أ.د/ مصطفى فاروق عبدالعليم محمود

أستاذ الأدب والنقد في كلية التربية بالمجمعة

الفكرة:

الفكرة:
الفكر بكسر الفاء اسم للعمل الذي يقوم به العقل للوصول إلى معرفة مجهول من تصور أو تصديق، لاستحضار صورة المجهول، أو حكمه، أو جلاء الشبهة حوله.

وأما المصدر فيكون بفتح الفاء، والفعل ثلاثي، وهو فَكَرَ.. إلا أن هذا الفعل أُميت وبقي منه الاسم، وقام مقامه الرباعي فكَّر، وقام مصدره التفكير مقام مصدر الثلاثي

 بفتح الفاء.

والسر في ذلك أن عمل العقل يكثر في البحث عن المجهول، فجُعل فعله فكَّر الرباعي لأن زيادة المبنى لزيادة المعنى، وجعل اسم ما حصل بالتفكير نفس الاسم 

من الثلاثي فلم يحتج لزيادة مبنى، لأنه بعد حصوله صار سهلاً وإن حصل عن مشقة.

وأعمال العقل المسماة تفكيراً من أجل الوصول إلى المجهول كثيرة كالتذكر والتصور، والتخيل، والتفطن، والفهم، والتمييز، والمفارقة.

ولكون التفكير عن عناء وأعمال عقلية توقَّع بعض اللغويين أن يكون الفكر مقلوب الفرك، لأنه فرك للمعاني.
ولئن لم تصح دعوى القلب فالعلاقة بين الفكر والفرك متأصلة بنظرية الجذر الثنائي.
ويرادف التفكر التأمل، لأن الأمل للبعيد، والرجاء للقريب، وما عند الله قريب، ولهذا نرجوه.
والتأمل زيادة مبنى على "الأمل" فيه رجاء البعيد وانتظاره.
واللغويون يعبرون عن التفكير بإعمال الخاطر، وإعمال النظر.. ويريدون ما يخطر على العقل من صور أو حجج أو شبهات.. ويريدون نظر العقل.
وبعضهم يعبر بالقوة، وهي قوى العقل.
وبعضهم يدخل القلب وسيطاً في أعمال التفكر، والواقع أن العمل للعقل لا للقلب.. إلا أن القلب- وهو محل الشاعر- هو الذي يحسم عمل العقل بعد عنائه باعتقاده اليقين أو الرجحان أو البطلان أو التوقف.
والله سبحانه يخاطب القلب والفؤاد واللب كثيراً، لأن نتيجة عمل العقل تقر فيه، ولأن لصلاح وفساد مشاعره أثراً في صدق التفكير.
وأسند ابن فارس كل عمل الفكر للقلب، فقال: تردد القلب في الشيء .
قال أبو عبدالرحمن: ليس هذا معنى الفكر الذي هو عمل العقل، وإنما هو تعريف بالباعث للتفكر عندما لا يكون في وجدان القلب يقين.
وقصر الراغب- وتابعه السمين- مجال الفكر في الشيء الذي يمكن أن تحصل له صورة في القلب.
قال أبو عبدالرحمن: الصورة في العقل لا في القلب، وإنما القلب يعتقدها ويؤمن بها.
ودعوى حصر مجال الفكر فيما له صورة في العقل ليست على إطلاقها، بل لابد من التفريق بين عناصر المعرفة وبين ما تُراد معرفته.
فعناصر المعرفة صور في العقل بلا ريب، لأن العقل لا يعمل إلا بمدارك الحس.
وأما ما تُراد معرفته فقد لا تحصل صورته، وإنما المتحصل معرفة وجوده وإدراك صورة آثاره مع العجز عن تكييفه.
وقد يكون المتصوَّر المعاني اللغوية، لأن المراد التفكر فيه لأجل معرفته إنما يعرف بالوصف، وتحتم وجوده، ومعاينة آثاره.
وقد يعرف المصطلحون التفكير فلا يذكرون العقل ونظره اتكالاً على فهم السامع كقول الجرجاني: الفكر ترتيب أمور معلومة للتأدي إلى مجهول.
ويرى الدكتور جميل صلبيا أن الفكر يطلق بالمعنى العام على كل ظاهرة من ظواهر الحياة العقلية.
قال أبو عبدالرحمن: من الظواهر العقلية التذكر ولا يسمى وحده فكراً، والتخيل ولا يسمى وحده فكراً.
وإنما التفكر عمل العقل للوصول إلى المجهول، وقد يكون من عمل العقل التذكر والتخيل. والفكر مجموع ما حصل به التفكر.
وذكر الدكتور جميل صليبا من معاني الفكر لدى الفلاسفة حركة النفس في المعقولات.
قال أبو عبدالرحمن: النفس شاملة للعقل والروح والجسد والمشاعر والحواس الظاهرة، فهذا المعنى عائم، وإنما العمل للعقل.
كما أن الحركة قاصرة ومجازية بالنسبة للعقل، والمشهود أن التفكر أعمال عقلية.
وذكر صلبيا أنه من الأولى أن يشترط في معنى الفكر القصد لتخرج أعمال العقل في المنام.
قال أبو عبدالرحمن: العقل في عمله يطلب يقيناً ومعرفة، فأعماله قصدية بلا ريب.
وما يحصل في المنام يظهر في صورة أن العقل يفكر عن قصد.. إذن القصد ليس هو المميز، وإنما المميز أن العقل في اليقظة يعمل ينفسه وينظر ويرى، 

وأما في المنام فالعقل يُرى- بصيغة المجهول- وتُحضر له العناصر التي تأتي في صورة القصد.
وذكر صليبا من معاني الفكر عند الفلاسفة أن التفكير يبدأ من المطلوب إلى مبادئه الموصلة إليه إلى أن يجدها ويرتبها ثم يرجع إليها من المطلوب.
قال أبو عبدالرحمن: ما ذكره ليس أحد المعاني، وإنما هو جزء المعنى، لأن كل ذلك عمل عقلي، ما ذكره ليس أحد المعاني، وإنما هو جزء المعنى، 

لأن كل ذلك عمل عقلي، وصورة من صوره.. أي أنه مذهب في التفكير، وليس معنى له.. وهكذا المذهب الثالث الذي ذكره صليبا.
وجعل الدكتور صليبا الحدث خلاف هذا المذهب، لأنه انتقال من المبادئ إلى المطالب.
قال أبو عبدالرحمن: والمحقق أن الحدث انتقال إلى المطالب رأساً بدون توسط المبادئ،


ترحيب

وما توفيقي إلا بالله

حسابي على الفيسبوك

http://www.facebook.com/profile.php?id=100000141657144

روابط مواقع مهمة


http://al-mostafa.com/ مكتبة المصطفى

http://www.alwaraq.net/Core/index.jsp?option=1 موقع الوراق

http://www.azhar.edu.eg/ موقع جامعة الأزهر

http://www.bibalex.org/Home/Default_ar.aspx مكتبة الاسكندرية

http://www.3rbco.com/vb/t22107.html المكتبة الشاملة الحديثة

http://www.mp3quran.net/ المكتبة الصوتية الإسلامية

http://quran.ksu.edu.sa/ رابط مصحف الملك سعود

http://www.mu.edu.sa/ موقع جامعة المجمعة

http://www.sdl.edu.sa/Pages/Default.aspx موقع المكتبة الرقمية السعودية

http://scholar.google.com/ الباحث العلمي جوجل

http://ahmadkelhy.blogspot.com/2012/02/blog-post_20.html?spref=fb

موقع الدكتور أحمد كلحي


إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 195

البحوث والمحاضرات: 11

الزيارات: 22937