منيره صالح السكران

(وحدة تقنية المعلومات الزلفي )

ريجيم اتكنز

رجيم أتكنز (Atkins Diet) يشبه إلى حد ما رجيم دوكان من حيث كونه يرتكز على نظام غذائي عالي البروتين، ووضع حصار مشدد على الكربوهيدرات. إلا أن الغريب في رجيم أتكنز هو أنه يسمح بتناول الأطعمة الغنية بالدهون مثل شرائح اللحم المقلية، والزبدة، والقشدة، بل ويشجع عليها على عكس برامج الحمية الأخرى التي تشدد على عدم تناولها. اتكنز يحقق نتائج سريعة وملحوظة كما هو الحال مع رجيم دوكان، إلا أن ما يميزه أنه يعطي نوعاً من الشعور بالرضى والشبع من خلال تناول البروتينات والأطعمة الغنية بالدهون. يندد بعض الخبراء بهذه الحمية لأنها قد تسبب ارتفاعاً في مستويات الكولسترول بسبب تناول كميات كبيرة من البروتين والدهون، كما أنها تشدد على عدم تناول الفواكه والخضروات مما يحرم ممارسي الحمية من الألياف الغذائية الموجودة فيها الأمر الذي قد يعرضهم للإصابة بأمراض الأمعاء المزمنة، فضلاً عن حرمانهم من مضادات الأكسدة الموجودة في الفواكه والخضروات والتي تساعد على الوقاية من السرطانات وأمراض القلب والأوعية الدموية. رأي الخبراء بالإمكان إتباع أتكنز في فترات البلوك أو ثبات الوزن. العديد يصل الى ثبات في الوزن رغم إتباعهم لحمية غذائية وإمتناعهم عن العديد من الأطعمة. في هذه الفترة يمكن إتباع هذا الرجيم ولكن لفترة زمنية لا تتعدى الشهر، وبشرط أن يشمل تناول الدهون الصحية مثل زيت الزيتون، والأفوكادو، والمكسرات. ذلك يكسر الثبات في الوزن أو البلوك لانه يقلل من السعرات الحرارية المستهلكة. بعد ذلك، ينبغي اتباع نظام متنوع يشمل إدراج الكربوهيدرات والفواكه ضمن البرنامج الغذائي.

الساعه

جامعة المجمعه

.

الهيكل التنظيمي

لطلب الدعم الفني

قناة الجامعة على اليوتيوب

MajmaahUniversity


تغريدات



للتواصل


[email protected]



,

اللهم

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 723

البحوث والمحاضرات: 444

الزيارات: 19437