منيره صالح السكران

(وحدة تقنية المعلومات الزلفي )

رجيم دوكان

ينقسم رجيم دوكان (Dukan Diet) إلى ثلاث مراحل بحسب قائمة الأطعمة المسموح بها، وكلما تم الانتقال من مرحلة إلى أخرى، تزداد قائمة الأطعمة المسموح بها، إلا أن الشيء الجامع بين تلك المراحل هو تناول كميات غير مقيدة من البروتينات الخالية من الدهون، وتناول ملعقتين من الشوفان يومياً، بالإضافة إلى ممارسة رياضة المشي لمدة 20 دقيقة يومياً.

ما يميز هذه الحمية أن نتائجها تظهر بصورة سريعة وملحوظة بفقدان مقدار لا بأس به من الوزن؛ الأمر الذي قد يجعله حافزاً للعديد من الأشخاص الذين يتتوقون لإنقاص أوزانهم، والوقاية من الأمراض المرتبطة بالسمنة مثل الضغط المرتفع، والسكر، والجلطات القلبية، والسكتات الدماغية.

يعتقد البعض أن هذه الحمية أنها قد تدفع ممارسيها إلى تناول كميات كبيرة من البيض واللحوم الحمراء للحصول على البروتين مما يساهم زيادة مستويات الكوليسترول في الجسم، فضلاً عن أن زيادة البروتين يمكن أن يساهم في التسبب بالنقرس، والفشل الكلوي؛ لذا فهذه الحمية ليست ملائمة للأشخاص المصابين بأمراض الكلى.


بالإمكان اتباع رجيم دوكان عند بداية الحمية من أجل الحصول على نتائج سريعة ومحفزة، لكن لا يُنصح على الإطلاق  إتباعه كنمط حياة دائمة؛ كونه يرتكز على البروتين، ويمكن أن يؤدي إلى بعض المشاكل الصحية في حال إتباعه لفترات طويلة. يفضل أن يتبع خلال فترة زمنية محددة. لذا يُنصح تغيير هذه الحمية عند الوصول إلى المرحلة الرابعة من الرجيم وهي مرحلة ثبات الوزن. بعد ذلك، ينبغي إدخال الكربوهيدرات بشكل تدريجي إلى النظام الغذائي مع التركيز على الكميات المناسبة والأنواع الصحية منها لتفادي اكتساب الوزن مجدداً. للاطلاع على تفاصيل أكثر حول الكميات والأنواع المناسبة من الكربوهيدرات .

الساعه

جامعة المجمعه

.

الهيكل التنظيمي

لطلب الدعم الفني

قناة الجامعة على اليوتيوب

MajmaahUniversity


تغريدات



للتواصل


[email protected]



,

اللهم

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 723

البحوث والمحاضرات: 444

الزيارات: 19569