موظفين الجامعة

الحقوق و الالتزامات الموظفين الاداريين والتقنيين بالجامعة



3- حقوق و التزامات الموظفين الإداريين و التقنيين في التعليم العالي:
لا يعتبر الأستاذ الباحث و الطالب العنصرين الفاعلين الوحيدين في الجامعة، بل يرتبطان ارتباطا وثيقا بالموظفين الإداريين و التقنيين التابعين للمؤسسات الجامعية، الذين لديهم، بدورهم، حقوق ترافقها التزامات.
 3-1- حقوق الموظفين الإداريين و التقنيين:
- يجب أن يعامل الموظفون الإداريون و التقنيون بطريقة تضمن لهم الاحترام و التقدير و الإنصاف على غرار باقي الأفراد الفاعلين في التعليم العالي.
- يحق للموظفين الإداريين و التقنيين، أثناء عمليات التوظيف و التقييم و التعيينات و الترقية، أن يحظوا بمعاملة موضوعية و غير متحيزة.
- يجب ألا يتعرض الموظفون الإداريون و التقنيون لأية مضايقات و لا تمييز في عملهم. يستفيد الموظفون و الإداريون و التقنيون من الظروف الملائمة التي تسمح لهم بالقيام بمهامهم على أحسن وجه. و في هذا الصدد يستفيدون من التكوين المتواصل و التحسين الدائم لمؤهلاتهم.
3-2- واجبات الموظفين الإداريين و التقنيين:
تتمثل مهمة الموظفين الإداريين و التقنيين في توفير أفضل الظروف التي تسمح للأستاذ الباحث بأداء وظيفة التعليم و البحث المنوطة به على أكمل وجه، و توفير كل أسباب النجاح للطالب في مساره الجامعي. إن هذه المهمة التي تعد جزءا من الخدمة العمومية التي تضمنها المؤسسات الجامعية عن طريق موظفيها الإداريين و التقنيين، ينبغي أن تتم في إطار احترام القيم الأساسية للوظيفة العمومية متمثلة في الكفاءة و عدم التحيز و السلامة و الاحترام و السرية و الشفافية و الأمانة. و تعتبر هذه المعايير بمثابة مبادئ كبرى وجب على كل الموظفين الإداريين و التقنيين السهر على احترامها و ترقيتها، خاصة منها:
- الكفاءة: يؤدي الموظفون الإداريون و التقنيون مهامهم باحترافية، و هم مسؤولون عن قراراتهم و أفعالهم و كذا عن الاستعمال الحكيم للموارد و المعلومات التي توضع تحت تصرفهم.
- عدم التحيز: يتحلى الموظفون الإداريون و التقنيون بالحيادية و الموضوعية، و يتخذون قراراتهم في إطار احترام القواعد المعمول بها و معاملة الجميع بطريقة منصفة.
كما يؤدون وظائفهم بعيدا عن أي اعتبارات حزبية و عن أي شكل من أشكال التمييز.
- النزاهة: يتصرف الموظفين الإداريون و التقنيون بطريقة عادلة و نزيهة، و يتفادون كل وضعية يكونون فيها مدينين لأي شخص قد يؤثر عليهم بطريقة غير شرعية أثناء أدائهم لمهامهم.
- الاحترام: يعبر الموظفين الإداريون و التقنيون عن تقديرهم تجاه كل الأشخاص الذين يتفاعلون معهم أثناء أدائهم لمهامهم، و يبدون استعدادهم لمجاملتهم و الإصغاء لهم و التكتم حول المعلومات التي تخصهم و يمتنعون عن أي تماطل في القيام بمهامهم.
و يجب أن تحاط كل مجالات الاختصاص بنفس القدر من الاحترام. و هكذا، فإنه على هؤلاء الموظفون أن يمتنعوا عن كل تدخل في الأفعال البيداغوجية و العلمية. و على الهيئات الإدارية لمؤسسات التعليم العالي أن تمتنع بدورها عن أي تدخل في هذه المجالات.
- السرية: يجب أن تخضع الملفات الإدارية و التقنية و البيداغوجية و العلمية لواجب الكتمان.
- الشفافية: يؤدي الموظفون مهامهم و مختلف الأعمال المستمدة منها بطريقة تسمح بضمان سيولة المعلومات المفيدة لأعضاء الأسرة الجامعية، و بالتأكد من الممارسات المهنية الحسنة.
- حسن الأداء: يجب أن تخضع الخدمة العمومية التي تقدمها مؤسسات التعليم العالي، عن طريق موظفيها الإداريين و التقنيين، لمعايير النوعية التي تستلزم وجوب معالة الأشخاص المعنيين بكل تقدير و اعتبار. و يعني ذلك عمليا، إلزامية معاملة الأستاذ و الطالب بتبني تصرفات تتسم باللطف و التهذيب من قبل المستخدمين الإداريين و التقنيين. يستدعي هذا الأمر قيام الإداريين و التقنيين بالمهام الموكلة لهم على جناح السرعة عند معالجة الملفات المناطة بهم و التي تتعلق بالأساتذة و الطلبة على حد سواء، و تسليمهم ما يطلبونهم من المعلومات التي يحق لهم الإطلاع عليها.

 

اية قرانيه

اعلان

الاعلان عن دورة انشاء موقع شخصي في كلية المجتمع

التعامل مع البوابه الاكترونيه يوم السبت الموافق 17/6/1434

أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

حكمة


إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 24

البحوث والمحاضرات: 0

الزيارات: 3510