منيره صالح السكران

(وحدة تقنية المعلومات الزلفي )

الخافض الرافع



قال تعالى: والسماء رفعها ووضع الميزان "7" (سورة الرحمن)

هو الذي يخفض الكفار بالإشقاء، ويرفع المؤمنين بالإسعاد. وهو الذي يرفع أولياءه بالتقرب، ويخفض أعداءه بالإبعاد. هو رب الواقعة. الخافضة الرافعة، أي:

خافضة لقوم إلي النار، ورافعة آخرين إلي الجنة. الخافض لمن تعالى، الرافع لمن تواضع، ومن بيده الميزان يخفض ويرفع.

إذا وقعت الواقعة "1" ليس لواقعتها كاذبة "2" خافضة رافعة "3" (سورة الرحمن)

الساعه

جامعة المجمعه

.

الهيكل التنظيمي

لطلب الدعم الفني

قناة الجامعة على اليوتيوب

MajmaahUniversity


تغريدات



للتواصل


[email protected]



,

اللهم

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 723

البحوث والمحاضرات: 444

الزيارات: 17968