير واضح .

      التجربة الثالثة: وضع السمك الميمو وهو نوع من الأسماك يميل إلى أن يعيش في الأماكن المظلمة ،وقسم الحوض الزجاجي إلى قسمين "مضيء ومظلم" ووضعها في الجزء المضيء وكان بينهما حاجز و به فتحة تسمح للسمكة بمرور السمكة

       

      الشرط الأول : وجود مشكلة "القط جائع" "الفأر جائع والطعام في أخر متاهة ولا يستطيع الوصول بسهولة ،"السمكة تميل إلى الظلام" وهي في مكان مضيء ولا تستطيع الوصول.

      الشرط الثاني: وجود عائق :باب مغلق في حالة القطة، ممرات مسدودة "الفأر" حاجز زجاجي" سمكة الميمو"

      الشرط الثالث : وجود دافع يحرك الحيوان للاستجابة المراد تعلمها "مثل دافع الجوع كما في حالة القطة والفأر ودافع : الميل إلى تواجد في أماكن مظلمة.

      الشرط الرابع: صممت التجارب بحيث تسمح للحيوان بحرية الحركة ،أي أن الحل يحتاج إلى جهد. مثلا: يجب أن يكون القفص ذا اتساع مناسب يسمح بحرية الحركة للقط ولبد من وجود عائق وهو "يجب سحب الرافعة لكي ينفتح الباب"

      كما يجب أن تكون الممرات تسمح بحرية الحركة ،كما يسمح الحاجز الزجاجي للسمكة بالحركة. إذا ظروف التجربة تسمح للحيوان بالحركة

      الشرط الخامس : الاستجابة الصحيحة بين الاستجابة المتوقعة وتحديد المعزز

الحيوان

الاستجابة الصحيحة

الحافز "المعزز"

القطة

شد الرافعة

الطعام

الفأر

المرور بالطريق المفتوح

الطعام

السمكة

المرور من الحاجز

وجود مكان مظلم

 

 

 

 

 

الشرط الخامس: على الحيوان أن يشعر بالمعزز، يجب أن يشعر الكائن الحي بالمعزز حتى تكون وجهه الاستجابة المحددة "الحصول على المعزز"

الشرط السادس: تسجيل الاستجابات والنتائج بصورة رقمية، أي تسجيل عدد الحركات الخاطئة أو الزمن المستغرق حتى يصل إلى الحل.

 

الملاحظات التي تمت على التجربة:

لاحظ ثورندايك أن القط يتحرك كثيرا يصعد لأعلى بطريقة خاطئة ،ويتحرك كثيرا دون إدراك ولاحظ بعد عدد من الحركات العشوائية فأستطاع أن يصل إلى الحل بالصدفة ،إذا الوصول في تجارب ثورندايك للحل هو بالصدفة.

عندما تكرر وضع الكائن في المرات التالية أكثر من مرة ،فكان في كل مرة الحيوان يختصر الحركات العشوائية بعدد من الحركات الخاطئة بصورة أقل، فالأداء الطبيعي هو المحاولة والخطأ إلى أن يختصرها إلى أن يصل إلى الحل ويتجه مباشرة إلى الحل . الحل بالمحاولة والخطأ يأتي تدريجيا.

في البداية :كان الوصول إلى الحل جاء دون تفكير ودون استخدام عمليات عقلية بصورة مقصودة بل كان بالصدفة.

 

في كل مرة الحركات العشوائية تقل ويتجه نحو الحل والزمن المستغرق للوصول إلى الحل حتى استطاع أن يصل إلى الحل ،وهنا يستطيع الباحث أن يقول أن الحيوان تعلم عن طريق المحاولة والخطاء ويتكون لديه الميل إلى تكرار الاستجابة الصحيحة ، حيث يتولد لدية الميل لتقوية الارتباط بين الفعل الذي يسبب له ارتياح.

 أهم القوانين التي توصل إليها ثورندايك :

توصل إلى ثلاث قواعد : قانون الاستعداد،ق انون التدريب، قانون الاستعمال عدم الاستعمال"الأثر"

 

  1. قانون الأثر Law of Effect: هو القانون الأساسي عند ثورندايك  ويعتبر إسهام عظيم في نظرية ثورندايك تنص القاعدة على أن أي ارتباط بين مثير واستجابة يزداد ويقوى إذا صاحبه الإشباع أو الارتياح أو الأثر الطيب . ويضعف هذا الارتباط إذا صاحبة الضيق أو عدم الإشباع أو عدم الارتياح . بمعنى أخر: أن الأفعال السلوكية التي يؤديها الفرد ويعقبها ارتياح أو أثر طيب يميل إلى تكرارها في مرات تالية أو إذا وضع في الموقف المرة الثانية فإنه يميل إلى تكرارها .

    أما الأفعال السلوكية أو الاستجابات التي يعقبها ضيق وعدم إشباع يميل الفرد إلى عدم تكرارها في مرات تالية أو إذا تكرار المواقف مرة أخرى.

    ملخص : كما في التجربة قامت كل من القط – الفأر- السمكة بأفعال عشوائية كثيرة حتى وصلت إلى الحل والاستجابة الصحيحة و أعقبها ارتياح "وهو الحصول على الطعام ،الوصول إلى المكان المظلم" وتولد لديها ميل ورغبة عند تكرار الموقف مرة أخرى هناك تكرار للفعل السلوكي الذي يسبب الارتياح .

    وإذا أدرك تماما الكائن الحي الفعل المؤدي إلى الارتياح فإنه يحذف كل الأخطاء التي حدثت في المرات السابقة .

    والميل هنا هو أنه هناك تغيرات فسيولوجية تؤدي إلى الارتياح. أي يقوى الفعل بالأثر الطيب، كما تميل الأفعال الصحيحة للظهور أكثر من ظهور الأفعال الخاطئة

    إذا ينظر إلى قانون الأثر إلى زاويتين:

    الأثر الطيب يقوي الرابط احتمال تكرار قوي 

    الأثر السلبي" الضيق" يضعف الرابط احتمالية تكرار الفعل ضعيفة

     

     

     

    ظهرت عدد من الانتقادات على قانون الأثر السلبي وهذا الانتقاد هو أن حالة عدم الارتياح الناشئة من العقاب ليس من الضروري أن تضعف من هذه الارتباطات بشكل مباشر ،ولكن لا تقويها فإذا كان العقاب يؤثر بشكل عام في إضعاف الميل نحو عمل شيء معين فإنما يكون بسبب أنه ينشئ سلوك جديد في الموقف يعطي فرصة المكافأة للاستجابة الجديدة "مثل الطفل الذي عوقب لأنه كسر الفازه لايكرر السلوك "اللعب بالكرة" عند أمه لكن في حالة غياب الأم بالإمكان أن يكرر السلوك وهو اللعب بالكرة، بالتالي وبعد فترة تالية من الدراسة عدل ثورندايك قانون الأثر في عام 1930 م واقتصر على الأثر الطيب فقط . والتعديلات التي أجرها بنفسه هي أنه أقر مبدأ الأثر الحسن ولم يقر بنفس الدرجة مبدأ الأثر السلبي أي أقر مبدأ الثواب ولم يقر بمبدأ العقاب .

     

  2. قانون الاستعداد: Law of Readiness :

    يحدد هذا القانون الأسس الفسيولوجية لقانون الأثر وهو أن تعلم الكائن الحي يتأثر بجهازه العصبي كما يوضح الظروف التي يكون فيها الكائن الحي في حالة ارتياح أو في حالة ضيق ويحدد  ثلاثة ظروف أساسية  يمكن أن يعمل الكائن الحي تحت تأثيرها في مواقف التعلم:

  1. إذا كان الكائن الحي مستعدا ومهيأ عصبيا وفسيولوجيا "نتيجة حافز قوي مثل الطعام" لأداء فعل ما أتيحت له الفرصة لأدائها فإن ذلك يؤدي إلى أداءها بارتياح ويسير التعلم أكثر تقدما وأكثر ميلا للتعلم ونجدها في الفاعلية واختصار الأخطاء

  2. إذا كان الكائن الحي مستعد فسيولوجيا وعصبيا ومهيأ لأداء فعل ولم يؤديها أو لم تتح له الفرصة لأدائها فهذا يبعث على الضيق وعدم الارتياح ويصعب تحقيق التعلم

  3. إذا لم كان الكائن الحي مستعد فسيولوجيا وعصبيا ومهيأ لأداء أفعال ما وأجبر على أداءها يبعث على الضيق ويصعب على الكائن التعلم

    بالإضافة إلى  : إذا لم يكن الكائن الحي مستعدا فسيولوجيا وعصبيا وغير مهيأ لأداء أفعال ما ولم يؤديها فإنه يشعر بارتياح . 

     

    وجهة الارتباط بين قانون الاستعداد والأثر : يصف قانون الاستعداد الظروف التي تجعل المتعلم راضيا أو غير راضي عن نتيجة التعلم .

    وتعلم الكائن الحي يتأثر بدرجة استعداده وتهيئته عصبيا وفسيولوجيا. 

    مثلا: عندما يتعلم طفل ما مهارة معينة يجب أن نكون متأكدين أنه مستعد فسيولوجيا وعصبيا لتعلم هذه المهارة، مثل تعليم الطفل الجمباز مبكرا دون أن يكون لدية استعداد فسيولوجي بالتالي يكون الطفل غير قادر على تعلمها ولا نستطيع إجباره .

    قانون المران أو التكرار أو التدريب Law of Exercise

    تنص القاعدة على : أن الارتباط بين منبه ما أو مثير ما واستجابة أو فعل سلوكي يقوى بالتدريب أو كثرة الاستعمال أو الممارسة ويضعف هذا الارتباط بالإهمال أو عدم التدريب أو عدم الممارسة أو عدم الاستعمال

    الممارسة تقوي الرابطة بين م و س وهي شرط أساسي لحدوث التعلم "الممارسة" ودور الممارسة قوي في إحداث التعلم . مثلا : تكرار الممارسة والتدريب لمادة تعليمية يؤدي إلى تقوية المادة المتعلمة كما أن إهمال المادة وعدم الممارسة يضعفها .

     

    أهم القواعد "القوانين"  الثانوية عند ثورندايك:

  1. الاستجابات المتنوعة المتعددة

  2. الاتجاه أو الموقف

  3. العناصر السائدة

  4. التماثل أو الاستيعاب

  5. قاعدة نقل الارتباط

  6. قاعدة الانتماء أو التباين

     

     

    1-الاستجابات المتنوعة المتعددة : أي أن الكائن الحي مزود من قبل الخالق بقدرة على أن يصدر استجابات متعددة  عندما يوضع في مواقف أو يواجه مشكلة ما وهذا يجعله يصل إلى الاستجابة المرغوبة أو الصحيحة التي يعقبها ارتياح أو إشباع . مثلا: لو لم يكن هناك قدرة على الاستجابة الوصول إلى الرافعة لما كانت حدثت الاستجابة. كل كان لدية أمكانية لإصدار أفعال في اتجاهات متنوعة "باليد ،بالفم والصوت"متنوعة المصادر تجعل لدية القدرة واستعداد لبذل الجهد وهي أرضية لا توصل إلى الاستجابة

     

    2-الاتجاه أو الموقف: الأفعال التي يبدأها ويكررها تتفق مع موقفه أو مع رغبته وذلك عندما يوضع الكائن الحي في موقف قريب من اهتمامه  . 

    فأفعال الكائن الحي التي تتفق مع الميول ورغباته تؤثر في تعلمه بمعنى آخر: يتأثر تعلم الكائن الحي بميوله ورغباته ويهتم به . فاتفاق الميل والرغبة مع  نحو الاستجابة المتعلمة أيسر للتعلم والعكس صحيح.

    3-العناصر السائدة : ينتقي الكائن العناصر الأقوى في الموقف ويستجيب لها و يهمل  باقي العناصر الأخرى.

    الكائن الحي قادر على الاستجابة الانتقائية للعناصر السائدة في الموقف وقادر على إهمال العناصر العارضة والأقل سيادة وهو يعتمد في ذلك على الانتباه الانتقائي .

  1. التماثل والاستيعاب : الكائن الحي لدية قدرة على استعادة خبراته السابقة والاستفادة منها. أي إمكانية الاستفادة من الخبرات السابقة في المواقف المشابهة ويساعد ذلك على تحسين الأداء وحل الصعوبات التي تواجهه في مواقف حالية أو مشابهه.

  2. قانون نقل الارتباط: ممكن إصدار استجابة سابقة وإصدارها في موقف لاحق . ثورندايك يقر ما توصل إليه بافلوف في إمكانية حدوث الاستجابة من خلال الاقتران ،أي إمكانية تعليم الكائن الحي إصدار استجابة في وجود مثير ما لم يكن سابقا قادر على إحداث هذه الاستجابة .

    إن الكائن الحي يمكنه إصدار استجابة في موقف ما في حالة وجود مثير معين ويمكن أن يصدر نفس الاستجابة وينتقل هذا الارتباط في وجود مثير أخر وهذا يتفق مع التعلم الشرطي الذي نادى به بافلوف ويتلخص في :إمكانية إصدار استجابة شرطية في وجود مثير ما كان في البداية غير قادر على إصدار هذه الاستجابة لكنه اكتسب هذه القوة من خلال عملية الاقتران .

    وهذا يدل على أن ثورندايك أقر بما توصل إليه بافلوف عن التعلم الشرطي .

     

  3. قاعدة الانتماء أو الترابط أو التبعية : يمل الكائن الحي إلى تعلم الأشياء التي بينها تقارب مثل تعلم الأرقام 9.6.3....، أي تعلم سلسلة مترابطة .

    أي أن رابطة ما بين العناصر تيسر التعلم مما لو لم يكن هناك تبعية أو عدم ترابط . فوجود رابطة ما أيسر للتعلم.

    وجهة الارتباط بين القاعدة وتجارب ثورندايك : مثل تعلم مقطع شعِّر أسهل من تلم كلمات متباعدة المعنى .

    مثلا : القفص الذي كان فيه القط فقد أحتوى على عناصر تعيق الحل

    " الرافعة"  ولكن لم تحتوي على عناصر أخرى تشتت انتباه الكائن   المثيرات بينها ترابط "الرافعة في القفص" ميسره للكائن أي لم توجد معيقات أخرى أي هناك عناصر مترابطة تيسر للكائن الحي التفاعل مما لو كان هناك معيقات أخرى.

    مثلا: وجود معيقات كثيرة ليست ضرورية في الموقف ، يعني أن هناك عناصر غير مترابطة تشتت الانتباه .

     التطبيقات التربوية:

  1. تفعيل مواقف التدريب في تعلم المهارات ، تقوى الرابطة للمادة المتعلمة من خلال الاستعمال :المهارة المتعلمة يجب المداومة على استعمالها وذلك يجعلها أقل عرضة للنسيان.

  2. استخدام معززات إيجابية بعد حدوث الاستجابة مثلا عند الإجابة الصحيحة ينال الطفل جائزة ،يعني:

     حافز ارتياح ييسر الاستعداد للتعلم مرات قادمة ،تفعيل الأثر الإيجابي

     

    نقد نظرية ثورندايك :

    الإيجابيات:

  1. قدم ثورندايك إنتاج غزير ومبتكر ومختلف عما سبقه وساهم في فهم طبيعة الإنسان ووضح كيف يتعلم الإنسان وأعتبر ذلك أساس للعلماء بعد ذلك فقد ألف كتاب " ذكاء الحيوان" وعمل تجارب عديدة على الحيوان فكانت منطلق للعديد من العلماء ومن بعده في بحوثهم .

  2. ساهمت نظرية ثورندايك في تطور قياس الذكاء لدى الحيوان والإنسان وساهمت في تطوير أساليب التدريب والممارسة وبالتالي أساليب التدريس .

  3. نظرية ثورندايك هي تطبيقات تربوية عديدة كما ذكرنا "استخدام التعزيز والثواب وأهمية تهيئة الظروف للتعلم الجيد .

    السلبيات:

  1. أغفل ثورندايك لدور العقل والعمليات العقلية كلفهم والاستيعاب والاستنتاج والتفكير في التعلم .

  2. التجارب التي قام بها ثورندايك على الحيوان كان يضعه في موقف تجريبي ليس أمامه سوى استجابة واحدة صحيحة وهذا يختلف عن المواقف الواقعية التي تواجهه الإنسان.

  3. نظرية ثورندايك نظرية جزئية حيث تنظر للموقف التعليمي نظرة قاصرة على الارتباطات بين المثيرات والاستجابات وهذا تفتيت للكلية ،فالإنسان يتصرف بشكل كلي . مثلا عندما يتصرف الإنسان في موقف عقلي فإن الجانب الانفعالي له دور والجانب السلوكي له دور ،فجميعها لها دور في السلوك .

قلل ثورندايك من تأثير العقاب في التعلم برغم أن الاعتقاد السائد في بعض المواقف التعليمية أن العقاب له تأثير لا يقل عن تأثير الثواب "التعزيز الموجب.

تواصل معنا

الجدول الدراسي


روابط مكتبات


https://vision2030.gov.sa/


التوحد مش مرض

متلازمة داون

روابط هامة

برنامج كشف الإنتحال العلمي (تورنتن)

روابط مهمة للأوتيزم


ساعات الإستشارات النفسية والتربوية

تجول عبر الانترنت

spinning earth photo: spinning earth color spinning_earth_color_79x79.gif


موعد تسليم المشروع البحثي

على طالبات المستوى الثامن  شعبة رقم (147) مقرر LED 424 الالتزام بتسليم التكليفات الخاصة بالمشروع في الموعد المحدد  (3/8/1440هـ)


m.ebrahim@mu.edu.sa

معايير تقييم المشروع البحثي الطلابي



m.ebrahim@mu.edu.sa

ندوة الدور الاجتماعي للتعليم

 

حالة الطقس

المجمعة حالة الطقس

الساعات المكتبية


التميز في العمل الوظيفي

m.ebrahim@mu.edu.sa

(التميز في العمل الوظيفي)

برنامج تدريبي مقدم إلى إدارة تعليم محافظة الغاط – إدارة الموارد البشرية - وحدة تطوير الموارد البشرية يوم الأربعاء 3/ 5 / 1440 هـ. الوقت: 8 ص- 12 ظهرًا بمركز التدريب التربوي (بنات) بالغاط واستهدف قياديات ومنسوبات إدارة التعليم بالغاط

تشخيص وعلاج التهتهة في الكلام

m.ebrahim@mu.edu.sa

حملة سرطان الأطفال(سنداً لأطفالنا)

m.ebrahim@mu.edu.sa

اليوم العالمي للطفل

m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة ومخرجات التعلم


m.ebrahim@mu.edu.sa

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة مفهوم يربط بين التكوين والتعليم وبين حاجات سوق العمل، تعتبر مجالاً واسعاً وحديثا يتسم بالشمولية ويرتبط بالجوانب النفسية والاجتماعية عند الطالب الذي يمثل مخرجات تعلم أي مؤسسة تعليمية، لذلك؛ فإن هذه المهارات تضاف له باستمرار – وفق متغيرات سوق العمل وحاجة المجتمع – وهي مهارات جديدة مثل مهارات إدارة الأزمات ومهارة حل المشاكل وغيرها. كما أنها تمثلالقدرات التي يمتلكها الفرد وتساهم في تطوير ونجاح المؤسسة التي ينتمي إليها. وترتبط هذه المهارات بالتعامل الفعّال وتكوين العلاقات مع الآخرينومن أهم المهارات الناعمة:

m.ebrahim@mu.edu.sa

مهارات التفكير الناقد

مهارات الفكر الناقد والقدرة على التطوير من خلال التمكن من أساليب التقييم والحكم واستنتاج الحلول والأفكار الخلاقة، وهي من بين المهارات الناعمة الأكثر طلبا وانتشارا، وقد بدأت الجامعات العربية تضع لها برامج تدريب خاصة أو تدمجها في المواد الدراسية القريبة منها لأنه بات ثابتا أنها من أهم المؤهلات التي تفتح باب بناء وتطوير الذات أمام الطالب سواء في مسيرته التعليمية أو المهنية.

m.ebrahim@mu.edu.sa

الصحة النفسية لأطفال متلازمة داون وأسرهم

m.ebrahim@mu.edu.sa


m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa



لا للتعصب - نعم للحوار

يوم اليتيم العربي

m.ebrahim@mu.edu.sa

m.ebrahim@mu.edu.sa

موقع يساعد على تحرير الكتابة باللغة الإنجليزية

(Grammarly)

تطبيق يقوم تلقائيًا باكتشاف الأخطاء النحوية والإملائية وعلامات الترقيم واختيار الكلمات وأخطاء الأسلوب في الكتابة

Grammarly: Free Writing Assistant



مخرجات التعلم

تصنيف بلوم لقياس مخرجات التعلم

m.ebrahim@mu.edu.sa


التعلم القائم على النواتج (المخرجات)

التعلم القائم على المخرجات يركز على تعلم الطالب خلال استخدام عبارات نواتج التعلم التي تصف ما هو متوقع من المتعلم معرفته، وفهمه، والقدرة على أدائه بعد الانتهاء من موقف تعليمي، وتقديم أنشطة التعلم التي تساعد الطالب على اكتساب تلك النواتج، وتقويم مدى اكتساب الطالب لتلك النواتج من خلال استخدام محكات تقويم محدودة.

ما هي مخرجات التعلم؟

عبارات تبرز ما سيعرفه الطالب أو يكون قادراً على أدائه نتيجة للتعليم أو التعلم أو كليهما معاً في نهاية فترة زمنية محددة (مقرر – برنامج – مهمة معينة – ورشة عمل – تدريب ميداني) وأحياناً تسمى أهداف التعلم)

خصائص مخرجات التعلم

أن تكون واضحة ومحددة بدقة. يمكن ملاحظتها وقياسها. تركز على سلوك المتعلم وليس على نشاط التعلم. متكاملة وقابلة للتطوير والتحويل. تمثيل مدى واسعا من المعارف والمهارات المعرفية والمهارات العامة.

 

اختبار كفايات المعلمين


m.ebrahim@mu.edu.sa




m.ebrahim@mu.edu.sa

التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1439/1440


مهارات تقويم الطالب الجامعي

مهارات تقويم الطالب الجامعي







معايير تصنيف الجامعات



الجهات الداعمة للابتكار في المملكة

تصميم مصفوفات وخرائط الأولويات البحثية

أنا أستطيع د.منى توكل

مونتاج مميز للطالبات

القياس والتقويم (مواقع عالمية)

مواقع مفيدة للاختبارات والمقاييس

مؤسسة بيروس للاختبارات والمقاييس

https://buros.org/

مركز البحوث التربوية

http://www.ercksa.org/).

القياس والتقويم

https://www.assess.com/

مؤسسة الاختبارات التربوية

https://www.ets.org/

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 3687

البحوث والمحاضرات: 1166

الزيارات: 192809